فهرس الجزء الحادي عشر

المكتبة المختصة

الصفحة الرئيسية

 

 

/  64 /

 

محمد بن أبي بكر

 

ومن صخايا ملك معاوية العضوض، وذبايح حكومته الغاشمة، وليد حرم أمن الله، وربيب بيت العصمة والقداسة :  محمد بن أبي بكر . 

بعث معاوية عمرو بن العاص إلى مصر في ستة آلاف رجل، ومحمد بن أبي بكر عامل أمير المؤمنين عليها، فخرج عمرو وسار حتى نزل أداني أرض مصر فاجتمعت العثمانية إليه فأقام بهم وكتب إلى محمد بن أبي بكر : 

أما بعد :  فتنح عني بدمك يا ابن أبي بكر فإني لا احب أن يصيبك منى ظفر إن الناس بهذه البلاد قد اجتمعوا على خلافك ورفض أمرك، وندموا على اتباعك، فهم مسلموك لو قد إلتقت حلقتا البطان، فاخرج منها فإني لك من الناصحين، والسلام . 

وبعث إليه عمرو بكتاب كتبه معاوية إليه ايضا وفيه : 

أما بعد :  فإن غب البغي والظلم عظيم الوبال، وإن سفك الدم الحرام لا يسلم صاحبه من النقمة في الدنيا ومن التبعة الموبقة في الآخرة، وإنا لا نعلم أحدا كان أعظم على عثمان بغيا، ولا أسوأ له عيبا، ولا أشد عليه خلافا منك، سعيت عليه في الساعين، وسفكت دمه في السافكين، ثم أنت تظن اني عنك نائم أو ناس لك، حتى تأتي فتأمر على بلاد أنت فيها جاري، وجل أهلها أنصاري، يرون رأيى، ويرقبون قولي، ويستصرخوني عليك، وقد بعثت إليك قوما حناقا عليك تستسقون دمك، ويتقربون إلى الله بجهادك، وقد أعطوا الله عهدا ليمثلن بك، ولو لم يكن منهم إليك ما عدا قتلك ما حذرتك ولا أنذرتك، ولاحببت أن يقتلوك بظلمك وقطيعتك وعدوك على عثمان يوم يطعن بمشاقصك بين خششائه وأوداجه، ولكن أكره أن امثل بقرشي، ولن يسلمك الله من القصاص أبدا أينما كنت والسلام . 

فطوى محمد كتابيهما وبعث بهما إلى علي، وكتب إلى معاوية جواب كتابه : 

أما بعد :  فقد أتاني كتابك تذكرني من أمر عثمان أمرا لا اعتذر إليك منه، وتأمرنى بالتنحي عنك كأنك لي ناصح، وتخوفني المثلة كأنك شفيق، وأنا أرجو أن تكون لي الدائرة عليكم فأجتاحكم في الوقيعة، وإن تؤتوا النصر ويكن لكم الامر في

 

 

/  65 /

 

الدنيا فكم لعمري من ظالم قد نصرتم، ومن مؤمن قد قتلتم ومثلتم به ؟ وإلى الله مصيركم ومصيرهم، وإلى الله مرد الامور وهو أرحم الراحمين، والله المستعان على ما تصفون، والسلام . 

وكتب إلى عمرو بن العاص : 

أما بعد :  فقد فهمت ما ذكرت في كتابك يا ابن العاص ! زعمت انك تكره أن يصيبني منك طفر وأشهد أنك من المبطلين، وتزعم انك لي نصيح واقسم انك عندي ظنين، وتزعم أن أهل البلد قد رفضوا رأيي وأمري وندموا على اتباعي فاولئك لك وللشيطان الرجيم أولياء، فحسبنا الله رب العالمين، وتوكلنا على الله رب العرش العظيم والسلام . 

فأقبل عمرو بن العاص حتى قصد مصر فقام محمد بن أبي بكر في الناس فحمد الله وأثنى عليه وصلى على رسوله ثم قال : 

أما بعد :  معاشر المسلمين والمؤمنين ! فإن القوم الذين كانوا ينتهكون الحرمة، وينعشون الضلالة، ويشبون نار الفتنة، ويتسلطون بالجبرية قد نصبوا لكم العداوة وساروا إليكم بالجنود، عباد الله ! فمن أراد الجنة والمغفرة فليخرج إلى هؤلاء القوم فليجاهدهم في الله، انتدبوا إلى هؤلاء رحمكم الله مع كنانة بن بشر . 

فانتدب مع كنانة نحو من ألفي رجل وخرج محمد في ألفي رجل، واستقبل عمرو ابن العاص كنانة وهو على مقدمة محمد، فأقبل عمرو نحو كنانة، فلما دنا من كنانة شرح الكتائب كتيبة بعد كتيبة، فجعل كنانة لا تأتيه كتيبة من كتائب أهل الشام إلا شد عليها بمن معه فيضربها حتى يقر بها بعمرو بن العاص، ففعل ذلك مرارا فلما رأى ذلك عمرو بعث إلى معاوية بن حديج السكوني فأتاه في مثل الدهم (1) فأحاط بكنانة وأصحابه، واجتمع أهل الشام عليهم من كل جانب، فلما رأى ذلك كنانة بن بشر نزل عن فرسه ونزل أصحابه وكنانة يقول :  وما كان لنفس أن تموت إلا باذن الله كتابا مؤجلا ومن يرد ثواب الدنيا نؤته منها، ومن يرد ثواب الآخرة نؤته منها، وسنجزي الشاكرين، فضاربهم بسيفه حتى استشهد رحمه الله . 

وأقبل عمرو بن العاص نحو محمد بن أبي بكر وقد تفرق عنه أصحابه لما بلغهم قتل

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) الدهم :  العدد الكثير .  وجيش دهم .  اى :  كثير . 

 

 

/  66 /

 

كنانة حتى بقي وما معه أحد من أصحابه، فلما رأى ذلك محمد خرج يمشى في الطريق حتى انتهى إلى خربة في ناحية الطريق فأوى إليها، وجاء عمرو بن العاص حتى دخل الفسطاط، وخرج معاوية بن حديج في طلب محمد حتى انتهي إلى علوج في قارعة الطريق فسألهم هل مر بكم أحد تنكرونه ؟ فقال أحدهم :  لا والله إلا اني دخلت تلك الخربة فإذا أنا برجل فيها جالس .  فقال إبن حديج :  هو هو ورب الكعبة .  فانطلقوا يركضون حتى دخلوا عليه فاستخرجوه وقد كاد يموت عطشا فأقبلوا به نحو فسطاط مصر، ووثب أخوه عبدالرحمن بن أبي بكر إلى عمرو بن العاص وكان في جنده فقال :  أتقتل أخي صبرا ؟ ابعث إلى معاوية بن حديج فانهه .  فبعث إليه عمرو بن العاص يأمره أن يأتيه بمحمد بن أبي بكر، فقال معاوية :  أكذاك قتلتم كنانة بن بشروا خلي أنا عن محمد بن أبي بكر ؟ هيهات أكفاركم خير من اولئكم أم لكم براء‌ة في الزبر ؟ فقال لهم محمد : 

اسقوني من الماء ؟ قال له معاوية بن حديج :  لا سقاه الله إن سقاك قطرة أبدا، انكم منعتم عثمان أن يشرب الماء حتى قتلتموه صائما محرما فتلقاه الله بالرحيق المختوم، والله لاقتلنك ياابن أبي بكر فيسقيك الله الحميم والغساق .  قال له محمد :  يا ابن اليهودية النساجة ليس ذلك إليك وإلى من ذكرت إنما ذلك إلى الله عزوجل يسقي أولياء‌ه ويظمئ أعداء‌ه أنت وضرباؤك ومن تولاه، أما والله لو كان سيفي في يدي ما بلغتم مني هذا، قال له معاوية :  أتدري ما أصنع بك ؟ أدخلك في جوف حمار ثم أحرقه عليك بالنار .  فقال له محمد :  إن فعلتم بي ذلك فطال ما فعل ذلك بأولياء الله، وإني لارجو هذه النار التي تحرقني بها أن يجعلها الله علي بردا وسلاما كما جعلها على خليله إبراهيم، وأن يجعلها عليك وعلى أوليائك كما جعلها على نمرود وأوليائه، إن الله يحرقك ومن ذكرته قبل وإمامك يعني معاوية وهذا - وأشار إلى عمرو بن العاص - بنار تلظى عليكم كلما خبت زادها الله سعيرا . 

قال له معاوية :  إني إنما أقتلك بعثمان .  قال له محمد :  وما أنت وعثمان ؟ إن عثمان عمل بالجور ونبذ حكم القرآن وقد قال الله تعالى :  ومن لم يحكم بما أنزل الله فاولئك هم الفاسقون .  فنقمنا ذلك عليه فقتلناه وحسنت أنت له ذلك ونظراؤك، فقد برأنا الله إن شاء الله من ذنبه وأنت شريكه في إثمه وعظم ذنبه وجاعلك على مثاله .  قال :  فغضب

 

 

/  67 /

 

معاوية فقدمه فقتله ثم ألقاه في جيفة حمار ثم أحرقه بالنار .  فلما بلغ ذلك عائشة جزعت عليه جزعا شديدا وقنتت عليه في دبر الصلاة تدعو على معاوية وعمرو (1) . 

وفي النجوم الزاهرة 1 :  110 :  وقيل :  إنه قطع رأسه وأرسله إلى معاوية بن أبي سفيان بدمشق وطيف به وهو اول رأس طيف به في الاسلام . 

 

صورة اخرى :

وجه معاوية عمرو بن العاص في سنة ثمان وثلاثين إلى مصر في أربعة آلاف، ومعه معاوية بن حديج، وأبوالاعور السلمي، واستعمل عمرا عليها حياته فالتقوا هم ومحمد بن أبي بكر وكان عامل علي عليها بالموضع المعروف بالمسناة فاقتتلوا حتى قتل كنانة بن بشر، وهرب عند ذلك محمد لاسلام أصحابه إياه وتركهم له، فاختبأ عند رجل يقال له :  جبلة بن مسروق، فدل عليه، فجاء معاوية بن حديج وأصحابه فأحاطوا به، فخرج إليهم محمد بن أبي بكر فقاتل حتى قتل، فأخذه معاوية بن حديج وعمرو بن العاص فجعلوه في جلد حمار وأضرموه بالنار، وذلك بموضع في مصر يقال له :  كوم شريك . 

وقيل :  انه فعل به ذلك وبه شيئ من الحياة، وبلغ معاوية قتل محمد وأصحابه فأظهر الفرح والسرور .  وبلغ عليا قتل محمد وسرور معاوية فقال :  جزعنا عليه على قدر سرورهم، فما جزعت على هالك منذ دخلت هذه الحرب جزعي عليه، كان لي ربيبا وكنت أعده ولدا، كان بي برا، وكان إبن أخي (2) فعلى مثل هذا نحزن وعند الله نحتسبه (3) . 

قدم عبدالرحمن الفزاري على علي عليه السلام من الشام وكان عينه بها وحدثه :  انه لم يخرج من الشام حتى قدمت البشراء من قبل عمرو بن العاص تترى يتبع بعضها بعضا بفتح مصر وقتل محمد وحتى أذن بقتله على المنبر، وقال :  يا أميرالمؤمنين ! قلما رأيت

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) تاريخ الطبرى 6 :  58 - 61، الكامل لابن الاثير 3 :  154، تاريخ ابن كثير 7 : 313، 314، النجوم الزاهرة 1 :  110 . 

 (2) كان محمد بن ابى بكر اخا عبدالله بن جعفر بن أبى طالب لامته . 

 (3) مروج الذهب 2 :  39، تاريخ ابن كثير 7 :  314 . 

 

 

/  68 /

 

قوما قط أسر، ولا سرورا قط أظهر من سرور رأيته بالشام حين أتاهم هلاك محمد بن أبي بكر فقال علي :  أما إن حزننا عليه قدر سرورهم به بل يزيد أضعافا، وحزن علي على محمد بن أبي بكر حتى رؤي ذلك في وجهه وتبين فيه، وقام في الناس خطيبا فحمد الله وأثنى عليه وصلى على رسوله صلى الله عليه وسلم وقال :  ألا إن مصر قد افتتحها الفجرة اولو الجور والظلم الذين صدوا عن سبيل الله وبغوا الاسلام عوجا، ألا وإن محمد بن أبي بكر قد استشهد رحمه الله فعند الله نحتسبه، أما والله إن كان ما علمت لممن ينتظر القضاء، ويعمل للجزاء، ويبغض شكل الفاجر، ويحب هدى المؤمن .  الخطبة (1)

وقال أبوعمر :  يقال :  إن محمد بن أبي بكر أتي به عمرو بن العاص فقتله صبرا . 

