فهرس الجزء الخامس

المكتبة المختصة

الصفحة الرئيسية

 

  منتهى القول في زيارة القبور

هذا قليل من كثير مما تداول بين أجيال المسلمين منذ عهدهم المتقادم من لدن عهد الصحابة الأولين والتابعين لهم بإحسان ثم في أدوارهم المتتابعة من زيارة قبر نبيهم الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم ومراقد الأئمة والأولياء والصالحين والعلماء وشد الرحال إليها، والتوسل والاستشفاع بها، وفي الزايرين علماء أعلام وأئمة يقتدى بهم في كل من المذاهب، على أن نقلة هذه الأقاويل علماء وقادة ارتضوا تلكم الأعمال بنقلهم لها في مقام فضيلة المقبورين وأرباب هاتيك المشاهد، فعلى ذلك وقع التسالم بين فرق المسلمين في قرونهم المتطاولة، وذلك ينبئ عن الإجماع المتحقق بين طبقات الأمة الإسلامية على استحسان ذلك كله وكونه سنة متبعة.

 

 

/ صفحة 206 /

وأنت أيها القارئ الكريم إذا أعرت لما تلوناه عليك أذنا واعية، فهل تجد لما يصفه ابن تيمية ومن يرقص لماله من مكاء وتصدية [ نظراء القصيمي ] مقيلا من الصدق ؟ فهل كان المسلمون الأولون يرون ما يأتون به من الأعمال في مشاهد الموتى كفرية ثم يتقربون به إلى الله تعالى ؟ حاشا لا نتهم فرق المسلمين عامة بمثل هذه الفرية الشائنة.

 وهل تجد شيئا من هاتيك الأعمال مختصا بالشيعة فحسب ؟ لاها الله.

 وهل الأعمال التي تأتي بها الشيعة عند القبور - وقد زعم الرجل أنها كاشفة عن الغلو والتأليه لعلي وولده - غير ما يأتي به أهل السنة وفي مقدمهم أئمتهم عند تلكم المزارات من لدن عصر الصحابة حتى اليوم من سرد ألفاظ زيارة جامعة لفضايل المزور، ومن الدعاء عند قبره، والصلاة لديه، وختم القرآن عنده وإهداءه إليه، والتوسل والاستشفاع به، وطلب قضاء الحاجة من الله تعالى بوسيلته والتبرك به بالتزام أو تمريغ أو تقبيل، وتعظيمه بكل ما اقتضته حرمته واستوجبه خطره فلو صحت أحلام ابن تيمية وتابعيه وتكون هذه الأعمال بدعة وضلالا وغلوا وتألها، وفاعلها خارجا عن ربقة الاسلام لم يبق عندئذ معتنق بالاسلام منذ يومه الأول إلا ابن تيمية ومن لف لفه.

 فحقيق على القارئ الآن أن يقف على كلمة " القصيمي " الأخرى ويكون على بصيرة من أن الشيعة ليس بينها وبين المذاهب الأربعة قط اختلاف في هذه المواضع الهامة وإنما هي مما تسالمت عليه الأمة الإسلامية جمعاء، غير أن كتاب الهواهي هاج هائجهم على الشيعة فأججوا عليهم نيران الإحن والشحناء، وجاؤا يقطعون كلمة التوحيد بأقلام مسمومة، ويشقون عصا المسلمين، ويلقون الخلاف بينهم.

 أولئك الذين طبع الله على قلوبهم واتبعوا أهوائهم.

 ذكر في الصراع ج 2 ص 648 قول العلامة الأمين من قصيدة له :

لا بدع أن كان الدعاء إليه فيها * صاعـــــدا وبغـــــيرها لم يصعد

ثم قال : هذا القول عند جميع المسلمين على اختلاف مذاهبهم ونحلهم من أقوال الردة والكفر الواضح ونعوذ بالله من الخذلان.

 وقبل هذا البيت :

وكـــــذا الصـلاة لدى القبور تبركا * بذوي القبور فليس بالصنع الردي

إن الأئمـــــة مـــــن سـلالة هاشم * ثقـــــل النـــــبي وقـــــدوة للمقتدي

 

/ صفحة 207 /

قالوا : الصـــلاة لدى محل قبورنا * في الفضل تعدل مثلها في المسجد

عـــــنهم روته لنا الثقات فبالهدى * عـــــنهم إذا شئـــــت الهداية فاقتد

شرف المكان بذي المكان محقق * وأخـــــــو الحجا فــي ذاك لم يتردد

خير عـــــبادة ربـــــنا فـــــي مثله * من غـــــيره فإليـه فاعــمد واقصد

وكذلكـــــم طلـــب الحوائج عندها * من ربـــــنا أرجى لنــــيل المقــصد

بركـــــاتها ترجـــــى لـــــداع أنها * بركات شخص في الضريح موسـد

لا بـــــدع إن كـــــان الدعاء إليه * الخ ... ... ... ... ... ... ... ... ... .

فقال : والقصيدة أغلبها من هذا النوع الفاحش المناقض لدين الاسلام ولغيره من أديان الله. ا ه‍.

 وعد القول بالشفاء وإجابة الدعاء عند قبر الحسين السبط عليه السلام من آفات الشيعة في ج 2 ص 21.

 كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذبا [ الكهف 5 ]

 

/ صفحة 208 /

 

7

نظرة التنقيب في الحديث

كثرت القالة حول أحاديث الشيعة من رماة القول على عواهنه، وكل منهم اختار معاثا، ويلوك بين شدقيه مغمزة، فترى هذا يزعمها رقاعا مزورة تعزى إلى الإمام الغائب (1) وآخر يحسبها أكاذيب موضوعة على الإمامين الباقر والصادق (2) لا هذا يبالي بمغبة فريته، ولا ذاك يكترث لكشف سوئته، وفي مؤخر القوم كيذبان أشوس شدد النكير عليها، وبالغ في اللغوب، وتلمخ بالعجب العجاب، ألا وهو : عبد الله القصيمي قال في " الصراع " (3) ج 1 ص 85 : الكذابة حقا كثيرة في رجال الشيعة وأصحاب الأهواء طمعا في الدنيا وتزلفا إلى أصحابها أو كيدا للحديث والسنة وحنقا على أهلها، ولكن علماء السنة كشفوا ذلك وأبانوه أتم البيان [ إلى أن قال ] : وليس في رجال الحديث من أهل السنة من هو متهم بالوضع والكذابة طمعا في الدنيا، وازدلافا إلى أهلها، وانتصارا للأهواء والعقائد المدخولة الباطلة.

 نعم : قد يوجد بينهم من ساء حفظه أو من كثر نسيانه أو من انخدع بالمدلسين الضعفاء، ولكن رجال التراجم والجرح والتعديل قد بينوا هذا النوع كله.

 ج - لعل الباحث يحسب لهذه الدعاوي المجردة الفارغة مسة من الصدق أو لمسة من الحق، ذاهلا عن أن الغالب على الأقلام المستأجرة اليوم هو الإفك وقول الزور، وأن مدار رقي الأمم في وجه البسيطة وتقدمها على الكذب والشطط، و محور سياسة الدنيا في جهاتها الست هو الهث والدجل والتمويه، وأن كثيرا من الدعايات في المبادئ والآراء والمعتقدات تحكمات محضة، وتقولات لا طائل تحتها ملفوفة بأفانين الخب والخدع، وهناك فئات مبثوثة في الملأ كلها لا تتأتى مأربهم

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) راجع الجزء الثالث من كتابنا ص 277 - 285.

 (2) يجده الباحث في غير واحد من كتب القوم سلفا وخلفا.

 (3) مر بحمل القول حول هذا الكتاب في الجزء الثالث ص 288 - 309.

 

 

/ صفحة 209 /

من زبرج الدنيا إلا بزخرف القول وكذب الحديث، وتعمية الأميين من الناس، و سوقهم إلى معاسيف السبل ومعاميها، ولولا تهديد المولى سبحانه عباده بقوله : ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد " ق 50 ".

 ولولا الانذار النازل في كتاب الله على كل كذاب أفاك أثيم لما كان يسع لأحد من هؤلاء الكذابين الدجالين أن يكذب أكثر مما كذب، أو يأتي بأمر لم يأت به، فكل منهم أكذب من خرافة وحجينة، فيهمنا عندئذ إيقاف القارئ على حقيقة الأمر، وإماطة الستر عن سر ما ادعاه الرجل في رجال الحديث من قومه من أنهم لا يوجد فيهم متهم بالوضع والكذابة... إلخ.

 فنذكر أمة ممن عرفوا بالوضع والكذب فضلا عمن اتهم بهما منهم، ونقدم بين يدي الباحث نبذة من الموضوعات التي لم توضع إلا طمعا في الدنيا، وازدلافا إلى أهلها، أو انتصارا للأهواء والعقائد المدخولة الباطلة، ونلمسه باليد حساب ما وضعته تلكم الأيدي الأثيمة الخائنة على قدس صاحب الرسالة وسنته، فتتضح عنده جلية الحال وله فصل الخطاب إن لم يتبع الهوى فيضل عن سبيل الله.

 

سلسلة الكذابين والوضاعين

(حرف الألف)

أبان [ اباء ] بن جعفر أبو سعيد البصري، كذاب كان يضع الحديث على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

 وقد وضع على أبي حنيفة أكثر من ثلثمائة حديث ما حدث بها أبو حنيفة قط " م 1 ص 10، ت 120، لي 2 ص 13 ".

 م - أبان بن فيروز أبي عياش مولى عبد القيس أبو إسماعيل البصري المتوفى 138، قال شعبة ردائي وخماري في المساكين صدقة إن لم يكن ابن أبي عياش يكذب في الحديث.

 وقال : لا يحل الكف عنه أنه يكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

 وقال أحمد إمام الحنابلة ليحيى بن معين وهو يكتب عن أبان نسخة : تكتب هذه وأنت تعلم أن أبان كذاب ؟ وقال شعبة : لإن يزني الرجل خير من أن يروي عن أبان.

 وقال : لإن أشرب من بول حماري أحب إلي من أن أقول حدثني أبان.

 لعله حدث عن أنس بأكثر من ألف و

 

/ صفحة 210 /

خمسمائة حديث ما لكثير شئ منها أصل. يب 1 ص 99 ].

 إبراهيم بن أبي حية. كذاب " ت ص 30 ".

 إبراهيم بن أبي الليث المتوفى 234 صاحب الأشجعي، كذاب وضاع متروك الحديث " طب 6 ص 196، م 1 ص 27 ".

 5 إبراهيم بن أبي يحيى أبو إسحاق المدني المتوفى 184، كذاب يضع، عده النسائي من الكذابين المعروفين بوضع الحديث على رسول الله " طب 13 ص 168، صه 18 ".

 إبراهيم بن أحمد الحراني الضرير، كان يضع الحديث " م 1 ص 10 ".

 إبراهيم بن أحمد العجلي المتوفى 331، كان ممن يضع الحديث، ذكره ابن الجوزي وقال : وضع أحاديث فافتضح " م 1 ص 10، لم 1 ص 28 ".

 إبراهيم بن إسحاق بن عيسى البغدادي، كذاب " ت 78 ".

 إبراهيم بن البراء الأنصاري المتوفى 224 / 5 حفيد أنس بن مالك، كذاب يحدث عن الثقات بالموضوعات لا يجوز ذكره إلا على سبيل القدح فيه، قال ابن عدي، أحاديثه موضوعة " م 1 ص 12، 26، ت 87 ".

 10 م إبراهيم بن بكر الشيباني أبو إسحاق الأعور نزيل بغداد، أحاديثه موضوعة. كان يسرق الحديث. طب 6 ص 46، لم 1 ص 40 ].

 إبراهيم بن الحرات السمات معاصر الترمذي، كذاب، قال : ربما وضعت أحاديث " م 1 ص 36 ".

 إبراهيم بن زكريا أبو إسحاق العجلي البصري، حديثه منكر حدث بالبواطيل ويأتي عن مالك بأحاديث موضوعة " م 1 ص 16 ".

 إبراهيم بن صرمة الأنصاري، كذاب خبيث يكذب على الله وعلى رسوله " طب 6 ص 104، م 1 ص 19 ".

 إبراهيم بن عبد الله بن خالد المصيصي، رجل كذاب يسرق الحديث أحاديثه موضوعة " م 1 ص 20 ".

 15 إبراهيم بن عبد الله السفرقع المتوفى 361، كذاب يضع الحديث " م 1 ص 21 لم 1 ص 74 ".

 

/ صفحة 211 /

إبراهيم بن عبد الله المخزومي المتوفى 304. ليس بثقة حدث عن الثقات بأحاديث باطلة " م 1 ص 20 ".

 إبراهيم بن عبد الله بن همام الصنعائي. كذاب وضاع " م 1 ص 21، ت 113، لي 2 ص 190 ".

 إبراهيم بن علي الآمدي المتوفى 575. كان يكذب في حكاياته ويضع، وكان فقيها فاضلا " م 1 ص 24، لم 1 ص 86 ".

 إبراهيم بن الفضل الاصبهاني أبو منصور البآر المتوفى 530. أحد الحفاظ كذاب.

 كان يقف في سوق أصفهان ويروي من حفظه بسنده وكان يضع في الحال، قال معمر : رأيته في السوق وقد روى مناكير بأسانيد الصحاح وكنت أتأمله مفرطا أظن أن الشيطان تبدى على صورته " م 1 ص 25، هب 4 ص 95، لم 1 ص 89 ".

 20 م إبراهيم بن مجشر أبو إسحاق البغدادي المتوفى 254، كذبه الفضل بن سهل وقال ابن عدي : يسرق الحديث. طب 6 ص 185 ].

 إبراهيم بن محمد العكاشي. كان كذابا " م 1 ص 29 ".

 إبراهيم بن منقوش الزبيدي. قال الأزدي : كان يضع الحديث " م 1 ص 31، لي 1 ص 165 ".

 إبراهيم المهاجر المدني. كذاب [ ت ص 18 إبراهيم بن مهدي الابلي (بالضم) أبو إسحاق البصري المتوفى 208.

 قال الأزدي كان يضع الحديث مشهور بذاك [ م 1 ص 32، صه ص 29 يب 1 ص 170 ] 25 م إبراهيم بن نافع الجلاب. بصري كذاب. يب 1 ص 175، لم 1 ص 117 ] إبراهيم بن هدبة أبو هدبة البصري.

 كذاب خبيث حدث بالأباطيل، ووضع على أنس، كان رقاصا بالبصرة يدعى إلى العرائس فيرقص لهم وكان يشرب المسكر، بقي إلى سنة مائتين [ طب 6 ص 201، م 1 ص 33، ت ص 69، 73، لي 2 ص 58، 102، 233، 245، لم 1 ص 120 ].

 إبراهيم بن هراسة الشيباني الكوفي. ليس بثقة ولا يكتب حديثه، متروك كذاب " لم 1 ص 121 ".

 

 

/ صفحة 212 /

إبراهيم بن هشام الغسائي المتوفى 237. كذاب " كر 2 : 307، لم 1 ص 122 ".

 إبراهيم بن يحيى بن زهير المصري. كان يكذب ويركب الأسانيد " لم 1 ص 124 " 30 أبرد بن أشرس. كذاب وضاع " م 1 ص 36، لي 1 ص 129 ".

 أحمد بن إبراهيم المزني. كان يضع الحديث ويدور بالساحل، له نسخة موضوعة " م 1 ص 38، ت ص 36 ".

 أحمد بن إبراهيم بن موسى. كذاب لا تحل الرواية عنه " ت 55 ".

 أحمد بن أبي عمران الجرجاني المتوفى بعد 360. كان يضع الحديث " م 1 ص 58 " أحمد بن أبي يحيى الأنماطي.

 كذاب له غير حديث منكر عن الثقات " م 1 ص 76 " 35 م أحمد بن أحمد أبو العباس البغدادي الحنبلي المتوفى 615 حافظ مكثر كذبه ابن الأخضر. هب 5 ص 62 ].

 أحمد بن إسماعيل أبو خذافة السهمي المتوفى 259 صاحب مالك بن أنس. كذاب كل شئ تقول له يقول، حدث عن مالك وعن غيره بالبواطيل " طب 4 ص 23، م 1 ص 39، يب 1 ص 16 ".

 أحمد بن بكر البالسي أبو سعيد ابن بكرويه. كان يضع الحديث " م 1 ص 40 " أحمد بن ثابت الرازي فرخويه. لا يشكون أنه كذاب " 1 ص 143 ".

 أحمد بن جعفر بن عبد الله السمسار أحد مشايخ الحافظ أبي نعيم مشهور بالوضع " م 1 ص 41، هب 2 ص 372 ".

 40 أحمد بن جعفر بن عبد الله بن يونس. مشهور بالوضع ليس بشئ " م 1 ص 41 ".

 أحمد بن حامد السمرقندي. كان يكذب ويحدث عمن لم يلحقه مات بعد الستين وثلاثمائة " م 1 ص 42 ".

 أحمد بن الحسن بن أبان المصري من كبار شيوخ الطبراني. كان كذابا دجالا يضع الحديث على الثقات " م 1 ص 42، ت 65، 108 لي 1 : 295 ".

 أحمد بن الحسن بن القاسم الكوفي المتوفى 262. كذاب يضع الحديث على الثقات " م 1 ص 42، ت 9، 114، ظم 5 ص 34 ".

 أحمد بن الحسين بن إقبال المقدسي أبو بكر الصائد المتوفى 532. كذاب

 

/ صفحة 213 /

ظهر كذبه فتركه الناس " م 1 ص 44، لم 1 ص 158 ".

 45 أحمد بن الحسين أبو الحسين بن السماك الواعظ المتوفى 424. قال أبو الفتح المصري : لم اكتب ببغداد عمن أطلق عليه الكذب من المشايخ غير أربعة أحدهم أبو الحسين ابن السماك. وكذبه ابن أبي الفوارس " طب 4 ص 111، ظم 8 ص 76، م 1 ص 43 ".

 أحمد بن خليل النوفلي القومسي المتوفى 310. كذاب يروي عمن لم يخلق " لم 1 ص 167 ".

 أحمد بن داود ابن أخت عبد الرزاق. من أكذب الناس، عامة أحاديثه مناكير " م 1 ص 45 ".

 أحمد بن داود بن عبد الغفار الحراني. كان كذابا يضع الحديث " ت 2، 30 م 1 ص 45، لي 2 ص 22، 174 ".

 أحمد بن سليمان القرشي. متروك كذاب " م 1 ص 48، لي 2 ص 74 ".

 50 م أحمد بن سليمان - أبي سليمان - أبو جعفر القواريري البغدادي.

 قال أبو الفتح الحافظ : كذاب يكذب على حماد بن سلمة.

 وقال الخطيب : كذب هذا الشيخ ظاهر يغني عن تعديل روايته بجواز دخول السهو عليه وإلحاق الوهم به.

 ثم ذكر شواهد على كذبه فيقول : وفي بعض ما ذكرنا دلالة كافية على بيان حاله وظهور اختلاطه. طب 4 ص 174 - 177 ].

 أحمد بن صالح أبو جعفر الشمومي المصري نزيل مكة. كذاب وضاع صلف " يب 1 ص 42، لم 1 ص 186 ".

 أحمد بن طاهر بن حرملة المصري المتوفى 292. كذاب حدث عن جده عن الشافعي بحكايات بواطيل، كان أكذب البرية يكذب في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا روى، ويكذب في حديث الناس إذا حدث عنهم " م 1 ص 50 لم 1 ص 189 ".

 أحمد بن عبد الجبار الكوفي 271 / 2. كذاب " يب 1 ص 51، م 1 ص 53 ".

 أحمد بن عبد الرحمن ابن الجارود الرقي. كذاب وضاع.

 طب 2 ص 247، م 1 ص 55، لي 2 ص 172.

 

 

/ صفحة 214 /

55 أحمد بن عبد الله الشاشي. كذاب " م 1 ص 52 ".

 أحمد بن عبد الله الهيثمي المؤدب أبو جعفر المتوفى 271. كان يضع الحديث.

 طب 4 ص 220، م 1 ص 51 ". أحمد بن عبد الله الشيباني أبو علي الجويباري.

 كذاب يضع الحديث دجال، قال البيهقي : فإني أعرفه حق المعرفة بوضع الأحاديث على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقد وضع عليه أكثر من ألف حديث وسمعت الحاكم يقول : هذا كذاب خبيث وضع كثيرا في فضائل الاعمار، لا تحل رواية حديثه بوجه.

 وقال السيوطي : وضع ألوف أحاديث للكرامية، وقال ابن حبان : دجال من الدجاجلة، روى عن الأئمة ألوف أحاديث ما حدثوا بشئ منها وعن الحافظ السري : إنه ومحمد بن تميم ومحمد بن عكاشة وضعوا عشرة آلاف حديث " طب 3 ص 295، التذكار ص 155، م 1 ص 51، ت ص 38، لب ص 213، لم 1 ص 193، ج 5 ص 188، لي 1 ص 21 ".

 م - أحمد بن عبد الله أبو بكر الضرير.

 أخرج الخطيب في تاريخ بغداد 4 ص 232 بإسناده عن أنس رفعه : أتاني جبرئيل وعليه قباء أسود وخف أسود ومنطقة وقال : يا محمد هذا زي بني عمك من بعدك.

 فقال : هذا حديث باطل إسناده كلهم ثقات غير الضرير والحمل فيه عليه.

