185 و من كلام له عليه السّلام قاله للبرج بن مسهر الطائى ،

و قد قال له بحيث يسمعه :

« لا حكم إلا للّه » ، و كان من الخوارج اسكت قبّحك اللّه يا أثرم ، فو اللّه لقد ظهر الحق فكنت فيه ضسئيلا شخصك ، خفيّا صوتك ، حتّى إذا نعر الباطل نجمت نجوم قرن الماعز . أقول : البرج ، بالباء المضمومة و الجيم . و قبّحه اللّه : نحّاه عن الخير . و الأثرم : ساقط الثنية . و الضئيل : الصغير ، الحقير : النحيف . و ضؤولة شخصه عند ظهور الحق : كناية عن حقارته فى زمن العدل و قوّة الاسلام ، و خمول ذكره فى الصحابة . و خفاء صوته : كناية عن قلة الإلتفات اليه . و نعر : صاح ، و نعور الباطل : كناية عن قوّته و كثرته ، و وجه التشبيه بنجوم قرن الماعز سرعة ظهوره .