وروى شعبة وابن عيينة عن عمرو بن دينار قال :  اتي عمرو بن العاص بمحمد بن أبي بكر أسيرا فقال :  هل معك عهد ؟ ! هل معك عقد من أحد ؟ ! قال :  لا فأمر به فقتل، وكان علي بن ابي طالب يثني على محمد بن أبي بكر ويفضله لانه كانت له عبادة واجتهاد (2) . 

وقال ابن حجر :  قيل :  انه اختفي في بيت امرأة من غافق آواه فيه أخوها، وكان الذي يطلبه معاوية بن حديج، فلقيتهم أخت الرجل الذي كان آواه وكانت ناقصة العقل فظنت انهم يطلبون أخاها فقالت :  أدلكم على محمد بن أبي بكر على أن لا تقتلوا أخي ؟ قالوا :  نعم .  فدلتهم عليه، فقال :  احفظوني لابي بكر .  فقال معاوية :  قتلت ثمانين من قومي في دم عثمان وأتركك وأنت صاحبه ؟ ! تهذيب التهذيب 9 :  80 . 

قال الاميني :  إن أمثال هذه الفظايع والفجايع لبمقربة من مغازي إبن العاصي وأذنابه، ومن مرضات إبن آكلة الاكباد الذين لم يبالوا بإراقة الدماء الزاكية منذ بلغوا أشدهم، ولا سيما من لدن مباشرتهم الحرب في صفين إلى أن إصطلوا نار الحطمة فلم يفتأوا والغين في دماء الاخيار الابرار دون شهواتهم المخزية . 

وهب أن محمدا نال من عثمان ما حسبوه، فعجيب أن ينهض بثاره مثل معاوية

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) تاريخ الطبرى 6 :  62، كامل ابن الاثير 3 :  155 . 

 (2) الاستيعاب 2 :  235، تهذيب التهذيب 9 :  81 . 

 

 

 

/  69 /

 

المتثبط عنه يوم استنهضه عثمان حتى قتل، وعمرو بن العاصي القائل المبتهج بقتله بقوله :  أنا أبوعبدالله قتلته وأنا بوادي السباع .  وقوله :  أنا أبوعبدالله إذا حككت قرحة نكأتها .  وقوله :  أنا أبوعبدالله قد يضرط العير والمكواة في النار . 

وكان يألب عليه حتى الراعي في غنمه في رأس الجبل (1) وهلا ساق معاوية ذلك الحشد اللهام إلى عائشة الرافعة عقيرتها بين جماهير الصحابة :  اقتلوا نعثلا قتله الله فقد كفر .  وأمثالها من الكلم القارصة (2) وإلى طلحة والزبير وكانا أشد الناس عليه، وطلحة هو الذي منع عنه الماء في حصاره، ومنع الناس عن تجهيزه، ومنعه أن يدفن إلا في حش كوكب جبانة اليهود .  إلى فظايع مر تفصيلها في الجزء التاسع 92 - 111، وقال الشهرستاني في الملل والنحل ص 25 :  كان امراء جنوده :  معاوية عامل الشام، وسعد بن أبي وقاص عامل الكوفة، وبعده الوليد بن عقبة، وعبدالله بن عامر عامل البصرة، وعبدالله بن أبي سرح عامل مصر، وكلهم خذلوه ورفضوه حتى أتى قدره عليه . 

نعم :  هؤلاء قتلوه لكن معاوية لا يريد المقاصة إلا من أولياء علي عليه السلام فيستأصل شأفتهم تحت كل حجر ومدر، ويستسهل فيهم كل شقوة وقسوة، وليس له مع أضداد علي عليه السلام أى مقصد صحيح، وإلا فأي حرمة لدم أجمعت الصحابة على سفكه ؟

واحتجت عليه بآي الذكر الحكيم كما مر تفصيله في الجزء التاسع ص 164 - 168، 205 لو لم يكن اتباع القوم بالصحابة والاحتجاج بما قالوا وعملوا واعتبارهم فيهم العدالة جميعا تسري مع الميول والشهوات، فيحتجون بدعوى إجماعهم على خلافة أبي بكر) ولم يكن هنالك إجماع (ولا يحتجون به في قتل عثمان) وقد ثبت فيه الاجماع).

وهب أن محمد بن أبي بكر هو قاتل عثمان الوحيد من دون أي حجة ولا مبرر له وهو المحكوم عليه بالقصاص، وفي القصاص حياة، فهل جاء في شريعة الاسلام قصاص

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) راجع ما اسلفناه في الجزء التاسع ص 136 - 140 . 

 (2) راجع ما مر في الجزء التاسع ص 78 - 86 . 

 

 

/  70 /

 

كهذا بأن يلقى المقتص به في جيفة حمار ثم يحرق بالنار، ويطاف برأسه في البلاد ؟ هل هذا دين الله الذي كان يدين به محمد بن أبي بكر ؟ أو دين هبل إله معاوية وإله آباء‌ه الشجرة المنعوتة في القرآن ؟

نحن نقص عليك نبأهم بالحق، فسوف يأتيهم أنباء ما كانوا به يستهزئون، إن الحكم إلا لله يقص الحق وهو خير الفاصلين . 

 

***

 

/  71 /

 

 

نظرة في مناقب ابن هند

 

لعلك إلى هاهنا عرفت معاوية، وأنه أي رجل هو، وانه كيف كانت نفسياته وملكاته، وان رجلا كمثله لا يتبوأ مقعده إلا حيث تنيخ شية العار، وفي مستوى السوء‌ة والبوائق، وان أي فضيلة تلصقه به رواة السوء وتخط عنه الاقلام المستأجرة فهو حديث إفك نمقتة الاهواء والشهوات، ولا يقام له في سوق الاعتبار وزن، ولا في مبوأ الحق مقيل، فظن خيرا ولا تسأل عن الخبر . 

أليس معاوية هو صاحب تلكم الموبقات والجرء‌ة على الله وعلى الاسلام ونبيه و كتابه وسنته .  سنة الله التي لا تبديل لها ؟ !

أليس هو الهاتك حرمات الله والمصغر قدر أوليائه، والمريق دمائهم الزكية، و الدؤوب على الظلم والجور بإزهاق النفوس البريئة من غير جرم ؟ ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما (1) . 

أليس هو من آذى الله ورسوله في الصالحين من رجالات الامة وعدول الصحابة الاولين والتابعين لهم باحسان، المحرمة دماؤهم وأقدارهم وحرماتهم بزجهم إلى أعماق السجون، وإبعادهم عن عقر دورهم وإخافتهم ؟ إن الذين يؤذون الله ورسوله لعنهم الله في الدنيا والآخرة وأعد لهم عذابا مهينا، والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتانا وإثما مبينا (2) . 

أليس هو من آذى رسول الله في أهل بيته بإثارة الحرب على صنوه ونفسه وخليفته حقا ؟ وكان من واجبه أن يخضع له ويتحرى مرضاته، والذين يؤذون رسول الله لهم عذاب أليم (3) . 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) سورة النساء :  96 . 

 (2) سورة الاحزاب :  58، 59 . 

 (3) سورة التوبة :  63 . 

 

 

/  72 /

 

أليس هو الذي لم يراقب حرمة الرسول الاعظم في ذوي قرباه وصغرها بسب أبي ولده، وأمر الملا الديني بتلك الجريمة الموبقة، واتخذها سنة متبعة، وقذف من طهره الجليل بالافائك والمفتريات ؟

أليس هو السباق الاول في المآثم الجمة المخزية ؟ أول من باع الخمر وشربها من الخلفاء ؟ والخمر وشاربها وبايعها ومشتريها ملعون ملعون .  

أول من اشاع الفاحشة في الملا الاسلامي ؟ إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لا تعلمون . ) سور النور :  20)

أول من أحل الربا وأكله ؟ وأحل الله البيع وحرم الربا، والذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس، وآكل الربا وموكله ملعون بلسان النبي صلى الله عليه وآله

أول من أتم الصلاة في السفر تقديسا لا حدوثة ابن عمه ؟ ! . 

أول من أحدث الاذان في صلاة العيدين ؟ ! . 

أول من رأى الجمع بين الاختين إحياء لما ذهب إليه عثمان ؟ !

أول من غير السنة في الديات وأدخل فيها ما ليس منها ؟ ! . 

أول من ترك التكبير في الصلوات عند كل هوي وانتصاب وهي سنة ثابتة ؟ !

أول من ترك التلبية وأمر به خلافا لعلي أميرالمؤمنين عليه السلام العامل بسنة الله و رسوله ؟ !

أول من قدم الخطبة على الصلاة في العيد لاسماع الناس سب علي عليه السلام ؟ وقد صح عن نبى الاسلام :  من سب عليا فقد سبه، ومن سبه فقد سب الله . 

اول من عصى ربه بترك حدوده وإقامة سنته ؟ ومن يعص الله ورسوله ويتعد حدوده يدخله نارا خالدا فيها وله عذاب مهين (سورة النساء :  19 ). 

أول من نقض حكم العاهر، وأحيى طقوس الجاهلية، وخالف دين محمد صلى الله عليه وآله والولد للفراش وللعاهر الحجر ؟ ! . 

أول من تختم باليسار ؟ فأخذ المراونة بذلك إلى أن نقله السفاح إلى اليمين

 

 

/  73 /

 

فبقي إلى أيام الرشيد فنقله إلى اليسار (1).

أول من سن سب علي عليه السلام وقنت به وجعله سنة جارية في خلفه الذين أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات، وشوه خطب المنابر بذلك الحادث المخزي ؟ ! . 

أول من بغى على إمام وقته وحاربه وقاتله وقتل امة كبيرة من صلحاء الصحابة البدريين وأهل بيعة الشجرة الذين رضي الله عنهم ورضوا عنه ؟ ! . 

أول من أعطى المال لوضع الحديث وتحريف كتاب الله وكلمته الطيبة عن مواضعها ؟ !

أول من اشترط البرائة عن علي عليه السلام على من بايعه في خلافته الغاشمة أو في ملكه العضوض ؟ !

أول من حمل إليه رأس الصحابي العادل عمرو بن الحمق وادير به في البلاد ؟ !

أول من قتل عدول الصحابة الاولين والتابعين لهم باحسان من عيون الامة و عبادها ونساكها لمحض ولائهم سيد العترة، وقد جعله الله أجر رسالة نبيه الخاتم صلى الله عليه وآله ؟ !

أول من قتل نساء كل من والى أهل بيت النبي صلى الله عليه وآله وذبح صبيانهم، ونهب أموالهم، ومثل قتلاهم وشتت شملهم، وفرق جمعهم، واستأصل شأفتهم، ونفاهم عن عقر دورهم، وأبادهم تحت كل حجر ومدر ؟ !

أول من عبثت به رعيته، وسن العمل بالشهادات المزورة، وسلط رجال الشر والغي والجور على صلحاء امة محمد صلى الله عليه وآله ؟ !

أول من هم بنقل منبر رسول الله صلى الله عليه وآله عن المدينة المشرفة إلى الشام ؟ ! ولما حرك المنبر خسفت الشمس فترك (2) . 

أول من بدل الخلافة الاسلامية إلى شر ملك وسلطة سوء ؟ !

أول من ملك وتجبر في الاسلام بلبس الحرير والديباج، وشرب في آنية الذهب والفضة، وركب السروج المحلاة بهما ؟ !

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) ربيع الابرار للزمخشرى باب 75 .

 (2) تاريخ ابن كثير 8 :  45 .

 

 

/  74 /

 

أول من سمع الغناء وطرب عليه وأعطى ووصل إليه وهو يرى نفسه أميرالمؤمنين ؟ !

أول من هتك دين الله باستخلاف جروه الفاجر المستهتر التارك للصلاة ؟ !

أول من أشن الغارة على مدينة الرسول صلى الله عليه وآله حرم أمن الله، وأخاف أهليها، وما رعى حرمة ذلك الجوار المقدس ؟ !

إلى جرائم وبوائق تجد الرجل فيها هو السابق الاول إليها ؟ ! (1)

أصحيح أن مثل هذا الطاغية تصدر فيه كلمة إطراء من مصدر النبوة ؟ أو يأتي عن نبي العدل والحق والصدق ما يوهم الثناء عليه ؟ لا .  لا يمكن ذلك .  بل نبي العظمة أكبر من يبغض هذا الانسان وجرائمه، والرجل اشد أعداؤه صلى الله عليه وآله في جاهليته و إسلامه، ولو كان صلى الله عليه وآله ينطق بشئ من ذلك - وحاشاه - لكان أكبر ترويج للباطل و أهله، وأوضح ترخيص في المعصية، وأبين استهانة بالحق . 

