( 15 ) و كان عليه السلام يقول إذا لقى العدو محاربا

اللّهمّ إليك أفضت القلوب و مدّت الأعناق ، و شخصت الأبصار ، و نقلت الأقدام ،

و أنضيت الأبدان [ 1 ] .

اللّهمّ قد صرّح مكتوم الشّنآن ، و جاشت مراجل الأضغان [ 2 ] .

[ 1 ] أفضت القلوب . . . : اليك انتهت . و مدّت الأعناق : خضوعا لعزّتك . و شخصت الأبصار : فتحت الأعين و لم تطرف تأملا أو انزعاجا . و نقلت الأقدام : الى الجهاد . و انضيت الأبدان : هزلت .

[ 2 ] و صرّح عن الشي‏ء كشف عنه و اظهره . و المكتوم :

المستور . و الشنآن : البغض . و جاشت القدر : غلت .

و مراجل جمع مرجل : القدر . و الاضغان : الاحقاد .

[ 40 ]

اللّهمّ إنّا نشكو إليك غيبة نبيّنا ، و كثرة عدوّنا ، و تشتّت أهوائنا [ 1 ] رَبَّنَا افْتَح بَيْنَنَا وَ بَيْنَ قَوْمِنَا بِالْحَقِّ وَ أَنْتَ خَيْرُ الْفَاتِحِينَ [ 2 ] .