95 و من كلام له عليه السّلام

و اللّه لا يزالون حتّى لا يدعوا للّه محرّما إلاّ استحلّوه ، و لا عقدا إلاّ حلّوه و حتّى لا يبقى بيت مدر و لا وبر إلاّ دخله ظلمهم ، و نبا به سوء رعيهم ، و حتّى يقوم البا كيان يبكيان :

باك يبكى لدينه ، و باك يبكى لدنياه ، و حتّى تكون نصرة أحدكم من أحدهم كنصرة العبد من سيّده : إذا شهد أطاعه ، و إذا غاب اغتابه ، و حتّى يكون أعظمكم فيها عناء أحسنكم باللّه ظنّا ، فإن أتاكم اللّه بعافية فأقبلوا ، و إن ابتليتم فاصبروا ، فإنّ العاقبة للمتّقين .