134 و من خطبة له عليه السّلام

قد وقعت مشاجرة بينه و بين عثمان فقال المغيرة ابن الأخنس لعثمان : أنا أكفيكه . فقال أمير المؤمنين عليه السلام :

يا ابن اللّعين الأبتر ، و الشّجرة الّتى لا أصل لها ، و لا فرع ، أنت تكفينى و اللّه ما أعزّ اللّه من أنت ناصره ، و لا قام من أنت منهضه ، اخرج عنّا أبعد اللّه نواك ، ثمّ ابلغ جهدك فلا أبقى اللّه عليك إن أبقيت . أقول : الأبتر : كل امرء انقطع من الخير اثره . و النوى : القصد الذى ينويه المسافر . و روى : نؤك ، و النوى : لغة فى النأى و هو : البعد . و استعار لفظ الشجرة : لبيته ، و كنى عن سقوط اصله : بنفى اصلها و فرعها . و لا ابقى اللّه عليه اى : لا راعاه و لا رحمه .