 أحمد بن عبد الله بن محمد أبو الحسن البكري، كذاب دجال واضع القصص التي لم تكن قط، فما أجهله وأقل حياءه ؟ " م 1 ص 53 " 60 أحمد بن عبد الله أبو عبد الرحمن الفارياناتي. كان وضاعا مشهورا بالوضع " لم 1 ص 194 لي 1 ص 359، ج 2 ص 44 ".

 أحمد بن عبيد الله أبو العز بن كادش المتوفى 556. مشهور من الشيوخ كان مخلطا كذابا لا يحتج بمثله، وللأئمة فيه مقال.

 قال ابن عساكر : قال لي أبو العز وسمع رجلا قد وضع في حق علي حديثا : ووضعت أنا في حق أبي بكر حديثا، بالله أليس فعلت جيدا ؟ لم 1 ص 218.

 أحمد بن عصمة النيسابوري. متهم هالك روى خبرا موضوعا هو آفته " م 1 ص 56 ".

 قال الأميني : يأتي خبره الموضوع في الموضوعات.

 

 

/ صفحة 215 /

أحمد بن علي بن أحمد بن صبيح، كان يكذب كثيرا كان في حدود 520 " م 1 ص 58، لم 1 ص 234 ".

 أحمد بن علي بن الحسن بن شقيق أبو بكر المروزي. كان يضع الحديث " لي 1 ص 129 ".

 65 م أحمد بن علي بن الحسن بن منصور الأسد آباذي المقري. قدم دمشق وحدث بها، كان شيخا كذابا يدعي ما لم يسمع.

 م أحمد بن علي بن سلمان (1) المروزي. متروك يضع الحديث " طب 4 : 303 ".

 أحمد بن عيسى العسكري المتوفى 243. كذاب " يب 1 ص 65 ".

 أحمد بن عيسى اللخمي المتوفى 273. كذبه ابن طاهر " يب 1 ص 66 ".

 أحمد بن عيسى الهاشمي. كذاب " م 1 ص 60 " لعله العسكري.

 70 أحمد بن عيسى الخشاب التنبسي المتوفى 293. كذاب يضع الحديث، حدث بأحاديث موضوعة " م 1 ص 59، لم 1 ص 241، ت ص 39، هب 2 ص 366 ".

 أحمد بن الفرج أبو عتبة الحجازي المتوفى 271. كذاب لم يسمع منه شئ " طب 4 ص 341 ".

 أحمد بن محمد بن محمد أبو الفتوح الغزالي الطوسي الواعظ المفوه المتوفى 520 أخو أبي حامد.

 كان يضع، والغالب على كلامه التخليط والأحاديث الموضوعة، وكان يتعصب لإبليس ويعذره " ظم 9 ص 260، يه 12 ص 196، م 1 ص 71 ".

 أحمد بن محمد بن الحجاج بن رشدين أبو جعفر المصري المتوفى 292. كان من حفاظ الحديث، كذاب يدخل الحديث على شيوخه وهو ممن يكتب حديثه مع ضعفه (2) وقال ابن عدي : كذبوه وأنكرت عليه أشياء، وكان آل بيت رشدين خصوا بالضعف من أحمد إلى رشدين " كر 1 ص 455، م 1 ص 63، لم 1 ص 258 ".

 أحمد بن محمد بن حرب اللخمي الجرجاني. كان يتعمد الكذب ويضع " م 1 ص 63، لي 1 ص 3 ".

 

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) في لسان الميزان : سليمان.

 (2) يعني للاعتبار ولعرفان الضعيف كما نص عليه في غير موضع.

 

 

/ صفحة 216 /

75 أحمد بن محمد بن الحسن المقري المتوفى 380، كذاب لم يكن في الحديث ثقة وكان يظهر النسك والصلاح " طب 4 ص 429، م 1 ص 63 ".

 أحمد بن محمد بن الصلت بن المغلس أبو العباس الحماني المتوفى 2 ؟ 3 / 8، وضاع لم يكن في الكذابين أقل حياء منه صنف في مناقب أبي حنيفة أحاديث باطلة كلها موضوعة، وأخرج عن الثقات أخبارا كلها كذب " طب 4 ص 207 و ج 5 ص 34، ظم 6 ص 157، م 1 ص 66، يه 11 ص 131، كر 2 ص 56، لم 1 : 269، لي 2 ص 42، 142 ".

 أحمد بن محمد بن علي أبو عبد الله الصيرفي المعروف بابن الأبنوسي المتوفى 394، كان ممن يتعمد الكذب " طب 5 ص 70 ".

 أحمد بن محمد بن علي بن حسن بن شقيق المروزي، كان يضع الحديث " م 1 ص 69، لم 1 ص 287، لي 1 ص 129 ".

 أحمد بن محمد بن عمر أبو سهل الحنفي اليمامي نزيل بغداد، كذاب وضاع متروك الحديث قال المطرز : كتبت عنه خمسمائة حديث ليس عند الناس منه حرف " طب 5 66، كر 2 ص 69، م 1، لي 1 ص 247، ج 2 ص 26 ".

 80 أحمد بن محمد بن عمرو أبو بشر الكندي المروزي نزيل بغداد المتوفى 323، كان فقيها مجودا في السنة وفي الرد على أهل البدع، وكان حافظا عذب اللسان، ولكنه كان يضع الأحاديث عن أبيه عن جده وعن غيرهم، يكذب ويضع الحديث على الثقات، وله من النسخ الموضوعة شئ كثير " طب 5 ص 74 " وقال ابن حبان : كان ممن يضع المتون ويقلب الأسانيد فاستحق الترك، لعله قد قلب على الثقات أكثر من عشرة آلاف حديث كتبت أنا منها أكثر من ثلاثة آلاف حديث لم أشك أنه قلبها.

 وقال الدارقطني : كان يضع الحديث وكان عذب اللسان حافظا " م 1 ص 70، بق 3 ص 23 " وفي هب 2 ص 298 : هو أحد الوضاعين الكذابين مع كونه محدثا إماما في السنة والرد على المبتدعة.

 أحمد بن محمد بن غالب الباهلي أبو عبد الله المتوفى 275 غلام الخليل، من كبار الزهاد ببغداد كذاب وضاع، قال الحافظ ابن عدي : سمعت أبا عبد الله النهاوندي بحران في مجلس أبي عروبة يقول : قلت لغلام الخليل : ما هذه الأحاديث الرقائق التي تحدث بها ؟

 

/ صفحة 217 /

قال : وضعناها لنرقق بها قلوب العامة. ما أظهر أبو داود السجستاني تكذيب أحد إلا في رجلين : الكديمي. وغلام خليل. فذكر أحاديث ذكرها في الكديمي أنها كذب.

 وذكر غلام خليل فقال : ذاك - يعني صاحب الزنج - كان دجال البصرة وأخشى أن يكون هذه - يعني غلام خليل - دجال بغداد ثم قال : قد عرض علي من حديثه فنظرت في أربعمائة حديث أسانيدها ومتونها كذب كلها " طب 5 ص 79، ظم 5 ص 95، لم 1 ص 273، لي 1 ص 200، ج 2 ص 109 ".

 م قال الأميني : والعجب العجاب أن رجلا هذه سيرته وهذه ترجمته غلقت بموته أسواق مدينة السلام وحمل نعشه إلى البصرة ودفن هناك وبنيت على قبره قبة كما في تاريخ بغداد والمنتظم لابن الجوزي ].

 أحمد بن محمد بن الفضل القيسي. كان يضع الحديث، قال ابن حبان : خرجت إلى قريته فكتبت عند شبيها بخمسمائة حديث كلها موضوعة " إلى أن قال " : ولعل هذا الشيخ قد وضع على الأئمة المرضيين أكثر من ثلاثة آلاف حديث " م 1 ص 70، ت ص 41، 45، 67، 70 ".

 أحمد بن محمد بن مالك. كان يضع الحديث " ت ص 47 ".

 م أحمد بن محمد بن مصعب، أحد الوضاعين. كر 5 : 154 ] 85 أحمد بن محمد بن هارون أبو جعفر البرقي، كذاب كان يهم في الحديث " م 1 ص 71 ".

 أحمد بن مروان الدينوري المالكي المتوفى 333 صاحب المجالسة.

 قال الدارقطني في غرائب مالك : كان يضع الحديث " لم 1 ص 309 ".

 أحمد بن منصور أبو السعادات، ملحد كذاب ومن وضعه حديث يقول فيه : و بين يدي الرب لوح فيه أسماء من يثبت الصورة والرؤية والكيفية فيباهي بهم الملائكة " م 1 ص 75، لي 1 ص 14 ".

 أحمد بن موسى أبو الحسن ابن أبي عمران الجرجاني الفرضي المتوفى بعد 368، أحد الحفاظ كذاب كان يضع الحديث ويركب الأسانيد على المتون، روى مناكير عن شيوخ مجاهيل لم يتابع عليها فكذبوه " م 1 ص 75 هب 3 ص 67 ".

 أحمد بن يعقوب بن عبد الجبار الأموي المرواني الجرجاني المتوفى 367. كان

 

/ صفحة 218 /

يضع الحديث روى أحاديث موضوعة لا يستحل رواية شئ منها " م 1 ص 77، لب 84 ".

 90 م إسباط أبو اليسع البصري، كذبه يحيى بن معين. يب 1 ص 212 ].

 إسحاق بن إبراهيم الطبري، كذاب لا يكتب عنه، يأتي بالموضوعات عن الثقات " ت 95، 103، لي 2 ص 76 ".

 إسحاق بن إبراهيم الواسطي المؤدب. كذبه ابن عدي والأزدي " م 1 85، لم 1 ص 348 ".

 إسحاق بن إدريس الاسواري البصري أبو يعقوب، كذاب يضع الحديث تركه الناس " م 1 ص 86 ".

 إسحاق بن بشر البخاري أبو حذيفة المتوفى 206، قد أجمعوا على أنه كذاب.

 يضع الحديث لا يحل حديثه إلا على جهة التعجب " طب 6 ص 327، م 1 ص 86 ".

 95 إسحاق بن بشر بن مقاتل الكاهلي أبو يعقوب المتوفى 228، كان كذابا يضع الحديث " طب 6 ص 329، م 1 ص 87، ت 33، 39، 76، 120، لي 1 ص 91، 153 وقال : كذاب وضاع بالاتفاق، و ج 2 ص 72، 73، 90 ".

 إسحاق بن عبد الله الأموي مولى آل عثمان بن عفان المتوفى 144، كذاب ذاهب الحديث يقلب الأسانيد ويرفع المراسيل " كر 2 : 443 - 45، يب 1 ص 241 ".

 إسحاق بن محمشاذ، كذاب يضع الحديث على مذهب الكرامية، وله مصنف في فضائل محمد بن كرام كله كذب موضوع " لي 1 ص 238 ".

 إسحاق بن ناصح، من أكذب الناس يحدث عن النبي، عن ابن سيرين برأي أبي حنيفة " م 1 ص 94 ".

 إسحاق بن نجيح الملطي الأزدي، دجال أكذب الناس، عدو الله، رجل سوء خبيث كان يضع الحديث " طب 6 ص 324، م 1 ص 94، ت 84، يب 1 ص 253، لي 1 ص 55، 103، 175، صه 26 ".

 100 إسحاق بن وهب الطهرمسي، كذاب متروك كان يضع صراحا " م 1 ص 95، ت 53، 71، لي 1 106، و ج 2 ص 99، 114 ".

 أسد بن عمرو أبو المنذر الجبلي القاضي صاحب أبي حنيفة المتوفى 190، كذوب

 

/ صفحة 219 /

ليس بشئ كان يسوي الحديث على مذهب أبي حنيفة هو والريح عندهم سواء " طب 7 ص 17، م 1 ص 96، لم 1 ص 384 ".

 إسماعيل بن أبان أبو إسحاق الغنوي الكوفي المتوفى 210، كذاب كان يضع الحديث " طب 6 ص 241 : م 1 ص 98، ت 116، يب 1 ص 271، لي 1 ص 246.

 صه 27 ".

 إسماعيل بن أبي أويس عبد الله المدني المتوفى 226، كذاب يسرق الحديث " م 1 ص 104 ".

 إسماعيل بن أبي زياد الشامي، كذاب متروك يضع الحديث " م 1 ص 107، لي 2 ص 77، 179، 239 ".

 105 إسماعيل بن إسحاق الجرجاني، كان يضع الحديث " م 1، لم 1 ص 393 ".

 إسماعيل بن بلال العثماني الدمياطي المتوفى 466، كان كذابا " لم 1 ص 396 ".

 إسماعيل بن زريق البصري، كذاب " م 1 ص 106 ".

 إسماعيل بن شروس أبو المقدام الصنعائي، كان يضع الحديث " م 1 ص 109 ".

 إسماعيل بن علي بن المثنى الواعظ الاسترابادي المتوفى 448، كذاب ابن كذاب كان يقص ويكذب، يركب المتون الموضوعة على الأسانيد الصحيحة " لم 1 ص 423 ".

 110 إسماعيل بن محمد بن يوسف أبو هارون الفلسطيني من بيت جبريل، كذاب يسرق الحديث لا يجوز الاحتجاج به " م 1 ص 114، ت 39، 58، 107، لي 1 ص 152 ".

 م إسماعيل بن محمد ابن مسلمة أبو عثمان الاصبهاني الواعظ المحتسب، قال ابن ناصر وضع حديثا وكان يختلط. هب 4 : 23 ].

 إسماعيل بن مسلم السكوني اليشكري، كان يضع الحديث " م 1 ص 116، يب 1 ص 333، لي 2 ص 114 ".

 م إسماعيل بن يحيى الشيباني الشعيري، كذاب - يب 1 ص 336 ".

 إسماعيل بن يحيى التيمي حفيد أبي بكر الصديق، كذاب لا تحل الرواية عنه، ركن من أركان الكذب يضع الحديث، عامة ما يرويه بواطيل، كان يكذب على مالك والثوري وغيرهما، يحدث عن الثقات بما لا يتابع عليه " طب 6 ص 249، لب ص 209،

 

/ صفحة 220 /

م 1 ص 117، يب 1 ص 442، مز 1 ص 101، 106، 133، و ج 9 ص 44، لي 1 ص 89، 107، 111 و ج 2 ص 163 ".

 115 أسيد بن زيد بن نجيح أبو محمد الجمال المتوفى قبل 220، كذاب متروك الحديث يحدث بأحاديث كذب، عامة ما يرويه لا يتابع عليه " طب 7 ص 48، نص 1 ص 92، مز 2 : 175، م 1 ص 119، صه 32، لي 1 ص 408 ".

 م أشعث بن سعيد البصري أبو الربيع السمان، ليس بثقة ضعيف متروك الحديث، قال هشيم : كان يكذب " يب 1 ص 351 ".

 أصبغ بن خليل القرطبي المالكي المتوفى 272، افتعل حديثا في ترك رفع اليدين ووقف الناس على كذبه.

 نقل عن أحمد بن خالد : إنه لم يقصد أصبغ بن خليل الكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم وإنما أظهر (1) أنه يريد تأييد مذهبه " لم 1 ص 459 ".

 أصرم بن حوشب أبو هشام كتب عنه الجوزي في سنة 202، كذاب خبيث يضع الحديث على الثقات.

 طب 7 ص 31، م 1 ص 126، ت ص 10، مز 1 ص 306، لي 1 : 198، ج 2 ص 6، 47، 52.

 م أيوب بن خوط أبو أمية البصري الحبطي، متروك كذاب - يب 1 ص 402، لم 1 ص 479 ] 120 أيوب بن سيار الزهري المدني، قال النسائي : كان من الكذابين.

 وقال ابن حبان : كان يقلب الأسانيد ويرفع المراسيل لم 1 ص 482.

 أيوب بن محمد أبو ميمون الصوري : كذاب.

 م 1 ص 136 أيوب بن مدرك أبو عمرو الحنفي اليمامي، كذاب ليس بشئ روى عن مكحول نسخة موضوعة.

 طب 7 ص 6، كر 3 ص 111، لم 1 ص 488

 

حرف الباء الموحدة

باذام أبو صالح تابعي، كذاب متروك.

 عن الكلبي قال. قال أبو صالح : كلما حدثتك كذب. م 1 ص 138. يب 1 ص 416.

 بركة بن محمد الحلبي، كذاب يسرق الحديث ويضع، م 1 ص 111، نص 1 : 78،

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) تأمل في هذا التوجيه واضحك أو ابك.

 

 

/ صفحة 221 /

لي 2 ص 4، 209.

 125 بريه بن محمد بن بريه أبو القاسم البيع، كذاب مدبر وضاع له كتاب، أحاديثه باطلة موضوعة منكرة المتون جدا، طب 7 ص 135، م 1 ص 142.

 بشر بن إبراهيم أبو سعيد القرشي الأنصاري الدمشقي سكن البصرة، ممن يضع الحديث على الثقات، أتى بأحاديث موضوعة لا يتابع عليها. كر 3 : 227، ت 117، نص 4 : 238، لب 156.

 بشر " بشار " بن إبراهيم البصري أبو عمرو المفلوج، كذاب يضع الحديث على الثقات " م 1 ص 145، ت ص 61، 72، 73، 76، لي 2 ص 167، 203 ". بشر بن الحسين الاصبهاني، كذاب يكذب على الزبير له نسخة موضوعة شبيها بمائة وخمسين حديثا " م 1 ص 147، مز 1، 59 ".

 بشر بن رافع الحارثي ابن عم أبي هريرة، كان يضع الحديث، يأتي بالطامات موضوعة يعرفها من لم يكن الحديث صناعته كأنه المتعمد لها، وقال ابن حبان : كان يضع أشياء عمدا " يب 1 ص 448، لب 236، ت 118 ".

130 م بشر بن عبيد الدارسي، كذاب. مز 1 ص 137 ].

 بشر (1) بن عون الشامي، عنده نسخة نحو مائة حديث كلها موضوعة " م 1 ص 149، ت 112، مز 2 ص 228 ".

 بشر بن نمير البصري المتوفى 238، كان ركنا من أركان الكذب كذاب يضع الحديث، عامة ما يرويه لا يتابع عليه " يب 1 ص 461، م 1 ص 151، لي 1 ص 126 ".

 بكر بن زياد الباهلي، دجال يضع الحديث " م 1 ص 160، لي 1 ص 7 ".

 بكر بن عبد الله بن الشردود الصنعائي، كذاب ليس بشئ يقلب الأسانيد ويرفع المراسيل " م 1 ص 161 ".

 135 بكر بن المختار الصائغ، كذاب لا تحل الرواية عنه " ت 15، م 1 ص 162 " م بندار بن عمر بن محمد أبو سعيد التميمي الروياني نزيل دمشق، كذاب " كر 3 ص 296 ].

 

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) في مجمع الزوائد : بشير.

 

 

/ صفحة 222 /

بهلوان بن شهر مزان أبو البشر اليزدي المتوفى في القرن السادس.

 كذاب " لم 2 ص 65 ".

 

حرف الجيم

جابر بن عبد الله اليمامي العقيلي، كان كذابا جاهلا بعيد الفطنة قال ابن شاذويه : رأيت ببخارى ثلاثة من الكذابين : محمد بن تميم.

 والحسن بن شبل.

 وجابر اليمامي " لم 2 ص 87، الإصابة 1 ص 155، لي 1 ص 453.

 الجارود بن يزيد أبو علي العامري المتوفى 253، كذاب متروك يكذب ويضع الحديث " م 1 ص 178، لم 2 ص 90 ".

 140 جبارة بن المغلس أبو محمد الحماني المتوفى 241، قال يحيى : كذاب.

 " لب 232، صه 55 ".

 الجراح بن منهال أبو العطوف الجزري المتوفى 168، منكر الحديث متروك كان يكذب في الحديث ويشرب الخمر " م 1 ص 181، لم 2 ص 99 ".

 جرير بن أيوب البجلي الكوفي، قال أبو نعيم : كان يضع الحديث " م 1، لم 2 ص 101 ".

 جرير بن زياد الطائي، كذاب. نص 1 : 181.

 جعفر بن أبان، كان يضع الحديث " ت 113 ".

 145 جعفر بن الزبير الحنفي الدمشقي ثم البصري المتوفى بعد 140، كذبه شعبة قال غندر : رأيت شعبة راكبا على حمار فقال : أذهب فأستعد على جعفر بن الزبير وضع على رسول الله صلى الله عليه وسلم أربعمائة حديث، وكان مجتهدا في العبادة " م 1 ص 188، يب 2 ص 90، مز 1 ص 248، لي 1 ص 6 و ج 2 ص 102، 442، صه 53 ".

 جعفر بن عبد الواحد الهاشمي العباسي المتوفى 258، من حفاظ الحديث، كذاب كان يضع الحديث ويسرقه روى أحاديث لا أصل لها " طب 7 ص 175، ظم 5 ص 12، م 1 ص 191، لي 1 ص 223 و ج 2 ص 10، 190 " : جعفر بن علي بن سهل الحافظ أبو محمد الدوري الدقاق المتوفى 330، كذاب فاسق " طب 7 ص 223، م 1 ص 191 ".

 

 

/ صفحة 223 /

جعفر بن محمد بن علي، يروي عنه الحافظ ابن عدي وقال : جعفر يضع " لي 2 ص 110 ".

 م جعفر بن محمد بن الفضل أبو القاسم الدقاق المصري الشهير بابن المارستاني المتوفى 287، كذبه الدارقطني والصويري.

 طب 7 ص 234، ظم 7 ص 191، لم 2 ص 124 ] .

 

(حرف الحاء المهملة)

150 حارث بن عبد الرحمن بن سعد المثنى الدمشقي مولى مروان بن الحكم أو مولى أبي الجلال، كذاب " كر 3 : 442 ".

