الصفحة 71


 

أبيه ، عن أبي الطفيل سمع زيد بن أرقم مرفوعاً مثله مطولاً.

أخرجه الحاكم في مستدركه، لكن محمّداً ضعيف.

72 ـ ابن جرير، ثنا محمّد بن خلف، حدّثني عبدالرحمن بن صالح، ثنا موسى بن عثمان الحضرمي، ثنا أبو إسحاق، عن البرّاء وزيد بن أرقم قالا : كنّا مع رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يوم غدير خمّ، ونحن نرفع غصن الشجرة، عن رأسه، فقال :

إنّ الصدقة لا تحلّ لي ولا لاهل بيتي، لعن الله من ادعى إلى غير أبيه، الحديث إلى أن قال : من كنت مولاه فعليّ مولاه.

موسى متروك.

 


الصفحة 72


 

(73) ـ ثنا أبو نعيم، ثنا كامل أبو العلاء، عن حبيب بن أبي ثابت، عن يحيى ابن جعدة، عن زيد بن أرقم أنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قال لعليّ يوم غدير خمّ : من كنت مولاه فعليّ مولاه.

هذا إسناد حسن قويّ، فإنّ كاملاً وثّقه ابن معين، وقال النسائي : ليس بقويّ .

(74) ـ ثنا عمّار بن خالد، ثنا إسحاق الازرق، عن عبدالملك بن أبي

____________

    73 ـ أخرجه الطبري، عن أحمد بن حازم، عن أبي نعيم... كما في تاريخ ابن كثير 5/212.

وأخرجه ابن أبي عاصم في السنة 1364، عن ابن أبي شيبة، عن أبي نعيم الفضل ابن دكين بالاسناد واللفظ، وليس فيه يحيى بن جعدة بل يرويه حبيب، عن زيد مباشرة، وقد تقدّم برقم 65 من رواية حبيب بن أبي ثابت، عن أبي الطفيل، عن زيد ابن أرقم. وهذا ايضاً أخرجه ابن أبي عاصم برقم 1365.

والحديث أورده المؤلف في تاريخ الاسلام في ترجمة أمير المؤمنين عليه السّلام 2/196 ـ 197 من طبعة القدسي وص632 من طبعة دار الكتاب العربي.

وأخرجه البخاري في التاريخ الكبير 7/244 في ترجمة كامل بن العلاء الكوفي، نا عبيد العطّار، نا كامل قال : أخبرني حبيب بن أبي ثابت، عن يحيى بن جعدة، عن زيد بن أرقم قال : قال النبي صلّى الله عليه وسلّم : ما بعث الله نبياً إلاّ عاش نصف ما عاش النبي الذي كان قبله ! رواه إلى هنا إيعازاً إلى حديثه هذا وحذف الباقي !

74 ـ في المخطوطة : عمّار بن رجاء، وأخرجه الطبراني في الكبير 5071 حدّثنا محمّد بن عبدالله الحضرمي، ثنا عمّار بن خالد...

وهو الصحيح : وهو عمّار بن خالد بن يزيد أبو الفضل التمّار الواسطي المتوفى 260 من شيوخ النسائي وابن ماجة، ترجم له ابن حجر في تهذيب التهذيب 7/399 وقال : روى عن... وإسحاق بن يوسف الازرق... وعنه النسائي وابن ماجة... ومحمّد بن جرير الطبري... قال ابن أبي حاتم كتبت عنه مع أبي بواسط وكان ثقة صدوقاً... وذكره ابن حبّان في الثقات...

وأخرجه الطبراني أيضاً في الكبير 5069 بإسناد آخر، عن عبدالملك بن أبي سليمان...

وأخرجه أحمد في المسند 4/368 وفي فضائل الصحابة 992 وفي مناقب عليّ 116، عن ابن نمير، عن عبدالملك بن أبي سليمان... وفيه مقدمة وهي : أتيت زيد بن أرقم فقلت له : إن ختناً لي حدّثني عنك بحديث في شأن عليّ يوم غدير خمّ، فانا أُحبّ أن أسمعه منك، فقال : إنّكم معشر أهل العراق فيكم ما فيكم ! فقلت له : ليس عليك منّي بأس !

قال : نعم، كنّا بالجحفة، فخرج رسول الله صلّى الله عليه وسلّم إلينا ظهراً وهو آخذ بعضد عليّ فقال : أيها الناس...

وأخرجه الطبري، وأخرجه من طريقه أبو الحسين المبارك بن عبدالجبّار في الطيوريّات (انتخاب الحافظ السلفي) في الجزء الخامس ق87 ب : أخبرنا أحمد بن محمّد بن مقسم المقري، نا محمّد بن جرير الطبري، نا محمّد بن عبيد المحاربي، نا عبدالرحمن بن محمّد بن عبيدالله العزرمي، عن عبدالملك بن أبي سليمان... من قوله : إنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم أخذ بعضد عليّ رضي الله عنه يوم غدير خمّ بأرض الجحفة ثم قال : يا أيها الناس...

وعطية بن سعد العوفي من رجال البخاري في الادب المفرد وأبي داود والترمذي وابن ماجة. وإنّما ضعّفوه لحبّه عليّاً، كتب الحجاج الى محمّد بن القاسم أن يعرضه على سب عليّ ! فإن لم يفعل فاضربه اربعمائة سوط واحلق لحيته ! فاستدعاه فأبى أن يسب فأمضى حكم الحجاج فيه (تهذيب التهذيب 7/226) ولو كان ممن يسبّ عليّاً لكان من أوثق الناس عند هؤلاء ! وعلى فرض ضعفه فله متابعون كثيرون منهم : أبو الطفيل وأبو ليلى الكندي وأبو هارون العبدي وميمون أبو عبدالله وثوير بن أبي فاخته وأبو الضحى وأنيسة بنت زيد بن أرقم.

راجع كنموذج لما ذكرنا المعجم الكبير للطبراني ج5، الارقام 5066، 5068، 5092، 5128، 4983، 5096.

وقوله : مرّ لزيد في ترجمة عليّ (عليه السلام) هو ما تقدم برقم من رواية الطبري بإسناده، عن أبي الطفيل، عن زيد بن أرقم.

 


الصفحة 73



الصفحة 74


 

سليمان، عن عطية العوفي سمع زيد بن أرقم يقول : خرج علينا رسول الله صلّى الله عليه وسلّم فقال :

يا أيها الناس ألستم تعلمون أنّي أولى بالمؤمنين من أنفسهم ؟ قالوا : بلى يا رسول الله، فقال : من كنت مولاه فهذا مولاه.

عطية ضعيف، ومرّ لزيد في ترجمة عليّ.

 


الصفحة 75


 

بـريدة

صح عنه

(75) ـ شهاب بن عباد وعبدالرزّاق بن همام، عن ابن عيينة، عن عمرو بن دينار، عن طاووس، عن بريدة قال : قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم : من كنت وليّه فعليّ وليّه.

هذا غريب عن سفيان بن عيينة ! رواه «ابن» جرير، عن إبراهيم بن أحمد الهمداني، عن شهاب.

(76) ـ ورواه الطبراني، عن أحمد بن إسماعيل الاصبهاني العابد، عن أحمد بن الفرات، عن عبدالرزّاق.

(77) ـ ثنا أبو معاوية ووكيع، ثنا الاعمش، عن سعد بن عبيدة، عن ابن

____________

    75 ـ وأخرجه الحافظ أبو نعيم في حلية الاولياء 4/23، حدّثنا أحمد بن جعفر بن سلم، ثنا العباس بن علي النسائي، ثنا محمّد بن خلف، ثنا حسين الاشقر، ثنا ابن عيينة... ولفظه : من كنت مولاه فعليّ مولاه.

76 ـ الطبراني في المعجم الصغير 1/71، وأبو نعيم في ذكر أخبار إصبهان 1/126، عن الطبراني بهذا الاسناد.