قال عبدالله بن أحمد بن حنبل :  سألت أبي عن علي ومعاوية ؟ فقال :  اعلم أن عليا كان كثير الاعداء ففتش له أعداؤه عيبا فلم يجدوا فجاؤا إلى رجل قد حاربه وقاتله فأطروه كيدا منهم

لعلي (2)

وقال الحاكم :  سمعت أبا العباس محمد بن يعقوب بن يوسف يقول :  سمعت أبي يقول : 

سمعت إسحاق بن إبراهيم الحنظلي يقول :  لا يصح في فضل معاوية حديث (3) ولما لم يجد البخاري حديثا يصح من مناقب معاوية فقال عند عد مناقب الصحابة من صحيحه :  باب ذكر معاوية رضي الله عنه .  فقال ابن حجر في فتح الباري 7 :  83 :  أشار بهذا إلى ما اختلقوه لمعاوية من الفضائل مما لا أصل له، وقد ورد في فضائل معاوية أحاديث كثيرة لكن ليس فيها ما يصح من طريق الاسناد، وبذلك جزم إسحاق بن راهويه والنسائي وغيرهما .

وأما مسلم وابن ماجة فلما لم يريا حديثا يعبأ به في فضائل معاوية ضربا عن اسمه في الصحيح والسنن صفحا عند عد مناقب الصحابة .  والترمذي لم يذكر له إلا حديث : 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) راجع اوائل السيوطى، وتاريخ الخلفاء له، ومحاضرة الاوائل للسكتوارى . 

 (2) تاريخ الخلفاء للسيوطى ص 133، فتح البارى 7 :  83، الصواعق ص 76 . 

 (3) اللئالى للسيوطى 1 ص 220، فتح البارى 7 :  83 . 

 

 

/  75 /

 

أللهم اجعله هاديا مهديا واهد به .  فقال :  حسن غريب .  ونحن أوقفناك على بطلانه في الجزء العاشر ص 373 .  وذكر حديث :  أللهم اهد به وزيفه هو بنفسه لمكان عمرو بن واقد، وعمرو أحد الكذابين ذكرناه في الجزء الخامس ص 249 ط 2 فالصحاح والسنن خالية عما لفقتها رواة السوء في فضل الرجل . 

ودخل الحافظ النسائي صاحب السنن إلى دمشق فسأله أهلها أن يحدثهم بشئ من فضائل معاوية فقال :  أما يكفي معاوية أن يذهب رأسا برأس حتى يروى له فضائل ؟ فقاموا إليه فجعلوا يطعنون في خصيتيه حتى اخرج من المسجد الجامع فقال :  أخرجوني إلى مكة فأخرجوه وهو عليل فتوفي بمكة مقتولا شهيدا (1)

وقال ابن تيمية في منهاجه 2 :  207 :  طائفة وضعوا لمعاوية فضائل ورووا أحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك كلها كذب . 

وقال الفيروزآبادي في خاتمة كتابه) سفر السعادة (والعجلوني في كشف الخفاء ص 420 :  باب فضائل معاوية ليس فيه حديث صحيح . 

وقال العيني في عمدة القاري :  فإن قلت :  قد ورد في فضله يعني معاوية أحاديث كثيرة .  قلت :  نعم، ولكن ليس فيها حديث صحيح يصح من طرق الاسناد، نص عليه إسحاق بن راهويه والنسائي وغيرهما، فلذلك قال يعني البخاري : ) باب ذكر معاوية (ولم يقل :  فضيلة ولا منقبة . 

وقال الشوكاني في) الفوائد المجموعة (:  اتفق الحفاظ على انه لم يصح في فضل معاوية حديث . 

نعم :  إن الغلو في حب الرجل خلق له فضائل مفتراة تبعد جدا عن ساحة النبي الاقدس صلى الله عليه وآله أن يبوح بشئ منها، وإنما يد الافتعال نسجت له على نول ما نسجته لبقية الخلفاء مناقب تندى منها جبهة الانسانية، والف محمد بن عبدالواحد أبوعمر غلام ثعلب جزء‌ا في فضائل هذا الانسان المحشو رداؤه بالرذائل .  قال ابن حجر في لسان الميزان 1 : 

374 :  اسحاق بن محمد السوسي ذاك الجاهل الذي أتى بالموضوعات السمجة في فضائل معاوية رواها عبيدالله السقطي عنه فهو المتهم بها أو شيخه . 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) تاريخ ابن كثير 11 : ، 124، سيوافيك تفصيل قصة النسائى . 

 

 

/  76 /

 

فنحن نجمع هاهنا شتات جملة من تلكم الاكاذيب التي خلقتها أو اختلقتها يد الوضع الاثيمة في مناقب الرجل مما مر الايعاز إليه، وما لم نذكره بعد، ونجعلها بين يدي القارئ النابه الحر، وله القضاء بالحق، والله المستعان، ألا وهي : 

1- عن أنس مرفوعا :  لا أفتقد أحدا من أصحابي غير معاوية بن أبي سفيان لا أراه ثمانين عاما، فإذا كان بعد ثمانين عاما يقبل إلي على ناقة من المسك الاذفر حشوها من رحمة الله، قوائمها من الزبرجد فأقول :  معاوية ؟ فيقول :  لبيك يا محمد ! فأقول :  أين كنت من ثمانين عاما ؟ فيقول :  كنت في روضة تحت عرش ربي يناجيني واناجيه .  ويحييني واحييه ويقول :  هذا عوض مما كنت تشتم في دار الدنيا .  راجع الجزء الخامس ص 254 ط 1، 298 ط 2 . 

2- عن أنس مرفوعا :  هبط علي جبريل ومعه قلم من ذهب إبريز فقال :  إن العلي الاعلى يقرئك السلام ويقول لك :  حبيبي قد أهديت هذا القلم من فوق عرشي إلى معاوية ابن أبي سفيان فأوصله إليه ومره أن يكتب آية الكرسي بخطه بهذا القلم ويشكله و يعجمه ويعرضه عليك، فإني قد كتبت له من الثواب بعدد كل من قرأ آية الكرسى من ساعة يكتبها إلى يوم القيامة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :  من يأتيني بأبي عبدالرحمن ؟ فقام أبوبكر الصديق ومضى حتى أخذ بيده وجاء اجميعا إلى النبي صلى الله عليه وسلم فسلموا عليه فرد عليهم السلام ثم قال لمعاوية :  ادن مني يا أبا عبدالرحمن ! ادن مني يا أبا عبدالرحمن ! فدنا من رسول الله صلى الله عليه وسلم فدفع إليه القلم ثم قال له :  يا معاوية ؟ هذا قلم أهداه إليك ربك من فوق العرش لتكتب به آية الكرسي بخطك وتشكله وتعجمه وتعرضه علي فاحمد الله و اشكره على ما أعطاك، فإن الله قد كتب لك من الثواب بعدد من قرأ آية الكرسي من ساعة تكتبها إلى يوم القيامة .  فأخذ القلم من يد النبي صلى الله عليه وسلم فوضعه فوق اذنه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :  أللهم إنك تعلم أني قد أوصلته إليه .  ثلاثا .  فجثا معاوية بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم ولم يزل يحمد الله على ما أعطاه من الكرامة ويشكره حتى أتى بطرس ومحبرة فأخذ القلم ولم يزل يخط به آية الكرسى أحسن ما يكون من الخط حتى كتبها وشكلها و عرضها على النبي صلى الله عليه وسلم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :  يا معاوية ! إن الله قد كتب لك من الثواب بعدد كل من يقرأ آية الكرسي من كتبتها إلى يوم القيامة . 

 

 

/  77 /

 

راجع الجزء الخامس ص 259 ط 1، 304 ط 2 . 

3- عن جابر :  إن رسول الله صلى الله عليه وسلم استشار جبريل في استكتاب معاوية فقال : 

استكتبه فإنه أمين راجع الجزء الخامس ص 260 ط 1، 305 ط 2 . 

4- عن عبادة بن الصامت :  أوحى الله إلى النبي صلى الله عليه وسلم :  استكتب معاوية فإنه

أمين مأمون .  راجع الجزء الخامس ص 261 ط 1، 305 ط 2 . 

5- عن أنس مرفوعا :  الامناء سبعة :  اللوح والقلم واسرافيل وميكائيل وجبريل ومحمد ومعاوية .  راجع الجزء الخامس ص 262 ط 1، 308 ط 2 . 

6- عن أبي هريرة مرفوعا :  الامناء عند الله ثلاثة :  أنا وجبريل ومعاوية .  راجع الجزء الخامس ص 261 ط 1، 306 ط 2 . 

7- أخبر رجل عن رجل قال :  اجتمع عشرة من بني هاشم فغدوا علي النبي صلى الله عليه وسلم فلما قضى الصلاة قالوا :  يا رسول الله ! غدونا ليك لنذكر لك بعض امورنا، إن الله قد تفضل بهذه الرسالة فشرفك، بها وشرفنا لشرفك وهذا معاوية بن أبي سفيان

يكتب الوحي فقد رأينا ان غيره من اهل بيتك أولى به لك منه قال :  نعم .  انظروا في رجل غيره قال :  وكان الوحي ينزل في كل أربعة أيام من عند الله إلى محمد فأقام جبريل أربعين يوما لا ينزل، فلما كان يوم أربعين هبط جبريل بصحيفة فيها مكتوب :  يا محمد ! ليس لك أن تغير من اختاره الله لكتابة وحيه فاقره فإنه أمين، فأقره .  راجع الجزء الخامس ص 262 ط 1، 307 ط 2 . 

8- عن واثلة مرفوعا :  إن الله ائتمن على وحيه جبريل وأنا ومعاوية، وكاد أن يبعث معاوية نبيا من كثرة علمه وائتمانه على كلام ربي، يغفر الله معاوية ذنوبه، ووقاه حسابه، وعلمه كتابه، وجعله هاديا مهديا وهدى به .  راجع الجزء الخامس ص 262 ط، 1 308 ط 2 . 

9- عن سعد :  إن النبي صلى الله عليه وآله قال لمعاوية :  إنه يحشر وعليه حلة من نور

 

 

/  78  /

 

ظاهرها من الرحمة، وباطنها من الرضا، يفتخر بها في الجمع .  لكتابة الوحي .  راجع الجزء الخامس ص 276 ط 1، 324 ط 2 . 

10- عن عبدالله بن عمر :  إن جعفر بن أبي طالب أهدى إلى النبي صلى الله عليه وآله سفرجلا فأعطى معاوية ثلاث سفرجلات وقال :  تلقاني بهن في الجنة .  راجع الجزء الخامس ص 281 ط 1، 329 ط 2 . 

قال ابن حبان :  موضوع .  وقال الخطيب :  حديث غير ثابت .  وقال ابن عساكر :  لا أصل له .  راجع اللئالي المصنوعة 1 :  422، 423 . 

11- عن عبدالله بن عمر مرفوعا :  الآن يطلع عليكم رجل من أهل الجنة، فطلع معاوية فقال :  أنت يا معاوية ! مني وأنا منك، لتزاحمني على باب الجنة كهاتين وأشار بإصبعيه . 

ذكره الذهبي في الميزان 2 :  133 وقال :  خبر باطل . 

12- أخرج البخاري في تاريخه 4 قسم ص 180 عن إسحاق بن يزيد عن محمد بن مبارك الصوري عن صدقة بن خالد عن وحشي بن حرب بن وحشي عن أبيه عن جده قال :  كان معاوية ردف النبي صلى الله عليه وسلم فقال :  يا معاوية ! ما يليني منك ؟ قال :  بطني قال صلى الله عليه وسلم :  اللهم املاه علما وحلما .  وذكره الذهبي في الميزان 3 :  268 . 

قال الاميني :  لو كان لهذه الرواية اعتبار ولو قليلا عند البخاري لاخرجه في صحيحه، ولم يجعل باب ذكر معاوية خاليا عن كل فضيلة ومنقبة، وهو يعلم أن معاوية بكله فارغ عن العلم والحلم فكيف يصدقها من يعرف الرجل بالجهل والغضب المرديين ؟

ولو كان رسول الله صلى الله عليه وآله دعا على رجل بأن يخلو بطنه من العلم والحلم فهل كان هو غير باطن معاوية ؟ أي عمل الرجل في ورده وصدره ينبأ عن الخلتين ؟ واي فرق فيهما بين جاهليته الممقوتة وبين اسلامه المظلم ؟ فتلك وهذا سواسية، وهو بينهما رهين جهله المبير وغضبه المهلك، فإذا سألت عبادة بن الصامت) الصحابي العظيم (عن علمه فعلى الخبير سقطت يقول لك :  إن امه هند أعلم منه (1) وإذا سألت شريكا عن حلمه

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) تاريخ ابن عساكر 7 :  210 . 

 

 

/  79 /

 

فتسمع منه قوله :  ليس بحليم من سفه الحق وقاتل عليا (1) وتقول ام المؤمنين عائشة (2) :  اين كان حلمه حين قتل حجرا واصحابه ؟ ويل له من حجر وأصحابه . 

