305

( و قال عليه السّلام لعبد اللّه بن العبّاس ، و قد أشار عليه فى شى‏ء لم يوافق رأيه ) : لك أن تشير علىّ و أرى ، فإن عصيتك فأطعنى . روى : ان الّذى اشار عليه هو : اقرار معاوية على الشام . و تولية طلحة البصرة ،

و الزبير الكوفة .