358

و قال عليه السّلام : لا تأمننّ على خير هذه الأمّة عذاب اللّه لقوله تعالى :

( فَلاَ يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّه إلاَّ الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ ) 1 و لا تيأسنّ لشرّ هذه الأمّة من روح اللّه لقوله تعالى ( انّه لاَ يَيْأَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّه إلاَّ الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ ) 2 . فاستعار لفظ المكر لامهال اللّه ، ثم اخذه على غرّة و هو : صورة مكر و خداع .