المكتبة المختصة

 

فهرس الكتاب

 

 

 

- عيد الغدير في الاسلام - الشيخ الأميني  ص 40 :

 25 - أبو السعادات مجد الدين بن الأثير الشيباني ، المتوفى 606 : قال في النهاية 4 : 246 بعد عد معاني المولى : ومنه الحديث : من كنت مولاه فعلي مولاه . . . إلى أن قال : وقول عمر لعلى : أصبحت مولى كل مؤمن ( 1 ) .


 26 - أبو الفتح محمد بن علي النطنزي : أخرج في كتابه الخصائص العلوية بإسناده حديث أبي هريرة بلفظه المذكور . . . ( 2 ) من طريق الخطيب البغدادي ص 232 ( 3 ) .


 27 - عز الدين أبو الحسن بن الأثير الشيباني ، المتوفى 630 : أخرجه بإسناده عن البراء بن عازب بلفظ مر ص 178( 4 )

 

( 1 ) النهاية 5 : 228 ولا ، ط المكتبة الإسلامية .
( 2 ) الخصائص العلوية : وعنه في العبقات 9 : 236 - 237 .
( 3 ) مر ذكره بهامش رقم ( 8 ) من أرقام حديث التهنئة .
( 4 ) قال في صفحة 178 من كتابه الغدير الجزء الأول : وروى ابن الأثير في أسد الغابة 4 : 28 عن أبي الفضل بن عبيد الله الفقيه ، بإسناده إلى أبي يعلى أحمد بن علي ، أنبأنا القواريري ، حدثنا يونس بن أرقم ، حدثنا يزيد بن أبي زياد ، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال : شهدت

عليا في الرحبة يناشد الناس : أنشد الله من سمع من رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) يقول يوم غدير خم : من كنت مولاه فعلي مولاه ، لما قام ، قال عبد الرحمن : فقام اثنا عشر بدريا كأني أنظر إلى أحدهم عليه سراويل ، فقالوا : نشهد أنا سمعنا رسول الله ( صلى الله عليه وسلم )

يقول يوم غدير خم : ألست أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجي أمهاتهم ؟ قلنا : بلى يا رسول الله ، فقال : من كنت مولاه فعلي مولاه ، اللهم وال من والاه ، وعاد من عاداه . ثم قال : وقد روي مثل هذا عن البراء بن عازب وزاد : فقال عمر : يا بن أبي طالب أصبحت اليوم ولي كل مؤمن . وراجع : أسد الغابة 4 : 108 ، ط الشعب . وفيه : أنبأنا أبو الفضل بن أبي عبد الله الفقيه . . . . ( * )

 

 

- ص 41 -

 28 - الحافظ أبو عبد الله الكنجي الشافعي ، المتوفى 658 : قال في كفاية الطالب : 16 : أخبرنا الحافظ يوسف بن خليل الدمشقي بحلب ، قال : أخبرنا الشريف أبو المعمر محمد بن حيدرة الحسيني الكوفي ببغداد . وأخبرنا أبو الغنائم محمد بن

علي بن ميمون النرسي بالكوفة ، أخبرنا أبو المثنى دارم بن محمد بن زيد النهشلي ، حدثنا أبو حكيم محمد بن إبراهيم بن السري التميمي ، حدثنا أبو العباس أحمد بن محمد بن سعيد الهمداني الشهير بابن عقدة ، حدثنا إبراهيم بن الوليد بن حماد ، أخبرنا أبي ، أخبرنا يحيى ابن يعلى ، عن حرب بن صبيح ، عن ابن أخت حميد
 

- ص 42 -

الطويل . . . ( 1 ) إلى آخر ما مر ص 273 عن ابن عقدة سندا ومتنا ( 2 ) .


 29 - شمس الدين أبو المظفر سبط ابن الجوزي الحنفي ، المتوفى 654 : حكى في تذكرته : 18 عن فضائل أحمد بن حنبل بإسناده عن البراء بن عازب . . . ( 3 ) باللفظ والسند المذكورين ص 272 ( 4 ) .