 حامد بن آدم المروزي، كذاب ممن اشتهر بوضع الحديث " م 1 ص 208، مز 1 ص 37 ".

 حباب بن حبلة الدقاق، كذاب " م 1 ص 208 ".

 حبيب بن أبي حبيب أبو محمد المصري المتوفى 218 كاتب مالك، كان يضع الحديث كان من أكذب الناس، أحاديثه كلها موضوعة " يب 2 : 181، م 1 ص 210، ت 90، لب 216، لي 1 ص 8، 230، صه 60، مز 9 ص 74، طب 13 ص 396 ".

 حبيب بن أبي حبيب الخرططي المروزي، كذاب كان يضع الحديث على الثقات " م 1 ص 209، يب 2 ص 182، لي 1 ص 14 ".

 155 حبيب بن جحدر، كذبه أحمد ويحيى " لم 2 ص 169 ".

 حرب بن ميمون العبدي أبو عبد الرحمن البصري، مجتهد عابد هو أكذب الخلق توفي سنة بضع وثمانين ومائة " يب 2 ص 227، صه 63 ".

 حسان بن غالب المصري، كان يقلب الأخبار ويروي عن الأثبات الملزقات لا تحل الرواية عنه إلا على سبيل الاعتبار، له عن مالك أحاديث موضوعة " م 1 ص 223 ".

 الحسن بن الحسين بن عاصم الهسنجاني، قال محمد بن أيوب : كنا لا نشك نحن وعلي بن شهاب أنه كذاب " لم 2 ص 200 ".

 الحسن بن دينار أبو سعيد التميمي، كذاب ليس بثقة " يب 2 ص 276، لم 2 ص 205، لي 2 ص 173 ".

 160 الحسن بن زياد أبو علي اللؤلؤي الكوفي المتوفى 204، أحد الفقهاء من أصحاب

 

/ صفحة 224 /

أبي حنيفة كذاب خبيث متروك الحديث غير ثقة ولا مأمون " طب 7 ص 317، م 1 ص 228 " وقال ابن كثير في يه 5 ص 354 تركه غير واحد من الأئمة وصرح كثير منهم بكذبه.

 الحسن بن شبل الكرميني البخاري، شيخ كذاب من جملة من يضع الحديث " م 1 ص 229 ".

 الحسن بن عثمان أبو سعيد التستري، كذاب يضع الحديث ويسرقه " م 1 ص 233، لم 2 ص 220، لي 2 ص 193 ".

 الحسن بن الطيب البلخي المتوفى 307، حدث بما لم يسمع عن مطين كذاب حدث بأحاديث سرقها " م 1 ص 233 ".

 الحسن بن علي الأهوازي أبو علي المتوفى 446، كذاب في الحديث والقراءة كان من أكذب الناس صنف كتابا أتى بالموضوعات وفضائح " م 1 ص 237، لي 1 ص 15 ".

 165 الحسن بن علي أبو علي النخعي المعروف بأبي الأشنان، قال ابن عدي : رأيته ببغداد يكذب كذبا فاحشا ويحدث عن قوم لم يرهم، وكان يلزق أحاديث قوم تفردوا به على قوم ليس عندهم " طب 7 ص 377، م 1 ص 236 ".

 الحسن بن علي بن زكريا أبو سعيد العدوي البصري المتوفى 317 / 8 / 9، شيخ قليل الحياء كذاب أفاك يضع الحديث على رسول الله صلى الله عليه وسلم ويسرق الحديث و يلزقه على قوم آخرين، ويحدث عن قوم لا يعرفون، وعامة ما حدث به (إلا القليل) موضوعات يتيقن أنه هو الذي وضعه، كذاب على رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول عليه ما لم يقل، قال ابن حبان : لعله قد حدث عن الثقات بالأشياء الموضوعات ما يزيد على ألف حديث " طب 7 ص 383، م 1 ص 236، بق 3 ص 32، هب 2 ص 281، لي 1 ص 59، 226 ".

 م الحسن بن علي بن عيسى الأزدي المعاني، وضاع روى عن مالك أحاديث موضوعة.

 كر 4 : 230 ].

 الحسن بن عمارة بن المضرب أبو محمد الكوفي المتوفى 153، فقيه كبير كذاب ساقط متروك، وكان يضع الحديث قال شعبة : من أراد أن ينظر إلى أكذب الناس فلينظر إلى الحسن بن عمارة " طب 7 ص 349، م 1 ص 239، إرشاد الساري 6، 73 ".

 الحسن بن عمرو بن سيف العبدي، كذاب متروك " يب 2 ص 311، م 1 ص 239 ".

 

 

/ صفحة 225 /

170 الحسن بن غالب أبو علي التميمي المعروف بابن مبارك المقري المتوفى 458، قال السمرقندي : كان كذابا " ظم 8 ص 243، يه 12 ص 94 ".

 الحسن بن غفير المصري العطار، كذاب كان يضع الحديث " م 1 ص 240 ".

 م الحسن بن محمد أبو علي الكرماني الشرقي المتوفى 495، رحل في طلب الحديث وعنى بجمعه وسمع الكثير وكان فيه دين وعبادة وزهد يصلي الليل لكنه روى ما لم يسمع فأفسد ما سمع، وكان المؤتمن أبو نصر يقول : هو كذاب.

 ظم 9 ص 132 ].

 م الحسن بن يزيد المؤذن البغدادي، منكر الحديث عن الثقات يقلب الأسانيد ولا يشبه حديثه حديث أهل الصدق.

 طب 7 ص 452 ].

 الحسن بن واصل، كذاب " لي 2 ص 45 " قد يقال : إنه هو ابن دينار.

 175 الحسين بن إبراهيم، كذاب دجال وضع الحديث، وضع أحاديث صلاة الأيام والليالي " م 1 ص 248، لب 217.

 الحسين بن أبي السري " المتوكل " العسقلاني المتوفى 240، كذاب " م 1 ص 251، يب 2 ص 365، صه ص 72 ".

 الحسين بن حميد بن ربيع الكوفي الخزار المتوفى 282، كذاب ابن كذاب ابن كذاب " طب 8 ص 38، م 2 ص 280 " الحسين بن داود أبو علي البلخي المتوفى 282، وضاع ليس بثقة حديثه موضوع روى عن يزيد بن هارون عن حميد بن أنس نسخة أكثرها موضوع " طب 8 ص 44، م 1 ص 250، لي 2 ص 187 ".

 الحسين بن عبد الله بن ضميرة الحميري، كذاب متروك الحديث لا يساوي شيئا ليس بثقة ولا مأمون " م 1 ص 252 " 180 الحسين بن عبيد الله (1) العجلي أبو علي، كان يضع الحديث على الثقات.

 م 1 ص 253، طب 8 ص 56، نص 1 ص 143، مز 1 ص 206، لي 1 ص 164.

 الحسين بن علوان بن قدامة أبو علي حدث ببغداد سنة 200، كذاب خبيث كان يضع الحديث.

 طب 8 ص 63، م 1 ص 254، ت 63، 102، 116، لي 1 ص 109

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) في ميزان الاعتدال للذهبي، عبد الله.

 

 

/ صفحة 226 /

و ج 2 ص 50، 65، 119.

 الحسين بن الفرج الخياط، كذاب كان يسرق الحديث م 1 ص 255.

 الحسين بن قيس الملقب بحنش، كذاب أحاديثه منكرة جدا لا يكتب حديثه ت 90، لي 2 ص 13، م 1 ص 255.

 م الحسين بن محمد أبو عبد الله الخالع البغدادي المتوفى 422، قال أبو الفتح الصواف المصري : لم أكتب ببغداد عمن أطلق عليه الكذب من المشايخ غير أربعة أحدهم أبو عبد الله الخالع.

 طب 8 ص 106 ].

 185 الحسين بن محمد البزري المتوفى 423، كذاب أحد الأربعة المشايخ الكذابين ببغداد. طب 8 ص 107، م 1 ص 256.

 حصن بن عمر أبو عمر الأحمسي الكوفي، كذاب منكر الحديث ليس بشئ. طب 8 ص 264.

 حفص بن سليمان أبو عمر الأسدي البزار المتوفى 180 وقيل قريبا من 190، وهو حفص بن أبي داود القارئ نزيل بغداد، كذاب متروك يضع الحديث يحدث عن جمع أحاديث بواطل " طب 8 ص 188 " وقال أبو حاتم : متروك لا يصدق.

 وقال ابن عدي : أحاديثه غير محفوظة.

 وقال ابن حبان : يقلب الأسانيد ويرفع المراسيل " م 1 ص 261، مز 1 ص 313 ".

 م حفص بن عمر الرفا، قال أبو حاتم : كذاب ذاهب الحديث، روى عن شعبة حديثا كذب فيه.

 لم 2 ص 327 ] حفص بن عمر بن دينار الأيلي، قال أبو حاتم : كان شيخا كذابا.

 وقال العقيلي : يحدث عن الأئمة بالبواطيل. وقال الساجي. كان يكذب. لم 2 ص 325 ].

 190 حفص بن عمر الرازي، كان يكذب " 2 ص 328 ".

 م حفص بن عمر الحبطي الرملي نزيل بغداد، لم يكن بثقة ولا مأمون أحاديثه أحاديث كذب " طب 8 ص 201 " وقال الأزدي : متروك.

 وقال ابن عدي : ليس له إلا اليسير وأحاديثه غير محفوظة.

 وقال : حدث بالبواطيل.

 لم 2 ص 326 ] حفص بن عمر قاضي حلب، كذاب يوصف بوضع الحديث، قال أبو حبان : يروي

 

/ صفحة 227 /

عن الثقات الموضوعات لا يحل الاحتجاج به " م 1 ص 264، ت 103، لي 1 ص 129 ".

 م - حفيدة بن كثير بن عبد الله، كذاب قال الشافعي : ركن من أركان الكذب.

 حاشية السندي على سنن ابن ماجة 2 ص 148 ] الحكم بن عبد الله أبو سلمة، كذاب كان يضع الحديث، روى عن الزهري عن ابن المسيب نحو خمسين حديثا لا أصل لها " كر 4 ص 394 م 1 ص 268 لي 1 ص 209، مز 1 ص 136 ".

 195 الحكم بن عبد الله أبو عبد الله الأيلي مولى الحارث بن الحكم بن أبي العاص، كذاب كان يفتعل الحديث، قال أحمد : أحاديثه كلها موضوعة " كر 4 ص 395، م 1 ص 268 ".

 الحكم بن عبد الله أبو المطيع البلخي الفقيه صاحب أبي حنيفة، كذاب يضع وقال ابن عدي : هو بين الضعف، عامة ما يرويه لا يتابع عليه، توفي سنة 199 " لي 1 ص 20 " الحكم بن مصقلة، قال الأزدي : كذاب " لم 2 ص 339 ".

 حماد بن عمرو النصيبي، كذاب كان يضع الحديث وضعا على الثقات لا يحل كتب حديثه إلا على متعجب، قال يحيى بن معين : إنه من المعروفين بالكذب ووضع الحديث " طب 8 ص 155، م 1 ص 280، مز 9 ص 317، لم 2 ص 351 ".

 م - حماد بن أبي حنيفة إمام الحنفية نعمان بن ثابت الكوفي، كذبه جرير.

 وقال لقتيبة : قل له : مالك وللحديث ؟ إنما دأبك الخصومات.

 وقال ابن عدي : لا أعلم له رواية مستوية " لم 2 : 346 ".

 200 م - حماد بن أبي يعلى الديلمي الكوفي الشهير بحماد الراوية المتوفى 155، كان مشهورا بالكذب في الرواية وعمل الشعر وإضافته إلى المتقدمين حتى يقال : إنه أفسد الشعر " لم 2 ص 352 ".

 م - حماد المكي، كان كذابا، " تحذير الخواص " ص 45.

 حمزة بن أبي حمزة الجزري، كذاب يضع الحديث، منكر الحديث لا يساوي فلسا، عامة مروياته موضوعة " م 1 ص 284، يب 3 ص 29، لي 1 ص 239 ".

 حمزة بن حسين الدلال المتوفى 428، كذاب " لم 2 ص 359 "

 

/ صفحة 228 /

حميد بن الربيع أبو الحسن اللخمي الخزاز الكوفي المتوفى 358، قال يحيى بن معين : كذابوا زماننا أربعة : الحسين بن عبد الأول. وأبو هشام الرفاعي. وحميد بن الربيع. والقاسم بن أبي شيبة. وقال : كذاب خبيث غير ثقة ولا مأمون.

 وقال ابن عدي : يسرق الحديث ويرفع الموقوف " طب 8 ص 164، م 1 ص 287، لم 2 ص 364، لي 2 ص 171 ".

 205 حميد بن علي بن هارون القيسي.

 قال الحاكم : كذاب خبيث حدث بالبصرة بعد ثلاثمائة عن عبد الواحد بن غياث والشاذكوني بأحاديث موضوعة، وقال النقاش نحو ذلك " لم 2 ص 366 ".

 

" حرف الخاء "

م - خارجة بن مصعب أبو الحجاج الضبعي الخراساني السرخسي المتوفى 168، كذاب ليس بثقة إتقى الناس حديثه فتركوه، وقال أبو معمر الهذلي : إنما ترك حديث خارجة لأن أصحاب الرأي عمدوا إلى مسائل من مسائل أبي حنيفة فجعلوا لها أسانيد عن يزيد بن أبي زياد عن مجاهد عن ابن عباس فوضعوها في كتبه فكان يحدث بها. كر 5 : 26 ].

 م - خالد بن آدم، كذاب. مز 2 ص 164 ".

 خالد بن إسماعيل أبو الوليد المخزومي المدني، متروك لا يحتج به كان يضع الحديث على الثقات " م 1 ص 294، لي 2 ص 3، 8 ".

 خالد بن عبد الرحمن العيد، كذاب يسرق الحديث ويضعه " م 1 ص 297 ".

 210 م - خالد بن عبد الملك بن الحارث بن الحكم بن أبي العاص، كذاب ولي إمرة المدينة لهشام سنة 113 فبقي واليا سبع سنين، وكان يؤذي علي بن أبي طالب كرم الله وجهه على منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقول : والله أعلم لقد استعمل رسول الله عليا وهو يعلم أنه كذا وكذا ولكن فاطمة كلمته فيه " كر 5 ص 82 ".

 خالد بن عمرو أبو سعيد الأموي الكوفي من ولد سعيد بن العاص، كان كذابا يكذب ويضع الحديث ويروي أحاديث بواطيل حدث عن شعبة أحاديث موضوعة " طب 8 ص 299، م 1 ص 298، يب 3 ص 109 ".

 خالد بن القاسم المدائني أبو الهيثم المتوفى 211، مجمع على كذبه قال أبو يحيى

 

/ صفحة 229 /

- محمد بن عبد الرحيم - كان كذابا يدعي ما لم يسمع وكتبت عنه الوفا وروى أحاديث لم تكن بمصر ولم تحدث عن الليث، وكان يضع أحاديث من ذات نفسه " طب 8 ص 303، م 1 ص 299، لب 232، لي 2 ص 150 ".

 خالد بن نجيح مصري توفي 254، قال أبو حاتم : كذاب يفتعل الحديث " م 1 ص 203 ".

 خالد بن يزيد المكي أبو الهيثم العمري المتوفى 229، كذاب يروي الموضوعات عن الاثبات " م 1 ص 303، مز 1 ص 249 و ج 9 ص 53، لي 1 ص 53، 116 ".

 215 خراش بن عبد الله كذاب ساقط لا يحل كتب حديثه إلا للاعتبار " م 1 ص 305 " الخصيب بن جحدر المتوفى 132، كذاب لا يكتب حديثه " م 1 ص 306، لي 1 : 197، ج 2 ص 173 ".

 الخليل بن زكريا الشيباني البصري، كذاب يحدث بالبواطيل " يب 3 ص 166، صه 91، م 1 ص 313، مز 1 ص 30 " "

 

( حرف الدال المهملة )

داود بن إبراهيم قاضي قزوين، متروك الحديث كان يكذب " م 1 ص 316، لي 2 ص 159 ".

 داود بن الزبرقان أبو عمرو الرقاشي البصري نزيل بغداد المتوفى في حدود نيف وثمانين ومائة، كذاب متروك الحديث ليس بشئ عامة ما يرويه لا يتابع عليه " طب 8 ص 358، كر 5 ص 200، م 1 ص 318 " 220 داود بن سليمان أبو سليمان الجرجاني قطن بغداد، كذاب " طب 8 ص 366 لي 2 ص 132 ".

 داود بن عبد الجبار أبو سليمان المؤذن نزيل بغداد، كذاب منكر الحديث لا ينبغي أن يكتب حديثه " طب 8 ص 356، م 1 ص 319 ".

 داود بن عفان من أصحاب أنس بن مالك، كان يضع الحديث كان يدور بخراسان ويضع على أنس كتب عن أنس بنسخة موضوعة " م 1 ص 321، ت 17، لي 1 ص 12 و ج 2 ص 109 ".

 

 

/ صفحة 230 /

داود بن عمر النخعي، كذاب " م 1 ص 322 ".

 داود بن المحبر أبو سليمان البصري نزيل بغداد والمتوفى بها 206، كذاب وضاع على الثقات صاحب مناكير متروك الحديث ولو لم يكن له غير وضعه كتاب العقل بأسره لكان دليلا كافيا على ما ذكر " طب 8 ص 360، يه 9 ص 229، يب 3 ص 201، لي 1 ص 127، 241 و ج 2 ص 222 ".

 225 دينار بن عبد الله أبو مكيش الحبشي، كذاب له نسخة طويلة، حدث في حدود الأربعين ومائتين بوقاحة عن أنس بن مالك يروي عن أنس أشياء موضوعة.

 ذكر الذهبي عن ابن عدي حديثا من أحاديث دينار بطريق محمد بن أحمد القفاص فقال قال ابن عدي قال القفاص : أحفظ من دينار مائتين وخمسين حديثا.

 قلت : إن كان من هذا الضرب فيقدر أن يروي عنه عشرين ألف كلها كذب.

 قال الحاكم : روى عن أنس قريبا من مائة حديث موضوعة " م 1 ص 329، ت 57 " " الراء المهملة وأختها المعجمة " م ربيع بن بدر، كذاب، مز 1 ص 122.

 ربيع بن محمود المارديني المتوفى 652، دجال مفتر ادعى الصحبة والتعمير في سنة 599 " م 1 ص 335، لم 2 ص 447 ".

 رتن الهندي، شيخ دجال كذاب ادعى الصحبة وقد قيل : إنه توفي 632 " م 1 ص 336، لم 2 ص 450 ".

 روح بن مسافر أبو بشر البصري، كان يضع الحديث، يروي عن الأعمش أحاديث موضوعة " لم 2 ص 468 ".

 230 زكريا بن دريد (1) الكندي، كذاب يضع الحديث على حميد الطويل له نسخة كلها موضوعة لا يحل ذكرها " م 3 ص 58 و ج 1 ص 348، ت 5، 86، لب 213، لي 2 ص 19، 307 ".

 زكريا بن زياد، دجال يضع الحديث " ت ص 68 ".

 زكريا بن يحيى المصري أبو يحيى الوكار المتوفى 254، كذاب من الكذابين

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) في أسنى المطالب ص 213 : زويل.

 

 

/ صفحة 231 /

الكبار يضع الحديث وكان فقيها صاحب حلقة وقيل : كان من الصلحاء العباد الفقهاء " م 1 ص 351، مز 1 ص 131، لي 2 ص 211 ".

 زيد بن الحسن بن زيد الحسيني المتوفى 491 / 2، كان كذابا وضاعا دجالا وضع أربعين حديثا في أيام طراد الزبيني " م 1 ص 362، لم 2 ص 505 ".

 زيد بن رفاعة أبو الخير، كذاب معروف بوضع الحديث على فلسفة فيه له أربعون موضوعة سرقها ابن ودعان قد وضع عامتها على أسانيد صحاح مشهورة بين أهل الحديث " طب 8 ص 450 و ج 9 ص 444، م 1 ص 363، 364، لب 1 ص 273، لي 1 ص 23، لم 2 ص 506 ".

 235 زياد بن ميمون الثقفي الفاكهي البصري، كان كذابا تركوه واهي الحديث وضع أحاديث " م 1 ص 359، لي 2 ص 57، 93 ".

 " السين المهملة " سالم بن عبد الأعلى، كان يضع الحديث " ت 62، نصب الراية 4 : 238 " السري بن عاصم أبو عاصم الهمداني، كذاب يسرق الحديث ويرفع الموقوفات لا يحل الاحتجاج به " يه 5 ص 354، م 1 ص 370، لي 2 ص 80 ".

 سعيد بن سلام أبو الحسن العطار البصري، كذاب يذكر بوضع الحديث سيئ الحال جدا عند أهل الحديث، كان بمكة يحدث بالبواطيل " طب 9 ص 80، م 1 ص 382، لب 39، مز 1 ص 126، لي 2 ص 43، 91، 139، كخ 1 ص 123 ".

 سعيد بن سنان أبو مهدي، كذاب قيل : توفي 168 " م 1 ص 384، لي 2 ص 206 ".

 240 سعيد بن عنبسة الرازي، كذاب لا يصدق " م 1 ص 389، لي 2 ص 60 ".

 سعيد بن موسى الأزدي، كان يضع الحديث. ت 70.

 سكين بن سراح (1) كذاب، ت 96.

 سلم بن إبراهيم الوراق البصري، كذاب " طب 9 ص 145، يب 4 ص 127 " سلمة بن حفص السعدي، كان يضع الحديث " م 1 ص 406، لي 1 ص 230 ".