77 ـ أخرجه أحمد في المسند 5/358 و361 وفي فضائل الصحابة 947 وفي مناقب علي عليه السّلام70 وابن أبي شيبة 2114، عن وكيع، به وابن أبي عاصم 1354، عن ابن أبي شيبة...

وأخرجه أحمد في المسند 5/350، عن أبي معاوية بهذا الاسناد ولفظ أطول وفيه : من كنت وليّه فعليّ وليّه.

وأخرجه النسائي في خصائص عليّ عليه السّلام 80، عن محمّد بن العلاء، عن أبي معاوية ، وقال محقّقه : إسناده صحيح.

وأخرجه الروياني في مسنده ج17 ق15 / أ، عن عمرو بن عليّ، عن أبي معاوية ... من كنت وليّه فإنّ عليّاً وليّه.

وأخرجه البزّار في مسنده، عن محمّد بن المثنّى، عن أبي معاوية (كشف الاستار 2535).

وأخرجه ابن حبّان في صحيحه 6930 بإسناده : عن أبي معاوية ـ وقال محققه : إسناده صحيح على شرط مسلم ـ و 6931، وأخرجه الحسن بن عرفة العبدي، عن الاعمش. أورده ابن كثير 7/343 قال : والمحفوظ في هذا رواية أحمد، عن وكيع... من كنت مولاه فعليّ وليّه، ورواه أحمد أيضاً والحسن بن عرفة، عن الاعمش به، ورواه النسائي، عن أبى كريب، عن أبي معاوية به.

وأورده المؤلف في ترجمة أمير المؤمنين عليه السّلام من تاريخ الاسلام ص629.

 


الصفحة 76


 

بريدة، عن أبيه سمع النبي صلّى الله عليه وسلّم يقول : من كنت وليّه فعليّ وليّه.

(78) ـ ثنا أبو نعيم وأبو أحمد الزبيري، ثنا عبدالملك بن أبي غنيّة، ثنا

____________

    78 ـ أخرجه ابن أبي شيبة 12181، وأحمد في المسند 5/347، وفي فضائل الصحابة 989 ، وفي مناقب عليّ 113، عن الفضل بن دكين وهو أبو نعيم هذا باختلاف يسير.

وأخرجه النسائي في خصائص علي عليه السّلام 82، وفي فضائل الصحابة 42، عن أبي داود، عن أبي نعيم.

وأخرجه البزّار في مسنده (كشف الاستار 2533) والنسائي في الخصائص 81 كلاهما، عن محمّد بن المثنّى، عن أبي أحمد، عن عبدالملك بن أبي غنية...

وأخرجه البزّار بإسناد آخر، عن سعيد بن جبير (كشف الاستار 2534).

وأخرجه البلاذري 49، عن الحسين بن علي العجلي، عن أبي نعيم، ورواه أبو نعيم الاصفهاني في ذكر أخبار إصبهان 2/129 بإسناده، عن أبي نعيم الفضل بن دكين بلفظ موجز.

وأخرجه ابن الاعرابي في معجم شيوخه ق216 ب بإسناد آخر، عن سعيد بن جبير.

وأخرجه الحاكم في المستدرك 3/110 وقال : هذا حديث صحيح على شرط مسلم، ولم يخرجاه وأورده الذهبي في تلخيصه ووافقه عليه.

وأورده ابن كثير 5/209، عن أحمد والنسائي وقال : هذا إسناد جيّد قويّ، رجاله كلّهم ثقات، وكرّره في 7/343 قائلاً : قال الحاكم وغير واحد، عن سعيد بن جبير...

وأخرجه ابو بشر سمويه في الجزء الثالث من فوائده، والحافظ السلفي في المشيخة البغدادية تحت عنوان من حديث أبي محمد الجوهري ج3 ق19 بإسناده، عن سعيد ابن جبير.

وأورده البوصيري في إتحاف السادة ق56 قال : رواه أبو بكر ابن أبي شيبة والبزّار والنسائي في الكبرى والحاكم وصحّحه، وابن المغازلي 36 بإسناده، عن أبي نعيم.

 


الصفحة 77


 

الحكم بن عتيبة، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس.

عن بريدة قال : خرجت مع عليّ إلى اليمن، فرأيت منه جفوة ! فقدمت على النبي صلّى الله عليه وسلّم فذكرت «عليّاً» فتنقصته ! فجعل رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يتغير وجهه وقال : يا بريدة، ألست أولى بالمؤمنين من أنفسهم ؟ قلت : بلى يا رسول الله، قال : من كنت مولاه فعليّ مولاه.

 


الصفحة 78


 

(79) ـ ورواه معمر، عن ابن طاوس، عن أبيه عن بريدة.

(80) ـ ويروى عن الاجلح، عن عبدالله بن بريدة، عن أبيه.

81 ـ ويروى عن صالح بن ميثم، عن بريدة.

ولفظ محمّد بن فضيل، عن الاجلح، عن ابن بريدة، عن أبيه قال : بعثنا رسول الله صلّى الله عليه وسلّم مع خالد، وبعث مع عليّ جيشاً آخر، وقال : إن التقيتما فعليّ على الناس، فذكر الحديث، وفيه : عليّ وليّكم بعدي.

وهو حديث ثابت عن بريدة.

 

أبو هريرة

له طرق

(82) ـ أبو يعلى الموصلي، ثنا أبو بكر ابن أبي شيبة، ثنا شريك، عن أبي

____________

    79 ـ عبدالرزّاق في المصنّف 11/225 رقم 20388، عن معمر، وأحمد في فضائل الصحابة 1007، وفي مناقب عليّ 129، عن عبدالرزّاق وفيها كلّها، عن ابن طاوس، عن أبيه قال : لما بعث النبي صلّى الله عليه وسلّم عليّاً إلى اليمن، خرج بريدة الاسلمي معه، فعتب على عليّ في بعض الشيء ! فشكاه بريدة إلى النبي صلّى الله عليه وسلّم فقال النبي صلّى الله عليه وسلّم: من كنت مولاه فعليّ مولاه، وليس فيها : (عن بريدة). والطبراني في الاوسط 348 بإسناده عن عبدالرزّاق.

80 ـ وأخرجه أحمد في المسند 5/356، عن ابن نمير، عن أجلح الكندي... وفيه : فقال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم : لا تقع في علي، فإنّه منّي وأنا منه، وهو وليّكم بعدي، وإنّه منّي وأنا منه وهو وليّكم بعدي.

82 ـ هذا لفظ ابن أبي شيبة في المصنّف 12141 نقل منه هذا المقدار وحذف الباقي ! ففيه : فقال الشاب : أنا منك بريء، أشهد أنّك قد عاديت من والاه، وواليت من عاداه ! قال : فحصبه الناس بالحصا !

حذف الذهبي هذا تحفظاً على كرامة الذين عادوا من والى و والوا من عادى أمير المؤمنين عليه السّلام، وكلّهم إلى اليوم من هذا النمط ! فكم ضعّفوا خلقا لا لذنب سوى أنّهم والوا أمير المؤمنين عليه السّلام ووثّقوا خلقاً عادوه وحاربوه.

وكنموذج لذلك راجع تهذيب التهذيب 7/450 ترجمة عمر بن سعد تجد فيه «وهو تابعي ثقة : وهو الذي قتل الحسين !!» والذهبي احد هؤلاء، راجع ميزانه تجده خفف كفّة خلق لولائهم أمير المؤمنين عليه السّلام، ورجّح كفّة قوم عادوه وأبغضوه من شيعة آل أبي سفيان وأذنابهم !

وأما لفظ أبي يعلى في مسنده 11/307 رقم 6423 فليس فيه «فقال نعم» وإنما فيه «قال : أشهد أني سمعت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يقول : من كنت مولاه فعليّ مولاه، اللّهم وال من والاه وعاد من عاداه».

