311

و قال عليه السّلام : ما ظفر من ظفر الإثم به ، و الغالب بالشّرّ مغلوب . و اراد : ظفر الظالم لانّه مقهور بالإثم عند اللّه .