وقال شريك حين ذكر معاوية عنده بالحلم :  هل كان معاوية إلا معدن السفه ؟

والله لقد أتاه قتل أميرالمؤمنين وكان متكيا فاستوى جالسا ثم قال :  يا جارية غنيني

فاليوم قرت عيني فأنشأت تقول : 

ألا أبلـــــغ معــاوية بن حرب * فـــــلا قـرت عيون الشامتينا

أفـــي شهر الصيام فجعتمونا * بخيـــــر النـاس طرا أجمعينا

قتلتـــم خير من ركب المطايا * وأفضلهم ومن ركب السفينا

فرفع معاوية عمودا كان بين يديه فضرب رأسها ونثر دماغها، أين كان حلمه ذلك اليوم ؟ (3) والذي جاء في بطن معاوية من الحديث المتسالم عليه انما هو انه صلى الله عليه وآله دعا عليه وقال :  لا أشبع الله بطنه .  وأما غيره فحديث إفك لا يؤبه به . 

13- عن جابر :  إن النبي صلى الله عليه وسلم أعطى معاوية سهما وقال :  هاك حتى تلقاني به

في الجنة .  وفي لفظ عن أبي هريرة :  حتى توافيني به في الجنة . 

رواه قاسم بن بهران .  قال ابن حبان :  لا يجوز الاحتجاج به بحال .  وقال ابن عدي :  انه كذاب .  وقال الذهبي :  موضوع (4) . 

14- عن خارجة بن زيد عن أبيه مرفوعا :  ياأم حبيبة ! لله أشد حبا لمعاوية منك كأني أراه على رفارف الجنة .  ميزان الاعتدال 3 :  56، قال الذهبي :  خبر باطل اتهم بوضعه محمد بن رجاء . 

قال الاميني :  وفي الاسناد :  عبدالرحمن بن أبي الزناد قال يحيى بن معين :  ليس

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) تاريخ ابن كثير 8 :  130 . 

 (2) مر حديثه في هذا الجزء . 

 (3) هذه القضية ذكرها الراغب في محاضراته المخطوطة الموجودة، وهكذا نقلت عنها في تشييد المطاعن في ج 2 :  409 غير ان يد الطبع الامبنة ؟ حرفتها من الكتاب مع احاديث ترجع إلى معاوية راجع ج 2 :  214 من المحاضرات وقابلها بالمخطوطة منها . 

 (4) راجع ميزان الاعتدال 2 :  38، لسان الميزان 4 :  414، 459، ج 6 :  219 . 

 

 

/  70 /

 

ممن يحتج به أصحاب الحديث، ليس بشئ، ضعيف .  وقال صالح بن احمد عن أبيه :  مضطرب الحديث .  وعن ابن المديني :  كان عند أصحابنا ضعيفا .  وقال النسائي :  لا يحتج بحديثه، وكان يضعف لروايته عن أبيه .  تهذيب التهذيب 6 :  170 . 

15- قال أبوعمرو الزاهد :  أخبرني علي بن محمد ابن الصائغ عن أبيه انه قال : 

رأيت الحسين وقد وفد على معاوية زائرا فأتاه في يوم جمعة وهو قائم على المنبر خطيبا فقال له رجل من القوم :  يا أميرالمؤمنين ! ايذن للحسين يصعد المنبر، فقال له معاوية :  ويلك دعني افتخر فحمد الله وأثنى عليه ثم قال :  سألتك بالله يا أبا عبدالله ! أليس أنا ابن بطحاء مكة ؟ فقال :  اي والذي بعث جدي بالحق بشيرا، ثم قال :  سألتك بالله يا أبا عبدالله !

أليس أنا خال المؤمنين ؟ فقال :  اي والذي بعث جدي نبيا، ثم قال :  سألتك بالله يا أبا عبدالله ! أليس أنا كاتب الوحى ؟ فقال :  اي والذي بعث جدي نذيرا .  ثم نزل معاوية وصعد الحسين بن علي فحمد الله بمحامد لم يحمده الاولون والآخرون بمثلها ثم قال : 

حدثني أبي عن جدي عن جبريل عن الله تعالى :  ان تحت قائمة كرسي العرش ورقة آس خضراء مكتوب عليها :  لا إله إلا الله، محمد رسول الله، ياشيعة آل محمد ! لا يأتي أحدكم يوم القيامة يقول لا إله االا الله إلا أدخله الله الجنة فقال له معاوية :  سألتك بالله يا أبا عبدالله ! من شيعة آل محمد ؟ فقال :  الذين لا يشتمون الشيخين أبابكر وعمر، ولا يشتمون عثمان، ولا يشتمون أبي، ولا يشتمونك يا معاوية ! . 

أخرجه ابن عساكر في تاريخه 4 : ، 312، 313 وقال :  هذا حديث منكر ولا أرى اسناده متصلا إلى الحسين . 

قال الاميني :  ألا تعجب من حافظ يروي مثل هذا الحديث ويراه منكرا غير مسند ؟ أليس في اسناده أبوعمر الزاهد محمد بن عبدالواحد الذي الف من الاكاذيب جزء‌ا في فضائل معاوية ومنها هذه الاكذوبة الفاحشة ؟ أليس فيه علي بن محمد الصائغ ؟ ي قال الخطيب في تاريخه 3 :  222: ضعيف جدا ؟ ألا يقول الحافظ ؟ :  ان علي بن محمد الصائغ الذي يروي عنه أبوأحمد الجرجاني المتوفى 374 الذي يروي عن مالك المتوفى 179 بواسطة كيف يروي أبوه عن الحسين السبط عليه السلام الشهيد سنة 60 ؟ ! وكيف يعقل إدراكه معاوية وحضوره في خطبته ؟ !

 

 

/  81  /

 

وهلا يأبى لفظ الرواية صحتها ؟ هل تجتمع هي مع ما أسلفناه من حديث رسول الله الثابت الصحيح، ومن حديث أميرالمؤمنين والحسن السبط ومن حديث الحسين السبط نفسه، ومع ما ثبت عنهم من كتاب أو مقال في الرجل ؟ وهل يساعدها ما كان من سيرة معاوية في علي أميرالمؤمنين طيلة حياته ؟ اقرأ واحكم . 

16- مرفوعا :  يبعث معاوية عليه رداء من نور . 

أخرجه ابن حبان من طريق جعفر بن محمد الانطاكي وقال :  خبر باطل  ميزان الاعتدال 1 :  193، لسان الميزان 2 :  124  أقر الذهبي وابن حجر بطلان الحديث وعدم ثقة الانطاكي . 

17- أخرج أبونعيم في الحلية 10 :  393 عن عبدالله بن محمد بن جعفر عن أحمد بن محمد البزاز المدني عن ابراهيم بن عيسى الزاهد عن احمد الدينوري عن عبدالعزيز بن يحيى عن اسماعيل بن عياش عن عبدالرحمن بن عبدالله بن دينار عن أبيه عن ابن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :  يطلع عليكم رجل من أهل الجنة .  فطلع معاوية، ثم قال من الغد مثل ذلك فطلع معاوية، ثم قال من الغد مثل ذلك فطلع معاوية .  قال الذهبي :  انه ليس بصحيح .  راجع لسان الميزان 2 :  213 . 

قال الاميني :  أحمد بن مروان - الدينوري مالكي صاحب المجالسة، صرح الدار قطني في غرائب مالك بانه يضع الحديث .  وذكر حديث :  سبقت رحمتي غضبي فقال :  لا يصح بهذا الاسناد، والمتهم به أحمد بن مروان، وهو عندي ممن كان يضع الحديث .  لسان الميزان 1 :  309 . 

وفي الاسناد :  عبدالعزيز بن يحيى، قال ابن ابي حاتم سمع منه أبي ثم تركه وقال :  لا احدث عنه ضعيف .  وقال أبوزرعة :  ليس بثقة وذكرته لابراهيم بن المنذر فكذبه، وذكرته لابي مصعب فقلت :  يحدث عن سليمان بن بلال، فقال :  كذاب أنا

أكبر منه وما أدركته .  وقال العقيلي :  يحدث عن الثقات بالبواطيل، ويدعي من

الحديث ما لا يعرف به غيره من المتقدمين عن مالك وغيره .  وقال ابن عدي :  ضعيف جدا

وهو يسرق حديث الناس .  ميزان الاعتدال 2 :  140، تهذيب التهذيب 6 :  363 . 

 

 

/  82 /

 

وفيه :  اسماعيل بن عياش، قال يحيى بن معين :  ليس به في أهل الشام بأس، والعراقيون يكرهون حديثه .  وقال الاسدي :  إذا حدث عن الحجازيين والعراقيين خلط ما شئت وقال الجوزجاني :  أروى الناس عن الكذابين وقال ابن خزيمة :  لا يحتج به .  وقال ابن المبارك : لا استحلي حديثه، وضعف روايته عن غير الشاميين ايضا النسائي وأبوأحمد الحاكم والبرقي والساجى وقال الحاكم :  إذا انفرد بحديث لم يقبل منه لسوء حفظه .  وقال ابن حبان :  كان من الحفاظ المتقنين في حديثهم فلما كبر تغير حفظه، فما حفظ في صباه وحداثته أتى به على جهته، وما حفظ على الكبر من حديث الغرباء خلط فيه، وأدخل الاسناد في الاسناد، وألزق المتن بالمتن وهو لا يعلم، فمن كان هذا نعته حتى صار الخطأ في حديثه يكثر خرج عن حد الاحتجاج به ميزان الاعتدال 1 :  112، تهذيب التهذيب 1 ص 324 - 326 . 

وفيه :  عبدالرحمن بن عبدالله بن دينار، ضعفه ابن معين .  وقال أبوحاتم :  فيه لين يكتب حديثه ولا يحتج به وقال ابن عدي :  وبعض ما يرويه منكر لا يتابع عليه وهو في جملة من يكتب حديثه من الضعفاء .  ميزان 2 :  109، تهذيب التهذيب 6 :  206 . 

18- أخرج الذهبي في الميزان وابن كثير في تاريخه 8 ص 121 من طريق نصير عن أبي هلال محمد بن سليم حدثنا جبلة عن رجل عن مسلمة بن مخلد ان النبي صلى الله عليه وسلم قال :  اللهم علم معاوية الكتاب، ومكن له في البلاد . 

قال الذهبي :  جبلة لا يعرف والخبر منكر بمرة .  وقال ابن حجر في اللسان 2 :  96 :  ولعل الآفة في الحديث من الرجل المجهول .  قال الامينى :  لم لا تكن الآفة من الرجل المعلوم (محمد بن سليم (الكذاب، وقد ترجمه الذهبي في الميزان وابن حجر في لسانه عن يحيى بن معين بانه كان يكذب في الحديث، راجع الميزان 3 :  62 ولسان الميزان 5 :  192 . 

19- أخرج العقيلى من طريق بشر بن بشار السمسار عن عبدالله بن بكار المقري من ولد أبي موسى الاشعري عن أبيه عن جده عن أبي موسى رضي الله عنه قال :  دخل النبي صلى الله عليه وآله على ام حبيبة ورأس معاوية في حجرها فقال لها :  أتحبينه ؟ قالت :  وما لي لا أحب ؟ أخي، قال :  فإن الله ورسوله يحبانه.

 

 

/  83 /

 

قال العقيلي :  عبدالله بن بكار مجهول النسب وروايته غير محفوظة .  وقال الذهبي في الميزان :  غير صحيح .  راجع ميزان الاعتدال 2 :  26، لسان الميزان 3 :  263 .  وبشر السمسار ليس في الجهالة والنكارة أقل من نسب ابن بكار . 

20- عن أنس مرفوعا :  ائتمن الله على وحيه جبرئيل ومحمدا ومعاوية . 

زيفه الذهبي لمكان محمد بن أحمد البلخي الضعيف سارق الحديث الذي لم يكن من أهل الحديث .  راجع ميزان الاعتدال 3 :  15، لسان الميزان 5 :  34 . 

21- مرفوعا :  ان معاوية يبعث نبيا من علمه وائتمانه على كلام ربي . 

ذكره الذهبي من طريق محمد بن الحسن وقال :  روى عنه اسحاق بن محمد السوسي أحاديث مختلقة في فضل معاوية، ولعله النقاش صاحب التفسير فانه كذاب، أو هو آخر من الدجاجلة .  راجع ميزان الاعتدال 3 :  43، لسان الميزان 5 :  125 . 

وفي اللسان 1 :  374 :  إسحاق بن محمد السوسي ذاك الجاهل الذى أتى بالموضوعات السمجة في فضائل معاوية رواها عبيدالله بن محمد بن أحمد السقطي عنه، فهو المتهم بها أو شيوخه المجهولون . 