وأورده ابن كثير 5/213، عن أبي يعلى... ثم قال : ورواه ابن جرير «الطبري»، عن أبي كريب، عن شاذان، عن شريك به.

تابعه إدريس الاودي، عن أخيه أبي يزيد ـ واسمه داود بن يزيد ـ «وهو الحديث الاتي برقم 84» ثم قال : ورواه ابن جرير ايضاً من حديث إدريس وداود، عن أبيهما ، عن أبي هريرة، فذكره. انتهى.

وأخرجه البزّار، عن عليّ بن شبرمة، عن شريك، عن داود الاودي، عن أبيه عن أبي هريرة وفيه : إنّ رجلاً أتاه فقال : انشدك بالله إن سألتك عن حديث سمعته من رسول الله صلّى الله عليه وسلّم تحدّثني به ؟! انشدك بالله أسمعت النبي صلّى الله عليه وسلّم يقول : من كنت مولاه فعليّ مولاه، اللّهم وال من والاه وعاد من عاداه ؟ قال : اللّهم نعم. (كشف الاستار 2531).

وأخرجه ابن ابي شيبة في المصنف 12141، والبزار في المسند (كشف الاستار 531).

وأخرجه ابن عساكر في تاريخه في ترجمة امير المؤمنين عليه السّلام بالارقام 572، 573، 574.

واخرجه الحافظ الطبراني، وعنه في مجمع الزوائد.

واخرجه المبارك بن عبدالجبار في الطيوريات ج9 ق160 ب.

واخرجه الذهبي في كتاب الغدير (جزء في حديث من كنت مولاه) بالارقام 82 ـ 88، والبوصيري في اتحاف السادة ج3 ق56 / أ.

وابن حجر العسقلاني في المطالب العالية 3958، وفي مختصر زوائد مسند البزار 1903.

 


الصفحة 79



الصفحة 80


 

يزيد الاودي ـ واسمه داود بن يزيد ـ عن أبيه، قال : دخل أبو هريرة المسجد فاجتمع إليه الناس فقام اليه شاب فقال : انشدك بالله أسمعت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يقول : من كنت مولاه فعليّ مولاه، اللّهم وال من والاه وعاد من عاداه؟ فقال : نعم .

83 ـ رواه محمّد بن خالد بن عبدالله الواسطي ـ أحد الهلكى ـ عن شريك، عن داود، عن أبيه، عن أبي هريرة، إلى : فعليّ مولاه، ثم «قال» قال شريك : زاد الكذابون بالكوفة ! : اللّهم وال من والاه.

فهذا التفصيل والقول من شريك ليس بصحيح عنه، ومحمّد بن خالد قد وهّاه جماعة، وهو متّهم في هذا النقل، فإنّ أبا بكر حافظ العراق قد رواه، عن شريك سياقاً واحداً.

وكذا رواه مسروق بن المرزبان وعليّ بن حكيم والاسود بن عامر، عن

 


الصفحة 81


 

شريك وقد تقدّم بأسانيد قوية، عن النبي صلّى الله عليه وسلّم.

وداود بن يزيد عن أبيه، قد حسّن له الترمذي غير حديث، وما هو بالقويّ.

(84) ـ ثنا يحيى بن عثمان بن صالح، ثنا اصبغ بن الفرج، ثنا عليّ بن عابس، عن داود بن يزيد، عن أبيه قال :

قدم علينا معاوية، فنزل النخيلة، فدخل أبو هريرة المسجد بالكوفة، فكان يقصّ على الناس ويذكّرهم ! فقام إليه شابّ فقال : يا أبا هريرة نشدتك بالله أنت سمعت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يقول لعليّ : من كنت مولاه فعليّ مولاه، اللّهم وال من والاه وعاد من عاداه ؟ قال : اللّهم نعم.

علي هذا ضعيف من قبل حفظه.

(85) ـ ثنا أبو جعفر النفيلي، ثنا عكرمة بن ابراهيم، حدّثني إدريس بن

____________

    84 ـ علي بن عابس الاسدي من رجال الترمذي، وقد تابعه شريك وغيره.

والذي يبدو أن معاوية كان قد أتى الكوفة وبعث جهاز إعلامه شيخ المضيرة يقوم في مسجد الكوفة يمجّده ويثني عليه ويحرّض الناس على إكرامه وتبجيله، ولعله نال من أمير المؤمنين عليه السّلام ايضاً حسب الاوامر الصادرة مما أثار حفيظة هذا الشاب، فقام إليه وجابهه بهذا الحجاج فأفحمه، وإلاّ فمجرد القصص والتذكير لا ينتهي إلى مثل هذا، لكن التاريخ يقصّ علينا الوقائع بصيغة محوّرة ممسوخة بحيث لا يشوه سمعة الحكّام ولا يضرّ بمصالحهم.

85 ـ أخرجه الطبراني في الاوسط 1115، عن أحمد بن عبدالرحمان الحراني، عن النفيلي بهذا الاسناد وبلفظ : عن أبي هريرة أنّه سمع رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يقول : من كنت مولاه فعليّ مولاه، اللّهم وال من والاه وعاد من عاداه.

وأخرجه البزّار بإسناده، عن منصور بن أبي الاسود، عن داود وإدريس، عن أبيهما، عن أبي هريرة.

ح ووجدت في كتابي : عن محمّد بن مسكين، عن عبدالله بن يوسف، ثنا عكرمة ابن ابراهيم، عن إدريس، عن أبيه، عن أبي هريرة. (كشف الاستار 2532).

وأخرجه الطبري عن الاخوين قال ابن كثير 5/213، ورواه ابن جرير أيضاً من حديث إدريس وداود، عن أبيهما، عن أبي هريرة فذكره.

وأخرجه المبارك بن عبدالجبار في الطيوريّات ج9 ق160 ب بإسناده، عن أبي إدريس الاودي، عن أخيه داود بن يزيد، عن أبيهما...

 


الصفحة 82


 

يزيد الاودي، أخبرني أبي قال : كنت جالساً عند ابي هريرة، فجاء شاب فقال : أنشدك الله، فذكر نحوه.

عكمرة ضعّفه النسائي وغيره. ولم يترك.

(86) ـ ثنا هيّاج بن بسطام ـ أحد المتروكين ـ عن يزيد بن كيسان، عن

____________

    86 ـ أخرجه ابن عدي في الكامل في ترجمة هيّاج بن بسطام ص2593، وأخرجه الحافظ ابن عساكر 570 من طريق ابن عدي، وحذف منه وعاد من عاداه !

وأخرجه محمّد بن طلحة النعالي المتوفى 413 في جزء من حديثه الموجود في المجموع 21 من مجاميع الظاهرية في الورقة 128 ب، قال : حدّثنا أبو عمرو عثمان بن أحمد بن سمعان الرزاز، ثنا أبو محمّد الحسن بن علي القطان، ثنا إسماعيل بن عيسى العطّار، ثنا هيّاج بن بسطام باللفظ الموجود هنا في المتن.

وكان في المخطوط : هيّاج بن بسطام ـ أحد المتروكين ـ عن سفيان، عن يزيد بن كيسان، وليس في شيء من المصادر (عن سفيان) وإنّما يرويه هيّاج، عن يزيد.

وفي ترجمة هيّاج من تهذيب التهذيب 11/88 روى، عن حميد الطويل... ويزيد ابن كيسان وجماعة... فراجعه فقد وثّقه جماعة، وراجع ترجمته في تاريخ بغداد 14/80 ولذلك حذفنا كلمة عن سفيان، فكأنّه سهو من النساخ، فقد أورده الذهبي في ترجمة هيّاج في الميزان 4/318 : يحيى بن أبي بكير، حدّثنا هياج بن بسطام، عن يزيد بن كيسان مباشرة، وحذف منه هناك : وعاد من عاداه، وما أثقل هذه الجملة على قلوب هؤلاء !