 30 - عمر بن محمد الملا : رواه في وسيلة المتعبدين عن البراء . . . ( 5 ) بلفظ أحمد ( 6 ) .


 31 - الحافظ أبو جعفر محب الدين الطبري الشافعي ، المتوفى 694 : أخرج في الرياض النضرة 2 : 169 بطريق أحمد بن حنبل عن

 

( 1 ) كفاية الطالب : 62 ، ط المطبعة الحيدرية .
( 2 ) مر ذكره برقم ( 6 ) من أرقام حديث التهنئة .
( 3 ) تذكرة خواص الأمة في خصائص الأئمة : 29 ، ط المطبعة الحيدرية . وصحح إسناد هذه الرواية .
( 4 ) مر ذكره برقم ( 2 ) من أرقام حديث التهنئة .
( 5 ) وسيلة المتبعدين إلى متابعة سيد المرسلين : القسم الثاني من الجزء الخامس ، ط دائرة المعارف العثمانية .
( 6 ) مر ذكره برقم ( 2 ) من أرقام حديث التهنئة . ( * )

 

 

- ص 43 -

البراء وزيد بن أرقم . . . ( 1 ) بلفظه المذكور ( 2 ) ، ورواه في ذخائر العقبى : 67 من طريق أحمد بلفظ البراء بن عازب ( 3 ) .


 32 - شيخ الإسلام الحمويني ( 4 ) ، المتوفى 722 : قال في فرائد السمطين في الباب الثالث عشر : أخبرنا الشيخ الإمام عماد الدين عبد الحافظ بن بدران بقراءتي عليه بمدينة نابلس في مسجده ، قلت له : أخبرك القاضي أبو القاسم عبد الصمد

ابن محمد بن أبي الفضل الأنصاري الحرستاني إجازة ، فأقر به ، قال : أنبأ أبو عبد الله محمد بن أبي الفضل العراوي ( 5 ) إجازة قال : أنبأ شيخ السنة أبو بكر أحمد بن الحسين البيهقي الحافظ ، قال : أنبأ الحاكم أبو يعلى ( 6 ) الزبير بن عبد الله

النوري ( 7 ) ، نبأ أبو جعفر أحمد ابن عبد الله البزاز ، نبأ علي بن سعيد البرقي ( 8 ) ، نبأ ضمرة بن ربيعة ، عن ابن شوذب ، عن مطر الوراق ، عن شهر بن حوشب ،

 

( 1 ) الرياض النضرة 3 : 126 ، ط بيروت .
( 2 ) مر ذكره برقم ( 2 ) من أرقام حديث التهنئة .
( 3 ) ذخائر العقبى في مناقب ذوي القربى : 67 ، ط مكتبة القدسي .
( 4 ) الظاهر أن الحموئي أصح .
( 5 ) كذا ، والصحيح : الفراوي .
( 6 ) كذا ، وفي المصدر : قال أنبأنا الحاكم أبو عبد الله الحافظ قال حدثني أبو يعلى .
( 7 ) كذا ، وفي بعض المصادر : التوزي وفي بعضها : الثوري .
( 8 ) كذا ، وفي المصدر : الرقي . ( * )

 

 

- ص 44 -

عن أبي هريرة . . . ( 1 ) ، بلفظ الخطيب البغدادي المذكور ص 232 ( 2 ) .

وقال : أخبرنا الإمام الزاهد وحيد الدين محمد بن أبي بكر ( 3 ) ابن أبي يزيد الجويني بقراءتي عليه بخير آباد ( 4 ) في جمادى الأول سنة ثلاث وستين وستمائة ، قال : أنبأنا الإمام سراج الدين محمد بن أبي الفتوح اليعقوبي سماعا ، قال : أنبأنا

والدي الإمام فخر الدين أبو الفتوح بن أبي عبد الله محمد بن عمر بن يعقوب ، قال : أنبأنا الشيخ الإمام محمد بن علي بن الفضل القارئ ( 5 ) .


