179

و قال عليه السّلام : إنّ للقلوب شهوة و إقبالا و إدبارا فأتوها من قبل شهوتها و إقبالها ، فإنّ القلب إذا أكره عمى . أراد بالإدبار : النفرة و الملال . و استعار وصف العمى له : باعتبار عدم ادراكه مع النفرة و الملال ، و ذلك لوقوف القوى المدركة عن المطلوب لكلال او ملال .