52 و من كتاب له عليه السلام إلى أمراء البلاد في معنى الصلاة [ 2 ]

أمّا بعد فصلّوا بالنّاس [ 3 ] الظّهر حتّى تفي‏ء الشّمس مثل مربض العنز [ 4 ] ، و صلّوا بهم العصر و الشّمس بيضاء حيّة في عضو من النّهار حين يسار فيها فرسخان [ 4 ] و صلّوا بهم المغرب حين يفطر

[ 1 ] و لا قوّة إلاّ باللَّه : لا طاقة لنا على هذه و غيرها من خصال الخير إلاّ بالإستعانة باللَّه تعالى .

[ 2 ] في معنى الصلاة : في أوقاتها .

[ 3 ] فصلوا بالناس : اقيموا الصلاة جماعة .

[ 4 ] تفي‏ء الشمس . . . : ترجع و تميل الى المغرب . مثل مربض العنز : مكان نومها . و المراد : حينما يكون ميلها بالقدر المذكور .

[ 5 ] و الشمس بيضاء حيّة . . . : لم ينكسر ضوؤها بقربها الى أفق المغرب . في عضو من النهار : في قسم منه . و الفرسخ :

ثلاثة أميال .

[ 45 ]

الصّائم و يدفع الحاجّ [ 1 ] إلى منى و صلّوا بهم العشاء حين يتوارى الشّفق [ 2 ] إلى ثلث اللّيل ،

و صلّوا بهم الغداة و الرّجل يعرف وجه صاحبه [ 3 ] ،

و صلّوا بهم صلاة أضعفهم و لا تكونوا فتّانين [ 4 ] .

[ 1 ] و صلّوا بهم المغرب حين يفطر الصائم . . . : عند سقوط القرص . و يدفع الحاج : من عرفات الى المزدلفة .

[ 2 ] و صلّوا بهم العشاء حين يتوارى الشفق : حمرة تظهر في الأفق حيث تغرب الشمس ، و تستمر من الغروب الى قبيل العشاء .

[ 3 ] و صلّوا بهم الغداة : صلاة الصبح . . . : و الرجل يعرف وجه صاحبه : حين طلوع الفجر الثاني .

[ 4 ] و صلوا بهم صلاة أضعفهم . . . : ينبغي لإمام الجماعة أن يراعي في صلاته ضعفاء المصلين ، فيقرأ مع الفاتحة سورة قصيرة ، و لا يطيل الركوع و السجود . و لا تكونوا فتانين :

الفتنة : الإبتلاء . و المراد : لا تشقّوا عليهم بإطالتها ، فيضطروا لترك صلاة الجماعة .

[ 46 ]