 245 سلام بن سلم (2) الطويل أبو عبد الله التميمي، كان يضع الحديث، كذاب متروك

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) أبي سراج. لعل هذا هو الصحيح.

 (2) في ميزان الاعتدال : مسلم وسليم.

 

 

/ صفحة 232 /

الحديث عنده مناكير توفي حدود 177 (طب 9 ص 197، ت 58 ".

 سليم بن مسلم، كان يضع الحديث جهمي خبيث متروك الحديث لا يساوي حديثه شيئا. م ص 1 427.

 سليمان بن أحمد أبو محمد الجرشي الشامي، كذاب يسرق الحديث متروك. طب 9 ص 50، كر 6 ص 242.

 سليمان بن أحمد الواسطي الحافظ، كذبه يحيى وقال ابن عدي : هو عندي ممن يسرق الحديث وله أفراد " م 1 ص 408 ".

 سليمان بن أحمد الملطي المصري متأخر، كذبه الدارقطني " م 1 ص 408 ".

 250 سليمان بن أحمد السرقسطي البغدادي المتوفى 489. كذاب " م 1 ص 409 ظم 9 ص 99 ".

 سليمان بن بشار، ممن يضع الحديث كان يضع على الاثبات ما لا يحصى " م 1 ص 410، ت 6، 31 ".

 سليمان بن داود البصري أبو أيوب المعروف بالشاذكوني المتوفى 234، أحد الحفاظ كذاب خبيث كان يضع الحديث في الوقت، وقيل : كان يتعاطى المسكر ويتماجن " طب 9 ص 47، بق 2 ص 66، م 1 ص 414 ".

 سليمان بن زيد المحاربي أبو آدم الكوفي، كذبه ابن معين " صه 128 ".

 سليمان بن سلمة الجبائري (1 ). كان يكذب ويضع الحديث " كر 6 : 276، م 1 ص 416، ت 70، لي 1 ص 85 ".

 255 سليمان بن عبد الحميد أبو أيوب البهراني الحمصي، كذاب ليس بثقة ولا مأمون " كر 6 : 280 ".

 سليمان بن عمرو أبو داود النخعي، كان أكذب الناس على رسول الله، معروف بوضع الحديث، كان رجلا صالحا في الظاهر إلا أنه كان يضع الحديث وضعا، قال الخطيب : كان ببغداد رجال يكذبون ويضعون منهم أبو داود النخعي.

 وقال الحاكم : لست أشك في وضعه الحديث على تقشفه وكثرة عبادته.

 وقال آخر : كان أطول الناس

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) في تاريخ ابن عساكر : الخبائري الحمصي.

 

 

/ صفحة 233 /

منهم قياما بليل وأكثرهم صياما بنهار.

 " طب 9 ص 15 - 21، نص 1 : 191، م 1 ص 420 لب 41، لي 1 ص 60 و ج 2 ص 39، 132 ".

 سليمان بن عيسى السجزي، كان كذابا يضع الحديث " طب 4 ص 60، م 1 ص 420، لي 1 ص 66 و 101 و ج 2 ص 80 ووضع بضعا وعشرين حديثا كما في " لب ص 274 ".

 سهل بن صقين (1) أبو الحسن الخلاطي البصري، كان يضع الحديث " صه 133، م 1 ص 430، لي 1 ص 160 ".

 سهل بن عامر البجلي، روى أحاديث بواطيل وكان يفتعل الحديث " لم 3 ص 119 ".

 260 سهل بن عمار النيسابوري، كذبه الحاكم وقال أبو إسحاق الفقيه : كذب و الله سهل على ابن نافع، وقال إبراهيم السعدي : كان يتقرب إلي بالكذب " لب 105، م 1 ص 430 ".

 سهل بن قرين البصري، كذبه الأزدي " م 1 ص 431، لب 261، لي 2 ص 82 ".

 سيف بن عمر التميمي البرجمي، وضاع ليس بشئ عامة حديثه منكر، اتهم بالزندقة " يب 4 ص 296 ".

 سيف بن محمد الثوري ابن أخت سفيان الثوري، كذاب خبيث يضع الحديث لا يكتب حديثه " طب 1 ص 35 ج 9 ص 226 و ج 12 ص 253، ت 102، 112، يب 4 ص 296، مز 1 ص 219، لي 1 ص 67، 101، 129 وقال : كذاب بالاجماع و ج 2 ص 209، 217، صه 136 ".

 " الشين المعجمة " شاد بن شيرياميان (2) كان يضع الحديث. ت 3.

 265 شاه بن بشر الخراساني، قال ابن حبان : يضع الحديث " م 1 ص 440، لي 1 ص 224 ".

 شاه بن قرح أبو بكر، كان يضع الحديث. لي 2 ص 239.

 شعيب بن عمرو الطحان، قال الأزدي : كذاب. م 1 ص 448.

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) في ميزان الاعتدال : صقير. وفي لسان الميزان : صفين. وفي غيرهما : سقين.

(2) في المعاجم اختلاف كثير في هذا الاسم. وما يليه.

 

 

/ صفحة 234 /

شيخ بن أبي خالد البصري، كان يضع الحديث قال : وضعت أربعمائة حديث و أدخلتها في برنامج الناس فلا أدري كيف أصنع (م 1 ص 452، ت 64، 113 تحذير الخواص ص 56 ).

 

(حرف الصاد المهملة)

 وأختها المعجمة " .

م - أبو العلاء صاعد بن الحسن الربعي البغدادي اللغوي صاحب كتاب " الفصوص " نزل الأندلس وصنف الكتب توفي 417، كان يتهم بالكذب في نقله فلهذا رفض الناس كتابه، ولما ظهر للمنصور بن عامر كذبه في النقل وعدم تثبته رمى كتاب " الفصوص " في البحر لأنه قيل له : جميع ما فيه لا صحة له.

 خل 1 ص 287، يه 12 ص 21، هب 3 ص 207، بغية 268.

 270 صالح بن أحمد بن أبي مقاتل القيراطي الهروي المتوفى 316، كذاب دجال يحدث بما لم يسمع وكان يسرق الحديث قال أبو حاتم محمد بن حسان البستي : كان يسرق الحديث ويقلبه ولعله قد قلب أكثر من عشرة آلاف حديث فيما خرج من الشيوخ والأبواب لا يجوز الاحتجاج به بحال " طب 9 ص 329، م 1 ص 453 ".

 صالح بن بشير أبو بشر المري البصري المتوفى 172 / 6، قاص كذاب متروك الحديث " طب 9 ص 308 ". صالح بن حسان البصري، كذاب " ت 7 ".

 صبيح (1) بن سعيد البغدادي الخلدي، كذاب خبيث ليس بشئ. طب 9 ص 338، م 1 ص 463 ".

 صخر بن محمد المنقري المروزي الحاجبي كان في حدود الثلاثين ومائة، كذاب يضع الحديث عامة ما يرويه من موضوعاته، حدث عن الثقات بالبواطيل، روى عن مالك والليث وابن لهيعة أحاديث موضوعة " م 1 ص 464 ت 28، 40، لي 1 ص 78 ".

 275 الصقر بن عبد الرحمن أبو بهز الكوفي، من أكذب الناس كان يضع الحديث " طب 9 ص 340، م 1 ص 467، لي 2 ص 39 ".

 صلة بن سليمان أبو زيد العطار نزيل بغداد، كذاب متروك الحديث ليس بثقة

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) في تاريخ بغداد : صبيج. بالجيم المعجمة.

 

 

/ صفحة 235 /

طب 9 ص 337.

 الضحاك بن حمزة المنبجي، كان يضع الحديث كل رواياته مناكير إما متنا وإما إسنادا. م 1 ص 470.

 

(حرف الطاء المهملة وأختها المعجمة)

طاهر بن الفضل الحلبي، كان يضع الحديث على الثقات وضعا لا يحل كتب حديثه إلا على جهة التعجب. م 1 ص 475.

 طلحة بن زيد (1) أبو مسكين الرقي، منكر الحديث جدا لا يحل الاحتجاج بخبره سيئ يضع الحديث. كر 7 ص 65، لي 1 ص 81.

 تأتي ألفاظ جرح الحفاظ فيه في الجزء التاسع إنشاء الله تعالى.

 280 ظبيان بن محمد الحمصي، كذاب لا يحل الاحتجاج به. م 1 ص 481.

 

(حرف العين المهملة)

عاصم بن سليمان أبو شعيب التميمي البصري، كذاب متروك كان يضع الحديث " م 2 ص 2، لم 3 ص 218 ".

 عاصم بن طلحة، قال الأزدي : مجهول كذاب م 2، لم 3 ص 220.

 عامر بن أبي عامر كان كذابا يضع الحديث، ت ص 74.

 عامر بن صالح حفيد الزبير بن العوام أبو الحارث الأسدي المديني نزيل بغداد المتوفى في خلافة الرشيد، كذاب خبيث عدو الله ليس بثقة (طب 12 ص 236) كذبه ابن معين وابن حبان وابن عدي " صه ص 156 " 285 عباد بن جويرية البصري، كذاب أفاك متروك ليس بشئ. م 2 ص 9، لي 2 ص 10.

 عباد بن صهيب، موصوف بالوضع متروك قال الكديمي : سمعت علي بن المديني يقول : تركت من حديثي مائة ألف حديث النصف منها عن عباد بن صهيب.

 وحكى الخطيب عن المديني أنه قال : تركت من حديثي مائة ألف حديث فيها ثلاثون ألفا لعباد بن صهيب. " طب 11 ص 463، م 2 ص 10، ت 46، 115 ".

 عباس بن بكار الضبي البصري، كذاب، م 2 ص 18، لي 1 : 402.

 

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) في لئالي السيوطي : يزيد. وأحسبه تصحيفا.

 

 

/ صفحة 236 /

عباس بن الضحاك البلخي، دجال يضع، م 2 ص 18، ت 95.

 م - عباس بن عبد الله بن أحمد أبو الفضل المري الفقيه الشافعي كان حيا في سنة 325، كذاب أفاك لم يكن صدوقا ولا ثقة ولا مأمونا. كر 7 : 225.

 290 عباس بن الفضل العبدي الأزرق البصري نزيل بغداد، كذاب خبيث " طب 12 ص 134، م 2 ص 20 ".

 عباس بن محمد العدوي، كان يضع الحديث. ت 71.

 عباس بن محمد المرادي، روى أحاديث كذبا عن مالك. م 2 ص 20.

 عبد الأعلى بن أبي المساور أبو مسعود الجزار، كذاب منكر الحديث ليس بحجة " طب 11 ص 96، لي 1 ص 39 " عبد الباقي بن أحمد أبو الحسن المتوفى 485، قال ابن صابر : كان كذابا. لم 3 ص 383 ".

 295 عبد الرحمن بن حماد الطلحي، عنده نسخه موضوعة، ت 51.

 عبد الرحمن بن داود أبو البركات الزرزور كان حيا في سنة 608، كذاب له الأربعين في قضاء الحوائج موضوعة، قد ركب لها أسانيد من طرق البخاري وأبي داود وغيرهما، م 2 ص 102.

 عبد الرحمن بن عبد الله بن عمر العدوي العمري حفيد عمر بن الخطاب المتوفى 186، كان كذابا يقلب الأحاديث، متروك الحديث، حديثه أحاديث مناكير " طب 10 ص 231، يب 6 ص 213 ".

 عبد الرحمن بن عفان أبو بكر الصوفي، كذاب يكذب " طب 10 ص 264، م 2 ص 113، لي 1 ص 165 ".

 م - عبد الرحمن بن عبد الله بن عمر بن حفص العمري، كان كذابا متروكا لا يحتج به. نص 1 : 60 ".

 300 عبد الرحمن بن عمرو بن جبلة، كذاب يضع الحديث " م 1 ص 147 و ج 2 ص 113 ".

 عبد الرحمن بن القطامي البصري كذاب " م 2 ص 114، لي 1 : 199.

 

 

/ صفحة 237 /

عبد الرحمن بن قيس أبو معاوية الضبي الزعفراني البصري نزيل بغداد، كذاب كان يضع الحديث " طب 10 ص 251، صه 198، م 2 ص 114 ".

 عبد الرحمن بن مالك بن مغول، كان كذابا أفاكا لا يشك فيه أحد وكان يضع الحديث " طب 10 ص 236 و ج 9 ص 341، مز 9 ص 51، م 2 ص 115، لي 1 ص 332 ".

 عبد الرحمن بن محمد البلخي، كان يضع الحديث على قتيبة " م 2 ص 116، لي 2 ص 156، ت 33 ".

 305 عبد الرحمن بن محمد بن علوية أبو بكر الأبهري القاضي المتوفى 342، كان كذابا يركب الأسانيد على المتون له أحاديث كلها موضوعة والحمل فيها عليه " لم 3 ص 430 ".

 عبد الرحمن بن محمد بن محمد بن هندويه، كذبه الحافظ ابن ناصر، توفي 537 " لم 3 ص 432 ".

 عبد الرحمن بن مرزوق الطرطوسي، كان يضع الحديث لا يحل ذكره إلا على سبيل القدح " م 2 ص 117، ت 71، لي 2 ص 177 ".

 عبد الرحمن بن يزيد الدمشقي، كذاب متروك " يب 6 ص 297 ".

 عبد الرحيم (1) بن حبيب الفاريابي، كان يضع الحديث على الثقات ولعله قد وضع أكثر من خمسمائة حديث على رسول الله صلى الله عليه وسلم قاله الحافظ أبو حاتم " كر 5 ص 160، م 2 ص 124، لم 4 ص 4، لي 1 78، 105 و ج 2 ص 121 ".

 310 عبد الرحيم بن زيد البصري، كذاب خبيث " يب 6 ص 305، لي 2 ص 70 " عبد الرحيم بن منيب البغدادي، كان يضع الحديث. ت 77.

 عبد الرحيم بن هارون الواسطي نزيل بغداد، كذاب متروك الحديث " طب 11 ص 85، يب 6 ص 309، لب 34، صه 201 ".

 عبد العزيز بن أبان من ولد سعد بن العاص الأموي أبو خالد القرشي المتوفى 207 كذاب خبيث كان يضع الحديث وحدث بأحاديث موضوعة " طب 1 ص 445، ت 87، م 2 ص 133، يب 6 ص 330، لي 2 ص 59 ".

 

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) في تاريخ ابن عساكر : عبد الرحمن. وهو تصحيف.

 

 

/ صفحة 238 /

عبد العزيز بن أبي زواد (1) كذاب عنده نسخة موضوعة " كر 5 : 153، ت 77، لي 1 ص 66، 67 ".

 315 عبد العزيز بن الحارث أبو الحسن التميمي الحنبلي المتوفى 371 من رؤساء الحنابلة وضع حديثين في مسند الإمام أحمد قال ابن زرقويه الحارث : أنكر أصحاب الحديث عليه ذلك وكتبوا عليه محضرا بما فعل كتب فيه الدارقطني وابن شاهين وغيرهما " طب 10 ص 462، م 2 ص 134، لم 4 ص 26 ".

 عبد العزيز بن خالد. كذاب " لي 2 ص 49 ".

 عبد العزيز بن عبد الرحمن الباسلي، كذاب ضرب أحمد بن حنبل على حديثه له نسخة ثبتها بمائة حديث مقلوبة منها ما لا أصل له، ومنها ما هو ملزق بإنسان لا يحل الاحتجاج به بحال " م 2 ص 137، لم 4 ص 34، ت 76 ".

 عبد العزيز بن يحيى المدني، كذاب يضع الحديث تركوه " م 2 ص 140، صه ص 304 ".

 عبد الغفور بن سعيد أبو الصباح الواسطي، كان ممن يضع الحديث " م 2 ص 142، لي 2 ص 72 ".

 320 عبد القدوس بن حبيب أبو سعيد الشامي، قال عبد الرزاق : ما رأيت ابن المبارك يفصح بقوله كذاب إلا لعبد القدوس.

 وقال إسماعيل بن عياش : لا أشهد على أحد بالكذب إلا على عبد القدوس.

 وقال ابن حبان : كان يضع على الثقات " طب 11 ص 127، م 2 ص 143، لي 1 : 207، لم 4 ص 46 ".

 عبد القدوس بن عبد القاهر أبو شهاب، له أكاذيب وضعها على علي بن عاصم تبينت " لم 4 ص 48 ".

 م - عبد الكريم بن عبد الكريم أبو الفضل الخزاعي الجرجاني المتوفى 380، قدم بغداد وحدث بها.

 قال الخطيب : كانت له عناية بالقراءات وصنف أسانيدها ثم ذكر أنه كان يخلط ولم يكن مأمونا على ما يرويه وأنه وضع كتابا في الحروف ونسبه إلى أبي حنيفة فكتب الدارقطني وجماعة : إن هذا الكتاب موضوع لا أصل له.

 فافتضح وخرج من

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) في لئالي السيوطي : أبي الرجاء.

 وفى تاريخ ابن عساكر : ابن أبي رواد.

 

 

/ صفحة 239 /

بغداد إلى جبل فاشتهر أمره هناك وحبطت منزلته " يه 11 ص 308 ".

 عبد الله بن إبراهيم بن أبي عمرو الغفاري، مدلس يضع الحديث عامة ما يرويه لا يتابع عليه الثقات ذكر له ابن عدي حديثين في فضل أبي بكر وعمر وهما باطلان " م 2 ص 21، صه 161، لي 2 ص 42، 109 ".

 عبد الله بن إبراهيم المدني، شيخ منكر الحديث وضاع يحدث عن الثقات بالمقلوبات " يب 5 ص 138 ".

 325 عبد الله بن أبي جعفر الرازي، قال محمد بن حميد الرازي : سمعت منه عشرة آلاف حديث فرميتها كان فاسقا " م 2 ص 28 ".

 عبد الله بن أيوب بن أبي علاج، هو وأبوه كذابان قال الأزدي : أيوب كذاب وابنه أكذب منه وأجرأ على الله.

 وقال الدارقطني : ابن أبي علاج يضع الحديث " ت ص 51، 80، م 2 ص 23، لم 3 ص 262، لي 1 ص 17 ".

 عبد الله بن الحارث الصنعاني، شيخ دجال يضع الحديث وضعا، حدث عن عبد الرزاق بنسخة كلها موضوعة " م 2 ص 29، لي 2 ص 137 ".

 عبد الله بن حفص أبو محمد الوكيل السامري، دجال يسرق الحديث وقد وضع أحاديث قال ابن عدي : كتبت عنه وكان يسرق الحديث وأملى علي أحاديث موضوعة لا أشك أنه واضعها " طب 9 ص 449، م 2 ص 31، لي 1 ص 220 ".

 عبد الله بن حكيم أبو بكر الداهري البصري، كذاب يضع الحديث متروك الحديث " طب 9 ص 447، م 2 ص 32، ت 10، نص 1 ص 39 ".

 330 عبد الله بن زياد بن سمعان الفقيه أبو عبد الرحمن القرشي القاضي، كذاب ذاهب الحديث، وضاع يضع الحديث " طب 9 ص 456 كر 7 : 426، م 2 ص 38، ت 103، لي 1 ص 64، ج 2 ص 83، 126، 201 ".

 عبد الله بن سعد الأنصاري الرقي، كذاب كان يضع الحديث. م 2 ص 41.

 م - عبد الله بن سليمان السجستاني الحافظ بن الحافظ المتوفى 316، كذبه أبوه في غير حديث، وكان زاهدا ناسكا.

 شذرات الذهب 2 ص 273 ].

 عبد الله بن صالح أبو صالح المصري المتوفى 223 كاتب الليث، كذاب وضاع

 

/ صفحة 240 /

" ت 17، 20، 44، 112 ".

 عبد الله بن عبد الرحمن الكلبي الأسامي، من أكذب خلق الله روى بالأباطيل فكذبوه، عامة أحاديثه بواطيل قدم بخارى وحدث بها سنة 225 " طب 10 ص 28، م 2 ص 53 ".

 335 عبد الله بن علان بن رزين الخزاعي أبو الفضل الواسطي المتوفى 623، كان كذابا كثير الكذب والتزوير. لم 4 ص 107.

 عبد الله بن علي الباهلي الوضاحي، كان يضع الحديث. لم 2 ص 318.

 عبد الله بن عمرو الواقعي البصري، كان يضع الحديث وكذبه الدارقطني " لم 3 ص 320 ".

 عبد الله بن عمير قاضي أفريقية، كان يضع الحديث على مالك له نسخة. ت 116.

 عبد الله بن عيسى الجزري، كان يضع الحديث. لم 2 ص 61، لي 2 ص 102.

 340 عبد الله بن قيس الراوي عن حميد الطويل، قال الأزدي : كذاب. م 2 ص 62، لي 2 ص 217.

 عبد الله بن كرز، كذاب. ت ص 49.

 عبد الله بن محمد بن أسامة، كان يضع الحديث. م 2 ص 71.

 عبد الله بن محمد بن عبد الله ابن البختري أبو القاسم المعروف بابن الثلاج المتوفى 387، كذاب يضع الأحاديث والأسانيد ويركب ويدعي ما لم يسمع " طب 10 ص 136، ظم 7 ص 193، م 2 ص 74 ".

 عبد الله بن محمد بن جعفر أبو القاسم القزويني القاضي الفقيه على مذهب الشافعي المتوفى 315، كان له حلقة بمصر للفتوى، كذاب وضع أحاديث على متون معروفة، ألف كتاب سنن الشافعي وفيها نحو مائتي حديث لم يحدث بها الشافعي " م 2 ص 73، هب 2 ص 270 ".

