( 103 ) و من خطبة له عليه السلام في بعض أيّام صفّين

و قد رأيت جولتكم [ 1 ] ، و انحيازكم عن صفوفكم ، تحوزكم الجفاة الطّغام [ 2 ] و أعراب أهل الشّام ، و أنتم لهاميم العرب [ 3 ] و يآفيخ الشّرف و الأنف المقدّم [ 4 ] و السّنام الأعظم ، و لقد

[ 1 ] جولتكم و انحيازكم : انهزامكم و تأخركم .

[ 2 ] تحوزكم الجفاة الطغام : تغلبكم غلاظ الطباع الأرذال .

[ 3 ] و أنتم لهاميم العرب . . . : لهاميم : جمع لهميم :

السابق الجواد من الناس . و يآفيخ الشرف : جمع يافوخ ، محل التقاء عظم مقدّم الرأس و مؤخره ،

و المراد : انهم في الذروة العليا من الشرف .

[ 4 ] و الانف المقدّم ، و السنام الاعظم : المراد : بيان عزتهم و انفتهم و حميتهم ، لان الانف حسن الوجه ، و العضو البارز منه ، و كذلك السنام بالنسبة للبعير .

[ 64 ]

شفى وحاوح صدري [ 1 ] أن رأيتكم بأخرة [ 2 ] تحوزونهم كما حازوكم ، و تزيلونهم عن مواقفهم كما أزالوكم حسّا بالنّضال [ 3 ] و شجرا بالرّماح تركب أولاهم أخراهم كالإبل الهيم [ 4 ] المطرودة ترمى عن حياضها ، و تذاد عن مواردها .

[ 1 ] و شفى وحاوح صدري : جمع وحوحة : صوت فيه بحح يصدر عن المتألم ، و المعنى : ازال تألمي و غيظي .

[ 2 ] بأخرة : آخر الامر .

[ 3 ] حسّا بالنضال ، و شجرا بالرماح : حسّا : قتلا ،

و النضال : السهام ، و المعنى : رأيتكم تقاتلون عن بعد بالسهام ، و عن قرب بالرماح .

[ 4 ] كالأبل الهيم . . . : العطاش . و تذاد : تطرد . شبّه انكشاف أهل الشام و هزيمتهم بالابل المطرودة من الماء ، يركب بعضها بعضا ، و يقع بعضها على بعض .

[ 65 ]