22- أخرج البخاري في تاريخه 4 قسم 1 ص 328 من طريق عمرو بن واقد الدمشقي، عن يونس الدمشقي، عن أبي ادريس الدمشقي، عن عمير بن سعد نزيل دمشق قال :  لا تذكروا معاوية إلا بخير فاني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :  اللهم اهده  قال الاميني :  عمرو بن واقد الدمشقي كان ممن لا يشك شيوخ الحديث انه يكذب، وانه ليس بشئ، وانه ضعيف منكر الحديث، وانه يقلب الاسانيد، وان أحاديثه معضلة منكرة، استحق الترك (1) .  ألم يك في الحواضر الاسلامية من رجال الحديث من قرع سمعه نبأ هذه الافيكة ؟ فلماذا خصت بالشام، وسلسلت حلقة اسنادها بالشاميين فحسب ؟ أنت تدري لماذا . 

23- أخرج ابن كثير في تاريخه 8 :  120 من طريق المسيب بن واضح عن ابن عباس قال :  أتى جبريل إلى رسول الله صلى الله عليه وآله فقال :  يا محمد ! اقرأ معاوية السلام واستوص

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) راجع ميزان الاعتدال 2 :  302، تهذيب التهذيب 8 :  115 . 

 

 

 

/  84 /

 

به خيرا، فإنه أمين الله على كتابه ووحيه ونعم الامين . 

قال الامينى .  قال الدارقطني :  المسيب بن واضح ضعيف، قال ابن عدي : 

قلت لعبدان :  أيهما أحب اليك :  عبدالوهاب بن الضحاك أو المسيب بن واضح ؟ فقال : 

كلاهما سواء وعبدالوهاب من الكذابين الوضاعين المعروفين، متروك ضعيف جدا كثير الخطأ والوهم .  (1)

وأخرجه الطبراني في الاوسط قال :  حدثنا علي بن سعيد الرازي، حدثنا محمد بن فطر الراملي، حدثنا مروان بن معاوية الفزاري، عن عبدالملك بن أبي سليمان، عن عطاء ابن أبي رباح عن ابن عباس . 

وذكره الهيثمي في المجمع 9 :  357 وقال :  فيه محمد بن فطر ولم أعرفه، وعلي بن سعيد الرازى فيه لين .  وحكاه السيوطي باسناده في اللئالي المصنوعة 1 :  419 وقال :  أما مروان والراوى عنه فلم أر من ترجمهما لا في الثقات ولا في الضعفاء . 

قال الاميني :  علي بن سعيد الرازي هو الذي قال الدارقطني لما سئل عنه :  ليس في حديثه بذاك وسمعت بمصر :  انه كان والي قرية وكان يطالبهم بالخراج فما يعطونه فيجمع الخنازير في المسجد .  فقيل :  كيف هو في الحديث ؟ قال :  حدث بأحاديث لم يتابع عليها .  ثم قال :  في نفسي منه، وقد تكلم فيه اصحابنا بمصر، وأشار بيده وقال هو كذا وكذا ونقض بيده يقول :  ليس بثقة .  لسان الميزان 4 :  231 . 

لقد أوقفناك فيما سلف ج 5 :  309، على أمانة الرجل على كل ما تحسب انه أمين عليه، ونزيدك هنا إحفاء السؤال عن معنى الامانة على كتاب الله ووحيه، أليست هي كلائتهما عن التحريف والعمل بمؤداهما والجري على مفادهما والاخذ بحدودهما، وقطع الايدي الاثيمة عن التلاعب بهما ؟ وهل كان معاوية إلا ردئا بهذه كلها وقد قلب على الكتاب والوحي ظهر المجن في كل وروده وصدوره، ووجه إليهما نظرته الشزراء في حله ومرتحله ؟ وهل هو إلا عدوهما الالد ؟ وصحائف تاريخه المظلم تطفح بهذه كلها، وإن ما ذكرناه في هذا الكتاب من نماذج ما أثبتته له الحقيقة وخلده الدهر مع ذكره الشائن وحديثه المائن . 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) راجع الجزء الخامس من الغدير ص 242 ط 2، ولسان الميزان 6 :  41 . 

 

 

/  85 /

 

24- أخرج الطبراني عن أحمد بن محمد الصيدلاني عن السري عن (1) عاصم عن عبدالله بن يحيى بن أبي كثير عن أبيه (2) هشام بن عروة عن عائشة قالت :  لما كان يوم ام حبيبة من النبي صلى الله عليه وسلم دق الباب داق، فقال النبي صلى الله عليه وسلم :  انظروا من هذا ؟ قالوا :  معاوية .  قال :  أئذنوا له، فدخل وعلى اذنه قلم يخط به فقال :  ما هذا القلم على اذنك

يا معاوية ؟ ! قال :  قلم أعددته لله ولرسوله، فقال له :  جزاك الله عن نبيك خيرا، والله ما استكتبتك إلا بوحي من الله، وما أفعل من صغيرة ولا كبيرة إلا بوحي من الله، كيف بك لو قمصك الله قميصا ؟ ! - يعني من الخلافة - فقامت ام حبيبة فجلست بين يديه وقالت :  يا رسول الله ! وإن الله مقمصة قميصا ؟ قال :  نعم .  ولكن فيه هنات وهنات فقالت :  يا رسول الله ! فادع الله له .  فقال اللهم اهده بالهدى، وجنبه الردى، واغفر له في الآخرة والاولى . 

قال الطبراني :  تفرد به السري بن عاصم (3) قال الاميني :  المتفرد بهذه الاكذوبة الفاحشة على رسول الله صلى الله عليه وآله هو أحد الكذابين الوضاعين، راجع ما أسلفناه في الجزء الخامس ص 231، وج 8 ص 143 . 

ليت شعري هل بهذا القلم الذي يزعم معاوية انه أعده لله ولرسوله كان يكتب تلكم القوارص والقذائف إلى مولانا أميرالمؤمنين عليه السلام ؟ ! ويكتب إلى عماله أوامره الباتة بلعن سيد الوصيين صلوات الله عليه ولعن من يمت به من شبليه الامامين السبطين وعظماء المؤمنين ؟ ! ويكتب إلى امراء‌ه الجائرين بهدر دماء صلحاء الامة وشيعة أهل بيت الوحي عليهم السلام ؟ ! وهل كان يكتب به أحكامه الجائرة، وفتاواه النائية عن الحق المبين، وآراء‌ه الشاذة عن الكتاب والسنة، وكلما يلفظه بفم ويخطه بقلم من جرائر وجرائم ؟ !

ثم هل استجيبت هذه الدعوه المعزوة إلى صاحب الرسالة حتى نعتقد في ابن هند اعتناق الهدى، والتجنب عن الردى، والمغفرة في الآخرة والاولى ؟ ! لكن موبقات

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) الصحيح :  السرى بن عاصم . 

 (2) كذا والصحيح :  عن أبيه عن هشام . 

 (3) تاريخ ابن كثير 8 :  120 . 

 

 

/  86 /

 

معاوية وإصرارها عليها تنبأنا عن انها لم تكن، إذلو كانت لما عداها الاجابة، وكأن تلك الدعوة المزعومة المختلقة ذهبت ادراج الرياح، وكأنه صلى الله عليه وآله دعا عليه بضد ما هو مذكور واستجيبت دعوته . 

على ان معاوية لو كان على الهدى متجنبا عن الردى للزم أن يكون صاحب الخلافة الكبرى مولانا أميرالمؤمنين عليه السلام على قدسه وطهارته خلوا من ذلك كله، لانه كان يناوئه ويناجزه القتال، وكذلك حجر وأصحابه وكل صالح صحابي أو تابعي قتل تحت نير ظلم معاوية، هل يسع لمسلم أن يدعي ذلك ؟ غفرانك اللهم وإليك المصير . 

25- أخرج الطبراني عن يحيى بن عثمان بن صالح عن نعيم بن حماد عن محمد بن شعيب بن سابور عن مروان بن جناح عن يونس بن ميسرة بن حلبس عن عبدالله بن بسر :  ان رسول الله صلى الله عليه وسلم استشار ابابكر وعمر في أمر فقال :  أشيروا علي .  فقالا :  الله ورسوله أعلم، فقال :  ادعوا معاوية .  فقال أبوبكر وعمر :  أما في رسول الله ورجلين من رجال قريش ما يتقنون أمرهم حتى يبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى غلام من غلمان قريش ؟

فقال :  ادعوا لي معاوية فدعي له فلما وقف بين يديه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم احضروه أمركم، وأشهدوه أمركم فانه قوي أمين .  وزاد نعيم :  وحملوه أمركم (1)

رجال اسناده : 

1. يحيى بن عثمان .  كان يتشيع وكان صاحب وراقة يحدث من غير كتبه فطعن فيه لاجل ذلك، تهذيب التهذيب 11 :  257 . 

2. نعيم بن حماد، كذاب وضاع .  راجع الجزء الخامس ص 269 ط 2 . 

3. محمد بن شعيب .  شامي أموي

4. مروان بن جناح، شامي أموي، قال أبوحاتم :  لا يحتج به وبأخيه روح . 

5. يونس بن ميسرة، شامي أعمي . 

6. عبدالله بن بسر، يعد في الشاميين وهو آخر من مات بالشام من الصحابة . 

هلم معي إلى تعمية الجاهلين وتغرير بسطاء الامة بالتمويه على الحقائق، قال

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) تاريخ ابن كثير 8 :  122، مجمع الزوايد 9 :  356 . 

 

 

/  87 /

 

إبن كثير في تاريخه بعد ذكر هذا الحديث وعدة مما ذكرناه من الاباطيل في فضائل معاوية :  ثم ساق ابن عساكر أحاديث كثيرة موضوعة بلا شك في فضل معاوية، أضربنا عنها صفحا، واكتفينا بما أوردناه من الاحاديث الصحاح والحسان والمستجادات عما سواها من الموضوعات والمنكرات .  وقال بعد ذكر الحديث السادس والعشرين الذي تفرد به السري الكذاب الوضاع :  وقد أورد ابن عساكر بعد هذا أحاديث كثيرة موضوعة، والعجب منه مع حفظه واطلاعه كيف لا ينبه عليها وعلى نكارتها وضعف رجالها ؟ والله الموفق للصواب . 

ترى ابن كثيرها هنا يتحامل على ابن عساكر رجاء أن ينطلي بذلك للاغرار ما سرده من الاكاذيب الموضوعة ويزيف جملة منها لاثبات بعضها الآخر .  ذاهلا عن أن يد التنقيب تكشف عما غطاه دجله غلوا منه في الفضائل . 

26- أخرج ابن عساكر من طريق نعيم بن حماد عن محمد بن حرب عن أبي بكر بن أبي مريم عن محمد بن زياد عن عوف بن مالك الاشجعي قال :  بينما أنا راقد في كنيسة يوحنا - وهي يومئذ مسجد يصلى فيها - إذ انتبهت من نومي فإذا أنا بأسد يمشي بين يدي، فوثبت إلى سلاحي، فقال الاسد :  مه .  إنما ارسلت إليك برسالة لتبلغها، قلت :  و من أرسلك ؟ قال :  الله ارسلني إليك لتبلغ معاوية السلام وتعلمه انه من أهل الجنة . 

فقلت له :  ومن معاوية ؟ قال :  معاوية بن أبي سفيان .  (1)

في الاسناد : 

1- نعيم بن حماد، مر القول بأنه كذاب وضاع . 

2- محمد بن زياد هو الحمصي، شامي ناصبي من ألداء أعداء أميرالمؤمنين، وثقه ابن معين، وقال :  ثقة مأمون، وذكره ابن حبان في الثقات وقال :  لا يعتد بروايته إلا ما كان من رواية الثقات عنه .  وقال الحاكم :  اشتهر عنه النصب كحريز (2) بن عثمان .  تهذيب التهذيب 9 :  170 . 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) تاريخ ابن كثير 8 :  123، مجمع الزوائد 9 :  357 . 

 (2) كان يلعن عليا كل يوم سبعين مرة، أحد رجال صحيح البخاري. 

 

 

/  88 /

 

3- أبوبكر بن أبي مريم، شامي عثماني، قال أحمد والنسائي والدارقطني وابن سعد :  ضعيف    وضعفه ابن معين .  وقال أبوزرعة :  ضعيف منكر الحديث .  وقال أبوحاتم :  ضعيف الحديث طرقه لصوص فأخذوا متاعه فاختلط .  وقال الجوزجاني :  ليس بالقوي وقال الدارقطني :  متروك .  تهذيب التهذيب 12 :  29 . 

قال ابن كثير بعد ذكر الحديث :  وفيه ضعف وهذا غريب جدا ولعل الجميع مناما ويكون قوله :  إذا انتبهت من نومي مدرجا لم يضبطه ابن أبي مريم .  والله أعلم قال الاميني :  أنا حائر سادر بين رسالة هذا الاسد الضاري وبشارته معاوية بالجنة، وبين رسالة النبي المعصوم الذي لا ينطق عن الهوى، وبشارته معاوية بالنار ولعنه إياه . 

