353

و قال عليه السّلام : لجابر بن عبد اللّه الأنصارىّ : يا جابر ، قوام الدّنيا بأربعة : عالم مستعمل علمه ، و جاهل لا يستنكف أن يتعلّم ، و جواد لا يبخل بمعروفه ،

و فقير لا يبيع آخرته بدنياه ، فاذا ضيّع العالم علمه استنكف الجاهل أن يتعلّم ، و إذا بخل الغنىّ بمعروفه باع الفقير آخرته بدنياه . يا جابر ، من كثرت نعم اللّه عليه كثرت حوائج النّاس إليه ، فمن قام للّه فيها بما يجب فيها عرّضها للدّوام و البقاء ، و من لم يقم فيها بما يجب عرّضها للزّوال و الفناء . فاستعمال علمه : عمله على وفقه . و اشار بقوله : عالم ، الى قوله : بدنياه الى ما به قوام الناس و صلاح حالهم فى معاشهم ، و معادهم من الفضائل . و الى ضدّ ذلك المستلزم حالهم من الرذائل ، و قيام العبد بما يجب للّه فى نعمته عليه الشكر عليها و صرفها فى مصارفها الشرعيّة ، و عدم قيامه فيها بذلك كفواتها و منعها عن وجوهها .