الفصل الثاني

أوصيكم عباد اللّه بتقوى اللّه الّذى ضرب الامثال ، و وقّت لكم الآجال ، و ألبسكم الرّياش ، و أرفع لكم المعاش ، و أحاطكم بالاحصاء و أرصد لكم الجزاء ، و آثركم بالنّعم السّوابغ ، و الرّفد الرّوافغ ، و أنذركم بالحجج البوالغ ، و أحصاكم عددا و وظّف لكم مددا فى قرار خبرة ، و دار عبرة أنتم مختبرون فيها ، و محاسبون عليها .

فانّ الدّنيا رنق مشربها ، ردع مشرعها : يونق منظرها ، و يوبق مخبرها غرور حائل و ضوء آفل ، و ظلّ زائل ، و سناد مائل حتّى اذا أنس نافرها ، و اطمأنّ ناكرها : قمصت بأرجلها ، و قنصت بأحبلها ، و أقصدت بأسهمها ، و أعلقت المرء أوهاق المنيّة قائدة له الى ضنك المضجع ، و وحشة المرجع و معاينة المحلّ ، و ثواب العمل ، و كذلك الخلف يعقب السّلف : لا تقلع المنيّة اختراما و لا يرعوى الباقون اجتراما يحتذون مثالا ، و يمضون أرسالا ، الى غاية الانتهاء ، و صيّور الفناء .

[ 192 ]

و الرّياش : اللباس الفاخر ، و قيل الغنى بالمال . و أرفع : أوسع . و أرصد : اعدّ .

و الرفد جمع رفده و هى : العطية . و الروافغ بالغين المعجمة : الواسعة الطيّبة . و قرار الخبرة : محل اختبار اللّه و ابتلائه لخلقه و هى : الدنيا . و رنق مشربها : كدر لذّاتها بشوائب آفاتها ، و استعار لفظ الرّدغ بالعين المعجمة لمشرعها : باعتبار أنّ موارد تناولها و الشروع فيها مزالق اقدام العقول عن سواء الصراط الى طرفى التفريط و الافراط . و الرّدغة : الوحل و الطين اللزق . و يونق : يعجب . و يوبق : يهلك ، و هو اشارة الى اعجابها لذوى الغفلة بزينتها الحاضرة مع هلاكهم باختيارها لغرض الالتذاذ بها . و غرور بالفتح : غارة لأهلها .

و الحائلة : الزائلة ، و روى غرور بالضمّ و هو مجاز . و استعار لفظ الضوء : لما يظهر منها من الحسن في عيون الغافلين ، يقال : على فلان ضوء اذا كان له منظر حسن ، و كذلك لفظ الافول : لزوالها . و لفظ الظّل : لما فيه اهلها من نعيمها . و لفظ السناد : لما يعتمد عليه الغافلون من وجودها الّذى لاثبات له . و لفظ الميل : لكونها في معرض الزوال و مظنّته . و نافرها و ناكرها : من كان نافرا عنها بعقله ، و منكرا لها ، و كذلك استعار وصف القمص بالأرجل : لامتناعها على الانسان عند تنكّرها عليه . و القنص بالأحبل ليمكن محبّتها في اعناق النفوس . و لفظ الاسهم للامراض و اسباب الموت . و وصف الاقصار بها : لاصابتها تنزيلا للدنيا منزلة الرامى ، و وصف الاغلاق بالحبال : للوقوع في اسقامها و مهلكاتها . و الاوهاق جمع وهق و هو : الحبل .