354

و روى ابن جرير الطبرىّ فى تأريخه عن عبد الرّحمن بن أبى ليلى الفقيه و كان ممّن خرج لقتال الحجّاج مع آبن الأشعث أنّه قال فيما كان يحضّ به الناس على الجهاد : إنى سمعت أمير المؤمنين على بن ابى طالب عليه السلام يقول يوم لقينا

[ 665 ]

أهل الشّام :

أيّها المؤمنون ، إنّه من رأى عدوانا يعمل به و منكرا يدعى إليه فأنكره بقلبه فقد سلم و برى‏ء ، و من أنكره بلسانه فقد أجر و هو أفضل من صاحبه و من أنكره بالسّيف لتكون كلمة اللّه هى العليا و كلمة الظّالمين هى السّفلى فذلك الّذى أصاب سبيل الهدى ، و قام على الطّريق ، و نوّر فى قلبه اليقين . 1 و قد قال فى كلام له عليه السلام غير هذا يجرى هذا المجرى .