 245 عبد الله بن محمد بن سنان الروحي (1) البصري الواسطي، متروك الحديث كان يضع الحديث ويقلبه ويسرقه، روى عن روح أكثر من مائة حديث لم يتابع عليها، و

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) لقب بذلك لإكثاره الرواية عن روح بن القاسم.

 

 

/ صفحة 241 /

كان كثير الوضع أجمعوا على إنه كذاب ذاهب " طب 10 ص 88، م 2 ص 70، لي 2 ص 240، لم 3 ص 336 ".

 عبد الله بن محمد بن قراد أبو بكر الخزاعي المتوفى 359، متروك يضع الحديث هو وأبوه. م 2 ص 74.

 عبد الله بن محمد بن وهب الدينوري الحافظ المتوفى 308، دجال متروك كان يضع الحديث. م 2 ص 73.

 م - عبد الله بن محمد البلوي صاحب رحلة الشافعي، كذاب. يه 10 ص 182 ].

 عبد الله بن مسلم بن رشيد، كان يضع على ليث ومالك وابن لهيعة لا يحل كتب حديثه. م 2 ص 77.

 350 عبد الله بن مسور أبو جعفر الهاشمي، كذاب يضع، أحاديثه موضوعة، وضع عن رسول الله كلاما هو حق فاختلط بأحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم " طب 10 ص 172، لم 4 ص 339، لي 2 ص 160، 173، الإصابة 3 ص 141 ".

 عبد الله بن وهب النسوي، دجال يضع " م 2 ص 87، لي 2 ص 92، 123، 181 ".

 عبد الله بن يزيد بن مخمش النيسابوري، قال الدارقطني : كان يضع الحديث " م 2 ص 88 " عبد المغيث بن زهير بن علوي الحربي الحنبلي البغدادي المتوفى 583، أحد الحفاظ صنف جزءا في فضائل يزيد أتى فيه بالموضوعات، وألف ابن الجوزي كتابا في الرد على ذلك الجزء وسماه كتاب الرد على المتعصب العنيد عن لعن يزيد " هب 4 ص 276 ".

 عبد الملك بن عبد الرحمن أبو العباس الشامي نزيل البصرة، قال الفلاس : كذاب " لم 4 ص 66، لي 1 ص 116 ".

 355 عبد الملك بن هارون بن عنترة، دجال كذاب يضع الحديث " م 2 ص 154 لم 4 ص 71، ت 84، لي 1 ص 128، 460 و ج 2 ص 39، 60 ".

 عبد المنعم بن إدريس أبو عبد الله اليماني المتوفى 228، قصاص كذاب خبيث يضع الحديث " طب 11 ص 133، مز 9 ص 31، م 2 ص 155، لي 1 ص 11 ص 30 ".

 عبد المنعم بن بشير أبو الخير الأنصاري، أخرج إلى ابن معين أحاديث إلى أبي

 

/ صفحة 242 /

مودود (1) نحوا من مائتي حديث كذب فقال له : اتق الله فإن هذه كذب قال الحاكم : يروي الموضوعات، وقال الخليلي : وضاع على الأئمة.

 وقال أحمد : كذاب، وقال أبو نعيم : يروي المناكير " م 2 ص 156، لم 4 ص 75 ".

 عبدوس بن خلاد، كذبه أبو زرعة الرازي " لم 4 ص 95 ".

 عبد الوهاب الضحاك العرضي، كذاب كان يضع الحديث وروى أحاديث كثيرة موضوعة، وكان ممن يسرق الحديث، وكان معروفا بالكذب في الرواية " طب 8 ص 268، كر 5 ص 148 و ج 241، يب 6 ص 447، م 2 ض 160 لم 6 : 41 ".

 360 عبد الوهاب بن عطاء الخفاف، متروك الحديث كان يكذب " م 2 ص 162 ".

 عبيد بن القاسم نسيب سفيان الثوري، وفي شرح المواهب للزرقاني 5 : 41 : هو ابن أخت الثوري، كذاب خبيث كان يضع الحديث له نسخة موضوعة " طب 11 ص 95، م 2 ص 172، يب 7 ص 73 ".

 عبيد الله بن تمام أبو عاصم، قال الساجي : كذاب يحدث بمناكير، وقال الدارقطني وابن أبي هند : يروي أحاديث مقلوبة " لم 4 ص 98 ".

 عبيد الله بن سفيان الغداني أبو سفيان ابن رواحة الأزدي الصوفي البصري، كان كذابا " طب 1 ص 37 و ج 10 ص 313، م 2 ص 167 لي 1 ص 473 ".

 عتاب بن إبراهيم، كذاب وضع على رسول الله الحديث تقربا إلى الخليفة المهدي ابن المنصور " يه 10 ص 154 ".

 365 عثمان بن خالد بن عمر حفيد عثمان بن عفان الأموي، حدث بأحاديث موضوعة ويروي المقلوبات عن الثقات.

 يب 7 ص 114.

 عثمان بن عبد الرحمن أبو عمر الزهري حفيد سعد بن أبي وقاص الأموي المتوفى في خلافة هارون، كان يكذب، لا يكتب حديثه، ساقط تركوه " طب 11 ص 280 " و قال الخطيب أيضا : كذاب متروك يحدث بالبواطيل ويروي عن الثقات الموضوعات " يب 7 ص 133، لي 1 ص 54 ".

 عثمان بن عبد الله المغربي، كان يضع الحديث كذاب " ت 54، 58 ".

 

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) القاص من المعمرين وثقه أحمد ويحيى وابن معين.

 

 

/ صفحة 243 /

عثمان بن عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان الأموي، كذاب وضاع يضع الحديث لا يحل كتب حديثه إلا على سبيل الاعتبار.

 وقال الدارقطني : يضع الأباطيل على الشيوخ الثقات " م 2 ص 183، ت ص 38، لم 4 ص 145، لي 1 ص 20، 22 و ج 2 ص 47، 146، 175 ".

 عثمان بن عفان السجستاني، قال ابن خزيمة : أشهد أنه كان يضع الحديث على رسول الله، وقال الجوزقاني : كان يسرق الحديث، " م 2 ص 186، لم 4 ص 248 ".

 370 عثمان بن مطر الشيباني، كذاب يروي الموضوعات عن الثقات " ت 56، 115، يب 7 ص 155 ".

 عثمان بن معاوية، قال ابن حبان : شيخ يروي الأشياء الموضوعة التي لم يحدث بها ثابت قط، لا تحل روايته إلا على سبيل القدح فيه. لم 4 ص 153.

 عثمان بن مقسم البري أبو سلمة الكندي البصري أحد الأئمة الأعلام، من المعروفين بالكذب ووضع الحديث، عامة حديثه مما لا يتابع عليه إسنادا ومتنا، كان عند شيبان عن عثمان خمسة وعشرين ألفا لا تسمع منه، قال الفلاس : سمعت أبا داود يقول : في صدري عشرة آلاف حديث عن عثمان يعني وما حدثت بها. م 2 ص 191.

 عذافر البصري، ذكره السليماني فيمن يضع الحديث. م 2 ص 93.

 عصمة بن محمد بن فضالة الأنصاري الخزرجي، كان كذابا يضع الحديث، و كان شيخا له هيبة ومنظر من أكذب الناس، وكان إمام مسجد الأنصار الكبير ببغداد " طب 12 ص 286، م 2 ص 196، لي 2 ص 41، 131، 155 ".

 375 عطاء بن عجلان الحنفي البصري العطار، كذاب يضع الحديث ويوضع له الحديث فيحدث به " م 2 ص 200، مز 2 : 172، يب 7 ص 208 ".

 عطية بن سفيان، كذاب، م ص 201. العلاء بن زيد الثقفي البصري، كذاب كان يضع الحديث له نسخة موضوعة " م 2 ص 211، ت ص 114، يب 8 ص 183 ".

 العلاء بن عمر - عمرو - الحنفي الكوفي، كذاب متروك لا يجوز الاحتجاج به بحال " م 2 ص 213، لي 1 ص 50 ".

 

 

/ صفحة 244 /

العلاء بن مسلمة الرواس، كان يضع الحديث لا تحل الرواية عنه، يروي الموضوعات عن الثقات لا يبالي ما روى " م 2 ص 214، لي 2 ص 120، 172 ".

 380 علي بن أحمد بن علي الواعظ الشرواني مؤلف " أخبار الحلاج " كذاب أشر، لم 4 ص 205.

 علي بن أميرك الخرافي المروزي، محدث كذاب زور سماعات لزينب الشعرية فافتضح وما تم له ذلك. لم 4 ص 207.

 علي بن جميل الرقي الوضاح، كان يضع الحديث على الثقات، حدث بالبواطيل عن ثقات الناس ويسرق الحديث " ت 74، 109، م 2 ص 220، لم 4 ص 209، لي 1 ص 165 و ج 2 ص 7 " وتابع الرقي في ذلك ويسرقه منه شيخ مجهول يقال له : معروف البلخي، وعبد العزيز الخراساني رجل مجهول.

 علي بن الجهم بن بدر السامي الخراساني ثم البغدادي المقتول سنة 249، كان أكذب خلق الله مشهورا بالنصب كثير الحط على علي وأهل البيت، وقيل : إنه كان يلعن أباه لم سماه عليا م - وهجاه البحتري وكان ينسب في بني سامة بن لؤي وفي نسبهم إلى قريش تردد بقوله :

إذا مـــا حصلت عليا قريش * فلا في العير أنت ولا النفير

علـى م هجوت مجتهدا عليا * بما لفـــــقت من كذب وزور

لم 4 ص 210.

 م - قال الأميني : هذا ملخص القول في ترجمة الرجل فانظر عندئذ إلى قول ابن كثير في تاريخه 11 ص 4 عند ذكره، قال : أحد الشعراء المشهورين وأهل الديانة المعتبرين، وكان فيه تحامل على علي بن أبي طالب رضي الله عنه.

 فكأن تحامله على علي عليه السلام جعله من أهل الديانة المعتبرين عند ابن كثير، هكذا فليكن ابن كثير، وإلى الله المنتهى ].

 علي بن الحسن بن جعفر أبو الحسين الشهير بابن كرينب المحزمي المتوفى 376، كان من أحفظ الناس للمتون إلا أنه كان كذابا يدعي ما لم يسمع ويضع الحديث " طب 11 ص 386، لم 4 ص 215 ".

 

 

/ صفحة 245 /

385 علي بن الحسن بن الصقر الصائغ البغدادي، كذاب يضع الحديث على الشيوخ و يسرق. م 2 ص 222.

 علي بن الحسن بن يعمر الشامي مصري، يكذب، يروي عن الثقات بواطيل مالك والثوري وابن أبي ذئب وغيرهم. لم 4 ص 213.

 علي بن الحسن الرصافي، كان يضع الحديث ويفتري على الله. م 2 ص 223.

 علي بن ظبيان العبسي قاضي بغداد المتوفى 192، متروك الحديث كذاب خبيث ليس بثقة " طب 11 ص 444، م 2 ص 228، يب 7 ص 342 ".

 علي بن عبدة المكتب المتوفى 257، كذاب يضع الحديث. طب 12 ص 19.

 390 علي بن عبد الله البرداني، ليس بشئ اتهم بالوضع. م 2 ص 221.

 م - علي بن عبد الله بن الحسن بن جهضم أبو الحسن الهمذاني مؤلف كتاب " بهجة الأسرار " المتوفى سنة 414 قال ابن خيرون : قيل : إنه يكذب، وقال غيره.

 اتهموه بوضع الحديث، وقال ابن الجوزي : قد ذكروا أنه كان كذابا ويقال : إنه وضع صلاة الرغائب.

 ظم 8 ص 14، يه 12 ص 16، هب 3 ص 201 ".

 علي بن عروة الدمشقي، كذاب يضع الحديث " م 2 ص 233، يب 7 ص 365، لب 49، لي 2 ص 47، 93 ".

 م - علي بن فرس، قال ابن حجر : نسبوه لوضع الحديث.

 الإصابة 3 ص 598 ".

 علي بن قرين أبو الحسن البصري نزيل بغداد المتوفى 233، كذاب خبيث كان يضع الحديث " طب 12 ص 51، لب 110.

 م 2 ص 236، لم 4 ص 251 ".

 395 علي بن مجاهد بن مسلم الكابلي القاضي الرازي كان حيا سنة 182، كذاب يضع الحديث ويضع لكلامه إسنادا " طب 12 ص 107، صه ص 235، يب 7 ص 378، لي 1 : 359، ".

 م - علي بن محمد المروزي أبو أحمد الحبيني (1) المتوفى 351، قال الحاكم : كان يكذب.

 وكان صاحب حديث. هب ص 8 ].

 علي بن محمد الزهري أبو الحسن الضرير كان حيا سنة 381، كان كذابا يضع

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) بالضم وكسر الموحدة المشددة نسبة إلى سكة حبين بمرو.

 

 

/ صفحة 246 /

" طب 12 ص 92، لي 2 ص 3، 80 ".

 علي بن محمد بن السري أبو الحسن الهمداني الوراق المتوفى 379، كان كذابا يروي عن متقدمي الشيوخ الذين لم يدركهم " طب 12 ص 91 ".

 علي بن محمد بن سعيد أبو الحسن الموصلي المتوفى 359، سكن بغداد كذاب كان مختلطا غير محمود " طب 12 ص 83، م 2 ص 237 ".

 400 علي بن معاذ أبو الحسن الرعيسي المتوفى 389، كذاب " لم 4 ص 263 ".

 علي بن يعقوب بن سويد الوراق المصري المتوفى 318، كان يضع الحديث " م 2 ص 241، لم 4 ص 267 ".

 عمار بن زربي أبو المعتمر البصري، قال ابن عدي : يكذب، سمع منه عبدان الأهوازي وتركه ورماه بالكذب وقال النباتي : كذاب متروك الحديث " لم 4 ص 271، لي 1 ص 243 ".

 عمار بن عطية الكوفي الوراق، كان كذابا " طب 12 ص 254 ".

 م - عمار بن مطر أبو عثمان الرهاوي، قال ابن عدي : أحاديثه بواطيل. وقال أبو حاتم : كان يكذب. وقال العقيلي : يحدث عن الثقات بمناكير. وقال البيهقي : كان يقلب الأسانيد، ويسرق الأحاديث. السنن الكبرى 8 ص 30، لم 4 ص 275 ].

 405 عمارة بن زيد، كان يضع الحديث " م 2 ص 248، الاستيعاب 1 ص 231 في ترجمة لهيب بن مالك، والإصابة 3 ص 332 ".

 عمر بن إبراهيم بن خالد الكردي الهاشمي. كذاب غير ثقة يروي المناكير عن الثقات، مذكور بالوضع بقي إلى بعد العشرين ومائتين " طب 11 ص 202، مز 9 ص 48، م 2 ص 249، لم 4 ص 280، لب 205، لي 1 ص 152، و ج 2 ص 118 ".

 عمر بن إسماعيل بن مجالد الهمداني. كذاب خبيث رجل سوء متروك يسرق الحديث " طب 11 ص 204، م 2 ص 250، يب 7 ص 428، لي 2 ص 228، صه 238 ".

 عمر بن جعفر أبو حفص الوراق البصري المتوفى 357، أحد الحفاظ.

 قال السبيعي : كذاب كذاب وكانت كتبه رديئة " طب 11 ص 247، بق 3 ص 138 ".

 عمر بن حبيب العدوي البصري المتوفى 209، كذبه ابن معين " صه 238، م

 

/ صفحة 247 /

2 ص 251 ".

 410 م - عمر بن الحسن الشهير بابن دحية أبو الخطاب الحافظ شيخ الديار المصرية في الحديث المتوفى 633، ترك الناس الرواية عنه وكذبوه، ونسبه بعضهم إلى وضع حديث في قصر صلاة المغرب. يه 13 ص 144 ].

 عمر بن حفص الدمشقي الخياط، قال الدارقطني : أعتقد أنه وضع على معروف الخياط أحاديث وحدث بعد خمسين ومائتين " م 2 ص 254 لي 1 : 37 ".

 عمر بن راشد أبو حفص الجاري، حديثه كذب وزور، كان يضع الحديث، كل أحاديثه مما لا يتابع عليه الثقات " م 2 ص 257، ت 42، لي 1 ص 121 و ج 2 ص 168 ".

 عمر بن رباح البصري، دجال متروك الحديث يروي الموضوعات عن الثقات " يب 7 ص 448، م 2 ص 257 ".

 عمر بن سعد الخولاني. كان يضع الحديث " م 2 ص 258، ت 29 ".

 415 عمر بن سعيد الدمشقي أبو حفص المتوفى 225، قال الساجي : كذاب وقال ابن عدي : روى عن سعيد أحاديث غير محفوظة " لم 4 ص 308 ".

 عمر بن شاكر البصري، له نسخة نحو من عشرين حديثا غير محفوظة " م 2 ص 260 ".

 عمر بن صبيح (1) الخراساني، كذاب كان يضع الحديث لم يكن له في الدنيا نظير في البدعة والكذب " م 2 ص 262، ت 77، يب 7 ص 463، لي 1 ص 29، 108، 241 و ج 2 ص 153، 184، كخ 1 ص 215 ".

 عمر بن عمرو العسقلاني أبو حفص الطحان، قال ابن عدي : حدث بالبواطيل عن الثقات، وقال أيضا : عامة ما يرويه موضوع، وهو في عداد من يضع الحديث " لم 4 ص 320 ".

 عمر بن عيسى الأسلمي، قال ابن حبان : يروي الموضوعات عن الاثبات " لم 4 ص 321 ".

 420 عمر بن محمد بن السري الوراق أبو بكر ابن أبي طاهر المتوفى 378، قال الحاكم :

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) في تهذيب التهذيب وبعض آخر من المصادر : الصبح.

 

 

/ صفحة 248 /

أعرف الناس بسرقة الحديث والمقلوبات، كذاب رأيتهم أجمعوا على ترك حديثه وكتبوا على ما كتبوا عنه : كذاب، فلم ألقه ولم اشتغل به. لم 4 ص 325.

 عمر بن محمد أبو حفص التلعكبري الخطيب البغدادي، غير ثقة مشهور بوضع الحديث " طب 11 ص 242 ".

 عمر بن مدرك القاضي البلخي المتوفى 270، كذاب (طب 11 ص 212، م 2 ص 270 ".

 عمر بن موسى الميثمي بن وجيه الوجيهي، كذاب وضاع كان يضع الحديث متنا وإسنادا " م 2 ص 271، نص 1 : 187، مستدرك الحاكم 3 : 124 في تلخيصه، لب 44، لي 2 ص 84، 138، 220 ".

 عمر بن هارون البلخي أبو حفص المتوفى 194، كذاب خبيث متروك الحديث قال أبو غسان : قال عمر بن هارون : رميت من حديثي سبعين ألف حديث.

 وقال أبو زكريا : قد كتبت عنه ثم تبين لنا أمره بعد ذلك فخرقت حديثه كله ما عندي عنه كلمة إلا أحاديث على ظهر دفتر خرقتها كلها " طب 11 ص 189، م 2 ص 273، لب 161، م 2 ص 36 ".

 425 عمر بن يزيد الرفاء أبو حفص البصري، قال أبو حاتم : يكذب.

 وقال ابن عدي : أحاديثه تشبه الموضوع " لم 4 ص 339 ".

 عمرو بن الأزهر العتكي البصري قاضي الجرجان، كذاب يضع الحديث متروك " طب 12 ص 194، م 2 ص 281، لي 1 ص 165 و ج 2 ص 65 ".

 عمرو بن بحر أبو عثمان الجاحظ المتوفى 255 / 6 صاحب التصانيف الكثيرة، أكذب الأمة وأوضعهم لحديث وأنصرهم للباطل.

 وقال ثعلب : كان كذابا على الله وعلى رسوله وعلى الناس. لم 4 ص 356.

 عمرو بن بكر السكسكي، قال ابن حبان : يكذب. لم 5 ص 270.

 عمرو بن جرير أبو سعيد البجلي، كذبه أبو حاتم. لم 4 ص 358.

 430 عمرو بن جميع أبو عثمان قاضي حلوان، كذاب خبيث ليس بثقة ولا مأمون " طب ج 3 ص 224، ج 12 ص 161، لي 2 ص 8، 98، 103 ".

 

 

/ صفحة 249 /

عمرو بن الحصين، كان كذابا " طب 5 ص 390. لي 1 ص 103 ".

 عمرو بن حميد قاضي الدينور، ذكره السليماني في عداد من يضع الحديث " م 2 ص 286 ".

 عمرو بن خالد القرشي الكوفي أبو خالد، كذاب غير ثقة كان يضع الحديث " م 2 ص 286، نص 1 ص 41، 187، مز 1 ص 246، لي 2 ص 160 ".

 عمرو بن خليف أبو صالح الخناوي قال ابن حبان : كان يضع الحديث.

 ومن خزاياته الموضوعة على ابن عباس قال قال النبي صلى الله عليه وسلم : أدخلت الجنة فرأيت فيها ذئبا فقلت : أذئب في الجنة ؟ قال : إنى أكلت ابن شرطي.

 قال ابن عباس : وهذا إنما أكل ابنه فلو أكله رفع في عليين.

 - قال الأميني : ليت ابن عباس يفصح عن أنه لو كان أكل مدير الشرطة أين كان يرفع ؟ ! - " ت 46، م 2 ص 287، لم 4 ص 363 ".

 435 عمرو بن زياد بن تومان الباهلي حدث سنة 234، كان كذابا أفاكا يضع الحديث قال ابن عدي : يسرق الحديث ويحدث بالبواطيل " طب 12 ص 205، م 2 ص 288، ك 3 ص 64، لي 1 ص 392 ".

