260

و قال عليه السّلام : اللّهمّ إنّى أعوذ بك أن تحسن فى لامعة العيون علانيتى ، و تقبح فيما أبطن لك سريرتى ، محافظا على رئاء النّاس من نفسى بجميع ما أنت مطّلع عليه منّى . فأبدى للنّاس حسن ظاهرى ، و أقضى إليك بسوء عملى ، تقرّبا إلى عبادك ، و تباعدا من مرضاتك . فالباء فى قوله : بجميع : متعلق برياء او بقوله محافظا . و افضى اليك اى : اصل .

و الفصل واضح .