208

و قال عليه السّلام : من كساه الحياء ثوبه لم ير النّاس عيبه . لاستلزام حياء المرء تركه لما يعاب به . و قوله : لم ير الناس عيبه اى : لم يكن له عيب يرى و ان كان له عيب فهو يتستر به .