158 و من خطبة له عليه السّلام

و لقد أحسنت جواركم ، و أحطت بجهدى من ورائكم : و أعتقتكم من ربق الذّلّ ، و حلق الضّيم ، شكرا منّى للبرّ القليل و إطراقا عمّا أدركه البصر ، و شهده البدن من المنكر الكثير .

[ 335 ]

استعار لفظ الربق ، و الحلق : لما يخاف عليهم من دولة غيره من الأرذال . و البر القليل اى : منهم و هو : طاعتهم القليلة له . و المنكر الكثير : منكرهم ، و يحمل اطرافه عنه على عدم تمكّنه من ازالته لاستلزام ذلك مفسدة اكثر منه ، و التجاوز عن بعض الأساءات المنكرة من الرعيّة ، كالضّروري فى تدبّر الدولة .