وأخبرني السيد الإمام الأطهر فخر الدين المرتضى بن محمود الحسيني الاشتري إجازة في سنة إحدى وسبعين وستمائة بروايته عن والده ، قال : أخبرني الإمام مجد الدين أبو القاسم عبد الله بن محمد ( 6 ) القزويني ، قال : أنبأنا جمال السنة أبو عبد الله محمد بن

 

( 1 ) فرائد السمطين 1 : 77 ح 44 ، ط مؤسسة المحمودي . و ص 64 ، ط دار الأضواء .
( 2 ) مر ذكره برقم ( 8 ) من أرقام حديث التهنئة .
( 3 ) في المصدر : محمد بن محمد بن أبي بكر .
( 4 ) في المصدر : ببحر آباد .
( 5 ) في المصدر : الفارسا .
( 6 ) في المصدر : حيدر . ( * )

 

 

- ص 45 -

حمويه بن محمد الجويني ، قال : أنبأنا جمال الإسلام أبو المحاسن علي ابن شيخ الإسلام الفضل بن محمد الفارندي ( 1 ) ، قال : أنبأنا الإمام عبد الله بن علي شيخ وقته المشار إليه في الطريقة ومقدم أهل الإسلام في الشريعة ، قال : نبأنا أبو الحسن

علي بن محمد بن بندار القزويني بمكة ، نبأنا علي بن عمر بن محمد الحبري ( 2 ) قراءة عليه ، نبأنا محمد بن عبيدة القاضي ، نبأنا إبراهيم بن الحجاج ، نبأنا حماد ، عن علي بن زيد وأبي هارون العبدي ، عن عدي بن ثابت ، عن البراء بن عازب

قال : أقبلنا مع النبي ( صلى الله عليه وسلم ) في حجة الوداع ، حتى إذا كنا بغدير خم فنادى ( 3 ) فينا الصلاة جامعة ، وكسح للنبي تحت شجرتين ، فأخذ النبي ( صلى الله عليه وسلم ) بيد علي وقال : ألست أولى بالمؤمنين من أنفسهم ؟ قالوا :

بلى ، قال : ألست أولى بكل مؤمن من نفسه ؟ قالوا : بلى ، قال : أليس أزواجي أمهاتهم ؟ قالوا : بلى ، فقال رسول الله : فإن هذا مولى من أنا مولاه ، اللهم وال من والاه ، وعاد من عاداه ، ولقيه عمر بن الخطاب بعد ذلك فقال له : هنيئا لك يا بن أبي طالب ، أصبحت وأمسيت مولى كل مؤمن ومؤمنة .


ثم قال : أورده الإمام الحافظ شيخ السنة أبو بكر أحمد بن

 

( 1 ) وفي بعض النسخ : الفارمذي ، وفي بعضها : الغاوندي ، وفي بعضها : القاريدي .
( 2 ) في المصدر : الحيري . ( 3 ) في المصدر : فنودي . ( * )

 

 

- ص 46 -

الحسين البيهقي في فضائل أمير المؤمنين علي ( رضي الله عنه ) ، ونقلته من خطه المبارك .

وقال : أخبرنا الشيخ الإمام عماد الدين عبد الحافظ بن بدران ابن شبل بن طرحان ( 1 ) المقدسي بقراءتي عليه بمدينة نابلس ، والشيخ الصالح محمد بن عبد الله الأنصاري ( 2 ) الحرستاني ( 3 ) إجازة بروايته عن أبي عبد الله محمد بن الفضل العراوي

( 4 ) إذنا بروايته عن الشيخ الإمام أبي بكر أحمد بن الحسين ، قال : أنبأنا علي بن أحمد بن عبيد ( 5 ) ، قال : نبأنا أحمد بن سليمان المؤدب ، قال : حدثنا عثمان ، قال : حدثنا زيد بن الحباب ، قال : حدثنا حماد بن سلمة ، عن علي بن زيد بن جدعان ، عن عدي بن ثابت ، عن البراء قال : أقبلنا مع رسول الله . . . الحديث ( 6 ) .
 

