151

و قال عليه السّلام : لا طاعة لمخلوق فى معصية الخالق . و ذلك كالتقرّب بالوضوء بالماء المغصوب . و الصلاة فى الدار المغصوبة . و النفى هنا لذات الطاعة الشرعيّة كما هو مذهب أهل البيت عليهم السلام . و عند الشافعى يحمل على نفي الفضيلة .