431

و قال عليه السّلام : يغلب المقدار على التّقدير حتّى تكون الآفة فى التّدبير . ( و قد مضى هذا الكلام فيما تقدّم برواية تخالف هذه الرواية . ) و المقدار : القدر ،

و التقدير تقدير العبد لنفسه و تدبيرها لها ، و ذلك للجهل باسرار القدر فربّما ظنّ ما هو آفة و سبب للهلاك مصلحة . و قد سبق شرحه .