وكذا بين رسالة الاسد وبين تلكم الصحاح التي جاء‌ت عن الامام المعصوم اميرالمؤمنين وعن عدول الصحابة أو الصحابة العدول في معاوية الخؤن مما أسلفناه في الجزء العاشر . 

وكذا بين رسالة الاسد وبين ما جاء في الكتاب الكريم من عذاب كل آثم اقترف سيئة وأحاطت به خطيئته، ووعيد من حاد عن حدود الاسلام بالنار، ومن يتعد حدود الله فاولئك هم الظالمون، ولا يستوي الحسنة ولا السيئة ولا المحسن ولا المسيئ . 

وكذا بين رسالة الاسد وبين ما جاء عن نبي الاسلام في تلكم البوائق الموبقة التي كان معاوية قد اقترفها وشوه بها صحيفة تاريخه . 

فماذا الذي خص معاوية برسالة الاسد إليه خاصة في كنيسة يوحنا بعد رسالة محمد صلى الله عليه وآله الخاتمة، بعد تلكم الانباء الصادقة الواردة في الكتاب العزيز والسنة النبوية الشريفة، بعد تلكم البشائر السارة الجمة العامة لاهل الصلاح والفلاح ؟

27- أخرج أحمد ومسلم والحاكم وغيرهم من طريق ابن عباس قال :  كنت ألعب مع الغلمان فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم قد جاء فقلت :  ما جاء إلا إلي فاختبأت على باب فجاء‌ني فخطاني خطى أو خطاتين ثم قال :  اذهب فادع لي معاوية قال :  فذهبت فدعوته له فقيل :  إنه يأكل، فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت :  :  إنه يأكل، فقال :  إذهب فادعه،

 

 

/  89 /

 

فأتيته الثانية فقيل :  إنه يأكل فأخبرته، فقال في الثالثة :  لا أشبع الله بطنه قال :  فما شبع بعدها

(1) . 

هذا الحديث ذكره ابن كثير في عد مناقب معاوية فقال :  قد انتفع معاوية بهذه الدعوة في دنياه واخراه، أما في دنياه فانه لما صار إلى الشام أميرا، كان يأكل في اليوم سبع مرات يجاء بقصعة فيها لحم كثير وبصل فيأكل منها، ويأكل في اليوم سبع أكلات بلحم، ومن الحلوى والفاكهة شيئا كثيرا ويقول :  والله ما أشبع وإنما أعياه، وهذه نعمة ومعدة يرغب فيها كل الملوك .  وأما في الآخرة فقد أتبع مسلم هذا الحديث بالحديث الذي رواه البخاري وغيرهما من غير وجه عن جماعة من الصحابة ان رسول الله صلى الله عليه وآله قال :  أللهم إنما أنا بشر فايما عبد سببته أو جلدته أو دعوت عليه وليس لذلك أهلا فاجعل ذلك كفارة وقربة تقربه بها عندك يوم القيامة .  فركب مسلم من الحديث الاول وهذا الحديث فضيلة لمعاوية، ولم يورد له غير ذلك .

قال الاميني :  هنا يرتج علي القول في مسائلة هذا المدافع عن ابن هند والناحت له فضيلة مركبة من رذيلة ثابتة لمعاوية، وأفيكة مفتراة على قدس صاحب الرسالة، انه هل عرف النافع من الضار، فحكم بانتفاع معاوية بالدعوة المذكورة في دنياه واخراه ؟

وانه هل عرف حدود الانسانية وكمال النفس ؟ ولا أظنه، وإلا لما حكم بان الذي كان يرغب فيه معاوية وحسب انه يرغب فيه الملوك من كثرة الاكل وقوة المعدة إلى ذلك الحد الممقوت المساوق حد البهائم نعمة من نعم الله أتت ابن آكلة الاكباد ببركة دعوة النبي المعصوم صلى الله عليه وآله ولم يعرف من سعادة الحياة إلا أن يملا أكراشا جوفا وأجربة سغبا، وما ملا آدمي وعاء شرا من بطنه، يحسب ابن آدم أكلات يقمن صلبه، فإن كان لا محالة فثلت لطعامه، وثلث لشرابه، وثلث لنفسه (2) . 

ثم إن الذي يتبين من تضاعيف الروايات وخصوصيات المقام ان المورد مورد نقمة لا مورد رحمة، وإنما الدعاء عليه لا له كيفما تمحل ابن كثير، فقد طعن على الرجل

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) صحيح مسلم 8 :  27، تاريخ ابن كثير 8 :  119 . 

 (2) من قولنا :  وما ملا آدمى إلى آخره حديث اخرجه احمد والترمذى وابن ماجه والحاكم مرفوعا عن رسول الله صلى الله عليه وآله كما في الجامع الصغير . 

 

 

/  90 /

 

أبوذر الغفاري بقوله :  لعنك رسول الله ودعا عليك مرات أن لا تشبع (1) واشتهرت عليه هذه المنقصة حتى جرت مجرى المثل وقيل فيها . 

وصاحب لي بطنه كالهاويه * كـــــأن في أحشائه معاويه

وحديث مسلم (2) الذي يلوح عليه لوائح الافتعال إنما اختلق لمثل هذه الغاية وتأويل ما اليها مما صدر عن النبي الاقدس صلى الله عليه وآله من طعن ولعن وسب وجلد ودعوة على من يستحق كلها، وللدفاع عن أولياء الشيطان وفي الطليعة منهم إبن أبي سفيان والمنع عن الوقيعة فيهم وغمزهم تأسيا برسول الله صلى الله عليه وآله لفقوا مكابرات عجيبة في دلالة الالفاظ والنصوص وأن ذلك صدر منه صلى الله عليه وآله لا عن قصد، أو أنه صدر عن نزعات نفسية تقتضيها فطرة البشر، وقد ذهب على المغفلين انه صلى الله عليه وآله لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى، وإنه لعلى خلق عظيم، وان في كتابه الذي جاء به من ربه قوله تعالى :  الذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتانا وإثما مبينا) الاحزاب :  58)

وقد صح عنه قوله صلى الله عليه وآله :  المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده (3) . 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) راجع الغدير ج 8 :  312 . 

 (2) اللهم انما أنا بشر فايما رجل من المسلمين سببته أو لعنته أو جلدته فاجعلها له زكاة ورحمة. أللهم إني أتخذ عندك عهدا لن تخلفنيه، فانما أنا بشر فأى المومنين آذيته شتمته لعنته جلدته فاجعلها له صلاة وزكاة وقربة تقربه بها إليك يوم القيامة .  للهم إن محمدا بشر يغضب كما يغضب البشر وانى قد اتخذت عندك عهدا لن تخلفنيه، فايما مؤمن آذيته أو سببته أو جلدته فاجعلها له كفارة وقربة تقربه بها إليك يوم القيامة .  إنما انا بشر وإني اشترطت على ربى عزوجل أى عبد من المسلمين سببته أو شتمته أن يكون ذلك له زكاة وأجرا .  إنى اشترطت على ربى فقلت :  إنما أنا بشر ارضى كما يرضى البشر، وأغضب كما يغضب البشر، فايما أحد دعوت عليه من امتى بدعوة ليس لها بأهل أن يجعلها له طهورا وزكاة وقربة يقربه بها منه يوم القيامة .  هذه الفاظ حديث مسلم في صحيحه ج 8 :  24 - 27 . 

 (3) اخرجه البخارى ومسلم واحمد والترمذى والنسائى والطبرانى وابن حبان وابن داود.

 

 

/  91 /

 

وقاله :  صلى الله عليه وآله :  المؤمن لا يكون لعانا (1) . 

وقوله صلى الله عليه وآله :  سباب المسلم فسوق (2) . 

وقوله صلى الله عليه وآله :  إني لم ابعث لعانا وإنما بعثت رحمة (3) . 

وقوله صلى الله عليه وآله :  المستبان شيطانان يتهاتران ويتكاذبان (4) . 

وقوله صلى الله عليه وآله :  من ذكر امرء‌ا بشئ ليس فيه ليعيبه به حبسه الله في نار جهنم حتى يأتي بنفاد ما قال فيه (5)

هل هؤلاء القوم يصفون نبيا صح عندهم من حديث مسلم :  انه غضبت عائشة رضي الله عنها مرة فقال لها رسول الله صلى الله عليه وآله :  مالك جاء‌ك شيطانك ؟ فقالت :  ومالك شيطان ؟ قال :  بلى ولكني :  دعوت الله فأعانني عليه فأسلم فلا يأمرني إلا بخير (6) وهل يتكلمون عن نبي قال لعبدالله بن عمرو بن العاص :  اكتب عني في الغضب والرضا، فوالذي بعثني بالحق نبيا ما يخرج منه إلا حق .  واشار إلى لسانه (7) وقال عبدالله بن عمرو :  أكتب كل شيئ أسمعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم اريد حفظه فنهتني قريش وقالوا :  تكتب كل شيئ سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم ورسول الله صلى الله عليه وسلم بشر يتكلم في الغضب والرضا ؟ فأمسكت عن الكتاب، فذكرت ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فأومأ بإصبعه إلى فيه وقال :  اكتب فوالذي نفسي بيده ما خرج منه إلا حق (8) . 

وكان صلى الله عليه وآله كما وصفه أميرالمؤمنين عليه السلام لا يغضب للدنيا فإذا أغضبه الحق لم

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) مستدرك الحاكم 1 :  12، 47 . 

 (2) متفق عليه اخرجه البخارى ومسلم والترمذى والنسائى وابن ماجة والطبرانى والحاكم والدارقطنى . 

 (3) صحيح مسلم :  8 :  24 . 

 (4) عن أحمد والطيالسى . 

 (5) الترغيب والترهيب 3 :  197، رواه الطبرانى باسناد جيد . 

 (6) احياء العلوم 3 :  167 . 

 (7) احياء العلوم 3 :  167 .  أخرجه ابوداود . 

 (8) سنن الدارمى 1 :  125 . 

 

 

/  92 /

 

يعرفه أحد ولم يقم لغضبه شئ حتى ينتصر له (1) . 

وهل يدنسون بهذا العز والمختلق - لتبرير ذيل أمثال ابن هند - ساحة نبي

صح عنه صلى الله عليه وآله قوله :  إن العبد إذا لعن شيئا صعدت اللعنة إلى السماء فتغلق أبواب السماء دونها، ثم تهبط إلى الارض فتغلق أبوابها دونها، ثم تأخذ يمينا وشمالا، فإن لم تجد مساغا رجعت إلى الذي لعن، فإن كان أهلا وإلا رجعت إلى قائلها (2) . 

وهل يشوهون بها سمعة قداسة نبي كان يؤدب امته بآداب الله وينهى اصحابه عن لعن كل شيئ حتى الدواب والبهائم والديك والبرغوث والريح ؟ وكان يقول :  من لعن شيئا ليس له بأهل رجعت اللعنة عليه (3) وقال لرجل كان يسير معه فلعن بعيره :  يا عبدالله ! لا تسر معنا على بعير ملعون (4) وقال لما لعنت جارية ناقتها :  لا تصاحبنا ناقة عليها لعنة .  وفي حديث المعمر :  أيم الله لا تصاحبنا راحلة عليها لعنة من الله (5) .  وكان صلى الله عليه وآله يبالغ في الامر ويحذر الناس عنه حتى قال سلمة بن الاكوع :  كنا إذا رأينا الرجل يلعن أخاه رأينا أن قد أتى بابا من الكبائر (6) . 

دع الاباطيل ولا تشطط في القول فمن لعنه صلى الله عليه وآله فهو ملعون، ومن سبه فهو مستأهل لذلك، ومن جلده فإن ذلك من شرعه المبين، ومن دعى عليه أخذته الدعوة، وهل يجد ذوخبرة مصداقا لتلك المزعمة المخزية ويسع له أن يستشهد بسب رسول الله صلى الله عليه وآله أحدا من صلحاء امته كائنا من كان ممن لا يستحق السب أو بلعنه وجلده إياه ودعوته عليه ؟ حاشا النبي المبعوث لتميم مكارم الاخلاق من هذه الفرية الشاينة . 

وإن صحت هذه المزعمة لتطرق الوهن في أفعاله وأقواله وفي قضاء‌ه وحدوده، فلا يعلم الانسان انها بحافز إلهي، أو اندفاع إلى شهوة وإطفاء ثورة الغضب، وأي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) أخرجه الترمذى في الشمائل . 

 (2) الترغيب والترهيب 3 :  196 . 

 (3) الترغيب والترهيب 3 :  197 وصححه . 

 (4) الترغيب والترهيب 3 :  196 فقال :  اسناده جيد . 

 (5) صحيح مسلم 8 :  23 . 