 

( 1 ) في المصدر : طرخان .
( 2 ) في المصدر : والشيخ الصالح أبو عبد الله محمد النجار المعروف بابن المريخ البغدادي إجازة في سنة اثنين وسبعين وستمائة بروايتهما عن القاضي جمال الدين أبي القاسم عبد الصمد بن محمد الأنصاري .
( 3 ) نسبة إلى حرستا بالتحريك وسكون السين : قرية على نحو فرسخ من دمشق المؤلف ( قدس سره ) .
( 4 ) وفي بعض المصادر : الفراوي .
( 5 ) في المصدر : عبدان .
( 6 ) فرائد السمطين 1 : 64 - 65 ح 30 - 31 ، ط مؤسسة المحمودي . و ص 53 51 ، ط دار الأضواء . ( * )

 

 

- ص 47 -

 33 - نظام الدين القمي النيسابوري : مرت روايته بلفظ أبي سعيد الخدري ص 221 ( 1 ) .


 34 - ولي الدين الخطيب : أخرج في مشكاة المصابيح - المؤلف سنة 737 - : 557 بطريق أحمد عن البراء بن عازب وزيد بن أرقم . . . بلفظه المذكور ص 272 ( 2 ) .


 35 - جمال الدين الزرندي المدني ، المتوفى سنة بضع وخمسين وسبعمائة : رواه في كتابه [ نظم ] درر السمطين من طريق الحافظ أبي بكر البيهقي بإسناده عن البراء بن عازب . . . ( 3 ) باللفظ المذكور عن

 

( 1 ) قال في صفحة 221 من كتابه الغدير الجزء الأول : نظام الدين القمي النيسابوري ، قال في تفسيره الساير الداير 6 : 170 : عن أبي سعيد الخدري : أنها [ آية التبليغ ] نزلت في فضل علي بن أبي طالب ( رضي الله عنه ) ، فأخذ رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) بيده

وقال : من كنت مولاه فعلي مولاه ، اللهم وال من والاه ، وعاد من عاداه ، فلقيه عمر وقال : هنيئا لك يا بن أبي طالب ، أصبحت مولاي ومولى كل مؤمن ومؤمنة . وهو قول ابن عباس والبراء بن عازب ومحمد بن علي . ثم ذكر أقوالا أخر في سبب نزولها .

( 2 ) مر ذكره برقم ( 2 ) من أرقام حديث التهنئة .
( 3 ) نظم درر السمطين في فضائل المصطفى المرتضى والبتول والسبطين : 109 ، ط مطبعة القضاء . ( * )

 

 

- ص 48 -

الحمويني ( 1 ) ، وفيه : حتى إذا كنا بغدير خم يوم الخميس ثامن عشر من ذي الحجة ، فنودي فينا الصلاة جامعة .


 36 - أبو الفدا بن كثير الشامي الشافعي ، المتوفى 774 : روى في كتابه البداية والنهاية 5 : 209 - 210 بلفظ أحمد بن حنبل عن البراء بن عازب من طريق الحافظين أبي يعلى الموصلي والحسن بن سفيان المذكورين ( 2 ) ،

وعن البراء أيضا من طريق ابن جرير عن أبي زرعة عن موسى بن إسماعيل المنقري عن حماد بن سلمة عن علي بن زيد وأبي هارون العبدي عن عدي بن ثابت عن البراء ، ومن حديث موسى بن عثمان الحضرمي عن أبي إسحاق السبيعي ( 3 ) عن البراء وزيد بن أرقم .


