402

و قال عليه السّلام : من شكا الحاجة إلى مؤمن فكأنّه شكاها إلى اللّه ، و من شكاها إلى كافر فكأنّما شكا اللّه . و ذلك انّ المؤمن حبيب اللّه فالشّكاية اليه كالشكاية الى اللّه ، و هو فى معرض ان يكون وسيلة الى اللّه فى قضاء الحاجة . و الكافر عدوّ اللّه فالشكاية اليه تشبه شكاية اللّه الى عدوّه ، اذ هو مبدأ الحاجة و الغنى .