166

و قال عليه السّلام : الطّمع رقّ مؤبّد . فاستعار له لفظ الرّق : لاستلزامه التعبّد للمطموع فيه و طاعته كالرّق .