13 و من كتاب له عليه السّلام إلى أميرين من أمراء جيشه

و قد أمّرت عليكما و على من فى حيّزكما مالك بن الحارث الأشتر ، فاسمعا له و أطيعا ، و اجعلاه درعا و مجنّا ، فإنّه ممّن لا يخاف وهنه ، و لا سقطته ، و لا بطؤه عمّا الإسراع إليه احزم ، و لا إسراعه إلى ما البطء عنه أمثل . أقول : الأميران هما : زياد بن النضر 1 و شريح بن هانى 2 و استعار له لفظ الدرع و المجن باعتبار قوّته و ضعته لقومه فى الحرب . و الوهن : الضعف . و السقطة : الزلّة فى الرأى و نحوه . امثل : أشبه و أولى .