 


الصفحة 83


 

أبي حازم، عن أبي هريرة، قال : آخى رسول الله صلّى الله عليه وسلّم بين المسلمين فقال : عليّ أخي وأنا أخوه، اللّهم وال من والاه وعاد من عاداه.

هذا حديث منكر، عن الثوري، تفرّد به هيّاج.

(87) ـ ثنا أبو يعلى الموصلي في مسند القواريري، عن عبدالله بن جعفر، عن سهيل بن أبي صالح، عن أبيه.

عن أبي هريرة قال قال عمر : لقد أعطي عليّ ثلاث خصال، لان تكون لي

____________

    87 ـ الحديث مبتوراً : في فضائل الصحابة لاحمد 1123 : حدّثنا علي بن طيفور، قثنا قتيبة ، نا يعقوب، عن سهيل بن أبي صالح، عن أبيه أنّ عمر بن الخطاب قال : لقد أوتي عليّ بن أبي طالب ثلاثاً لان أكون اوتيتها أحبّ اليَّ من إعطاء حمر النعم : جوار رسول الله صلّى الله عليه وسلّم في المسجد، والراية يوم خيبر، والثالثة نسيها سهيل !

أقول : والثالثة حديث من كنت مولاه فعليّ مولاه بدليل إخراج الذهبي للحديث هنا، وما اسرع ما نسيه سهيل ومن قبل سهيل !

وهذا الحديث صريح في سدّ الابواب عن المسجد كلّها إلاّ باب أمير المؤمنين عليه السّلام وهو جوار رسول الله صلّى الله عليه وسلّم الذي تمنّاه عمر.

والحديث لم أعثر عليه عند أبي يعلى لا في مسند القواريري من معجمه، ولا في مسند عمر، ولا في مسند أبي هريرة من مسنده.

 


الصفحة 84


 

خصلة منها أحبّ إليّ من حمر النعم، الحديث.

عبدالله هذا والد المديني، ضعّفوه.

ثنا خيشون بن موسى الخلال وأحمد بن عبدالله بن أحمد الديري، بنا عليّ بن سعيد الرملي، بنا ضمرة بن ربيعة عن ابن شوذب عن مطر الوراق عن شهر بن خوشب عن أبي هريرة قال : لمّا أخذ رسول الله صلّى الله عليه و سلّم بيد عليّ قال : من كنت مولاه فعليّ مولاه فأنزل الله اليوم أكملت لكم دينكم، قال ابو هريرة : وهو يوم غدير خم من صام يوم ثمان عشر من ذي الحجة كانت له صيام ستين شهراً، هذا حديث منكر غير صحيح، فقد ثبت نزول هذه الاية يوم عرفة بعرفة وصوم هذا اليوم لا فضيلة فيه أبداً على التعيين كيف والرافضة يتخذونه عيداً ويحتفلون له وما أدري على من يحمل هذا الحديث وقد مرّ في سند عليّ رواية عميرة بن سعد لمّا نشد عليّ الناس فقام أبو هريرة فيمن قام فشهد(1) .

 

أبو سعيد

إسناده حسن

 

قد مرّ في ترجمة عليّ من طريق عميرة بن سعد أنّ أبا سعيد ممّن شهد أنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قال : من كنت مولاه فعليّ مولاه.

____________

(1) قد بحث في سند هذا الحديث و دلالته بالتفصيل في كتاب نفحات الازهار فى امامة الائمة الاطهار 8/267ـ287 فراجع.


الصفحة 85


 

(88) ـ ثنا الحافظ أبو العباس ابن عقدة، ثنا أحمد بن يحيى بن زكريا، ثنا عليّ ابن قادم، ثنا إسرائيل، عن عبدالله بن شريك، عن سهم بن حصين الاسدي.

عن أبي سعيد الخدري أنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قال يوم غدير خمّ : من كنت مولاه فعليّ مولاه; قالها ثلاث مرّات.

سهم مذكور في الثقات لابن حبّان.

____________

    88 ـ أخرجه ابن أبي عاصم في السنّة 1366 بإسناد آخر، عن أبي سعيد.

أخرجه البخاري في التاريخ الكبير 4/193 (2458)، حدّثني يوسف بن راشد، نا عليّ بن قادم الخزاعي...، عن سهم بن حصين الاسدي : قدمت مكة انا وعبدالله ابن علقمة قال ابن شريك وكان ابن علقمة سبّاباً لعليّ فقلت : هل لك في هذا يعني ابا سعيد الخدري ؟

فقلت هل سمعت لعليّ منقبة، قال : نعم فإذا أحدثتك فسل المهاجرين والانصار وقريشاً.

قام النبي صلّى الله عليه وسلّم يوم غدير خمّ فابلغ فقال : ألست أولى بالمؤمنين من أنفسهم ؟

ادن يا علي، فدنا، فرفع يده ورفع النبي صلّى الله عليه وسلّم يده حتى نظرت إلى بياض ابطيه فقال : من كنت مولاه فعليّ مولاه، سمعته اُذُناي «ووعاه قلبي».

 


الصفحة 86


 

جـابر

إسناده جيّد

(89) ـ أبو بكر بن أبي شيبة وسويد بن سعيد وهارون بن إسحاق وغيرهم قالوا : ثنا المطلب بن زياد، عن عبدالله بن محمّد بن عقيل.

عن جابر قال : كنّا مع رسول الله صلّى الله عليه وسلّم بالجحفة بغدير خمّ إذ خرج رسول الله صلّى الله عليه وسلّم فأخذ بيد عليّ فرفعها فقال : من كنت مولاه فعليّ مولاه، اللّهم وال من والاه وعاد من عاداه.

قلت : أنشدك بالله أكان ثم أبا بكر وعمر ؟ قال : اللّهم لا !

هذا حديث حسن.

(90) ـ ثنا «ابن» لهيعة، عن بكر بن سوادة وغيره، عن أبي سلمة بن عبدالرحمان، عن جابر بنحوه منه.

____________

    89 ـ المصنّف 12/59 رقم 12121 وعنه ابن أبي عاصم في السنة 1356، وأورده ابن كثير في تاريخه 5/213، عن المطلب بن زياد... ثم قال : قال شيخنا الذهبي : هذا حديث حسن وقد رواه ابن لهيعة، عن بكر بن سوادة وغيره، عن أبي سلمة بن عبدالرحمن، عن جابر بنحوه. انتهى.

أقول : يظهر من ابن كثير أنّه أورد هذا كلّه من هذا الموضع، وهذا مما يدلّ على أنّ هذه الرسالة من تأليف الذهبي جزماً.

وأخرج الذهبي، عن جابر بلفظ آخر في سير أعلام النبلاء 8/297، وفي معجم شيوخه 2/234.

90 ـ وأخرجه ابن المغازلي 37 بإسناده، عن ابن لهيعة، عن أبي هبيرة وبكر بن سوادة، عن قبيصة بن ذؤيب وأبي سلمة بن عبدالرحمان، عن جابر.

وأخرجه أبو يعلى، ومن طريقه ابن عساكر 562 كما رواه ابن المغازلي.

 


الصفحة 87


 

ابن عباس

في سنده ضعيف

91 ـ عبد الغفار بن القاسم بن قيس ـ أحد المتروكين ـ عن عدي بن ثابت، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس مرفوعاً، قال : علي مولى من كنت مولاه.

هذا حديث منكر !

(92) ـ ثنا علي بن مسلم الطوسي، ثنا أبو داود، عن أبي عوانة، عن أبي بلج ، عن عمرو بن ميمون، عن ابن عباس أن النبي صلّى الله عليه وسلّم قال لعليّ : أنت

9 / ب    وليّ كل مؤمن / بعدي.

سمعه إبراهيم بن إسحاق الانماطي منه.