وأخرج في ص 212 عن أبي هريرة بلفظ الخطيب البغدادي ( 4 ) .

 

( 1 ) مر ذكره برقم ( 32 ) من أرقام حديث التهنئة .
( 2 ) برقم ( 4 ) و ( 3 ) من أرقام حديث التهنئة .
( 3 ) البداية والنهاية 5 : 229 . وصححنا ضبط بعض الأسماء من المصدر ، وكان في متن الكتاب : ومن حديث موسى . . . الخضرمي عن . . . السبعي .
( 4 ) المصدر السابق 5 : 232 . وروى عن ابن كثير حديث الغدير وفي آخره التهنئة في البداية والنهاية أيضا 7 : 349 قال : وقال عبد الرزاق ، أنا عمر ، عن علي بن زيد بن جدعان ، عن عدي بن ثابت ، عن البراء بن عازب . . .

وكذا رواه ابن ماجة من حديث حماد ابن سلمة ، عن علي بن زيد وأبي هارون العبدي عن عدي بن ثابت عن البراء به . وهكذا رواه موسى بن عثمان الحضرمي عن أبي إسحاق عن البراء به . وقد روى هذا الحديث عن سعد وطلحة بن عبيد الله وجابر بن عبد الله - وله طرق عنه -

وأبي سعيد الخدري وحبشي بن جنادة وجرير بن عبد الله وعمر بن الخطاب وأبي هريرة ، وله عنه طرق . . . .
وأخرجه أيضا في كتابه السيرة النبوية 4 : 416 عن البراء بطريق الحافظ أبو يعلى والحسن بن سفيان . ( * )

 

 

- ص 49 -

 37 - تقي الدين المقريزي المصري ، المتوفى 845 : ذكره في الخطط 2 : 223 بطريق أحمد عن البراء بن عازب ( 1 ) بلفظه المذكور ( 2 ) .


 38 - نور الدين ابن الصباغ المالكي المكي ، المتوفى 855 : حكاه في الفصول المهمة : 25 عن أحمد والحافظ البيهقي عن البراء بن عازب ( 3 ) بلفظهما المذكور ( 4 ) .


 39 - القاضي نجم الدين الأذرعي الشافعي ، المتوفى 876 : قال في بديع المعاني : 75 : وقد ورد أن عمر بن الخطاب ( رضي الله عنه ) حين سمع قول النبي ( صلى الله عليه وسلم ) : من كنت مولاه فعلي مولاه قال لعلي ( رضي الله عنه ) : هنيئا لك أصبحت مولى كل مؤمن ومؤمنة .
 

 

( 1 ) المواعظ والاعتبار بذكر الخطط والآثار : 230 ، ط نوادر الاحياء في لبنان .
( 2 ) راجع : رقم ( 2 ) من أرقام حديث التهنئة .
( 3 ) الفصول المهمة في معرفة الأئمة : 40 - 41 .
( 4 ) راجع : رقم ( 2 ) و ( 15 ) من أرقام حديث التهنئة . ( * )

 

 

- ص 50 -

 40 - كمال الدين الميبذي : ذكر في شرح الديوان المعزو إلى أمير المؤمنين ( 1 ) : 406 ، حديث أحمد عن البراء بن عازب وزيد بن أرقم بلفظه المذكور ( 2 ) .


 41 - جلال الدين السيوطي ، المتوفى 911 : رواه في جمع الجوامع ( 3 ) كما في كنز العمال 6 : 397 ( 4 ) نقلا عن الحافظ ابن أبي شيبة بلفظه المذكر ص 272 ( 5 ) .


 42 - نور الدين السمهودي المدني الشافعي ، المتوفى 911 : رواه في كتابه وفاء الوفا بأخبار دار المصطفى 2 : 173 ( 6 ) نقلا عن أحمد بطريقه عن البراء وزيد ( 7 ) .


