( 215 ) و من كلام له عليه السلام لما مر بطلحة و عبد الرحمن بن عتاب بن أسيد و هما قتيلان يوم الجمل

لقد أصبح أبو محمّد بهذا المكان غريبا أما و اللَّه لقد كنت أكره أن تكون قريش قتلى تحت بطون الكواكب [ 1 ] ، أدركت و تري [ 2 ] من بني عبد مناف و أفلتني أعيان بني جمح [ 3 ] ، لقد أتلعوا

[ 1 ] بطون الكواكب : تحت السماء .

[ 2 ] أدركت وتري : ثأري الذي عندهم بقتل أهل البصرة .

[ 3 ] و افلتتني . . . : نجوا و تخلصوا . و بني جمح : بطن من قريش ، كان زعيمهم أميّة بن خلف شديدا على الإسلام قتل ببدر كافرا .

[ 6 ]

أعناقهم [ 1 ] إلى أمر لم يكونوا أهله فوقصوا دونه [ 2 ] .