39

و قال عليه السّلام : سيّئة تسوءك خير عند اللّه من حسنة تعجبك . أى : تندم عليها و تحزن ، و انّما كانت خيرا . لأن الحزن على السّيئة ماح لها .

و العجب بالحسنة سيّئة باقية مع إحباطها الحسنة .