 43 - أبو العباس شهاب الدين القسطلاني ، المتوفى 923 :

 

( 1 ) اسمه : فواتح الأسرار في شرح الديوان المعزو إلى أمير المؤمنين ( عليه السلام ) .
( 2 ) راجع : رقم ( 2 ) من أرقام حديث التهنئة .
( 3 ) جمع الجوامع . وأخرجه في كتابه الحاوي للفتاوى 1 : 79 عن البراء بن عازب وزيد بن أرقم من طريق أحمد .
( 4 ) كنز العمال 13 : 133 ح 36420 ، ط مؤسسة الرسالة .
( 5 ) راجع : رقم ( 1 ) من أرقام حديث التهنئة .
( 6 ) وفاء الوفا بأخبار دار المصطفى 3 : 1018 .
( 7 ) راجع : رقم ( 2 ) من أرقام حديث التهنئة . ( * )

 

 

- ص 51 -

قال في المواهب اللدنية 2 : 13 في معنى المولى : وقول عمر : أصبحت مولى كل مؤمن ، أي : ولي كل مؤمن ( 1 ) .


 44 - السيد عبد الوهاب الحسيني البخاري ، المتوفى 932 : مر لفظه ص 221 ( 2 ) .


 45 - ابن حجر العسقلاني الهيتمي ، المتوفى 973 : قال في الصواعق المحرقة : 26 في مفاد الحديث : سلمنا أنه أولى ، لكن لا نسلم أن المراد أنه أولى بالإمامة ، بل بالاتباع والقرب منه . . . إلى أن قال : وهو الذي فهمه ( 3 ) أبو بكر وعمر ، وناهيك بهما من الحديث ، فإنهما لما سمعاه قالا له : أمسيت يا بن أبي طالب مولى

 

( 1 ) المواهب اللدنية 3 : 365 ، ط دار إحياء التراث العربي .

( 2 ) قال في كتابه الغدير 1 : 221 رقم 23 : السيد عبد الوهاب البخاري . . . في تفسيره عند قوله تعالى : ( قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى ) قال : عن البراء بن عازب ( رضي الله عنه ) قال في قوله تعالى : ( يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك ) ، أي :

بلغ من فضائل علي ، نزلت في غدير خم ، فخطب رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) ثم قال : من كنت مولاه فهذا علي مولاه ، فقال عمر ( رضي الله عنه ) : بخ بخ يا علي ، أصبحت مولاي ومولى كل مؤمن ومؤمنة . رواه أبو نعيم وذكره أيضا الثعالبي في كتابه . نقله عنه في العبقات 9 : 210 - 211 .

( 3 ) ستقف على حق القول في المفاد ، وأن الملا الحضور ما فهم إلا ما ترتأيه الإمامية المؤلف ( قدس سره ) . راجع : الغدير 1 : 340 - 399 . ( * )

 

 

- ص 52 -

كل مؤمن ومؤمنة ، أخرجه الدارقطني .

 46 - السيد علي بن شهاب الدين الهمداني : رواه في مودة القربى بلفظ البراء ( 1 ) .
 

 47 - السيد محمود الشيخاني القادري المدني : قال في كتابه الصراط السوي في مناقب آل النبي : أخرج أبو يعلى والحسن بن سفيان في مسنديهما ، عن البراء بن عازب ( رضي الله عنه ) قال : كنا مع رسول الله في حجة الوداع ، . . . إلى آخر اللفظ المذكور عنهما ( 2 ) .


ثم قال : قال الحافظ الذهبي : هذا حديث حسن اتفق على ما ذكرنا جمهور أهل السنة . انتهى . ثم قال في بيان ما هو الصحيح من خطبة الغدير : والصحيح مما ذكرنا أيضا قوله ( صلى الله عليه وسلم ) : ألست أولى بكل مؤمن من نفسه ؟ قالوا : بلى ،

قال : فإن هذا مولى من كنت مولاه ، اللهم وال من والاه ، وعاد من عاداه ، فلقيه عمر ( رضي الله عنه ) فقال : هنيئا لك أصبحت وأمسيت مولى كل مؤمن ومؤمنة .
 

