فهرس الجزء الثاني

المكتبة المختصة

الصفحة الرئيسية

 

 موكب الشعراء

 

فمن هنا وهنا جاء بيمن السنة والكتاب من الصحابة الواكبين على الشعر مواكب بعين سيدهم نبي العظمة كالأسود الضارية تفترس أعراض الشرك والضلال، وصقور جارحة تصطاد الأفئدة والمسامع، وتلك المواكب كانت ملتفة حوله في حضره، وتسري معه في سفره، ورجالها فرسان الهيجاء ومعهم حسام الشعر ونبل القريض، يجادلون دون مبدء الاسلام المقدس، ويجاهدون بألسنتهم في سبيل الله،

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) ذكر ابن حجر منها بيتين، ورواها شيخنا ابن قولويه المتوفى 367 ر 8 في كامله ص 30 .

 

 

 

/ صفحة 17 /

وفيهم نظراء :

العباس عم النبي ، كعب بن مالك ، عبد الله بن رواحة ، حسان بن ثابت ، النابغة الجعدي ، ضرار الأسدي ، ضرار القرشي ، كعب بن زهير ، قيس بن صرمة ، أمية بن الصلت ، نعمان بن عجلان ، العباس بن مرداس ، طفيل الغنوي ، كعب بن نمط ، مالك بن عوف ، صرمة بن أبي أنس ، قيس بن بحر ، عبد الله بن حرب ، بحير بن أبي سلمى ، سراقة بن مالك.

وقد أخذت هذه الروح الدينية بمجامع قلوب أفراد المجتمع، ودبت في النفوس ودبجتها، وخالطت الأرواح، حتى مازجت نفوس المسلمات، فأصبحت تغار على الدين وتكلأه، وهن ربات الحجال تذب عن نبي الأمة ببديع النظم وجيد الشعر نظيرات : 1 - أم المؤمنين (الملكة) خديجة بنت خويلد زوج النبي الطاهر صلى الله عليه وآله وكانت رقيقة الشعر جدا، ومن شعرها في تمريغ البعير وجهه على قدمي النبي ونطقه بفضله كرامة له صلى الله عليه وآله قولها :

نطـــق البعـــير بفـــضـــل أحمد مخبرا * هذا الـــذي شـــرفت بـــه أم الــقـــرى

هـــذا محـــمد خـــيـــر مبعـــوث أتـــى * فهو الشفيع وخـــير مـــن وطئ الثرى

يا حـــاسديه تمزقـــوا من غـــيضــكم * فهو الحبيب ولا سواه في الــورى (1)

2 - سعدى بنت كريز خالة عثمان بن عفان، ومن شعرها في الدعاية الدينية :

عثمان يا عثمان يا عثمان ؟ * لك الجـــمال ولـــك الشـــان

هـــذا نبي معـــه الـــبرهــان * أرســـلـــه بحـــقـــه الديـــان

وجـــاءه التـــنزيل والبرهان * فاتبعـــه لا تغـــيا بك الأوثان

فقالت : إن محمد بن عبد الله رسول الله، جاء إليه جبريل يدعوه إلى الله .

مصباحه مصباح ، وقوله صلاح ، ودينه فلاح ، وأمره نجاح ، لقرنه نطاح ، ذلت له البطاح ، ما ينفع الصياح ، لو وقع الرماح ، وسلت الصفاح ، ومدت الرماح ،

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) بحار الأنوار 6 ص 103 .

 

 

 

/ صفحة 18 /

وتقول في إسلام عثمان :

هـــدى الله عـــثمان الصفـــي بقـــوله * فـــأرشده والله يهـــدي إلـــى الحــــق

فـــتــابـــع بالـــرأي السديـــد محـــمدا * وكان ابـــن أروى لا يصــد عن الحق

وأنكحــه المبعـــوث إحـــدى بـــناتـــه * فكان كبدر مــــازج الشمس في الأفق

فـــــداءك يا بن الهاشميين ؟ مهجتي * فأنت أمين الله أرسلت في الخلق (1)

3 - الشيماء بنت الحارث بن عبد العزى أخت النبي الأقدس من الرضاعة، تقول في النبي صلى الله عليه وآله:

يا ربـــنا ؟ أبـــق لنـا محمدا * حـــتى أراه يـــافعــا وأمردا

ثـــم أراه سيـــدا مـــســــددا * وأكبت أعاديه معا والحسدا

وأعطه عزاً يدوم أبداً (2)

