و منها في ذكر النبي صلى اللَّه عليه و آله و سلم

أرسله بالضّياء ، و قدّمه في الاصطفاء [ 3 ] ،

[ 1 ] الذي لا تغشاه الظلم . . . : الغشاء : الغطاء . و غشي الليل : أظلم . و لا يستضي‏ء بالأنوار : تنزّه عن مشابهة خلقه في ذلك . و لا يرهقه : لا يدركه .

[ 2 ] ليس إدراكه بالأبصار . . . : هو يبصر خلقه بالقدرة التي خلقهم بها ، مستغنيا عن حاسة و شبهها . و لا علمه بالأخبار :

لا يحتاج الى من يخبره ، بل هو يَعلَمُ السِّرّ وَ اَخفى 20 : 7 .

[ 3 ] أرسله بالضياء . . . : هو القرآن الكريم ، الذي يتحدّى البشرية منذ خمسة عشر قرنا على ان يأتوا بمثله . و قدّمه في الإصطفاء : فضله و اختاره .

[ 70 ]

فرتق به المفاتق ، و ساور به المغالب ، و ذلّل به الصّعوبة ، و سهّل به الحزونة [ 1 ] ، حتّى سرّح الضّلال عن يمين و شمال [ 2 ]