93 ـ ثنا عبدالله بن زيدان البجلي، ثنا هارون بن أبي بردة، ثنا أخي حسين ، عن محمّد بن يعلى، عن عبيدالله بن موسى، عن يحيى بن منقذ.

عن ابن عباس قال : لمّا خرج النبي صلّى الله عليه وسلّم في حجّة الوداع فنزل الجحفة، أتاه جبريل وأمره أن يقوم بعليّ، قال : يا ربّ إنّ قومي حديث عهد بجاهلية، فمتى أفعل هذا يقولون : فعل بابن عمّه !

____________

    92 ـ وأخرجه النسائي في السنن الكبرى 8409، وفي خصائص عليّ برقم 24، عن محمّد بن المثنى، عن يحيى بن حماد.

أخرجه أحمد، عن يحيى بن حمّاد، عن أبي عوانة في حديث طويل في المناقب العشر 291.

وأخرجه الحاكم في المستدرك 3/132 ـ 134 وقال : هذا حديث صحيح الاسناد .

وأورده المؤلف (الذهبي) في تلخيص المستدرك وقال : صحيح. كشف الاستار 2536.

 


الصفحة 88


 

فمضى في وجهه، فلمّا بلغ «الجحفة» نزل الغدير فأتاه جبريل بهذه الاية:ا(يا أيها الرسول بلّغ ما انزل اليك من ربّك) الاية، فأمر بالصلاة جامعة، ثم خرج آخذاً بيد عليّ قال :

ألستم تزعمون أنّي أولى بالمؤمنين من أنفسهم ؟ قالوا : بلى يا رسول الله، قال : من كنت مولاه فعليّ مولاه، اللّهم وال من والاه، وعاد من عاداه، وأحبّ من أحبّه، وأبغض من أبغضه، وانصر من نصره، وأعن من أعانه.

قال ابن عباس : وجبت والله في أعناق الناس.

هذا حديث موضوع ! من إفك كذبة الكوفة !! و(محمد بن يعلى) لقبه زنبور، قال البخاري : ذاهب الحديث، و(حسين) جرحه العقيلي و(يحيى) لا ندري من هو ؟!

 

البرّاء بن عازب

إسناده حسن

 

(94) ـ الحسن بن سفيان وأبو يعلى في مسنديهما قالا : ثنا هدبة، ثنا

____________

    94 ـ مسند أحمد 4/281، مناقب عليّ 138 و164، فضائل الصحابة 1016 و1042 ابن أبي عاصم في السنّة 1363، عن هدبة بلفظ موجز، ابن كثير 5/209 و7/349، سنن ابن ماجة خصائص، تاريخ بغداد 4/236.

أورده المؤلف في تاريخ الاسلام 2/197 و632، وما بين المعقوفين منه ثم قال : ورواه عبدالرزّاق، عن معمر، عن عليّ بن زيد.

قال ابن كثير 5/209 وقال ابن ماجة رقم 116 حدّثنا عليّ بن محمّد، أنا أبو الحسين، أنبأنا حمّاد بن سلمة...

ثم قال : وكذا رواه عبدالرزّاق، عن معمر، عن عليّ بن زيد بن جدعان، عن عدي بن ثابت، عن البرّاء، وقال الحافظ أبو يعلى الموصلي والحسن بن سفيان، ثنا هدبة...

ثم قال ص210 : ورواه ابن جرير، عن أبي زرعة، عن موسى بن إسماعيل، عن حمّاد بن سلمة...

 


الصفحة 89


 

حمّاد بن سلمة، عن عليّ بن زيد وأبي هارون، عن عدي بن ثابت.

عن البرّاء قال : كنا مع رسول الله صلّى الله عليه وسلّم في حجة الوداع فلمّا أتينا على غدير خمّ كسح لرسول الله صلّى الله عليه وسلّم «تحت شجرتين ونودي في الناس الصلاة جامعة ودعا رسول الله صلّى الله عليه وسلّم»(1) عليّاً فأخذ بيده فأقامه عن يمينه فقال :

ألست أولى بكل مؤمن من نفسه ؟ قالوا : بلى، قال : فإنّ هذا مولى من أنا مولاه، اللّهم وال من والاه، وعاد من عاداه.

قال : فلقيه عمر «بن الخطاب» فقال : هنيئاً لك أصبحت وأمسيت مولى كل مؤمن ومؤمنة.

(95) ـ رواه عفّان وأبو سلمة التبوذكي وغيرهما، عن حمّاد.

____________

    (1) عن تاريخ الاسلام.

95 ـ ابن أبي شيبة 12167 والبلاذري 47 كلاهما، عن عفّان، عن حمّاد، وأخرجه ابن ماجه 116 حدّثنا عليّ بن محمّد، ثنا أبو الحسين، أخبرني حمّاد ولفظه : أقبلنا مع رسول الله صلّى الله عليه وسلّم في حجته التي حج فنزل في بعض الطريق فأمر الصلاة جامعة فأخذ بيد عليّ فقال : ألست أولى بالمؤمنين من أنفسهم ؟ قالوا : بلى قال : ألست أولى بكل مؤمن من نفسه قالوا : بلى، قال : فهذا وليّ من أنا مولاه، اللّهم وال من والاه اللّهم عاد من عاداه.


الصفحة 90


 

(96) ـ ورواه عبدالرزّاق، عن معمر، عن ابن جدعان وحده.

(97) ـ ورواه موسى بن عثمان الحضرمي ـ أحد التلفى ـ عن أبي إسحاق السبيعي، عن البرّاء وزيد بن أرقم بنحو منه.

98 ـ ويروي بإسناد مظلم، عن الحسن بن عمارة ـ وهو متروك ـ عن عدي بن ثابت، عن البّراء.

99 ـ ويروى، عن يزيد بن زياد، عن عبدالرحمن بن أبي ليلى، عن البرّاء انّه في من شهد بين يدي عليّ بذلك.

____________

96 ـ قال البلاذري 46، حدّثنا إسحاق، حدّثنا عبدالرزّاق...

97 ـ أخرجه ابن الاعرابي في معجمه ق161 ب، نا أبو يحيى الناقد «زكريا»، نا عبدالرحمن بن صالح الازدي، نا موسى بن عثمان الحضرمي...

قال : كنّا مع النبي صلّى الله عليه وسلّم يوم غدير خمّ ونحن نرفع غصن الشجرة عن رأسه فقال :... ألا إنّ الله وليّي وأنا وليّ كل مؤمن، فمن كنت مولاه فعليّ مولاه.

 


الصفحة 91


 

حبشي بن جنادة

لم يصح عنه

 

(100) ـ سلمة الابرش وسعد العوفي قالا، ثنا سليمان بن قرم، عن أبي إسحاق ، عن حبشي بن جنادة سمع النبي صلّى الله عليه وسلّم يقول يوم غدير خمّ : من كنت مولاه فعليّ مولاه، اللّهم وال من والاه، وعاد من عاداه.

 

ابن مسعود

ما صح عنه

 

101 ـ علي بن القاسم الكندي، عن المعلى بن عرفان، عن أبي وائل، عن ابن مسعود قال : رأيت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم وهو آخذ بيد عليّ وهو يقول : هذا وليّ من أنا وليّه، عاديت من عاداه و سالمت من سالمه.

قلت : المعلى متروك، تفرّد به عنه عليّ بن القاسم، وما علمت به بأساً، رواه عنه عقبة بن خالد الاسدي وحفص بن عمر الفرا، ويوسف بن كليب.

102 ـ ورواه إسماعيل بن بشر الكاهلي، عن جعفر بن سعد الكاهلي، عن الاعمش، عن أبي وائل، وهذا منكر عن الاعمش !

103 ـ ويروى بإسناد مظلم وفيهم شيخ متروك، عن الضحاك بن مزاحم، عن النزال بن سبرة، عن عبدالله بن مسعود، فذكر لفظاً موضوعاً بلا ريب ! :

____________

    100 ـ وأخرجه ابن أبي عاصم في السنّة 1360 بإسناده، عن سلمة.