 

( 1 ) مودة القربى : وعنه في العبقات 7 : 108 . وراجع : رقم ( 1 ) من أرقام حديث التهنئة .
( 2 ) راجع : رقم ( 4 ) و ( 3 ) . ( * )

 

 

- ص 53 -

انتهى ما هو الصحيح والحسان ، وليس في ذلك من مخترعات المدعي ومفترياته . . . إلى آخره ( 1 ) . يأتي تمام كلامه في الكلمات حول سند الحديث ( 2 ) .


 48 - شمس الدين المناوي الشافعي ، المتوفى 1031 : قال في فيض القدير ( 3 ) 6 : 218 : لما سمع أبو بكر وعمر ذلك - حديث الولاية - قالا فيما أخرجه الدارقطني عن سعد بن أبي وقاص : أمسيت يا بن أبي طالب مولى كل مؤمن ومؤمنة .


 49 - الشيخ أحمد باكثير المكي الشافعي ، المتوفى 1047 : رواه في وسيلة المآل في عد مناقب الآل ، بلفظ البراء بن عازب ( 4 ) .


 50 - أبو عبد الله الزرقاني المالكي ، المتوفى 1122 : قال في شرح المواهب 7 : 13 : روى الدارقطني عن سعد قال :

 

( 1 ) الصراط السوي في مناقب آل النبي : 4 - 5 مخطوط مكتبة الناصرية بلكهنو . وعنه في العبقات 7 : 117 - 221 .
( 2 ) في كتابه الغدير 1 : 304 - 306 رقم 30 .
( 3 ) هو فيض القدير في شرح الجامع الصغير ، لشمس الدين محمد المدعو بعبد الرؤوف .
( 4 ) وسيلة المآل في عد مناقب الآل : 118 مخطوط . وعنه في العبقات 7 : 231 . وراجع : رقم ( 1 ) من أرقام حديث التهنئة . ( * )

 

 

- ص 54 -

لما سمع أبو بكر وعمر ذلك قالا : أمسيت يا بن أبي طالب مولى كل مؤمن ومؤمنة .


 51 - حسام الدين بن محمد با يزيد السهارنپوري : ذكره في مرافض الروافض ، بلفظ مر ص 143 ( 1 ) .


 52 - ميرزا محمد البدخشاني : ذكره في كتابيه مفتاح النجا في مناقب آل العبا ، ونزل الأبرار بما صح في أهل البيت الأطهار ( 2 ) ، عن البراء وزيد من طريق أحمد ( 3 ) .
 

 

( 1 ) قال في كتابه الغدير 1 : 142 - 143 رقم 322 : حسام الدين بن محمد بايزيد السهارنپوري صاحب مرافض الروافض ، قال في تأليفه المذكور : عن البراء بن عازب وزيد بن أرقم : أن رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) لما نزل بغدير خم أخذ بيد علي فقال : ألستم تعلمون أني

أولى بالمؤمنين من أنفسهم ؟ قالوا : بلى ، قال : ألستم تعلمون أني أولى بكل مؤمن من نفسه ؟ قالوا : بلى ، فقال : اللهم من كنت مولاه فعلي مولاه ، اللهم وال من والاه وعاد من عاداه ، فلقيه عمر بعد ذلك فقال له : هنيئا يا بن أبي طالب أصبحت وأمسيت مولى كل مؤمن ومؤمنة . رواه أحمد ع 1 ص 225 . وعنه في العبقات 7 : 261 - 262 .

( 2 ) مفتاح النجا في مناقب آل العبا : مخطوط . وعنه في العبقات 7 : 266 . نزل الأبرار بما صح في أهل البيت الأطهار : 21 ، ط الهند .
( 3 ) راجع : رقم ( 2 ) من أرقام حديث التهنئة . ( * )