359

و قال عليه السّلام : البخيل جامع لمساوى العيوب ، و هو زمام يقاد به إلى كلّ سوء . و ذلك لانّه يستلزم الجهل بمواضع بذل المال و وضعه فيها . و الفجور : العبور فى تحصيله عن فضيلة شهوته و هى العفّة الى طرف الافراط و الجبن ، لانّ البخيل بماله أبخل بنفسه . و الظلم و الانظلام و هو ظاهر ، و هذه الرذائل الاربع امهات العيوب و الرذائل ، و تحتها رذائل كثيرة كالانواع لها كالحرص ، و الحسد و الكذب و الشّره و دناءة الهمّة و الغدر و الخيانة و قطع الرحم و عدم المواساة ، و كلها لوازم البخل و توابعه ، و الاستقراء يحقّق صدقه عليه السلام .