 (6) الترغيب والترهيب 3 :  195 قال :  سند جيد . 

 

 

/  93 /

 

نبي معصوم هذا ؟ وكيف تتبع سنته ؟ ويقتفى أثره عندئذ ؟ وفي أي من حالتيه هو مقتدى البشر وحجة الخلق وقدوة الامم ؟ وما المائز بينه وبين امته وكل يستحوذ عليه الغضب، ويقوده الهوى، وكان لاي أحد اسوة برسول الله صلى الله عليه وآله أن يقول مثل ذلك حين يقع في المسلمين بالسباب وينال منهم باللعن فتنقلب المعصية بتلك الدعوة اللاحقة طاعة وبرا وكفارة وقربة . 

ومن هنا بلغت القحة والصلف من ابن حجر إلى أن تمسك بذيل حديث مسلم المثبت ما لا يقبله العقل والمنطق وتأباه الاصول الدينية المسلمة، فمنع بذلك عن لعن الحكم لعين رسول الله وطريده وابنه الوزغ ابن الوزغ (1) وللقوم في هذا المقام تصعيدات وتصويبات أو قل :  خرافات ومخازي مثل ما حكي عن بعضهم (2) ان ظاهر هذا الحديث يعطينا إباحة تلكم المحظورات للنبي صلى الله عليه وآله فحسب، وعد السيوطي (3) من خصايص رسول الله صلى الله عليه وآله) باب اختصاصه صلى الله عليه وسلم بجواز لعن من شاء بغير سبب (وقال القسطلاني في المواهب 1 :  395 :  كان له صلى الله عليه وسلم أن يقتل بعد الامان، وأن يلعن من شاء بغير سبب، وجعل الله شتمه ولعنه قربة للمشتوم والملعون لدعائه عليه السلام .  ألا يضحك ضاحك على عقلية هذا الارعن ؟ وانه كيف يكون ذلك وقد فرض ان مصب هاتيك الطعون مستوجب للرحمة والحنان بالدعوة اللاحقة إياها ؟ فما المجوز لنبي الرحمة هتك ستار اولئك وتفضيحهم بملا من الاشهاد من غير استحقاق على مر الدهور ؟ وهل الدعاء الاخير يرفع عنهم شية العار الملحقة بهم من الدعوة الاولى ؟ وهل لاباحة تلكم الفواحش التي هي بذاتها فاحشة وقبايح عقلية لا تقبل التخصيص لصاحب الرسالة معنى معقول ؟ وهل هتك حرمات المؤمنين مع حفظ الوصف لهم والمبدأ فيهم مما يستباح لاحد نبيا كان أو غيره ؟ ! أما أنا فلا أعرفه وأحسب أن من ذهب إلي ذلك ايضا مثلي في الجهل . 

وهلا كان لرسول الله والحالة هذه أن ينص بعد ما سب من لا يستحق أو لعنه

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) الصواعق المحرقة ص 108 . 

 (2) الخصايص الكبرى للسيوطى 2 :  244، المواهب اللدنية 1 :  395 . 

 (3) راجع الخصايص الكبرى 2 :  244 . 

 

 

/  94 /

 

أو جلده أو دعى عليه، وبعد ما هدأت ثورة غضبه وأطفأ نيران سخطه على أن ذلك وقع في غير محله، حتى لا يدنس ساحة الابرياء طيلة حياتهم بشية العار ووسمة الشنار، ولا يشوه سمعة اناس نزهين في الملا الديني أبد الدهر ؟

وهلا كان للصحابة أن يستفهموا رسول الله صلى الله عليه وآله جلية الحال في كل تلكم الموارد ليعرفوا وجه ما أتى به من الهتيكة :  هل وقع في أهله ومحله ؟ حتى لا يتخذوا فعله مدركا مطردا في الوقيعة والتحامل، ولا يزري أحد أحدا جهلا منه بالموضوع اقتفاء لاثره صلى الله عليه وآله ؟ !

وهلا كان لمثل أبي سفيان ومعاوية والحكم ومروان وبقية ثمرات الشجرة الملعونة في القرآن ونظرائهم الملعونين بلسان النبي الاقدس أن يحتجوا برواية مسلم على من يعيرهم بلعن رسول الله صلى الله عليه وآله أياهم كعايشة ام المؤمنين وأميرالمؤمنين وأبي ذر ووجوه الصحابة غيرهم ؟

وها هنا دقيقة اخرى وهي :  أن اللعنات والطعون المتوجهة في القرآن الكريم إلى اناس عناهم الذكر الحكيم ونوه بذلك الصادع الكريم صلى الله عليه وآله هل هي من الله تعالى كما زعموه في النبي الاقدس ومؤولة بمدايح ورحمات وقرب ؟ ! فهي إلى جلالة اولئك القوم وقداستهم أدل من كونهم ملعونين مطرودين من ساحة رحمة الله تعالى، وهل الله سبحانه أعطى عهدا بذلك وآلى على نفسه أن يجعلها رحمة وزكاة وقربة ؟

أم أنها باقية على مداليلها التي هي ناصة عليها ؟ ! لا أدري ماذا يقول القوم، هل يسلبون الحقايق عن الالفاظ القرآنية كما سلبوها عن الالفاظ النبوية ؟ ! وفي ذلك ارتاج لباب التفاهم وسد لطريق المحاورة، غير أن أحمال الكلام لم تراقب عليها دائرة المكوس، فللمتحذلق أن يقول ما شاء، وللثرثار أن يلهج بما يحبذه الهوى ولا يكترث .  نعوذ بالله من التقول بلا تعقل . 

28- عن مسرة بن عبدالله الخادم قال :  حدثنا كردوس بن محمد الباقلاني عن يزيد بن محمد المروزي عن أبيه عن جده قال :  سمعت أميرالمؤمنين عليا رضي الله عنه يقول فذكر خبرا فيه :  بينا أنا جالس بين يدي رسول الله صلى الله عليه وآله إذ جاء معاوية فأخذ رسول الله

 

/  95 /

 

صلى الله عليه وآله القلم من يدي فدفعه إلى معاوية، فما وجدت في نفسي إذ علمت أن الله أمره بذلك .  ذكره إبن حجر في لسان الميزان 6 :  20 وعده من موضوعات مسره بن الخادم فقال :  متن باطل واسناد مختلق . 

وأخرج الخطيب في تاريخه من طريق مسرة منقبة لابي بكر وعمر فقال : 

هذا الحديث كذب موضوع والرجال المذكورون في إسناده كلهم ثقات ائمة سوى مسرة والحمل عليه فيه، على انه ذكر سماعه من أبي زرعة بعد موته بأربع سنين .  (1)

29- عن أنس مرفوعا :  أنا مدينة العلم وعلي بابها، ومعاوية حلقتها . 

زيفه صاحب المقاصد، وابن حجر في الفتاوى الحديثية ص 197، والعجلوني في كشف

الخفاء 1 :  46 .  2 . 

وأكبر ظني أن مختلق هذه الخرافات لا يبتغي إلا الاستهزاء بما جاء عن النبي الاعظم من الفضائل في رجال لهم الكفائة لها وحيا من الله العزيز، ولا يذهب على أي جاهل ان ابن هند لا يقدس ساحة رجاسته ألف تمحل، واختلاق ألف حديث مثل هذه، وهو بعد معاوية، وهو بعد ابن هند، وهو بعد هوهو . 

30- أخرج الطبراني من طريق عبدالرحمن بن أبي عميرة المزني ان النبي صلى الله عليه وآله قال لمعاوية :  اللهم علمه الكتاب والحساب وقه العذاب . 

وفي لفظ الترمذي :  أللهم اجعله هاديا مهديا واهد به .  وبهذا اللفظ أخرجه ابن عساكر في تاريخه 2 ص 106 . 

زيفه ابن عبدالبر في الاستيعاب وقال :  لا يثبت .  راجع ما اسلفناه في الجزء العاشر ص 376

31- عن عبدالرحمن بن أبي عميرة مرفوعا :  يكون في بيت المقدس بيعة هدى . 

أخرجه ابن سعد عن الوليد بن مسلم عن شيخ من أهل دمشق عن يونس بن ميسرة بن جليس عن عبدالرحمن (2)

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) راجع الجزء الخامس من) الغدير (ص 259 ط 1.

 (2) الاصابة 2 :  414.

 

 

/  96 /

 

انظر إلى سلسلة الشاميين في اسناد هذه المفتعلة :  يروي الوليد مولى بني امية عالم الشام الذي كان كثير الخطأ، يروي عن الكذابين ثم يدسها عنهم، روى الاوزاعي عن ضعفاء أحاديث مناكير فأسقطهم الوليد وصيرها من رواية الاوزاعي، و كان رفاعا اختلط عليه ما سمع وما لم يسمع وكانت له منكرات (1) عن شيخ من أهل الشام لا يعرفه إنس ولا جان، عن يونس الاعمى الشامي الذي ادرك معاوية وروى عنه واستمرأ رضائخه، عن عبدالرحمن الذي لا نتبت أحاديثه ولا تصح صحبته كما قاله ابن عبدالبر . 

أفهل يروي مثل هذه الاضحوكة إلا أمثال هؤلاء ؟ وهل تروى إلا بمثل هذا الاسناد الوعر ؟ وهل تدري أي بيعة غاشمة يراها النبي صلى الله عليه وآله - العياذ بالله - بيعة هدى ؟ هي ذلك الملك العضوض الذي كان ينبأ عنه الصادع الكريم، ويحض أصحابه على قتال صاحبه، بيعة الطليق ابن الطليق التي كانت قوامها البرائة عن ولاية الله الكبرى ولاية أميرالمؤمنين التي جاء بها الكتاب الكريم، وأكمل الله بها الدين، وأتم بها النعمة، وقرنها بولايته وولاية رسوله صلى الله عليه وآله، بيعة عمت شؤمها الاسلام، وزرعت في قلوب أهلها الآثام، و خلطت الحلال بالحرام، وأباحت الاموال والدماء للطلقاء واللعناء، وجرت الويلات على عترة محمد صلى الله عليه وآله وعلى امته حتى اليوم

32- أخرج ابن عساكر قال :  أنبأنا أبوبكر محمد بن محمد، أنبأنا أبوبكر محمد بن علي، أنبأنا أبوالحسين أحمد بن عبدالله، أنبأنا أحمد بن أبي طالب، حدثني أبي، حدثني أبوعمرو السعيدي، حدثنا علي بن روح، حدثنا علي بن عبيد العامري، حدثنا جعفر بن محمد وهو الانطاكي، حدثنا اسماعيل بن عياش عن تمام بن نجيح الاسدي عن عطاء عن ابن عمر قال :  كنت مع النبي صلى الله عليه وآله ورجلان من أصحابه فقال : 

لو كان عندنا معاوية لشاورناه في بعض أمرنا، فكأنهما دخلهما من ذلك شيئ، فقال :  انه اوحي إلي أن اشاور ابن أبي سفيان في بعض أمري، والله أعلم (2) . 

قال الاميني :  في الاسناد جمع من المجاهيل، وفيه جعفر بن محمد الانطاكي ليس

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) تهذيب التهذيب 11 :  151 - 155 . 

 (2) اللئالى المصنوعة للسيوطى 1 :  421 . 

 

 

/  97 /

 

بثقة (1) واسماعيل بن عياش الحمصي وثقه جماعة غير ان الجوزجاني قال :  أما اسماعيل فما أشبه حديثه بثياب نيسابور يرقم على الثوب المائة وأقل وشراء‌ه دون عشرة، وكان أروى الناس عن الكذابين . 

وقال ابواسحاق الفزاري :  لا تكتب عن اسماعيل ماروى عن المعروفين ولا غيرهم وقال :  ذاك رجل لا يدري ما يخرج من رأسه .  وقال ابن المبارك :  لا استحلي حديثه . 

وقال ابن خزيمة :  لا يحتج به .  وقال الحاكم :  هو مع جلالته إذا انفرد بحديث لم يقبل منه لسوء حفظه وقال علي بن حجر :  ابن عياش حجه لولا كثرة وهمه .  إلى آخر ما مر في هذا الجزء صفحة 82 . 

وفيه :  تمام بن نجيح الدمشقي قال أحمد :  ما أعرفه .  قال حرب :  يعني ما أعرف حقيقة حاله .  وقال ابوزرعة :  ضعيف .  وقال أبوحاتم :  منكر الحديث ذاهب .  وقال البخاري :  فيه نظر .  وقال ابن عدي :  عامة ما يرويه لا يتابعه عليه الثقات وهو غير ثقة .  وقال ابن حبان :  روى اشياء موضوعة عن الثقات كأنه المعتمد لها وقال البزار :  ليس بقوي وقال العقيلي :  يحدث بمناكير .  وقال الآجري عن أبي داود :  له أحاديث مناكير (2) . 

