86

و سئل عن الخير ما هو ؟

فقال : ليس الخير أن يكثر مالك ، و ولدك و لكنّ الخير أن يكثر علمك و أن يعظم حلمك ، و أن تباهى النّاس بعبادة ربّك ، فإن أحسنت حمدت اللّه ، و إن أسأت استغفرت

-----------
( 1 ) سورة الانفال 28 .

[ 600 ]

اللّه ، و لا خير فى الدّنيا إلاّ لرجلين : رجل أذنب ذنوبا فهو يتداركها بالتّوبة ، و رجل يسارع فى الخيرات و لا يقلّ عمل مع التّقوى ، و كيف يقلّ ما يتقبّل ؟ قوله : و لا يقلّ عمل مع التقوى أي : و رجل يسارع فى الخيرات ، و ان أتى منها بالقليل اذا كان متّقيا ، لانّ ذلك مع التقوى يقبله اللّه منه . و يحتمل ان يريد بذلك :

انّ المذنب و ان كانت حسنته بالتوبة قليلة ، بالنسبة الى حسنات من سارع فى الخيرات و سيق اليها ، لكنها ليست بقليلة عند اللّه اذ لا يقلّ ما يتقبله .