 عمرو بن عبيد أبو عثمان المعتزلي البصري المتوفى 144، كان من الكذابين الآثمين مبتدعا ولا كرامة له " طب 12 ص 182، نص 1 ص 49 ".

 عمرو بن مالك الفقيمي، كذاب ممن يسرق الحديث " لم 4 ص 374 ".

 عمرو بن محمد بن الأعشم، كذاب كان يضع الحديث، يروي عن الثقات المناكير ويضع أسماء المحدثين روى عنه أحمد بن الحسين بن عباد البغدادي أحاديث كلها موضوعة " م 2 ص 300، ت 74، 79، 81، 100، لي 2 ص 102 ".

 عمرو بن واقد الدمشقي، عن دحيم قال : لم يكن شيوخنا يحدثون عنه وكان لم يشك أنه كان يكذب " م 2 ص 302 ".

 440 عنبسة بن عبد الرحمن الأموي حفيد العاص بن أمية، كذاب كان يضع الحديث " م 2 ص 307، يب 8 ص 161 ".

 عوانة بن الحكم الكوفي المتوفى 158، كان عثمانيا يضع الأخبار لبني أمية " لم 4 ص 386 ".

 

 

/ صفحة 250 /

عيسى بن زيد الهاشمي العقيلي، كان شافعي المذهب لحفه الحاكم، كذاب " لم 4 ص 395 ".

 عيسى بن عبد العزيز اللخمي الاسكندراني المقري المتوفى 627، سماعاته للحديث من السلفي وغيره صحيحة فأما في القراءات فليس بثقة ولا مأمون، وضع أسانيد وادعى أشياء لا وجود لها، وهاه غير واحد وقد حدثونا عنه، له كتاب الجامع الأكبر في اختلاف القراء يحتوي على سبعة آلاف رواية وطريق من هذا الكتاب وقع الناس فيه " لم 4 ص 402 ".

 عيسى بن يزيد ابن داب الليثي المديني، كذاب كان يضع الحديث بالمدينة وفيه قال ابن مناذر :

ومن تبع الوصـــــــاة فإن عندي * وصــــاة للكهـــــول وللشــــباب

خذوا عن مالك وعن ابن عوف * ولا تــــرووا أحــــاديث ابن داب

تــــرى الهــــلاك ينتجعـون منها * ملاهــــي مــــن أحـــاديث كذاب

إذا طلبــــت منــــافعها اضمحلت * كــــما يــرفض رقراق السراب

" طب 11 ص 152، م 2 ص 319 ".

 

(حرف الغين المعجمة)

445 غنيم (غنم) بن سالم، أحد المشهورين بالكذب، غير ثقة ولا مأمون، قال ابن حبان : روى العجائب والموضوعات لا تعجبني الرواية عنه فكيف الاحتجاج به.

 وقال ابن حجر : له عن أنس نسخة موضوعة " م 2 ص 323، لم 4 ص 421، ت 88، 94 ".

 غياث بن إبراهيم النخعي الكوفي، كذاب خبيث كان يضع الحديث " طب 12 ص 326، نص 4 ص 239، م 2 ص 323، لب 50، لي 2 ص 116، 123 ".

 

(حرف الفاء)

 الفضل بن أحمد اللؤلؤي، قال أبو الشيخ : حدث عن إسماعيل بن عمرو بأحاديث كثيرة كان يشتريها ويضعها على إسماعيل فاتفق أبو إسحاق وأبو أحمد ومشايخنا على ترك حديثه وأنه كذاب " لم 4 ص 437 " م - الفضل بن الجبار، كذاب، مز 2 ص 112 ]

 

/ صفحة 251 /

الفضل بن السكين أبو العباس القطيعي السندي، قال ابن معين : كذاب لعن الله من يكتب عنه من صغير أو كبير إلا أن يكون لا يعرفه " طب 12 ص 362، لم 4 ص 441 ".

 450 م - الفضل بن سهل الأسفرايني ثم الدمشقي الحلبي الأثير المتوفى 548، كانوا يتهمونه بالكذب، حكى شيخ الشيوخ إسماعيل بن أبي سعد قال : كان عندي أبو محمد المقرئ فدخل الأثير الحلبي فجعل يثني على أبي محمد وقال : من فضائله أن رجلا أعطاني مالا فجئت به إليه فلم يقبله.

 فلما قام قال أبو محمد : والله ما جاءني بشئ ولا أدري ما يقول والحمد لله الذي لم يقل عنده وديعة لأحد.

 ظم 10 ص 155، لم 4 ص 442 ].

 الفضل بن شهاب، قال يحيى، كذاب " لم 4 ص 442 ".

 الفضل بن عيسى، كذاب " لي 2 ص 167 ".

 الفضل بن محمد العطار الباهلي، كذاب كان يضع الحديث وصل أحاديث وزاد في المتون " م 2 ص 333، لم 4 ص 448 ".

 فهد بن عوف أبو ربيعة قيل توفي 219، قال ابن المديني : كذاب " لم 4 ص 455 ".

 455 الفيض بن وثيق قدم بغداد سنة 224، كذاب خبيث " طب 12 ص 398، م 2 ص 337، كن 6 ص 134 "

 

(حرف القاف)

القاسم بن إبراهيم الملطي قدم الموصل سنة 323، كان كذابا أفاكا يضع الحديث أتى بطامة لا تطاق " طب 8 ص 77 وج 12 ص 446، م 2 ص 337، لي 1 ص 8 ".

 القاسم بن أبي سفيان محمد أبو القاسم المعمري المتوفى 228، خبيث كذاب " طب 12 ص 425.

 القاسم بن عبد الله بن عمر بن حفص بن عاصم بن عمر بن الخطاب المدني.

 كذاب يضع الحديث " م 2 ص 339، يب 8 ص 320، لب 80، 233، لي 2 ص 92 " القاسم بن محمد بن عبد الله الفرغاني.

 كان يضع الحديث وضعا فاحشا " م 2 ص 342، لي 2 ص 8 ".

 460 قطن بن صالح الدمشقي، كذاب " م 2 ص 348 ".

 

 

/ صفحة 252 /

 

(حرف الكاف)

 كادح بن رحمة، كذاب " م 2 ص 351، لي 1 ص 106 و ج 2 ص 114 ".

 كثير بن زيد الأسلمي، قال الشافعي : ركن في الكذب.

 وقال ابن حبان : له عن أبيه عن جده نسخة موضوعة " لب 238 ".

 كثير بن سليم بن هاشم الأيلي، كان يضع الحديث " ت 28، لي 2 ص 202 ".

 كثير بن عبد الله بن عمرو المزني المدني، ركن من أركان الكذب، ضرب أحمد على حديثه، قال ابن عدي : عامة ما يرويه لا يتابع عليه " م 2 ص 354، لب 17، لي 1 ص 49 ".

 465 كثير بن مروان أبو محمد الشامي، كان كذابا ليس بشئ، يكذب في حديثه لا يحتج به " طب 12 ص 482، م 2 ص 356، لم 4 ص 484، ج 6 ص 433، لب ص 156 ".

 كلثوم بن جوشن القشيري، يروي الملزوقات عن الثقات والموضوعات عن الاثبات لا يحل الاحتجاج به " يب 8 ص 443، م 2 ص 357 ".

 

(حرف اللام)

لاحق بن الحسين أبو عمرو [ بن عمر ] المقدسي المتوفى 384، قال الادريسي.

 كان كذابا أفاكا يضع الحديث عن الثقات ويسند المراسيل ويحدث عمن لم يسمع منهم، ووضع نسخا لأناس لا تعرف أساميهم في جملة رواة الحديث مثل : طرغال. وطربال وكركدن. وشعبوب.

 ومثل هذا شيئا غير قليل ولا نعلم وما رأينا في عصرنا مثله في الكذب والوقاحة مع قلة الدراية وكتب لي بخطه زيادة على خمسين جزءا من حديثه، وكانت كتابتي عنه لأعلم ما وضعه وما يسند من المراسيل والمقطوعات ومع ذلك فقد رأيناه حدث بعد أن فارقناه بأحاديث أنشأها بعد أن خرج من سمرقند " طب 2 ص 244 و ج 14 ص 100، كخ 1 ص 235، لي 1 ص 59، و ج 2 ص 160 ".

 

(حرف الميم)

مأمون بن أحمد السلمي الهروي، دجال يضع الحديث أتى بطامات وفضائح " م 3 ص 4، ت 87، 111، لي 2 ص 80 ".

 م - مبارك بن فاخر أبو الكرم الدباس من كبار أئمة اللغة والأدب توفي 500

 

/ صفحة 253 /

له مصنفات رماه ابن ناصر بالكذب والتزوير في الرواية، وكان يدعي سماع ما لم يسمعه " ظم 9 ص 154، هب ؟ ص 412 ".

 470 مبشر بن عبيد الحمصي، كذاب كان يضع الحديث " سنن البيهقي 7 ص 240، زاد المعاد 1 ص 123، م 3 ص 6، لي 1 ص 83 و ج 2 ص 74، 91 ".

 مجاشع بن عمرو، كان يكذب، قال ابن معين : رأيته أحد الكذابين " طب 12 ص 50، م 3 ص 7، لب 36، 58، لي 1 ص 127 و ج 2 ص 227 ".

 مجاعة بن ثابت الخراساني نزيل بغداد، كذاب ليس بشئ " طب 13 ص 262 ".

 محمد بن أبان الرازي، دجال كذاب كان يفتعل الحديث وكان لا يحسن أن يفتعل " لم 5 ص 33 ".

 محمد بن إبراهيم السعدي الفرياني، كان يضع الحديث " م 3 ص 13 ".

 475 محمد بن إبراهيم الشامي أبو عبد الله الزاهد، كذاب وضاع يعتاد أن يضع الحديث، عامة أحاديثه غير محفوظة لا تحل الرواية عنه إلا عند الاعتبار وكان من الزهاد " م 3 ص 11 ت 36، 71، 104، 105، يب 9 ص 14، لي 2 ص 92، 100 ".

 م - محمد بن إبراهيم الطيالسي عمر إلى سنة ثلث عشرة وثلثمائة، بئس الرجل، دجال يضع الحديث، لا يشك أنه يسرق الحديث " لم 4 ص 22 ".

 محمد بن أبي نوح أبو عبد الله مولى خزاعة، كذاب متروك يروي أحاديث منكرة " طب 2 ص 311 ".

 محمد بن أحمد بن إبراهيم بن المحبر الكتبي المتوفى 778، كان مزورا كذابا " لم 5 ص 39 ".

 محمد بن أحمد أبو الطيب الرسعني، كذاب يضع الحديث، قال أبو عروبة : لم أر في الكذابين أصفق وجها منه " م 3 ص 16، لم 5 ص 40 ".

 480 محمد بن أحمد بن إسماعيل أبو بكر القزويني، قال ابن النجار : رأيت جماعة يرمونه بالكذب ويذمونه، بلغنا أنه توفي سنة 614 " لم 5 ص 59 ".

 محمد بن أحمد بن حامد قاضي حلب المتوفى 482، كذبه عبد الوهاب الأنماطي " ظم 9 ص 52، لم 5 ص 61 ".

 

 

/ صفحة 254 /

محمد بن أحمد بن حسين الأهوازي، كذاب " م 3 ص 15 ".

 محمد بن أحمد بن حمدان العنبري أبو حزام، كان يضع الحديث " لم 5 ص 54 ".

 محمد بن أحمد بن سهيل " سهل " أبو الحسن الباهلي، كان ممن يضع الحديث إسنادا ومتنا ويسرق من حديث الضعاف ويلزقها على قوم ثقات " م 3 ص 15، لم 5 ص 34، لي 2 ص 40.

 485 محمد بن أحمد بن عبد الله العامري المصري المتوفى 343، كان يكذب له نسخة موضوعة " م 3 ص 17، 19 " (1 ).

 محمد بن أحمد بن محروم أبو الحسين المصري المتوفى 330، كان يكذب " لم 5 ص 55 ".

 محمد بن أحمد النحاس العطار. شيخ متأخر كذاب " م 3 ص 19 ".

 محمد بن أحمد بن هارون أبو بكر الزيوندي الشافعي المتوفى 355، شيخ لأبي عبد الله الحاكم متهم بالوضع قال الحاكم : عرض علي من حديثه المناكير الكثيرة و روايته عن قوم لا يعرفون مثل : أبي الملوك. والحجازي. وأحمد بن عمر الزنجاني. فدخلت يوما على أبي محمد عبد الله بن أحمد الثقفي المزكي فعرض علي حديثا بإسناد مظلم عن الحجاج بن يوسف قال : سمعت ابن جندب رفعه : من أراد الله به خيرا يفقهه في الدين.

 فقلت : هذا باطل وإنما تقرب به إليك أبو بكر الشافعي لأنك من ولد الحجاج، قال : ثم اجتمع بي فقال : جئت لأعرض عليك حديثي. فقلت : دع أولا أبا الملوك. وأحمد بن عمر. فعندي أن الله لم يخلقهما بعد.

 فقال : الله الله في فإنهما رأس المال.

 فقلت : أخرج إلى أصلك.

 ففارقني على هذا، فكأني قلت له : زد فيما ابتدأت به فإنه زاد عليه، لم 5 ص 43.

 م - محمد بن إسحاق أبو بكر المديني المتوفى 150 صاحب السيرة الشهيرة، قال هشام بن عروة : كذب الخبيث، عدو الله الكذاب.

 وقال مالك - إمام المالكية - : كذاب دجال من الدجاجلة " طب 1 ص 222، 223 ".

 

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) ذكر الذهبي ترجمتين إحداهما باسم العامري محمد بن أحمد بن عبد الله بن هاشم والأخرى مثله غير أن فيها عبد الجبار مكان هاشم، أحسب اتحادهما.

 

 

/ صفحة 255 /

490 محمد بن إسحاق البلخي المتوفى 244، كان أحد الحفاظ، كذاب يروي أحاديث من ذات نفسه مناكير وكان يضع للكلام إسنادا " طب 10 ص 90، ظم 5 ص 148، م 3 ص 24 ".

 محمد بن إسحاق العكاشي، كذاب يضع الحديث " م 3 ص 25، ت 13، 27، 80، لي 1 ص 90 ".

 محمد بن إسحاق أبو عبد الله الضبي " الصيني " المتوفى 236، كذاب متروك " طب 1 ص 239، ظم 5 ص 148، م 3 ص 25 ".

 محمد بن أسعد الحكيمي أبو المظفر الواعظ فقيه الحنفية نزيل دمشق المتوفى 567، كان فشلا في دينه خليعا قليل المروة ساقطا كذابا. جم 2 ص 33.

 م - محمد بن إسماعيل أبو الحسين الرازي المكتب المتوفى بعد 350، كذبه الحافظ أبو القاسم الطبري في روايته عن موسى بن نصر " طب 2 ص 53، ظم 7 ص 22 ".

 495 محمد بن إسماعيل الوساسي البصري، كان يضع الحديث " لم 5 ص 77، مز 9 ص 82 ".

 محمد بن إسماعيل العوام، كان يكذب ويزور السماع " لم 5 ص 79 ".

 محمد بن أيوب الرقي، كان يضع الحديث على مالك " لم 5 ص 88، لي 1 ص 448 ".

 محمد بن أيوب بن سويد الرملي، كان يضع الحديث، قد أدخل في كتب أبيه أشياء موضوعة وقال الحاكم وأبو نعيم : روى عن أبيه أحاديث موضوعة " لم 5 ص 87، لي 1 ص 170 ".

 محمد بن تميم الفاريابي، كذاب خبيث وضاع كان يضع الحديث، وعن الحافظ السري : وضع محمد بن تميم، وأحمد الجويباري، ومحمد بن عكاشة أكثر من عشرة آلاف حديث " طب 7 ص 343، م 3 ص 33، لم 5 ص 98، 288، لي 1 ص 201، ج 2 ص 49، 85 ".

 500 م - محمد بن حاتم المروزي أبو عبد الله السمين المتوفى 236، قال يحيى بن معين : كذاب.

 وكذب حديثه علي المديني " طب 2 ص 267، و ج 4 ص 113 ".

 محمد بن حاتم الكشي، كذاب " م 3 ص 37، لي 2 ص 76 ".

 

 

/ صفحة 256 /

محمد بن الحجاج الواسطي اللخمي أبو إبراهيم نزيل بغداد المتوفى 181، كذاب خبيث وضاع ذاهب الحديث " طب 2 ص 279، لم 5 ص 116، لي 1 ص 184 ".

 محمد بن حسان الكوفي الخزاز قال أبو حاتم : كان كذابا " لم 5 ص 121 ".

 محمد بن حسان الأموي، قال ابن الجوزي : كذاب " م 3 ص 41 ".

 505 م - محمد بن حسان السمتي قال يحيى بن معين : كذاب رجل سوء رأيته بمكة في المسجد الحرام كان كذابا " طب 2 ص 275 ".

 محمد بن الحسن بن أبي يزيد الهمداني الكوفي، كذاب متروك، كان يكذب " جع 3 : 225، م 3 ص 42، لب 71، 220، مز 1 ص 128، لي 2 ص 157، كخ 1 ص 215 ".

 م - محمد بن الحسن الشيباني صاحب أبي حنيفة المتوفى 189، قال يحيى بن معين : كذاب.

 ونحوه قال فيه أحمد بن حنبل.

 طب 2 ص 181) محمد بن الحسن بن زبالة المخزومي أبو الحسن المدني توفي قبل المائتين، كذاب متروك واهي الحديث نسب إلى وضع الحديث " م 3 ص 42، مز 1 ص 306، لي 2 ص 71، شرح المواهب للزرقاني 8 ص 293 ".

 محمد بن الحسن الأهوازي جراب الكذاب، كان كذابا يسرق الأحاديث و يركبها ويضعها على الشيوخ توفي 418 (ظم 8 ص 93، م 3 ص 43، لم 5 ص 125، يه 12 ص 41 ).

 510 محمد بن الحسن، قال الذهبي : لعله النقاش صاحب التفسير فإنه كذاب أو آخر من الدجاجلة (م 3 ص 43 ).

 محمد بن الحسن أبو بكر الدعاء الأصم القطايعي المتوفى 320، يروي الموضوعات عن الثقات (طب 2 ص 194) والغالب على ظن الذهبي أنه واضع كتاب " الحيدة " وقد انفرد بروايته.

 محمد بن الحسن - أبو الحسن - بن كوثر أبو بحر البربهاري المتوفى 362، كان كذابا ظم 7 ص 64، لم 5 ص 131.

 محمد بن الحسن - الحسين - أبو عبد الرحمن السلمي النيسابوري، وضاع كان

 

/ صفحة 257 /

يضع الأحاديث للصوفية ألف كتبا تبلغ مائة كتاب (م 3 ص 46، طب 2 ص 248، ظم 8 ص 6، هب 3 ص 196 ).

 م - محمد بن الحسين بن إبراهيم أبو بكر الوراق يعرف بابن الخفاف توفي 418، قال الخطيب في تاريخه 2 ص 250 : لا أشك أنه كان يركب الأحاديث ويضعها على من يرويها عنه، ويختلق أسماء وأنسابا عجيبة لقوم حدث عنهم، عندي عنه من تلك الأباطيل أشياء وكنت عرضت بعضها على هبة الله بن الحسن الطبري فخرق كتابي بها، وجعل يعجب كيف أسمع منه، قال لي ابن الخفاف : احترق مرة سوق باب الطاق فاحترق من كتبي ألف وثمانون منا كلها سماعي.

 وذكره ابن الجوزي في المنتظم 8 ص 34 والذهبي في الميزان، وابن كثير في تاريخه 12 ص 23 ] 515 محمد بن الحسين الشاشي، شويخ كذاب. م 3 ص 47.

 محمد بن الحسين المقدسي، كان يضع الحديث.

 م 3 ص 47، سمى نفسه لاحقا وقد مر.

 م - محمد بن الحسين أبو بكر القطان البلخي المتوفى 306، كذبه ابن ناجية. يه 11 ص 130 ].

 محمد بن الحسين بن عمران أبو عمر. كان يضع الحديث. طب 2 ص 245.

 محمد بن حميد أبو عبد الله الرازي المتوفى 248، أحد الحفاظ من أوعية العلم كذاب يسرق الحديث ويركب الأسانيد على المتون، كان يأخذ الأحاديث فيقلب بعضها بعضا، وكانت أحاديثه تزيد كل يوم.

 قال الأسدي : ما رأيت أحدا أحذق بالكذب من رجلين : سليمان بن الشاذكوني، ومحمد بن حميد الرازي.

 وقال الجزري : ما رأيت أجرأ على الله منه.

 وقال فضلك الرازي : عندي عن ابن حميد خمسون ألف حديث ولا أحدث عنه بحرف [ طب 2 ص 262، م 3 ص 49، هب 2 ص 118، لي 1 ص 359، ج 2 ص 16 ].

 محمد بن خالد الواسطي الطحان، كان رجل سوء، كذاب (م 3 ص 51 ).

 520 محمد بن خليد الحنفي الكرماني، كان يقلب الأخبار ويسند الموقوف. ت 8.

 محمد بن خليل الذهلي، كان يضع الحديث (ت 13، م 3 ص 54) محمد بن داب المديني، كذاب [ م 3 ص 54 ].

 

 

/ صفحة 258 /

محمد بن داود بن دينار الفارسي، كان يكذب ويضع (م 3 ص 54، لم 4 ص 106 و ج 5 ص 161، لي 1 ص 103 و ج 2 ص 99 ).

 محمد بن ززام، كذاب (بق 4 ص 35 ).