33- أخرج ابن عساكر بالاسناد قال :  أنبأنا أبوالحسن القرضي :  حدثنا ابوالقاسم بن العلاء :  أنبأنا أبوبكر عبدالله بن أحمد بن عثمان بن خلف :  حدثنا أبوزرعة محمد بن أحمد بن أبي عصمة :  حدثنا أحمد بن علي :  حدثنا علي بن محمد الفقيه :  حدثنا محرز بن عون :  حدثنا شبابة عن محمد بن راشد عن مكحول قال :  دفع النبي صلى الله عليه وآله إلى معاوية سهمين فقال :  خذ هاذين السهمين سهمي الاسلام فتلقني بهما في الجنة، فلما مات معاوية جعلا معه في قبره، ولما حلق النبي رأسه بمنى دفع إلى معاوية من شعره فصانه

فلما مات معاوية جعل شعر النبي صلى الله عليه وسلم على عينيه والله أعلم (3) . 

قال الاميني :  هذا الاسناد باطل مزيف، وهو مع ذلك غير مسند الاخير إذ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) لسان الميزان 2 :  124 . 

 (2) تهذيب التهذيب 1 :  510 . 

 (3) اللئالى المصنوعة 1 :  422 . 

 

 

/  98 /

 

مكحول الدمشقي حديثه مرسل والرجل ليس بصحابي، ذكره ابن سعد في الطبقة الثالثة من تابعي أهل الشام، وهو قدري ضعيف يدلس . 

وفي الاسناد محمد بن راشد الدمشقي، وهو قدري من أهل الورع والنسك ولم يكن الحديث من صنعته، وكثر المناكير في روايته فاستحق الترك .  وقال الدارقطني :  يعتبر به .  وقال ابن خراش :  ضعيف الحديث (1) . 

وفيه شبابة الفزاري كان يدعو إلى الارجاء ويقول به، تركه أحمد ولم يكتب عنه وكان يحمل عليه ولا يرضاء، وقال أبوحاتم :  يكتب حديثه ولا تحج به .  وقال أبوبكر الاثرم عن احمد بن حنبل :  كان يدعو إلى الارجاء وحكي عنه قول أخبث من هذه الاقاويل قال :  إذا قال فقد عمل بجارحته وهذا قول خبيث ما سمعت أحدا يقوله، قيل له :  كيف كتبت عنه ؟ قال :  كتبت عنه شيئا يسيرا قبل أن أعلم انه يقول بهذا .  وقبل كل هذا كان الرجل يبغض أهل البيت الطاهر، ومات بإصابة الدعوة عليه فلجا (2) . 

وفي الاسناد مجاهيل لا يعرفون ولا يوجد لهم ذكر في المعاجم . 

34- أخرج اسحاق بن محمد السوسي من طريق محمد بن الحسن بالاسناد مرفوعا :  إن معاوية يبعث نبيا من حلمه وائتمانه على كلام ربي . 

زيفه ابن حجر في لسان الميزان 5 :  125 وقال :  محمد بن الحسن لعله النقاش صاحب التفسير فإنه كذاب أو هو آخر من الدجاجلة . 

35- قال سعيد بن المسيب :  من مات محبا لابي بكر وعمر وعثمان وعلي، وشهد العشرة بالجنة، وترحم على معاوية، كان حقا على الله أن لا يناقشه الحساب) تاريخ ابن كثير :  8 :  139)

قال الاميني :  فأول من يناقشه الله الحساب إن صدق هذا الحلم هو النبي الاعظم صلى الله عليه وآله ووصيه اميرالمؤمنين عليه السلام للعنهما معاوية كما عرفت حديثه، ويلحقهما في ذلك عيون الصحابة العدول المتقربين إلى الله بالوقيعة في هذا الانسان، بل يحق على الله

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) تهذيب التهذيب 9 :  159 . 

 (2) تهذيب التهذيب 4 :  301 . 

 

 

/  99 /

 

أن يناقش الحساب مع كل مؤمن صالح مرضي عنده لنقمتهم على ابن آكلة الاكباد وأفعاله وتروكه، وذكرهم إياه بكل مخزاة وبائقة بكرة وعشيا . 

وهل على الله أن لا يناقش ابن أبي سفيان الحساب أخذا بهذا الحكم البات التافه ؟ وهل قنوت الرجل بلعن علي أميرالمؤمنين وسبه إياه ووقيعته فيه وتحامله عليه ودعوته الناس إلى مقته وعداه وخروجه عليه بالسيف وقتاله إياه، إلى تلكم الفواحش المبثوثة في صحيفة تاريخ الرجل السوداء من بوائقه وموبقاته مع شيعة أميرالمؤمنين عليه السلام كانت كلها آية حبه إياه ورمز شهادته له بالجنة ؟ وبذلك استوجب الترحم عليه ؟

وهل كان تقاعسه عن نصرة عثمان، وتثبطه عن الدفاع عنه، وايصائه بذلك قائد جيوشه عن آيات حبه إياه، وشهادته له بالجنة، وموجبات الترحم عليه ؟ نعوذ بالله من التقول بلا تدبر . 

36- قال سعيد بن يعقوب الطالقاني :  سمعت عبدالله بن المبارك يقول :  تراب في أنف معاوية أفضل من عمر بن عبدالعزيز .  وفي لفظ :  لتراب في منخري معاوية مع رسول الله خير وأفضل من عمر بن عبدالعزيز .  تاريخ ابن كثير 8 :  139 . 

وسئل احمد بن حنبل امام الحنابلة :  ايما افضل معاوية أو عمر بن عبدالعزيز ؟

فقال :  لغبار لحق بأنف جواد معاوية بين يدي رسول الله صلى الله عليه وآله خير من عمر بن

عبدالعزيز . ) شذرات الذهب 1 :  65 (. 

قال الاميني :  إن الحري بعرفان معاوية ومكانته من الفضيلة هم اولئك الذين عاصروه وشاهدوه من كثب، والذين رأوا بوائقه وتطلعوا على مخازيه بين ثنايا المشاهدة، والذين أدركوا أصله ومحتده وعرفوا نفسياته وملكاته، ولن تجد فيهم رجل صدق يقيم له وزنا أو يرى له كرامة، ويحق أن تسألهم عنه لا ابني حنبل ومبارك اللذين أوفر حظهما من أخبار معاوية السماع أو ركوب العصبية العمياء، وأنت إذا أمعنت النظرة فيما أسلفناه مما قيل فيه وذكر عنه ظهرت لك جلية الحال وعرفت البون الشاسع بين كلمة الرجلين وبين هاتيك الكلم الجوامع المعربة عن حقيقة الرجل وعجره وبجره . 

37- قال بعض السلف :  بينا أنا على جبل بالشام إذ سمعت هاتفا يقول :  من

 

 

/  100 /

 

أبغض الصديق فذاك زنديق، ومن أبغض عمر فإلى جهنم زمرا، ومن أبغض عثمان فذاك خصمه الرحمن، ومن أبغض عليا فذاك خصمه النبي، ومن أبغض معاوية سحبته الزبانية إلى جهنم الحامية يرمى به في الحامية الهاوية .  تاريخ ابن كثير 8 :  140 . 

عجبا لبيئة دمشق التي لا تربي إلا روح الاموية الممقوتة هى وأهلها وضواحيها وجبالها، ومن يهتف بها من شيطان مريد أو إنسان عنيد، أو مشاغب عن الحق والصلاح بعيد، وبعدا لمن يحتج في امور الدين بالهاتف المجهول، وطيف الخيال الممجوج، ويضرب عن الحقايق الراهنة صفحا، ويطوي عن البرهنة الصادقة كشحا . 

38- قال بعضهم :  رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وعنده أبوبكر وعمر وعثمان وعلي ومعاوية إذ جاء رجل فقال عمر :  يا رسول الله ! هذا يتنقصنا فكأنه انتهره رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال :  يا رسول الله ! اني لا أتنقص هؤلاء ولكن هذا - يعني معاوية - فقال : 

ويلك أو ليس هو من أصحابي ؟ قالها ثلاثا .  ثم أخذ رسول الله حربة فناولها معاوية فقال :  جأ بها في لبته، فضربه بها وانتبهت فبكرت إلى منزلي فإذا ذلك الرجل قد أصابته الذبحة من الليل ومات، وهو راشد الكندي .  تاريخ ابن كثير 8 :  140 . 

قال الاميني :  عجبا من حفاظ قوم وأئمة مذهب يغرون بسطاء الامة بالاضغاث الاحلام، ويموهون على الحقايق الراهنة بالترهات، ويسودون صحائف التاريخ بالتافه الواهي، ويشوهون سمعة الصحابة ويدنسون ساحة قدس صلحائهم بعد ابن هند الخمار الرباء من زمرتهم، وجعله وإياهم عكمي بعير، قاتل الله الجهل . 

ليتني أدري ان الذي شهده هذا الرجل في طيف الخيال هل هو ذلك النبي الاقدس صلى الله عليه وآله الذي كان ينتقص هو معاوية ويلعنه في يقظته وانتباهته، وقد تطابق في ابن هند لسان حاله والمقال، أم هو غيره ؟ انتظر ها هنا حتى يوافيك الجواب عن صاحب الرؤيا ولا أظن . 

وليتني عرفت ما مصير عدول الصحابة مناوئي معاوية ومنتقصيه بألسنة حداد، والداعين عليه في صلواتهم جهارا، والمتحاملين عليه في كل ندوة ومجتمع ؟ هل انتهرهم رسول الله صلى الله عليه وآله وناول معاوية حربة جاء بها في لبتهم؟! 

 

 

/  101 /

 

39- وجد أبوالفتح يوسف القواس في كتبه جزء‌ا له فيه فضايل معاوية وقد قرضته الفأرة، فدعا الله تعالى على الفأرة التي قرضته، فسقطت من السقف ولم تزل تضطرب حتى ماتت، تاريخ بغداد للخطيب الحافظ 14 :  327 . 

هلم واضحك على عقلية هذا الحافظ المعتوه الذي يرى من كرامة معاوية على الله أن أهلك لاجله فأرة قرضت جزء‌ا فيه فضائل معاوية، وقد أصفق ائمة الحديث كما أسلفناه على انه لا يصح منها شيئ، وهل الفئران كلفت بولاء ابن آكلة الاكباد، والفأرة التي أصابته الدعوة قد شذت وخالفت امتها وعادت معاوية فحقت عليها كلمة العذاب ؟ وهل المسكينة كانت عارفة بما في ذلك الجزء فانكرته وسخطت عليه وقرضته وهي على بصيرة من أمرها ؟ وهل كانت لابي الفتح القواس سابقة معرفة بتلك الفأرة فلما سقطت وماتت عرف أنها هي هي ؟ إني أعظك أن تكون من الجاهلين

 قال الكلواذي في قصيدة له : 

ولابن هند في الفؤاد محبة * مغـروسة فليرغمن مفندي

رد عليه العلامة شهاب الدين احمد الحفظي الشافعي بقوله : 

قـــــــل لابن كلواذي وخيــم المورد * أوقعت نفسك في الحضيض الاوهد

أفــأنت تطمع يا سخيف العقل ! في * ارغـــــام طـــه والوصي المهتدي ؟

والمسلمين الصادقـــــي ايمــــانهم * بالله جـــــل وبالنبـــــي محـــــمـــد ؟

أو لســـــت أنـت القائل البيت الذي * تصلـــــى به وهج السعير المؤصد

ولابـــــن هنـــــد فـــي الفواد محبة * مغـــــروسة فليرغمـــــن مفندي ]

أرأيـــــت ويلك ذا يقيـــــن لا يفنـــد * مـــــا يفـــــوه بـــــه لسان الابعد ؟

أو هـــــل تـــــرى إلا بقلـــب منافق * غــــرست محبة عجلك المتمرد ؟

أو مـــــا علمـــــت بــأن من أحببته * رأس البغــــاة وخصم كل موحد ؟

لعـــــن الـــوصي وبدل الاحكام وار * تكـــــب الكبـــــائر باللسان وباليد

إن المحـــــب مـــــع الحبيـــب مقره * ولســـــوف تعلم مستقرك في غد

 

 

/  102 /

 

فعليكمـــــا سخـــــط الاله ومقتــــه * وعلى الذى بك في العقيدة يقتدي(1)

توجد جملة ضافية من الآراء والاقوال الساقطة والاحلام الخيالية التافهة في الثناء على ابن هند في تاريخ إبن كثير 8 :  139، 140، وتطهير الجنان واللسان عن الخطور والتفوه بثلب معاوية بن أبي سفيان لابن حجر الهيتمي (2) وغيرهما وفي المذكور غنى وكفاية . 

فويل لهم مما كتبت أيديهم وويل لهم مما يكسبون

 

***

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) تقوية الايمان ص 107 . 

 (2) طبع في هامش الصواعق المحرقة له .