الطبراني في الكبير 3514، عن الحسين بن إسحاق التستري، عن عليّ بن بحر، وفيه : اللّهم من... وفيه في آخره : وانصر من نصره وأعن من أعانة. وعنه في مجمع الزوائد 9/106 وقال : ورجاله وثقوا.

 


الصفحة 92


 

أيها الناس إنّي أعهد إليكم عهداً فمن خالفه فعليه ما حمّل،إنّ عليّاً ابن عمّي وصفيّي وأول من آمن بي وزوج ابنتي، حكمه حكمي، وحكمي حكم الله، وطاعته طاعتي، وطاعتي طاعة الله، وعصيانه عصياني، وعصياني عصيان الله، وهو مولى من كنت مولاه، وهو حجّة الله على خلقه.

 

عمران بن حصين

صح عنه

(104) ـ أحمد في مسنده : نا عفان وعبدالرزّاق قالا، ثنا جعفر بن سليمان، عن

10 / ب    يزيد الرشك، عن مطرف بن عبدالله /، عن عمران بن حصين قال : بعث رسول الله صلّى الله عليه وسلّم جيشاً واستعمل عليهم عليّاً، فمضى في السرية فأصاب جارية فأنكروا عليه ! قال : فأخبروا رسول الله صلّى الله عليه وسلّم فقال : ما تريدون من عليّ، إنّ عليّاً منّي وانا منه وهو وليّ كل مؤمن بعدي.

أخرجه النسائي والترمذي وحسّنه، والحاكم في المستدرك، وقال : هذا على شرط مسلم، وصدق الحاكم.

____________

    104 ـ ابن كثير 7/344 عن أحمد بلفظ أطول ثم قال : وقد رواه الترمذي والنسائي، عن قتيبة، عن جعفر بن سليمان وسياق الترمذي مطول... ورواه أبو يعلى الموصلي، عن عبيدالله بن عمر القواريري والحسن بن عمر بن شقيق الحرمي والمعلى بن مهدي كلّهم ، عن جعفر بن سليمان به.


الصفحة 93


 

ابن عمر

ما صح «عنه»

 

(105) ـ عبيدالله بن موسى، أنا إسماعيل بن نشيط، عن جميل بن عمارة الوالبي، عن سالم بن عبدالله، عن ابن عمر ـ قال محمّد بن جرير : أحسبه قال : عن عمر، وليس في كتابي ـ قال : سمعت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يقول ـ وهو آخذ بيد عليّ ـ : من كنت مولاه فهذا مولاه، اللّهم وال من والاه، وعاد من عاداه.

قلت : إسماعيل محلّه الصدق، قال أبو حاتم : ليس بقويّ، والوالبي قال البخاري : فيه نظر.

رواه محمّد بن جرير في كتاب الغدير، عن محمّد بن عوف الطائي، ثنا عبيدالله ...

106 ـ ورواه ابن عقدة، عن أحمد بن يحيى الصوفي والحسن بن عليّ بن عفّان ويعقوب بن يوسف بن زياد قالوا : ثنا عبيدالله، فذكره في مسند ابن عمر.

____________

    105 ـ ابن أبي عاصم في السنّة 1357، حدّثنا محمّد بن عوف، ثنا عبيدالله بن موسى وابن كثير في تاريخه 5/213، عن الجزء الاول من كتاب غدير خمّ للطبري، كشف الاستار 2530، وراجع مسند عمر ترجمته في أول الكتاب رقم 3.

 


الصفحة 94


 

جماعة من الصحابة

 

قد مضى في ترجمة عليّ وغيره أنّ جماعة من الصحابة(1) رسول الله قاموا فشهدوا بذلك.

(107) ـ أنبأنا ابن قدامة وفاطمة بنت عساكر وجماعة قالوا : أنا عمر بن محمّد ، أنا هبة الله، انا ابن غيلان، أنا أبو بكر الشافعي، ثنا محمّد بن سليمان، ثنا

____________

    (1) كذا.

107 ـ وأخرجه ابن المغازلي 33 بإسناده، عن الحماني، عن الملائي وفيه : وكنت أنا ممّن كتم ! فذهب بصري.

وأخرجه أبو المعالي محمّد بن علي العلوي في عيون الاخبار 25 / ظ : أخبرنا أبو علي ابن شاذان، أنبأ أبو عمرو عثمان بن أحمد السماك، ثنا الحسن بن سلام، ثنا عبيدالله ابن موسى... وفيه : وكنت أنا في من كتم ! قال أبو إسرائيل : فبلغني أنّه دعا عليه فذهب بصره.

موجود في الجزء الثاني من الفوائد الغيلانيات، مخطوطة الظاهرية في المجموع 49 وفي الجزء الثاني من أمالي هبة الله بن الحصين، مخطوطة الظاهرية في المجموع 98 وقال : هذا حديث حسن صحيح المتن وإسناده عال.

وأخرجه أحمد في المسند 5/370، عن أسود بن عامر، عن أبي إسرائيل.

وأخرجه الحافظ ابن عساكر 500 ؟ عن شيخه هبة الله بن الحصين.


الصفحة 95


 

عبيدالله بن موسى ، ثنا أبو اسرائيل، عن الحكم، عن أبي سليمان المؤذن.

عن زيد بن أرقم أنّ عليّاً نشد الناس : من سمع رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يقول : من كنت مولاه فعليّ مولاه، اللّهم وال من والاه، وعاد من عاداه ؟

11 / ب    فقام ستة عشر رجلاً فشهدوا بذلك / وكنت فيهم.

أبو سليمان صدوق.

108 ـ قال محمّد بن جرير : حدّثني عبدالاعلى بن واصل، ثنا مخول بن إبراهيم، أنا موسى بن مطير، عن أبي إسحاق، عن هبيرة بن يريم وعمرو ذي مر وسعيد بن وهب قالوا :

كنّا عند عليّ في الرحبة إذ أقبل عمرو بن هند المرادي ثم الجملي ـ وكان أبوه قتل يوم الجمل ـ فقال : يا أمير المؤمنين حديث حدّثنيه عمّار بن ياسر، قال فقال : لا تكذبوا على عمّار، قال : فردّدها عليه مراراً فقال عليّ : أرنا حديثك، فقال : حدّثني هند الجملي أنّهم لما بلغهم مسير طلحة والزبير إلى البصرة، وأقبل علي إليهم ، اجتمع الناس في هذا المسجد فقالوا : يا هند إنّ الرائد لا يكذب أهله، وأنت لنا ثقة، فاخرج فاستقبل هذا الرجل، فانظر ما الذي عليه، فخرجت حتى إذا كنت بين السيلحين والقادسية إذا أنا بسبعة ركب يوضعون على النجائب، فسلّمت فردّوا السلام ووقفوا وقالوا : ممّن الرجل ؟ فقلت : أنا هند بن عمرو المراد«ي» فرحّبوا وقالوا خيراً.

قلت : ومن أنتم ؟ فقال رجل خفيف اللحم : أنا عمّار بن ياسر، وهذا خزيمة ابن ثابت وهذا أبو أيوب الانصاري وهذا الحسن بن عليّ.

قال : وإذا ستة من اصحاب النبي صلّى الله عليه وسلّم سابعهم الحسن فقلت : يا اصحاب رسول الله شهدتم وغبنا وجئتمونا بأمر عظيم ! يضرب بعضكم بعضاً !

فقال عمّار : اقصر أو أطل ؟ قال لي رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يا عمّار

 


الصفحة 96


 

تقاتل مع عليّ على تأويل القرآن كما قاتلت معي على تنزيله، وقد سمع هؤلاء فشهدوا له بذلك، قال : فأقبلت إلى الناس هاهنا وقلت : دعيتم دعوة حقّ فأجيبوها.