 525 محمد بن زكريا الخصيب، كان يضع الحديث (م 3 ص 58، لي 1 ص 51، 121 ).

 محمد بن زياد الجزري الحنفي كان يضع الحديث (ت 3، 27، 66 ).

 محمد بن زياد اليشكري، كذاب يضع الحديث خبيث أعور (طب 5 ص 280 و في ج 5 ص 279 : قال يحيى بن معين : كان ببغداد قوم يضعون الحديث كذابين منهم محمد بن زياد كان يضع الحديث. وهو مترجم بالكذب في (لب 17، م 3 ص 60 ).

 م - محمد بن زيادة الطحان، كان يضع الحديث حديثه كذب.

 زاد المعاد لابن القيم 1 : 201 ] محمد بن سعيد المعروف بالمصلوب الشامي، كذاب عمدا كان يضع الحديث عده النسائي من الكذابين الأربعة المعروفين بوضع الحديث على رسول الله.

 قال عبد الله بن أحمد بن سوادة : قلبوا اسمه على مائة اسم وزيادة قد جمعتها في كتاب (طب 13 ص 168، م 3 ص 64 ).

 530 محمد بن سعيد الأزرق، كذاب يضع الحديث م 3 ص 65، لي 1 : 263.

 محمد بن سعيد المروزي البورقي المتوفى 318، أحد الوضاعين كذاب حدث بغير حديث وضعه، قال الخطيب : قد وضع من المناكير على الثقات ما لا يحصى وأفحشها روايته عن بعض مشايخه... إلخ(1). طب 5 ص 309، لي 1 ص 238 و ج 2 ص 85.

 محمد بن سليم البغدادي، كان يكذب في الحديث. م 3 ص 69.

 محمد بن سليمان بن أبي فاطمة، كذاب يضع الحديث م 3 ص 69.

 محمد بن سليمان بن دبير، كان يضع على الثقات، وقال ابن حبان : كان يسرق الحديث ويضع (م 3 ص 69، لم 5 ص 188).

 535 محمد بن سليمان بن زبان، شيخ كان بالبصرة، قيل : كان يضع الحديث. م 3 ص 69.

 محمد بن سليمان بن هشام أبو جعفر الخزاز المعروف بابن بنت مطر الوراق

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) حديث وضعه في مدح أبي حنيفة وذم الشافعي.

 

 

/ صفحة 259 /

توفي 265، ضعفوه بمرة قال ابن حبان : لا يجوز الاحتجاج به بحال، وقال ابن عدي : يوصل الحديث ويسرق، وعد الذهبي له أكاذيب في ميزانه 3 ص 68 ورأى الخطيب في تاريخه 5 ص 297 وابن الجوزي والذهبي الحمل في بعض الموضوعات عليه.

 م - محمد بن سنان القزاز البصري نزيل بغداد كذبه أبو داود وغيره هب 2 ص 161، مز 2 ص 139 ].

 محمد بن سهل أبو عبد الله العطار، كان يضع الحديث " طب 5 ص 315، م 3 ص 71، لي 2 ص 99.

 محمد بن شجاع أبو عبد الله بن الثلجي الحنفي المتوفى 266، فقيه العراق في وقته كان كذابا يضع الحديث في التشبيه، احتال في إبطال الحديث عن رسول الله ورده نصرة لأبي حنيفة ورأيه " طب 5 ص 351، ظم 5 ص 58، م 3 ص 71، هب 2 ص 151، لي 1 ص 3 ".

 540 م - محمد بن الضو بن الصلصال أبو جعفر الكوفي كذاب شارب الخمر. طب 5 ص 375 ].

 محمد بن عبد بن عامر السمرقندي المتوفى حدود الثلثمائة، كذاب معروف بوضع الحديث، روى أحاديث باطلة، وكان يسرق الأحاديث فيحدث بها ويتابع الضعفاء والكذابين في رواياتهم عن الثقات الأباطيل قد اشتهر كذبه " طب 2 ص 388 م 3 ص 96، لم 5 ص 272، لي 1 ص 3، 121 ".

 محمد بن عبدة القاضي البصري المتوفى 313، كذاب متروك لا شئ كان آفة " م 3 ص 96 ".

 محمد بن عبد الرحمن بن بجير المتوفى 292، كذاب متروك الحديث يروي عن الثقات المناكير وعن مالك البواطيل " م 3 ص 90، لم 5 ص 246 ".

 محمد بن عبد الرحمن البيلماني، حدث عن أبيه بنسخة شبيها بمائتي حديث كلها موضوعة " م 3 ص 89، لي 1 ص 239، كخ 2 ص 71 ".

545 محمد بن عبد الرحمن أبو جابر البياضي المدني، كذاب متروك الحديث. " جع 3 ص 325، م 3 ص 89 ".

 محمد بن عبد الرحمن القشيري، كذاب متروك الحديث، كان يكذب ويفتعل

 

/ صفحة 260 /

الحديث " جع 6 : 325، م 3 ص 92 ".

 محمد بن عبد الرحمن بن غزوان الشهير بابن قراد، كذاب كان يضع الحديث له عن ثقات الناس بواطيل حدث بوقاحة عن مالك وشريك وضمام بن إسماعيل ببلايا " طب 2 ص 311، م 3 ص 93، ت ص 40، لم 5 ص 253 ".

 محمد بن عبد العزيز الجارودي العباداني، حافظ كان يكذب " م 3 ص 94 ".

 محمد بن عبد القادر أبو الحسين بن السماك الواعظ المتوفى 502، كذاب لا تحل الرواية عنه " ظم 9 ص 161، م 2 ص 94، لم 5 ص 263 ".

 550 محمد بن عبد الله بن أبي سبرة أبو بكر المدني المتوفى 162، كذاب وضاع ليس بشئ كان يضع الحديث ويكذب ويفتي في مدينة الرسول وكان عنده سبعون ألف حديث في الحلال والحرام " طب 14 ص 370، يب 12 ص 27، م 3 ص 80 ".

 محمد بن عبد الله بن إبراهيم بن ثابت أبو بكر الأشناني، كذاب دجال يضع الحديث، وكان يضع ما لا يحسنه غير أنه والله أعلم أخذ أسانيد صحيحة من بعض الصحف فركب عليها هذه البلايا " طب 5 ص 441، 443، لي 1 ص 273 ".

 محمد بن عبد الله بن زياد أبو سلمة، كذاب. ت 43، 95.

 محمد بن عبد الله بن علانة الحراني القاضي المتوفى 168، كان يضع عن الثقات ويأتي بالمعضلات لا تحل الرواية عنه قاله ابن حبان. ت 54.

 محمد بن عبد الله بن المطلب أبو الفضل الشيباني الكوفي المتوفى 387، وضاع دجال كذاب كان يضع الأحاديث للرافضة " طب 5 ص 467، لم 5 ص 231، لي 2 ص 75 " وفي ص 147 : كذاب وضاع نقلا عن أبي الغنايم ثم قال السيوطي : قلت مع أنه من الموصوفين بالحفظ وهذا من أعجب ما يكون والله أعلم.

 555 محمد بن عبد الله بن حبابة البغدادي البزار المتوفى 435، قال ابن برهان : إن هذا الشيخ كذاب. طب 2 ص 338.

 محمد بن عبد الملك أبو عبد الله الضرير الأنصاري المدني، كذاب كان يضع الحديث قال أحمد : كذاب حرقنا حديثه " طب 2 ص 340، م 3 ص 95، مز 1 ص 124، لي 2 ص 98، 138 و ج 2 ص 223 ".

 

 

/ صفحة 261 /

محمد بن عبد الواحد أبو عمر الزاهد غلام ثعلب المتوفى 345، قال الخطيب : كان لو طار طائر لقال : حدثنا ثعلب عن ابن الأعرابي ويذكر في معنى ذلك شيئا، فأما الحديث فرأينا جميع شيوخنا يوثقونه فيه ويصدقونه، وقال لي رئيس الرؤساء : قد رأيت أشياء كثيرة مما استنكر على أبي عمر، ونسب إلى الكذب فيما يرويه في كتب أهل العلم، له كتاب " غرائب الحديث " صنفه على مسند أحمد وحسن جدا.

 وكان له جزء قد جمع فيه الأحاديث التي تروى في فضائل معاوية فكان لا يترك أحدا منهم " من الأشراف والكتاب " يقرأ عليه حتى يبتدئ بقراءة ذلك الجزء.

 قال ابن النجار : كان أبو عمر الزاهد قد جمع جزءا في فضل معاوية وأكثره مناكير وموضوعات " طب 2 ص 357، لم 5 ص 268، م 3 ترجمه محمد بن يحيى العنزي ".

 قال الأميني : ما أنصف ابن النجار في رأيه المذكور بل الصواب ما جاء به الفيروز آبادي في سفر السعادة والعجلوني في كشف الخفاء من أن معاوية لم يصح في فضله حديث.

 ومن هذا الجزء يعرف القارئ قيمة قول الخطيب : فأما الحديث فرأينا.

 إلخ - فكيف يوثق ويصدق الشيوخ رجلا يؤلف جزءا في فضل معاوية محمد بن عثمان بن أبي شيبة المتوفى 297 قال عبد الله بن أسامة الكلبي، وإبراهيم ابن إسحاق الصواف، وداود بن يحيى، وعبد الرحمن بن يوسف بن خراش، ومحمد بن عبد الله الحضرمي، وعبد الله بن أحمد بن حنبل، وجعفر بن محمد ابن أبي عثمان الطيالسي، وعبد الله بن إبراهيم بن قتيبة، ومحمد بن أحمد العدوي، وجعفر بن هذيل : إن محمد بن عثمان كذاب يضع الحديث بين الأمر يخيل على أقوام بأشياء ليست من حديثهم " طب 3 ص 45 - 47 ".

 محمد بن عثمان بن حسن القاضي النصيبي، نزيل بغداد أبو الحسن المتوفى 406، كذاب روى للشيعة مناكير ووضع لهم أحاديث م - قال أبو الفتح المصري : لم اكتب ببغداد عن شيخ أطلق عليه الكذب غير أربعة أحدهم النصيبي.

 وقال أبو عبد الله الصيمري : كان ضعيفا في الرواية عدلا في الشهادة. طب 3 ص 52 ] لم 5 ص 281 ".

 560 محمد بن عثيم، كذاب متروك لا يكتب حديثه " م 3 ص 102 ".

 محمد بن عكاشة الكرماني، كذوب كان يضع الحديث ويحدث بأحاديث بواطيل

 

/ صفحة 262 /

وكان بكاء موصوفا بالبكاء وكان إذا قرأ بكى.

 ونقل عن الحافظ السري أنه كان يقول : وضع أحمد الجويباري، ومحمد بن تميم، ومحمد بن عكاشة، على رسول الله صلى الله عليه وسلم أكثر من عشرة آلاف حديث " م 3 ص 104، لي 2 ص 34، 134، 209 " وعده القرطبي في التذكار ص 155 من الجماعة الكثيرة الذين وضعوا الحديث حسبة يدعون الناس إلى فضائل الأعمال.

 محمد بن علي بن موسى أبو بكر السلمي الدمشقي المتوفى 460، كان يكذب ويدعي شيوخا " لم 5 ص 316 ".

 محمد بن علي بن ودعان المتوفى 494، صاحب الأربعين الودعانية الموضوعة، قال السلفي : تبين لي حين تصفحتها له تخليط عظيم يدل على كذبه وتركيبه الأسانيد سرقها من عمه، وقيل : من زيد بن رفاعة " لم 5 ص 305 ".

 محمد بن علي بن يحيى السمرقندي المتوفى 359، كان كذابا يضع على الثقات روايات لم يذكروها ويروي عمن لم يلحقهم " لم 5 ص 294 ".

 565 محمد بن عمر بن الفضل الجعفي المتوفى 361، كذاب " طب 3 ص 32، م 3 ص 114 ".

 محمد بن عيسى بن رفاعة الأندلسي المتوفى 337، كذاب يضع الحديث. " ت 45، لم 5 ص 334 ".

 محمد بن عيسى بن عيسى بن تميم، كذاب منكر الحديث لم يكن بشئ. " لم 5 ص 335 ".

 محمد بن الفرات الكوفي (1) أبو علي التميمي، شيخ ببغداد كوفي. كذاب روى عن محارب موضوعات. طب 3 ص 163، لي 2 ص 239.

 محمد بن الفرخان (2) بن روزبه مولى المتوكل أبو الطيب الدوري من دور سامراء نزيل بغداد المتوفى بعد 359 بقليل ذكر الخطيب في تاريخه 3 ص 168 حديثا منكرا فقال : ما أبعد أن يكون " من وضع ابن الفرخان " وله أحاديث كثيرة منكرة بأسانيد

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) في اللئالي المصنوعة بدل الكوفي الكرماني وهو تصحيف.

 (2) في اللئالي المصنوعة : الفرغاني بدل الفرخان وهو تصحيف.

 

 

/ صفحة 263 /

واضحة عن شيوخ ثقات. وفي " ميزان الاعتدال " : له خبر كذب في موضوعات ابن الجوزي. وفي " لسان الميزان " 5 ص 340 قال ابن النجار : كان متهما بوضع الحديث. وقال السيوطي : كان يضع. لي 1 ص 103، 274.

 570 محمد بن الفضل بن عطية المروزي المتوفى 180، كذاب يضع الحديث " طب 3 ص 151، م 3 ص 120، ت 76، مز 2 ص 67، لي 1 ص 109 و ج 2 ص 220 ".

 محمد بن الفضل اليعقوبي الواعظ، ظهر كذبه وتخليطه توفي 617. لم 5 ص 342.

 محمد بن القاسم أبو بكر البلخي، كان يضع الحديث " لي 2 ص 222 ".

 محمد بن القاسم أبو جعفر الطالقاني، كذاب خبيث من المرجئة كان يضع الحديث لمذهبه " لي 1 ص 21 و ج 2 ص 102، 171، 234 " وفيها أنه كان من الكذابين الوضاعين.

 محمد بن مجيب الثقفي الصايغ الكوفي سكن بغداد، كذاب عدو الله ذاهب الحديث " طب 3 ص 298، م 3 ص 128، لي 1 ص 165 ".

 575 محمد بن مجيب أبو همام القرشي، كذاب ذاهب الحديث " مز 9 ص 51، لي 1 ص 115 ".

 محمد بن المحرم، كذاب " لي 2 ص 61 ".

 محمد بن محصن الأسدي، ليس بثقة متروك كذاب يضع الحديث " م 3 ص 129، ت 93، يب 9 ص 430، لي 2 ص 109 ".

 محمد بن محمد الجرجاني الوكيل أبو الحسين نضلة المتوفى 368 / 78، هو الحافظ الإمام روى مناكير عن شيوخ مجاهيل لم يتابعه عليها أحد فأنكروا عليه وكذبوه وحلف أبو سعيد النقاش أنه كان يضع الحديث " بق 3 ص 181 ".

 محمد بن محمد بن عبد الرحمن أبو الفتح الخشاب الثعلبي كان يضرب به المثل في الكذب والتخيلات ووضعها، وكان منهمكا على الشرب قال فيه إبراهيم بن عثمان العربي :

أوصاه أن ينحت الأخشاب والده * فلــم يطقه وأضحى ينحت الكذبا

" لم 5 ص 359 ".

 580 محمد بن محمد بن معمر المحدث أبو البقاء قال ابن المبارك الخفاف : توفي

 

/ صفحة 264 /

542، ولم يكن ثقة بل كان كذابا يضع للناس أسماءهم في أجزاء ثم يذهب فيقرأ عليهم " لم 5 ص 369 ".

 م - محمد بن محمد أبو بكر الواسطي الباغندي الحافظ المعمر المتوفى 312، مخلط مدلس خبيث التدليس، قال إبراهيم الاصبهاني : كذاب. لم 5 ص 360 ".

 محمد بن مروان المعروف بالسدي الصغير صاحب الكلبي، كذاب غير ثقة يضع الحديث لا يكتب حديثه ألبتة " طب 3 ص 292، م 3 ص 132، لب 216، لي 2 ص 12، 101، 283 ".

 م - محمد بن مزيد - مرثد - أبو بكر الخزاعي المعروف بابن أبي الأزهر النحوي المتوفى 325، كان كذوبا قبيح الكذب، وقال الخطيب في مسنده : كذاب " م 3 ص 350، الإصابة 2 ص 386، بغية ص 104، مفتاح السعادة 1 ص 137 ".

 م - محمد بن المستنير أبو علي النحوي المعروف بقطرب المتوفى 206، قال ابن السكيت : كتبت عنه قمطرا ثم تبينت أنه يكذب في اللغة فلم أذكر عنه شيئا. بغية ص 104 ".

 585 م - محمد بن مسلمة الواسطي المتوفى 282، اتهم بحديث موضوع باطل، رجاله كلهم ثقات سواه.

 طب 3 ص 307، لم 5 ص 382 ".

 محمد بن معاوية أبو علي النيسابوري المتوفى 299، كذاب كان بمكة يضع الحديث حدث بأحاديث كثيرة كذب ليس لها أصل " طب 3 ص 272 - 274، م 3 ص 138، مز 1 : 494، لي 1 ص 114 و ج 2 ص 206 ".

 م - محمد بن مندة بن أبي الهيثم الاصبهاني نزيل الري، كذاب لم يكن بصدوق. لم 5 ص 393 ".

 محمد بن المنذر تابعي كذاب " لي 1 ص 110 ".

 محمد بن منصور بن جيكان أبو عبد الله القشيري، كذاب " م 3 ص 140 ".

 590 محمد بن المهاجر أبو عبد الله الطالقاني أخو حنيف القاضي المتوفى 264، وضاع كذاب يضع الحديث على الثقات، قال صالح الأسدي : إنه أكذب خلق الله يحدث عن قوم ماتوا قبل أن يولد هو بثلاثين سنة وأعرفه بالكذب منذ خمسين سنة " طب 3 ص 303

 

/ صفحة 265 /

نص 1 : 174.

 م 3 ص 140، لم 5 ص 397، ت 84، لي 1 ص 127 و ج 2 ص 1، 32، 123 ".

 محمد بن المهلب الحراني، كان يضع الحديث " م 3 ص 140 ".

 محمد بن موسى بن أبي نعيم الواسطي، كذاب خبيث " م 3 ص 141 ".

 محمد بن نعيم النصيبي، كذاب " م 3 ص 144، لي 2 ص 46 ".

 محمد بن نمير الفاريابي، عده البيلماني فيمن يضع الحديث. م 3 ص 144.

 595 محمد بن هارون الهاشمي المعروف بابن يريه، ذاهب الحديث يتهم بالوضع. طب 7 ص 403 ".

 محمد بن الوليد القلانسي البغدادي، كذاب كان يضع الحديث " م 3 ص 145 ".

 محمد بن الوليد القرطبي المتوفى 309، هالك كان يضع الحديث " م 3 ص 146 ".

 محمد بن الوليد اليشكري هو محمد بن عمر بن الوليد، كذبه الأزدي " لم 5 ص 419 ".

 محمد بن يحيى بن رزين المصيصي، دجال يضع الحديث " م 3 ص 147، لي 1 ص 3، 52، 263 ".

 600 محمد بن يزيد المستملي أبو بكر الطرطوسي، يسرق الحديث ويزيد فيه ويضع " م 3 ص 149 ".

 محمد بن يزيد المعدني، كذاب خبيث " 3 ص 149 ".

 محمد بن يزيد العابد، ذكر حديثا موضوعا في فضايل معاوية هو آفته. " لم 5 ص 432 ".

 محمد بن يوسف أبو بكر الرقي الحافظ المتوفى بعد 382، كذاب قاله الخطيب " لم 5 ص 436.

 وفي الميزان : وضع حديثا على الطبراني، لي 1 : 216.

 محمد بن يوسف بن يعقوب الرازي، شيخ دجال كذاب كان يضع الأحاديث والقراءات والنسخ، وضع كثيرا في القرآن، قال الدارقطني : وضع نحوا من ستين نسخة قراءات ليس لشئ منها أصل، ووضع من الأحاديث ما لا يضبط، قدم بغداد قبل الثلثمائة " م 3 ص 151، طب 3 ص 397 ".

 

 

/ صفحة 266 /

605 محمد بن يونس القرشي الكديمي القرشي أحد الحفاظ الأعلام بالبصرة المتوفى 286، كذاب يضع الحديث على النبي وعلى الثقات، قال ابن حبان : قد وضع أكثر من ألف حديث " طب 3 ص 441، ت 14، 18، هب 2 ص 194، م 3 ص 152، لي 2 ص 142، 215، بق 2 ص 175 ".

 محمش النيسابوري، كان يضع الحديث " لي 2 ص 15 ".

 محمود بن علي الطواري (1) كذاب في المائة السادسة " م 3 ص 154، الإصابة 1 ص 124 ".

 مروان بن سالم الدمشقي مولى بني أمية، كذاب يضع الحديث، عامة أحاديثه لا يتابع الثقات عليها " م 3 ص 159، يب 10 ص 93، لي 1 ص 81 ".

 مروان بن شجاع الحراني الأموي، ليس بحجة يروي المقلوبات عن الثقات " يب 10 ص 94، م 3 ص 160 ".

 610 مروان بن عثمان ابن أبي سعيد الذرقي، كذاب " لي 1 ص 15 ".

 المطهر بن سليمان أبو بكر المعدل الفقيه المتوفى 363، كذاب " طب 13 ص 220، م 3 ص 177 ".

 معاوية بن الحلبي، كان يضع الحديث " م 3 ص 182 ".

 معلى بن صبيح الموصلي، قال ابن عمار : كان من عباد الموصل وكان يضع الحديث ويكذب " لم 6 ص 64 ".

