205

و قال عليه السّلام : ليس من العدل القضاء على الثّقة بالظّنّ . اى : من كان عندك ثقة مأمونا لم يكن الحكم عليه بالرذيلة لمجرّد الظنّ عدلا ، بل ظلما لانّ العلم بكونه ثقة ارجح ، و لانّ الأصل كونه ثقة .