قال : فاستوى عليّ قاعداً فقال : صدق هند وصدق عمّار، والله إنّها لفي ألف

11 / ب    حديث حدّثنيه / رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ما فشا منه غير هذا، فأنشد الله عبداً سمع قول رسول الله صلّى الله عليه وسلّم فيّ إلاّ قام ؟

قال أبو إسحاق : فحدّثني هؤلاء النفر قالوا : عدّدنا اثني عشر من أصحاب النبي صلّى الله عليه وسلّم مما بيننا ومن(1) رووا ذلك لا نحصيه قالوا : سمعنا رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يوم غدير خمّ يقول :

من كنت مولاه فعليّ مولاه، اللّهم وال من والاه وعاد من عاداه، وأحبّ من أحبّه، وانصر من نصره، وأعن من أعانه.

حديث منكر غريب ! ومخوّل وإن كان رافضياً فهو صدوق، ولكن موسى متروك، ولا نشكُّ أنّ أبا إسحاق السبيعي سمعه من جماعة، وقد رواه كلّ وقت عن بعضهم أو كلّهم.

109 ـ أنبأني أبو الذكاء عبدالمنعم بن يحيى الخطيب في كتابه، أنا ابن ملاعب ، أنا الارموي، أنا يحيى بن محمّد بن الحسن العلوي، أنبأ محمّد بن عبدالله الجعفي، ثنا عليّ بن محمّد بن هارون، ثنا أبو سعيد الاشج، انا ابن الاجلح، عن أبيه، عن طلحة هو ابن مصرف.

____________

(1) في الاصل : وما روا ذلك.

واذا لا شك في أنّ أبا إسحاق سمعه من جماعة وقد رواه كلّ وقت فالعبرة به لا بمن بعده سواء كان موسى ثقة أو ضعيفاً.

 


الصفحة 97


 

عن عميرة بن سعد قال : سمعت عليّاً ينشد الناس من سمع رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يقول : من كنت مولاه فعليّ مولاه إلا قام فشهد ؟ فقام ثمانية عشر رجلاً فشهدوا.

110 ـ أخرجه النسائي في مسند عليّ من طريق هاني بن أيّوب، عن طلحة ابن مصرف فذكره وقال : فقام بضعة عشر فشهدوا.

111 ـ عبدالملك بن الصباح، نا شعبة، عن عمارة بن أبي حفصة، عن أبي مجلز أنّ عليّاً سألهم يوماً بالكوفة فقام اثنا عشر فشهدوا أنّهم سمعوا النبي صلّى الله عليه وسلّم يقول يوم غدير خمّ : الله مولاي وأنا مولى عليّ، فمن كنت مولاه فعليّ مولاه.

عبدالملك صدوق.

 

عمّـار

ما صحّ عنه

 

(112) ـ هارون بن ملول، نا بكار بن محمّد بن شعبة، ثنا أبي حدّثني بكر

____________

    112 ـ قال المزّي في تهذيب الكمال في الكنى في ترجمة ابي الخطاب :

وروى له أبو العباس ابن عقدة حديثاً آخر في كتاب الموالاة، عن الحسن بن عبدالرحمان بن محمّد الازدي، عن أبيه، عن عليّ بن عابس، عن عمرو بن عمير أبي الخطّاب الهجري، عن زيد بن وهب الهجري، عن أبي نوح الحميري.

عن عمّار بن ياسر قال : سمعت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يوم غدير خمّ يقول : من كنت مولاه فعليّ مولاه، اللّهم وال من والاه وعاد من عاداه.

 


الصفحة 98


 

بن عبدالملك بن وائل الاعنق، عن محمّد بن عمّار بن ياسر، عن أبيه مرفوعاً :

أوصي من آمن بي وصدّقني بولاية عليّ، فمن والاه فقد تولاّني ومن تولاّني فقد تولّى الله.

12 / أ    بكر تكلّم / فيه، وصاحبه لا يعرف، والحديث فمنكر جدّاً !

 

أبـو ذر

لم يصحّ «عنـه»

 

113 ـ عليّ بن الحسن العبدي، عن سعد بن طَريف، عن الاصبغ بن نباتة، عن أبي ذرّ مرفوعاً : من كنت مولاه فعليّ مولاه، اللّهم «وال من والاه» وأبغض من أبغضه، الحديث.

إسناده مظلم، ولعلّه مفتعل !

 


الصفحة 99


 

سلمان

لم يصحّ

114 ـ ابن عقدة، ثنا أحمد بن يوسف الجعفي، ثنا محمّد بن يزيد النخعي، ثنا حسين بن شداد، نا محمّد بن كثير، عن أبي حمزة الثمالي، عن أبي عقيل، عن سلمان بالحديث.

وهذا الاسناد لا يفرح به لجهالتهم.

 

أسعد بن زرارة

ليس بصحيح

 

(115) ـ ابن عقدة، نا محمّد بن الفضل بن إبراهيم الاشعري، ثنا أبي، نا مثنّى ابن القاسم، عن هلال أبي أيّوب «ابن مقلاص» الصيرفي، عن أبي كثير الانصاري ، عن عبدالله بن أسعد بن زرارة، عن أبيه مرفوعاً : من كنت مولاه فعليّ مولاه.

وهذا إسناد مظلم، وهو أيضاً باطل، لانّ أسعد مات قبل غزوة بدر، وقبل هذا القول.

____________

    115 ـ أخرجه ابن جميع الصيداوي، عن ابن عقدة وفي آخره : وقال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم اُوحي إليّ في عليّ أنّه أمير المؤمنين وسيد المسلمين وقائد الغر المحجّلين، وأخرجه الخطيب البغدادي في موضح أوهام الجمع والتفريق 1/191، عن ابن عياض، عن ابن جميع الصيداوي.

 


الصفحة 100


 

خزيمة بن ثابت

لم يصح

 

116 ـ ابن عقدة، ثنا عبدالله بن إبراهيم بن قتيبة الانصاري، ثنا حسن بن زياد، ثنا عمر بن سعد البصري، عن عمر بن عبدالله بن يعلي بن مرة، عن أبيه، عن جدّه سمعت النبي صلّى الله عليه وسلّم يقول : من كنت مولاه فعليّ مولاه اللّهم وال من والاه، وعاد من عاداه.

فلمّا قدم عليّ الكوفة نشد الناس من سمع ذلك ؟ فشهد بضعة عشر رجلاً منهم خزيمة بن ثابت ذو الشهادتين وسهل بن حنيف.

إسناده واه.

 

أبو أيّوب

(117) ـ شريك، عن حنش بن الحارث، عن رياح بن الحارث، قال : بينا عليّ في الرحبة جالس «في الرحبة» إذ جاءه رجل عليه أثر السفر، فقال : السلام عليك يا مولاي، فإذا هو أبو أيّوب الانصاري قال : سمعت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يقول : من كنت مولاه فعليّ مولاه.

____________

    117 ـ ابن أبي شيبة في المصنّف 12/90 رقم 12122، عن شريك بالاسناد مع اختلاف يسير في اللفظ وابن أبي عاصم في السنة 1355، عن ابن أبي شيبة.

راجع مسند أحمد 5/419 وابن عساكر مخطوط 516، والطبراني 4/207.

 


الصفحة 101


 

تقدّم أصل الحديث في ترجمة عليّ، وأنّ الامام أحمد أخرجه في مسنده. أخرجه جماعة ثقات، عن شريك.

12 / ب    (118) ـ ويروى عن عثمان / بن طالوت، ثنا بشر بن أبي عمرو بن العلاء، ثنا أبي سمعت رياح بن الحارث يحدّث، عن أبي أيّوب بهذا.

(119) ـ ورواه يحيى الحمّاني، عن شريك فقال : عن الحسن بن الحكم عن «رياح بن الحارث» قال قال أبو أيّوب.

