450

و قال عليه السّلام : إذا احتشم المؤمن أخاه فقد فارقه . قال السيد الرضى : يقال : حشمه و احشمه بمعنى : اغضبه . و قيل : اخجله . و احتشمه طلب ذلك له و هو مظنّة مفارقته . و باللّه التوفيق و العصمة . و هو حسبنا و نعم الوكيل . هذا اختيار ( مصباح السالكين ) لنهج البلاغة من كلام مولانا و امامنا امير المؤمنين على بن ابى طالب عليه السلام . و رجاؤنا فى اللّه سبحانه اذ وفقنى لتمامه ان يجعله خالصا لوجهه و يسعدنا فى الدارين بمنّه و لطفه . و فرغ من اختصاره افقر عباد اللّه تعالى ميثم بن على بن ميثم البحرانى عفا اللّه عنه فى آخر شوال سنة احدى و ثمانين و ستمائة ( 681 ) بعون اللّه و حسن توفيقه ، و الحمد للّه كما هو اهله و صلّى اللّه على سيّدنا نبىّ الرحمة محمد

-----------
( 1 ) جامع بيان العلم 4 . سنن ابن ماجة 1 96 . النهاية فى غريب الحديث 4 234 .

[ 686 ]

و آله و سلّم تسليما كثيرا . . . [ 1 ] .

[ 1 ] جاء في اخر نسخة ش هكذا : و باللّه التوفيق و العصمة ، و هذا آخر اختيار ( مصباح السالكين ) لنهج البلاغة من كلام مولانا و سيدنا أمير المؤمنين عليه افضل الصلاة و السلام و الحمد لله وحده و صلى الله على سيدنا محمد النبي و آله الطاهرين و سلم تسليما كثيرا ، ربّ اختم بالخير برحمتك يا ارحم الراحمين .

وقع الفراغ بمنّه و لطفه يوم الخميس نصف النهار سادس و عشرين من ربيع الآخر من سنة ستة عشر و سبع مائة ( 716 ) من الهجرة و ذلك بالحلّة الفيحاء آمنها الله تعالى من البليّات و كتب حسين بن محمد الجرجانى المجاور عفا الله عنه .