 معلى بن هلال بن سويد الطحان الكوفي العابد، كذاب من المعروفين بالكذب يضع الحديث، قال أحمد : كل أحاديثه موضوعة " طب 8 ص 63، بق 3 ص 112، م 3 ص 187، لي 2 ص 47 ".

 615 مقاتل بن سليمان البلخي المتوفى 150، كذاب دجال وضاع، عده النسائي من الكذابين المعروفين بوضع الحديث على رسول الله صلى الله عليه وسلم، كان يقول لأبي جعفر المنصور : انظر ما تحب أن أحدثه فيك حتى أحدثه، وقال للمهدي : إن شئت وضعت لك أحاديث في العباس ؟ قال : لا حاجة لي فيها " طب 13 ص 168، كر 5 ص 160، م 3 ص

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) في الإصابة : الطرازي.

 

 

/ صفحة 267 /

196، يب 10 ص 284، لي 1 ص 128 و ج 2 ص 60، 122 ".

 منذر بن زياد - يزيد - الطائي، كذاب متروك " م 3 ص 200، لي 1 ص 44 ".

 م - منصور بن عبد الله الهروي أبو علي الخالدي الذهلي المتوفى 401، قال أبو سعيد الادريسي : كذاب " هب 3 ص 162 ".

 منصور بن مجاهد، كان يضع الحديث " م 3 ص 203 ".

 منصور بن موفق، كان يضع الحديث " م 3 ص 203، لي 2 ص 96 ".

 620 مهدي بن هلال أبو عبد الله البصري، كذاب صاحب بدعة يضع الحديث عامة ما يرويه لا يتابع عليها " م 3 ص 206 ".

 م - مهلب بن أبي صفرة ظالم بن سراق الأزدي المتوفى 83، يكنى أبا سعيد، ولم يكن يعاب إلا بالكذب وفيه قيل : رائج يكذب، وكان ولي خراسان فعمل عليها خمس سنين.

 كذا ترجمه ابن قتيبة في " المعارف " ص 175 واستدركه أبو عمر صاحب " الاستيعاب " فقال : هو ثقة وأما من عابه بالكذب فلا وجه لأنه كان يحتاج لذلك في الحرب يخادع الخوارج فكانوا يصفونه لذلك بالكذب غيظا منهم عليه الإصابة 3 ص 536 " قال الأميني : كأن أبا عمر يقرر كذب المهلب غير أنه يجوزه له لاحتياجه إليه في الحرب وهذا هو رأي معاوية وهو الذي فتح هذا الباب بمصراعيه.

 مهلب بن عثمان، كذاب " م 3 ص 207 ".

 موسى الأبتي، ذكر فيمن يضع الحديث " م 3 ص 221 ".

 موسى بن إبراهيم المروزي كذاب " لي 2 ص 191 ".

 625 موسى بن عبد الرحمن الثقفي الصنعاني، دجال ووضاع وضع كتابا في التفسير " م 3 ص 213، لب 126، لي 2 ص 71 ".

 موسى بن محمد أبو طاهر الدمياطي البلقاوي المقدسي الواعظ، كذاب كان يضع الحديث يحدث عن الثقات بالبواطيل والموضوعات " م 3 ص 217، لم 6 ص 128، لي 1 ص 422 ".

 موسى بن مطير، كذاب متروك " م 3 ص 218 ".

 ميسرة بن عبد ربه الفارسي البصري (1) كذاب وضاع كان يضع الحديث، وضع

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) في تاريخ الخطيب البغدادي : البغدادي.

 

 

/ صفحة 268 /

في فضل قزوين أربعين حديثا قال أبو زرعة : كان يقول : إني أحتسب في ذلك.

 وقال محمد بن عيسى ابن الطباع : قلت لميسرة : من أين جئت بهذه الأحاديث من قرأ كذا فله كذا ؟ قال : وضعته ارغب الناس فيه، وصفه جماعة بالزهد " طب 13 ص 223، م 3 ص 222، لم 6 ص 140، لي 1 ص 42، ج 2 ".

 ميسرة بن عبيد، كذاب " لب 260 ".

 

(حرف النون)

 630 نافع بن هرمز أبو هرمز الجمال، كذاب يضع الحديث " م 3 ص 227، ت 51 لي 2 ص 220 ".

 نصر بن باب أبو سهل الخراساني نزيل بغداد قيل توفي 193، كذاب خبيث عدو الله، ضرب أحمد وابن معين وأبو خيثمة على حديثه وأسقطوه، وقد كتب عنه ابن معين عشرين ألف حديث " طب 13 ص 289، لم 6 ص 151 ".

 نصر بن حماد بن عجلان أبو الحارث البجلي الوراق، كذاب ذاهب الحديث ليس بشئ " طب 13 ص 282، م 3 ص 230، لي 1 ص 300.

 نصر بن طريف أبو جزء، من المعروفين بوضع الحديث وممن أجمع على كذبه " م 3 ص 231 ".

 نصر بن قديد بن يسار، كذاب قاله العقيلي وابن معين " م 3 ص 232، لي 2 ص 190 ".

 635 م نصر الله بن أبي العز مظفر أبو الفتح الشيباني ابن الشعيشعة الدمشقي المتوفى 656، روى مسند أحمد، قال أبو شامة (1) : مشهور بالكذب ورقة الدين، وقد أجلسه أحمد بن يحيى بن سني الدولة في حال ولايته القضاء بدمشق فأنشد فيه بعض الشعراء :

جــــلس الشعـــيشعة الشقي ليشهدا * تــــبا لكــــم مــــاذا عـدا فيما بدا ؟ !

هل زلزل الزلزال أم قد خرج الدجال * أم عــــدم الرجــــال ذوو الهـــدى ؟!

عجــــبا لمحــــلول العــــقيدة جــاهل * بالشــــرع قــــد أذنــــوا له أن يقعدا

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) شهاب الدين أبو القاسم عبد الرحمن بن إسماعيل المقدسي الشافعي المؤرخ الكبير المتوفى 665.

 

 

/ صفحة 269 /

" يه 13 ص 218، هب 5 ص 285 " ].

 النضر بن سلمة المروزي، كذاب كان يفتعل الحديث " لم 6 ص 160، الإصابة 2 ص 380 ".

 النضر بن شفي، أحد الكذابين " لم 6 ص 161 ".

 النضر بن طاهر يسرق الحديث ويكذب ويبالغ في الكذب " م 3 ص 234 ".

 نعيم بن حماد أبو عبد الله الأعور " أحد الأئمة " توفي 228، قال الأزدي : كان يضع الحديث في تقوية السنة وحكايات مزورة في ثلب النعمان كلها كذب " م 3 ص 241، هب 2 ص 67، يب 10 ص 463، لي 1 ص 15، م - الجوهر النقي لابن التركماني هامش سنن البيهقي 3 : 305 ".

 640 نعيم بن سالم بن قنبر، كذاب يضع، أحد المشهورين بالكذب " لب 103، لي 1 ص 22، ج 2 ص 47 ".

 نهشل بن سعيد البصري، كذاب متروك " م 3 ص 243، مز 1 ص 122، 240، لي 1 ص 103، 106، 107، 119، 230 و ج 2 ص 127 ".

 نوح بن أبي مريم يزيد أبو عصمة المتوفى 173، شيخ كذاب كان يضع الحديث كما يضع معلى بن هلال وضع حديث فضايل القرآن الطويل.

 قال الحاكم : هو الذي وضع أحاديث فضايل القرآن.

 وأحاديث فضل سور القرآن مائة وأربعة عشر كلها كذب " م 3 ص 187، لب ص 20، 110، لي 2 ص 3 ".

 م - نوح بن دراج.

 قال الذهبي : كذاب " ملخص مستدرك الحاكم 3 : 144، 171 ".

 نوح بن جعونة قيل : مات 182، كذاب يضع الحديث " م 3 ص 244 ".

 645 نوح بن مسافر، كان يضع الحديث " ت 118 ".

 

(حرف الهاء)

هارون بن حبيب البلخي، كذاب " م 3 ص 247 ".

 هارون بن حيان الرقي، كان يضع الحديث " م 3 ص 247 ".

 هارون بن زياد، كان ممن يضع الحديث على الثقات " م 3 ص 247.

 

 

/ صفحة 270 /

هارون بن محمد أبو الطيب، كذاب " لب 208، لي 1 ص 62 ".

 650 هبة الله بن المبارك البغدادي الحنبلي المتوفى 509، أحد الحفاظ كذاب آفة في وضع الحديث، ظهر كذبه عند شيوخ الحديث " ظم 9 ص 183، هب 4 ص 26 ".

 هشام بن عمار أبو الوليد السلمي المتوفى 245 فقيه دمشق وخطيبها ومحدثها، قال أبو داود : حدث بأربعمائة حديث لا أصل له. هب 2 ص 110.

 هناد بن إبراهيم النسفي، كذاب وضاع راوية للموضوعات والبلايا توفي 465 " م 3 ص 259، لي 2 ص 142، 144 ".

 الهيثم بن عبد الغفار الطائي البصري، كذاب يضع الحديث " طب 14 ص 55، م 3 ص 265 ".

 الهيثم بن عدي الطائي المتوفى 207، كذاب ليس بشئ قالت جارية الهيثم : كان مولاي يقوم عامة الليل يصلي فإذا أصبح جلس يكذب، قال فيه أبو نواس :

الهيثم بن عــــدي فــــي تـلونــــه * في كـل يوم له رحل على خشب

فــــما يــــزال أخــــا حل ومرتحل * إلى الموالي وأحيانا إلى العرب

لـــــه لسان يــــزجيه لهجــــوهم * كــــأنه لم يـزل يعدى على قشب

لله أنــــت فــــما قــــربى تهم بها * إلا اجتلبت لها الأنساب من كثب

إذا نسبـت عديا في بني ثعل (1) * فقدم الدال قبــل العين في النسب

" طب 14 ص 52، م 3 ص 265 نص 1 ص 102، لي 2 ص 3، مز 10 ص 10 ".

 

(حرف الواو)

655 الوليد بن سلمة الطبراني الأزدي، كذاب يضع الحديث على الثقات " م 3 ص 271، الإصابة 2 ص 159 ".

 الوليد بن عبد الله بن أبي ثور الهمداني الكوفي المتوفى 172 نزيل بغداد، كذاب ليس بشئ " طب 13 ص 440 ".

 الوليد بن الفضل العنزي، كان يضع الحديث قال ابن حبان : يروي الموضوعات لا يجوز الاحتجاج به بحال " م 3 ص 273، ت 27 ".

 

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 (1) ثعل بن عمرو بن الغوث أحد أجداد الهيثم.

 

 

/ صفحة 271 /

الوليد بن محمد الموقري مولى بني أمية المتوفى 181، كذاب متروك الحديث لا يكتب حديثه " م 3 ص 275، لي 1 ص 228 ".

 وهب بن حفص أبو الوليد البجلي الحراني عاش إلى 250، كذاب كان يضع الحديث " م 3 ص 277، لي 1 ص 45، ج 2 ص 215 ".

 660 وهب بن وهب القاضي أبو البختري القرشي المدني المتوفى 199 / 200، أكذب الناس، كذاب خبيث دجال عدو الله كان يضع الحديث وضعا وكان عامة الليل يضع الحديث، قال سويد بن عمرو بن الزبير في أبيات له :

إنا وجـــدنا ابن وهب حين حدثنا * عن النبي أضاع الدين والورعا

يـــروي أحاديث من إفك مجمعة * اف لــوهب وما روى وما جمعا

قال ابن عدي : أبو البختري من الكذابين الوضاعين وكان يجمع في كل حديث يرويه أسانيد من جسارته على الكذب ووضعه على الثقات " طب 13 ص 454، م 3 ص 278، لي 1 ص 44، 54، لم 6 ص 232 ".

 

(حرف الياء)

يحيى بن أبي أنيسة الجزري الرهاوي المتوفى 146، كذاب متروك " م 3 ص 283، ت 95 ".

 يحيى بن السكن البصري المتوفى 202، شيخ يكذب ويحدث بالموضوعات " طب 14 ص 146، لي 1 ص 141 ".

 يحيى بن شبيب اليماني، يروي عن سفيان ما لم يحدث به قط، ووضع على حميد الطويل وكذب عليه " م 3 ص 293، لي 2 ص 15، 145 ".

 يحيى بن عبدويه أبو زكريا، كذاب رجل سوء " طب 14 ص 166 ".

 665 يحيى بن عقبة بن أبي العيزار، كان يفتعل الحديث، كذاب خبيث عدو الله كان يسخر به، عامة ما يرويه لا يتابع عليه " لم 6 ص 270 ".

 م - يحيى بن العلاء يروي عن مطرف، كذاب يضع الحديث " نص 1 : 125 ".

 يحيى بن علي بن عبد الرحمن البلنسي المالكي المتوفى 589، إمام مسجد العتمة كان كذابا " لم 4 ص 49 و ج 6 ص 270 ".

 

 

/ صفحة 272 /

يحيى بن عنبسة القرشي البصري، كذاب دجال وضاع، كان يضع الحديث قال ابن عدي : منكر الحديث مكشوف الأمر " طب 14 ص 162، م 3 ص 299، ت 37، لب 123، لي 2 ص 68، 75، 123، 210 ".

 يحيى بن محمد أخي حرملة التجيبي، كان يضع الحديث على حرملة " لم 6 ص 275 ".

 670 يحيى بن ميمون أبو أيوب البصري المتوفى 190، كذاب دجال متروك يقلب الأحاديث " م 3 ص 305، يب 11 ص 291 لي 2 ص 125 ".

 يحيى بن هاشم الغساني السمسار أبو زكريا، كذاب دجال هذه الأمة كان يضع الحديث ويسرقه " طب 14، ص 164، ت 57، 101، 104، 110، م 3 ص 305، لب 169، لي 1 ص 64، ج 2 ص 44، 122 ".

 يزيد بن خالد العمي، كذاب.

 لب 140 يزيد بن ربيعة بن يزيد الدمشقي، كذاب معروف بالكذب. كر 4 : 395.

 يزيد بن عياض الليثي البصري أبو الحكم. كذاب يضع الحديث ليس بثقة متروك الحديث. طب 9 ص 456، مز 1 ص 121 و ج 2 ص 173.

 675 يزيد بن مروان الخلال، كذاب. طب 14 ص 348.

 يعقوب بن إسحاق البيهسي، كان له انبساط في تصريح الكذب فرمى المحدثون كل ما كتبوا عنه. طب 14 ص 290.

 يعقوب بن الوليد أبو يوسف الأزدي المدني، كان من الكذابين الكبار يضع الحديث " طب 14 ص 266، م 3 ص 325، كر 4 ص 231، لب 159، لي 1 ص 118 و ج 2 ص 12، 146 ".

 يعقوب أبو يوسف الأعشى، كذاب رجل سوء توفي حدود 200. " م 3 ص 326 ".

 يعلى بن الأشدق أبو الهيثم العقيلي الحراني كان حيا في دولة الرشيد، كذاب ليس بشئ ولا يصدق ولا يكتب حديثه وضعوا له أحاديث فحدث بها ولم يدر قال ابن عدي : بلغني عن أبي سمر قال قلت ليعلى : ما سمع عمك من النبي صلى الله عليه وسلم ؟ قال : جامع سفيان وموطأ مالك وشيئا من الفوائد " م 2 ص 26 و ج 3 ص 326 ".

 680 يمان بن عدي، يضع. لي 26 ص 9، 99.

 

 

/ صفحة 273 /

يوسف بن جعفر الخوارزمي شيخ متأخر، كان يضع الحديث. م 3 ص 329.

 يوسف بن خالد السمتي الفقيه، كذاب كان يضع الحديث، وضع كتابا في التجهم ينكر فيه الميزان والقيامة، وهو أول من وضع كتاب الشروط، وأول من جلب رأي أبي حنيفة إلى البصرة توفي سنة 189 " م 3 ص 329، يب 11 ص 413، حاشية السنن لابن ماجة تأليف السندي ج 1 ص 395 ".

 يوسف بن السفر أبو الفيض الدمشقي، كذاب متروك الحديث يكذب روى بواطيل، كان في عداد من يضع الحديث " م 3 ص 331، مز 1 ص 82، لي 2 ص 48، 139 ".

 

(الكنى)

ابن زبالة، قال الحافظ أحمد بن صالح : كتبت عنه مائة ألف حديث ثم تبين لي أنه كان يضع الحديث فتركت حديثه " طب 4 ص 200 ". 685 ابن شوكر. كان يضع الحديث بالسند " طب 11 ص 152 ".

 م - ابن الصقر، كان كذابا يسرق الأحاديث ويركبها ويضعها على الشيوخ. طب 2 ص 219 ".

 م - أبو بكر بن عثمان، كذاب له أحاديث كذب. لم 6 ص 349 ".

 م - أبو جابر البياضي، كذاب. المحلى 4 ص 217 ".

 م - أبو الحسن بن نوفل الراعي، بلاء كذاب. لم 6 ص 364 ".

 690 م - أبو حيان التوحيدي، صاحب التصانيف، قيل : إسمه علي بن محمد بن العباس نفاه الوزير المهلبي لسوء عقيدته وكان يتفلسف، بقي إلى حدود الأربعمائة ببلاد فارس، قال ابن مالي في كتاب " الفريدة " : كان أبو حيان كذابا قليل الدين والورع مجاهرا بالبهت تعرض لأمور جسام من القدح في الشريعة والقول بالتعطيل.

 وقال ابن الجوزي : كان زنديقا.

 وقال الذهبي : صاحب زندقة وانحلال.

 قال جعفر بن يحيى الحكاك : قال لي أبو نصر السجزي : إنه سمع أبا سعيد الماليني يقول : قرأت الرسالة المنسوبة إلى أبي بكر وعمر مع أبي عبيدة إلى علي على أبي حيان فقال : هذه الرسالة عملتها ردا على الروافض وسببها أنهم كانوا يحضرون مجلس بعض الوزراء يعني ابن العميد فكانوا يغلون في حال علي فعملت هذه الرسالة. فقد اعترف بالوضع

 

/ صفحة 274 /

وقال ابن حجر : قرأت بخط القاضي عز الدين بن جماعة أنه نقل من خط ابن العلاج أنه وقف لبعض العلماء على كلام يتعلق بهذه الرسالة ملخصه : لم أزل أرى أبا حيان علي بن محمد التوحيدي معدودا في زمرة أهل الفضل موصوفا بالسداد في الجد والهزل حتى صنع رسالة منسوبة إلى أبي بكر وعمر رضي الله عنهما راسلا بها عليا رضي الله عنه، وقصد بذلك الطعن على الصدر الأول فنسب فيها أبا بكر وعمر رضي الله عنهما إلى أمر لو ثبت لاستحقا فوق ما يعتقده الإمامية، فأول ما يدل فيها على افتعاله في ذلك نسبته إلى أبي بكر إنشاء خطبة بليغة تملق فيها لأبي عبيدة ليحمل له رسالته إلى علي رضي الله عنه، وغفل عن أن القوم كانوا بمعزل عن التملق.

 ومنها قوله : ولعمري إنك أقرب إلى رسول الله صلى الله عليه وآله قرابة ولكنا أقرب إليه قربة والقرابة لحم ودم والقربة نفس وروح.

 وهذا يشبه كلام الفلاسفة وسخافة هذه الألفاظ تغني عن تكلف الرد، وقال فيها : إن عمر رضي الله عنه قال لعلي في ما خاطبه به : إنك اعتزلت تنتظر وحيا من جهة الله وتتواكف مناجاة الملك.

 وهذا الكلام لا يجوز نسبته إلى عمر رضي الله عنه، فإنه ظاهر الافتعال، إلى غير ذلك مما تضمنته الرسالة من عدم الجزالة التي تعرف من طراز كلام السلف " م 3، لم 6 ص 369 ".

 قال الأميني : ألا تعجب من الأعلام الذين ذكروا في تآليفهم رسالة أبي حيان التوحيدي المكذوبة التي أوقفناك على بطلانها وعلى مبلغ مفتعلها من الدين والثقة والاعتبار، كالعبيدي المالكي في " عمدة التحقيق " ذكروها برمتها محتجين بها في باب فضائل أبي بكر وعمر ].

 أبو خلف الأعمى البصري، خادم أنس. كذاب " يب 12 ص 87 ".

 أبو الخير شيخ بغدادي، كذاب " طب 14 ص 417، م 3 ص 357 ".

 م أبو سعد المدائني، ذكر فيمن كان يضع الحديث " لم 6 ص 383 " ].

 م أبو سعيد القدري، أحد الكذابين " لم 6 ص 384 " ].

 695 أبو سلمة العاملي الشامي الأزدي.

 كذاب يضع الحديث " يب 12 ص 119 ".

 أبو الطيب الحربي، كذاب خبيث لا يجوز الاحتجاج به " طب 14 ص 406، م 3 ص 366 ".

 

 

/ صفحة 275 /

أبو علي ابن عمر المذكر النيسابوري، كان كذابا معروفا بسرقة الأحاديث.

 " طب 4 ص 130 " : م أبو القاسم الجهني القاضي، مذكور بالكذب في حديث الناس واختراع العجائب الخارقة للعادات.

 راجع معجم الأدباء لياقوت الحموي ترجمة أبي الفرج صاحب الأغاني.

 أبو المغيرة، شيخ من أكذب الناس وأخبثه " طب 14 ص 410 " ].

 700 م أبو المهزم، كذاب، لي 1 : 199 ".

إن هؤلاء متبر ما هم فيه وباطل ما كانوا يعملون [ الأعراف 139 ]