وهذه شواهد عاضدة.

 

سهل بن حنيف

تقدّم مع خزيمة أيضاً.

 

حذيفة

120 ـ روي عن إبراهيم بن أبي يحيى ـ أحد الضعفاء ـ عن أبي هارون العبدي مثله.

عن ربيعة السعدي قال قال حذيفة : بكرامتك من وافد قوم، انا قد شهدنا

____________

118 ـ منهم أبو بكر بن أبي شيبة وأخوه عثمان بن أبي شيبة وعليّ بن حكيم الاودي وعنهم الطبراني في الكبير 4052 و4053.

119 ـ أخرجه الطبراني في المعجم الكبير 4053، عن الحسين بن إسحاق، عن يحيى.

 


الصفحة 102


 

وغبتم، لكأني أنظر إلى فلق فيّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم وهو آخذ بيد عليّ وهو يقول : ألا من كنت مولاه فهذا مولاه، اللّهم وال من والاه، وعاد من عاداه.

هذا إسناد واه !

 

سمرة

121 ـ ابن عقدة، ثنا الحسن بن عليّ الاشعري، ثنا غياث بن كلّوب من كتابه، ثنا مطرف بن سمرة بن جندب، عن أبيه قال : قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يوم غدير خمّ : من كنت مولاه فعليّ مولاه، الحديث.

إسناد ساقط.

 

زيد بن ثابت

122 ـ جعفر بن محمّد الربيعي، ثنا محمّد بن القاسم الاسدي، ثنا كامل بن العلاء، عن أبي صالح، عن زيد بن ثابت، قال قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يوم غدير خمّ : من كنت مولاه فعليّ مولاه، اللّهم وال من والاه.

فيه انقطاع، ومحمّد بن القاسم ضعّفوه.

وبهذا المتن طرق كثيرة واهية، يرغب المحدّث عنها، فإن في ما صحّ كفاية.

 


الصفحة 103


 

فمن ذلك، عن حسّان بن ثابت، وفاطمة بنت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ـ من نسخة عليّ بن موسى الرضا الموضوعة ـ وعن مالك بن الحويرث من وجه مظلم، وعن زيد بن حارثة كذلك، وأنس بن مالك، وأبي رافع مولى النبي صلّى الله عليه وسلّم، وأبي برزة الاسلمي، والمقداد بن عمرو الكندي من طريق مظلم، وفيه أبان بن أبي عياش، وعن أبي ليلى الانصاري، وسلمة بن الاكوع، والزبير بن العوام، وعبدالرحمن بن عوف، والحسن بن عليّ، وعبدالله بن جعفر من طريق

13 / أ    عبدالله بن إبراهيم الغفاري / أحد الهالكين.

 

أنس بن مالك

قد مضى حديثه في ترجمة عليّ من طريق عميرة بن سعد الهمداني.

فهذا ما يسرّ الله تعالى جمعه من طرق هذا الحديث، وأفادنا ذلك العلم بأنّ النبي صلّى الله عليه وسلّم قال ذلك.

فأمّا قوله : اللّهم وال من والاه وما بعدها فإسناد ذلك بعضه صالح وما فيه من يتّهم، فلعلّ النبي صلّى الله عليه وسلّم قد قاله، ويجوز أن تكون زيادة من الراوي مدرجة في الخبر ! والله سبحانه اعلم.

 


الصفحة 104


 

عبدالله بن يامين

123 ـ ابن عقدة، ثنا الحسن بن عتبة ومحمّد بن عبيد بن عتبة قالا : ثنا إبراهيم بن موسى الانصاري، ثنا إبراهيم بن محمّد، عن جعفر بن محمّد، عن أبيه وأيمن بن نابل.

عن عبدالله يامين قال : سمعت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يقول : من كنت مولاه فعليّ مولاه.

إبراهيم هو ابن أبي يحيى ضعّفوه.

 

جماعـة

124 ـ أنبأ أحمد بن أبي الخير، عن عبدالغنيّ بن سرور الحافظ، انا محمّد بن عمر الحافظ، أنا حمزة بن العبّاس، أنا أحمد بن الفضل، أنا أبو سلمة بن شهدل، نا ابن عقدة الحافظ، أنبأ محمّد بن إسماعيل الراشدي، ثنا محمّد بن خلف النميري، ثنا عليّ بن الحسين العبدي.

عن الاصبغ بن نباتة قال : نشد عليّ الناس في الرحبة : من سمع رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يوم غدير خمّ قال ما قال إلاّ قام ؟

«فقام» بضعة عشر رجلاً، قال أصبغ : كأنّي أنظر إلى أحدهم عليه إزار إلى أنصاف ساقيه فيهم أبو أيّوب الانصاري وأبو عمرو بن محصن وأبو زينب وسهل بن حنيف وخزيمة بن ثابت وعبدالله بن ثابت الانصاريّ والنعمان بن عجلان، وثابت بن وديعة وأبو فضالة الانصاري وعبدالرحمان بن عبد رب الانصاريّ فقالوا : إنّا

 


الصفحة 105


 

13 / ب    نشهد انا سمعنا رسول الله صلّى الله عليه وسلّم وأخذ بيدك / يوم غدير خمّ «فرفعها» حتّى «بان» بياض آباطكما(1) فقال :

ألستم تشهدون أن قد بلغت ونصحت ؟ قالوا : نشهد أنّك قد بلغت ونصحت، قال : إنّ الله وليّي وأنا أولى بالمؤمنين، ألا فمن كنت مولاه فهذا مولاه، اللّهم وال من والاه وعاد من عاداه، وأحبّ من أحبّه وأبغض من أبغضه، وأعن من أعانه.

فرد غريب.

 

عبدالاعلى بن عدي

125 ـ أنبئت، عن الحافظ عبدالغني، انا أبو موسى الحافظ، أنا الحدّاد، أنا أبو نعيم أنا محمّد بن أحمد بن الحسن، ثنا محمّد بن عثمان بن أبي شيبة، ثنا سفيان بن بشير، ثنا إسماعيل بن عياش، عن عبدالله بن الحبراني، عن عبدالرحمان بن عدي النهراني، عن أخيه عبدالاعلى أنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم دعا عليّاً يوم غدير خمّ فعممه وأرخى عذبة العمامة من خلفه وقال : هكذا فاعتمّوا، فإنّ العمائم سيما للاسلام وهي حاجز بين المسلمين والمشركين.

هذا مرسل(2) .

____________

(1) في الاصل : آباطهما.

(2) قال المؤلّف في ترجمة أمير المؤمنين عليه السلام من تذهيب التهذيب، في المجلد الثالث في الورقة 58 ب من مخطوطة الظاهرية رقم 1173 من مخطوطات القرن 8 و9 : (وروى بريدة وأبو هريرة وجابر وأم سلمة والبرّاء بن عازب وزيد بن أرقم، كلّ واحد منهم عن النبيّ صلّى الله عليه وسلّم أنّه قال يوم غدير خمّ : من كنت مولاه فعليّ مولاه...

ومناقبه كثيرة، قلت : قد أفردت سيرة عليّ رضي الله عنه في مجلد).

أقول ولا أدري لم لم يورد حديث أم سلمة في هذا الكتاب ؟!

 


الصفحة 106


 

* * *

تمّت والحمد لله رب العالمين وصلّى الله على محمّد وآله أجمعين.

فرغت من نسخه عشية يوم الاثنين الحادي والعشرين من شعبان عام 1410 في داري في مدينة قم وأنا أحوج الخلق الى الله سبحانه عبدالعزيز بن جواد الطباطبائي اليزدي الاصل النجفي المولد، نزيل قم، عفا الله عن جرائمه وغفر لوالديه وتقبّل الله منه بمنّه وكرمه ولطفه وعطفه إنّه جواد قدير وبالاجابة جدير.

***