113

و تبع جنازة فسمع رجلا يضحك ، فقال عليه السلام : كأنّ الموت فيها على غيرنا كتب ، و كأنّ الحقّ فيها على غيرنا وجب ، و كأنّ الّذى نرى من الأموات سفر عمّا قليل إلينا راجعون نبوّئهم أجداثهم ، و نأكل تراثهم ، كأنّا مخلّدون بعدهم قد نسينا كلّ واعظة ، و رمينا بكلّ جائحة طوبى لمن ذلّ فى نفسه ، و طاب كسبه ، و صلحت سريرته ، و حسنت خليقته ، و أنفق الفضل من ماله ، و أمسك الفضل من لسانه ، و وسعته السّنّة و لم ينسب إلى البدعة . « قال الرضىّ : أقول : و من الناس من ينسب هذا الكلام إلى رسول اللّه صلى اللّه عليه و آله و سلم . » وجه التشبيهات : قلّة اهتمام الناس بالموت لغفلتهم و عدم اعتبارهم بمن يموت .

و تبوأ المكان : أخذ منه . و الجائحة : الداهيّة . و الكلام واضح .