147

و قال عليه السّلام :

من ملك استأثر ، و من استبدّ برأيه هلك ، و من شاور الرّجال شاركها فى عقولها . استبدّ اراد ان شأن الملوك الاستبداد بالامور دون الناس . و من استبدّ برأى هلك ،

اذ كان الاستبداد بالرأي مظنّة الخطأ و ما يلزمه من الهلك . و من شاور الرجال ، شاركها فى عقولها لاستنتاجه الراى الأصلح منها فكأنّه قد حصل على مثل ما حصل جميعهم عليه من العقل .