46

و قال عليه السّلام : السّخاء ما كان ابتداء ، فأمّا ما كان عن مسألة فحياء و تذمّم . السخاء : ملكة بذل المال لمستحقّه بقدر ما ينبغى ، ابتداءا بباعث النفس ، و حسن المواساة لذوى الحاجة فيه ، و بهذا الرسم خرج ما كان عن مسألة و تذمّم . و التذمّم :

الاستنكاف ممّا يقع من السائل كالحاف و نحوه .