9 و من كلام له عليه السّلام

و قد أرعدوا و أبرقوا ، و مع هذين الأمرين الفشل ، و لسنا نرعد حتّى نوقع ، و لا نسيل حتّى نمطر . اقول :

الاشارة الى اصحاب الجمل في معرض ذمّهم . و الارعاد و الابراق : كنايتان عن التهدّد و الوعيد الصادر منهم له . و الفشل : الضعف و اراد انّ مع وعيدهم و تهديدهم ضعفهم عمّا توعّدوا به من الحرب : و كما انّ فضيلة السحاب أن يقترن وقوع المطر منه برعده و برقه وسيله بمطره ، اشار الى انّه : كذلك في مقارنة وعيده لهم بايقاع الحرب بهم و سيل عذابه لهم بامطاره عليهم .

-----------
( 1 ) في ش بزيادة : الصلاة .

[ 104 ]