76 و من وصية له عليه السلام لعبد اللَّه بن العباس ، عند استخلافه إياه على البصرة

سع النّاس بوجهك و مجلسك و حكمك [ 1 ] ،

و إيّاك و الغضب فإنّه طيرة من الشّيطان [ 2 ] ، و اعلم

[ 1 ] سع الناس بوجهك . . . : قابلهم بالبشاشة و رحابة الصدر .

و الحديث : ( ان لم تسعوا الناس بأموالكم فسعوهم بأخلاقكم ) . و مجلسك : لا توصد ابوابك دونهم .

و حكمك : بإقامة العدل .

[ 2 ] و اياك و الغضب . . . : استجابة لانفعال يتميّز بالميل الى الاعتداء . فإن طيرة : طار فلان الى كذا : اسرع و خف .

من الشيطان : من وسائله و مكائده و فخاخه التي يوقع فيها الناس .

[ 75 ]

أنّ ما قرّبك من اللَّه يباعدك من النّار ، و ما باعدك من اللَّه يقرّبك من النّار [ 1 ] .