16 و كان عليه السلام يقول لأصحابه عند الحرب

لا تشتدّنّ عليكم فرّة بعدها كرّة ، و لا جولة بعدها حملة ، و أعطوا السّيوف حقوقها ،

و وطّئوا للجنوب مصارعها ، و اذمروا أنفسكم على الطّعن الدّعسىّ ، و الضّرب الطّلحفىّ ،

-----------
( 1 ) سورة الاعراف 89 .

[ 485 ]

و أميتوا الأصوات فإنّه أطرد للفشل ، فو الّذى فلق الحبّة ، و برأ النّسمة ، ما أسلموا ، و لكن استسلموا ، و أسرّوا الكفر ، فلمّا وجدوا أعوانا عليه أظهروه اقول : الفصل من كلام له عليه السلام بصفين . و قوله : لا تشتّدنّ ، الى قوله حملة ،

اى : اذا اتّفق لكم ان فررتم مرة ثم عقبتموها بكرّة فلا تشتّدنّ عليكم الفرّة فتستحيوا منها ،

فان الكرّة كالماحية لها ، و فيه تنبيه على الامر بالكرّة بعد الفرة . و كذلك قوله : و لا جولة :

و هى الدورة بعدها حملة . و اذمروا اى : حثوّا . و الدّعسىّ : ذو الاثر و النكاية فى العلم .

و الدّعس : الاثر . و الطّلحفىّ بكسر الطاء و فتح اللام الشّديد . و النسمة : الانسان .