4 - هند بنت أبان (3) بن عباد بن المطلب، لها عدة قواف في النبي الطاهر صلى الله عليه وآله توجد في الطبقات الكبرى لابن سعد 4 ص 148 وهي تجابه هند بنت عتبة في وقعة أحد في قولها تفتخر بقتل حمزة ومن أصيب من المسلمين:

نحــــن جـــزيناكم بـــيوم بـــدر * والحرب بعد الحرب ذات سعر

ما كان عن عتبة لي من صبر * أبي وعــمي وشقـــيق بـــكري

شفــيت وحشي ؟ غليل صدري * شفيـــت نفسي وقضيــت نذري

فأجابتها هند بنت أبان بقولها :

جـــزيت فـــي بـــدر وغير بدر * يا بـــنت وقـــاع عـــظيم الكفر

صبحـــك الله غـــداة الفـــجــر * بالهـــاشميين الطـــوال الزهر

بكل قطـــاع حــــسام يـفــــري * حمزة ليثي وعلي صقري (4)

5 - خنساء بنت عمرو حفيدة امرؤ القيس، قد أكثرت من الشعر، وأجمع أهل

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) الإصابة 4 ص 372 و 328 .

(2) الإصابة 4 ص 344 .

(3) في الطبقات الكبرى لابن سعد وأسد الغابة : أثاثة بن عباد .

(4) أسد الغابة 5 ص 559، الإصابة 4 ص 421 .

 

 

 

/ صفحة 19 /

العلم بالشعر أنه لم تكن امرأة قبلها ولا بعدها أشعر منها وكان النبي صلى الله عليه وآله يعجبه شعرها ويستنشده (1) .

 6 - رقيقة (بقافين مصغرة) بنت أبي صيفي بن هاشم بن عبد المطلب بن هاشم هي التي أخبرت رسول الله بأن قريشا قد اجتمعت تريد شأنك الليلة فتحول رسول الله صلى الله عليه وآله عن فراشه وبات فيه علي أمير المؤمنين (2) لها شعر جيد منها قولها في استسقاء عبد المطلب لقريش ومعه رسول الله صلى الله عليه وآله يافعا أوله :

بشيـــبة الحمد أســــقى الله بلدتــنا * وقد فقدنا الحيا واجلوذ المطر(3)

7 - أروى بنت عبد المطلب عمة رسول الله صلى الله عليه وآله وصاحبة الاحتجاج المشهور على معاوية يأتي في ترجمة عمرو بن العاص، ولها شعر في رثاء النبي صلى الله عليه وآله منه أبيات أولها.

ألا يا عين ويحك أسعديني * بدمعك ما بقـيت وطاوعيني

ومنها أبيات مستهلها:

ألا يا رسول الله ؟ كنت رجاءنا * وكنت بنا بـــرا ولم تـــك جـافيا

وتقول فيها :

أفاطـــــم ؟ صلى الله رب محــمد * عـــلى جــدث أمسى بيثرب ثاويا

أبا حــــسن ؟ فـــارقته وتركتـــه * فبك بحزن آخر الدهر شاجيا(4)

8 - عاتكة بنت عبد المطلب 9 - صفية بنت عبد المطلب 10 - هند بنت الحارث 11 - زوج النبي أم سلمة 12 - عاتكة بنت زيد بن عمرو 13 - خادمة النبي أم أيمن (5) وكانت عايشة زوج النبي صلى الله عليه وآله تحفظ الشعر الكثير، وكانت تقول:

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) الاستيعاب (هامش الإصابة) 4 ص 295، 296، أسد الغابة 5 ص 441 .

 (2) الإصابة 4 ص 303 .

 (3) أسد الغابة 5 ص 455، الخصايص الكبرى 1 ص 80 .

 (4) توجد بقية الأبيات في الطبقات الكبرى لابن سعد 4 ص 142، 143 .

 (5) تجد شعر هؤلاء في طبقات ابن سعد 4 ص 144 - 148، مناقب ابن شهر آشوب 1 ص 169 وغيرهما .

 

 

 

/ صفحة 20 /

أرويت للبيد اثنى عشر ألف بيت (1) وكان صلى الله عليه وآله يستنشدها الشعر ويقول : أبياتك . ومما أنشدت:

إذا ما التبر حـــك عـــلى محك * تبين غـــشه من غـــير شـــــك

وبان الزيف والذهب المصفى * "عـــلي" بيننا شبه المحك (2)

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) الاستيعاب (هامش الإصابة) 3 ص 328 .

 (2) الكنز المدفون للسيوطي 236 .