237

و قال عليه السّلام : مرارة الدّنيا حلاوة الآخرة ، و حلاوة الدّنيا مرارة الآخرة . فاستعار لفظ المرارة : لمشقّة الأعمال الصالحة فى الدنيا ، و لما يستعقبه اللذّة الدنيويّة من الألم و العذاب فى الآخرة . و لفظ الحلاوة : و لما يستعقبه الاعمال الصالحة من لذّة السعادة الاخرويّة ، و لما فى متاع الدنيا من اللذّة و هو ظاهر .