اختيار مصباح السالكين :

لا ريب في أنّ لكمال الدين ميثم . . . رضي اللّه عنه ، ثلاثة شروح لنهج البلاغة ، كما نصّ عليها أكثر الفقهاء ، و المحدّثين ، و المؤرخين ، منهم ألفقيه المحقق الشيخ محمد بن الحسن الحرّ العاملي المتوفى 1104 ه . فقال عند ترجمته له : كان من العلماء الفضلاء المدقّقين ، متكلّما ، ماهرا ، له كتب منها كتاب « شرح نهج البلاغة » ، « كبير » ، و « متوسط » ، و « صغير » ، و « شرح المائة كلمة » 46 .

امّا الكبير فقد طبع باسم شرح نهج البلاغة في ايران ، بالقطع الكبير مجلد واحد سنة 1276 ه . ق . كاغد أسمر حجر ، و اعيد طبعه للمرّة الثانية في خمس مجلدات بالقطع الوزيري ، كما فصلنا القول عنه في حق تأليفه .

و « الوسيط » فهو منتخب من شرحه الكبير و أسماه ( اختيار مصباح السالكين ) كما قال به في نهاية خطبة الكتاب و لفظه : ( لكنه اشتمل مع ذلك على كثير من أسباب الخطب ،

و موجبات الرسائل ، و الكتب ، فكبر لذلك حجمه ، و كاماه كثير من الطباع ، و إن كثر علمه ، فأشار إليّ خلّد اللّه إقباله ، و ضاعف جلاله ، أنّ ألخّص منه مختصرا جامعا لزبد فصوله ، خاليا من زيادة القول و طوله ، ليكون تذكرة لولديه أسعد اللّه جدّهما ، و شيد مجدهما ، فيسهل عليهما ضبط فوائده ، و الوقوف على غاياته ، و مقاصده ، و على من عساه

-----------
( 45 ) مستدرك الوسائل 3 : 461 . الفوائد الرضوية : 690 .

-----------
( 46 ) أمل الآمل 2 : 332 .

[ 37 ]

يحذو حذوهما في اقتناء الفضائل ، و التوسّل إلى تحصيلهما بأعظم الوسائل ، فبادرت إلى امتثال أمره العالي بالسمع و الطاعة ) .

و قد فرغ منه في آخر شوال سنة إحدى و ثمانين و ستمائة ( 681 ) كما جاء في آخر الكتاب .

توجد من الكتاب عدّة نسخ مخطوطة و منها :

نسخة في مكتبة حالت أفندي ( تركيا ) كما في فهرستها .

و اخرى في خزانة مجد الدين بن صدر الأفاضل النصيري .

و نسخة في مكتبة الفاضلية ( مشهد خراسان ) و بعد هدم المدرسة و تداعيها انتقلت مخطوطاتها القيمة إلى مكتبة الإمام الرضا عليه السلام و في ضمنها هذه النسخة و هى برقم 2056 .

و اخرى في مخطوطات مكتبة مدرسة المروى بطهران . في صناديق متروكة لا يستفاد منها .

و نسخة في مكتبة الحاج آقا حفيد السيد حجة الاسلام الشّفتى باصفهان ، رآها صاحب ( كشف الظنون ) و ذكره في كتابه ص 1991 ، و رآها الشيخ سليمان الماحوزي عام 1081 ه .

و كانت في مكتبة الشيخ يوسف البحراني المتوفّى 1186 منه نسخة ضاعت في أيام حياته 47 .

و نسخة عتيقة في مكتبة العلامة الجليل الشيخ كاظم مدير شانه چى في مشهد خراسان ، و عليها تاريخ التصحيح و القراءة و المقابلة في سنة 716 هجرية . و قد صوّرت ( المكتبة المركزية التابعة لجامعة طهران ) منها بالميكروفيلم ، و هي في خزانتها برقم 2171 . و في المكتبة الرضوية تحت رقم 66 2 .

و نسخة اخرى في مكتبة مدرسة سليمان خان في ( مشهد خراسان ) كتبت حدود عام 908 .

و اخرى منه في مكتبة الفقيد آية اللّه الحاج آغا السيد حسين الخادمي الاصفهاني المتوفّى 1405 هجريه و هي نسخة صحيحة تقع في 509 ص بالقطع الوزيرى 14 21 في كل صفحة 21 سطرا طوله 5 10 سم ، و جاء في آخرها ما نصه :

-----------
( 47 ) الذريعة 21 : 110 .

[ 44 ]

هذا اختيار مصباح السالكين لنهج البلاغة من كلام مولانا و إمامنا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام و رجاؤنا في اللّه سبحانه إذ وفقني لأتمامه أن يجعله خالصا لوجهه ، و يسعدنا في الدارين بمنه و لطفه ، و فرغ من اختصاره أفقر عباد اللّه تعالى ميثم بن علي بن ميثم البحراني عفا اللّه عنه ، في آخر شوال سنة إحدى و ثمانين و ستمائة ( 681 ) بحول اللّه و حسن توفيقه ، و الحمد للّه كما هو أهله و صلى اللّه على سيّدنا نبي الرحمة محمد و آله و سلم تسليما كثيرا .