الفهرست

الرقم محتويات الكتاب الصفحة

54 و من كتاب له عليه السلام الى طلحة و الزبير 5

55 و من كتاب له عليه السلام الى معاوية 8

56 و من وصيّة له عليه السلام وصّى بها شريح بن هانى‏ء 12

57 و من كتاب له عليه السلام الى أهل الكوفة 13

58 و من كتاب له عليه السلام الى أهل الأمصار 14

59 و من كتاب له عليه السلام الى الأسود بن قطبة 17

60 و من كتاب له عليه السلام الى العمال الذين يطأ الجيش عملهم 20

61 و من كتاب له عليه السلام الى كميل بن زياد 22

62 و من كتاب له عليه السلام الى أهل مصر 24

63 و من كتاب له عليه السلام الى أبي موسى الأشعري 31

64 و من كتاب له عليه السلام الى معاوية جوابا 34

65 و من كتاب له عليه السلام اليه أيضا 40

66 و من كتاب له عليه السلام الى عبد اللَّه بن العباس 46

67 و من كتاب له عليه السلام الى قثم بن العباس ، و هو عامله على مكة 48

68 و من كتاب له عليه السلام الى سلمان الفارسي رحمه اللَّه 50

69 و من كتاب له عليه السلام الى الحارث الهمداني 51

70 و من كتاب له عليه السلام الى سهل بن حنيف الأنصاري ، و هو عامله على المدينة 61

[ 103 ]

71 و من كتاب له عليه السلام الى المنذر بن الجارود العبدي 63

72 و من كتاب له عليه السلام الى عبد اللَّه بن العباس 66

73 و من كتاب له عليه السلام الى معاوية 67

74 و من حلف له عليه السلام كتبه بين ربيعة و اليمن 70

75 و من كتاب له عليه السلام الى معاوية في أول ما بويع 73

76 و من وصيّة له عليه السلام لعبد اللَّه بن العباس عند استخلافه إيّاه على البصرة 74

77 و من وصيّة له عليه السلام لعبد اللَّه بن العباس لما بعثه للاحتجاج على الخوارج 75

78 و من كتاب له عليه السلام الى أبي موسى الأشعري 76

79 و من كتاب له عليه السلام لما استخلف الى أمراء الاجناد 79

باب المختار من حكم أمير المؤمنين عليه السلام

1 كن في الفتنة كابن اللبون 80

2 أزرى بنفسه من استشعر الطمع 81

3 البخل عار ، و الجبن منقصة 81

4 نعم القرين الرضا 82

5 صدر العاقل صندوق سرّه 83

6 الصدقة دواء منجح 84

7 اعجبوا لهذا الانسان ، ينظر بشحم 85

8 اذا أقبلت الدنيا على أحد 85

9 خالطوا الناس مخالطة 86

10 اذا قدرت على عدوك فاجعل العفو عنه شكرا للقدرة عليه 86

11 أعجز الناس من عجز عن اكتساب الاخوان 86

[ 104 ]

12 اذا وصلت اليكم أطراف النعم فلا تنفّروا أقصاها بقلة الشكر 87

13 من ضيّعه الأقرب أتيح له الأبعد 87

14 ما كل مفتون يعاتب 88

15 تذل الأمور للمقادير 88

16 و سئل عليه السلام عن قول الرسول ( صلى اللَّه عليه و آله و سلم ( غيّروا الشيب و لا تشبّهوا باليهود ) 89

17 و قال عليه السلام في الذين اعتزلوا القتال معه : خذلوا الحق و لم ينصروا الباطل 89

18 من جرى في عنان أمله عثر بأجله 90

19 أقيلوا ذوي المروآت عثراتهم 90

20 قرنت الهيبة بالخيبة 91

21 لنا حق فان أعطيناه و إلاّ ركبنا أعجاز الإبل و ان طال السرى 91

22 من أبطأ به عمله لم يسرع به نسبه 92

23 من كفّارات الذنوب العظام إغاثة الملهوف ، و التنفيس عن المكروب 92

24 يا ابن آدم اذا رأيت ربك سبحانه يتابع عليك نعمه و أنت تعصيه فاحذره 93

25 ما أضمر أحد شيئا إلاّ ظهر في فلتات لسانه 93

26 امش بدائك ما مشى بك 94

27 أفضل الزهد اخفاء الزهد 94

28 اذا كنت في ادبار و الموت في اقبال فما اسرع الملتقى 94

29 الحذر الحذر ، فو اللَّه لقد ستر حتى كأنه قد غفر 95

30 و سئل عن الإيمان فقال 95

31 الكفر على أربع دعائم 98

32 فاعل الخير خير منه ، و فاعل الشر شرّ منه 101

33 كن سمحا و لا تكن مبذّرا 101