63 و من كتاب له عليه السلام إلى أبي موسى الأشعري ، و هو عامله على الكوفة

و قد بلغه عنه تثبيطه الناس على الخروج إليه لما ندبهم [ 1 ] لحرب أصحاب الجمل من عبد اللَّه عليّ أمير المؤمنين إلى عبد اللَّه بن قيس :

أمّا بعد فقد بلغني عنك قول هو لك و عليك [ 2 ] ، فإذا قدم رسولي عليك فارفع ذيلك و اشدد مئزرك ، و اخرج من جحرك ، و اندب من

[ 1 ] ثبّطه . . . : عوّقه و بطّأ به . و ندبهم : دعاهم .

[ 2 ] فقد بلغني عنك قول هو لك . . . : حسنة هو مدحه و ثناؤه على الإمام عليه السلام ، و قوله ان عليا إمام هدى . و عليك :

سيئة . و المراد كلامه في التخذيل عنه .

[ 32 ]

معك [ 1 ] ، فإن تحقّقت فانفذ ، و إن تفشّلت فابعد [ 2 ] و ايم اللَّه لتؤتينّ من حيث أنت ، و لا تترك حتّى يخلط زبدك بخاثرك ، و ذائبك بجامدك [ 3 ] ، و حتّى تعجل عن قعدتك ، و تحذر من أمامك كحذرك من خلفك [ 4 ] ، و ما هي بالهوينى الّتي ترجو ، و لكنّها الدّاهية الكبرى ، يركب

[ 1 ] فارفع . . . : شمّر . و الذيل : أسفل الثوب . و اشدد مئزرك :

ازارك ثوب شامل لجميع البدن . و المراد : جد و شمّر للخروج .

و اخرج من جحرك : الجحر : بيت الضب . و يريد : اخرج من بيتك . و اندب من معك : ادعوهم للخروج .

[ 2 ] فإن تحققت . . . : وجوب طاعتي عليك . فانفذ : فاخرج اليّ . و ان تفشلت : جبنت و ضعفت . فابعد : اعتزل .

[ 3 ] و ايم اللَّه . . . : قسم . لتؤتين حيث أنت : يأتيك أهل المدينة و أهل البصرة فتكون مستهدفا لهما . و لا تترك حتى يخلط زبدك . . . الخ : الزبد : ما يستخرج بالمخض من اللبن .

و ثخر اللبن ثخن و غلظ و المثل العربي : أثخنته ضربا حتى خلطت زبده بخاثره ، و ذائبه بجامده .

[ 4 ] و حتى تعجل عن قعدتك . . . : أعجله : بادره . و المراد :

سرعة مجي‏ء ما يحذر . و قعدتك : هيئة قعوده . و تحذر من أمامك كحذرك من خلفك : حذر الشي‏ء : خافه . و المراد :

يأتيك جيوش الفريقين .

[ 33 ]

جملها ، و يذلّل صعبها ، و يسهّل جبلها [ 1 ] . فاعقل عقلك ، و املك أمرك ، و خذ نصيبك و حظّك [ 2 ] .

فإن كرهت فتنحّ إلى غير رحب و لا في نجاة [ 3 ] ،

فبالحريّ لتكفينّ و أنت نائم حتّى لا يقال : أين فلان [ 4 ] ؟ و اللَّه أنّه لحقّ مع محقّ ، و ما أبالي ما

[ 1 ] و ما هي بالهوينى . . . : الاتئاد في المشي . و لكنها الداهية الكبرى : الأمر المنكر العظيم . يركب جملها : تركب فيها الجمال . و يذلل صعبها : يسهل . و يسهّل جبلها : السهل :

نقيض الجبل . و المراد : تكرّس لها الجهود الجبّارة لتذليل مصاعبها .

[ 2 ] فاعقل عقلك . . . : راجعه . و املك أمرك : اضبط تصرّفاتك ، و لا تحيد عن منهج الشرع . و خذ نصيبك و حظك :

مما يلزمك من الطاعة و الانقياد .

[ 3 ] فإن كرهت فتنح . . . : ابعد . الى غير رحب : رحب المكان :

اتسع . و المراد : اذهب حيث يضيق عليك الفسيح . و لا في نجاة : لا تخلص من الملامة دنيا و آخرة .

[ 4 ] فبالحري . . . : لجدير . لتكفين و أنت نائم : يتم النصر و أنت بمعزل لا ذكر لك ، حتى لا يقال اين فلان : لا يسأل عنك .

[ 34 ]

صنع الملحدون [ 1 ] و السّلام .