الصفحة 73


ابن شيبة: ثقة ثبت صدوق، ووثقه أحمد وأبو حاتم وابن المدني والعجلي و ابن سعد وابن شاهين والخطيب في تاريخه، وقال يعقوب بن سفيان: أجمع أصحابنا على أن أبا نعيم كان غاية في الاتقان، ترجمه الذهبي في تذكرته ج 1 ص 341، و ابن حجر في تهذيبه ج 8 ص 270 - 276، مر بطريقه ص 20 و 32 وكلا السندين صحيح رجالهما ثقات، ويأتي عنه حديث مناشدة الرحبة بعدة طرق وحديث نزول آية سأل سائل بعد نص الغدير حوله.

81 - الحافظ عفان بن مسلم أبو عثمان الصفار الأنصاري البصري البغدادي المتوفى 219 ذكره الذهبي في تذكرته ج 1 ص 347، وقال: قال العجلي: عفان ثقة ثبت صاحب سنة، وقال أبو حاتم: ثقة متقن متين، وحكى ابن حجر في تهذيبه ج 7 ص 230 - 235 عن ابن عدي: إنه أشهر وأصدق وأوثق من أن يقال فيه شئ، وحكى عن ابن معين و ابن سعد وابن خراش وابن قانع ثقته وثبته * مر الحديث بطريقه ص 18 بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

82 - الحافظ علي بن عياش بن مسلم الالهاني أبو الحسن الحمصي المتوفى 219، أحد الاثبات وثقه النسائي والدارقطني والعجلي كما في تذكرة الذهبي ج 1 ص 352 وتهذيب التهذيب لابن حجر ج 7 ص 368 * روى بطريقه الواحدي نزول آية التبليغ في ولاية علي عليه السلام كما يأتي.

83 - الحافظ مالك بن إسماعيل بن درهم أبو غسان النهدي الكوفي المتوفى 219 قال ابن معين: ليس بالكوفة أتقن منه، وقال ابن شيبة: ثقة صحيح الحديث من العابدين، ووثقه النسائي ومرة وأبو حاتم، وذكره ابن حبان في الثقات وكذلك ابن شاهين، ترجمه ابن حجر في تهذيبه ج 1 ص 3 * يأتي عنه حديث المناشدة في الرحبة بلفظ عبد الرحمن وسعيد وعمرو بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

84 - الحافظ قاسم بن سلام أبو عبيد الهروي المتوفى بمكة 223 / 4 كان ربانيا متقنا في أصناف علوم الاسلام حسن الرواية صحيح النقل لا أعلم أحدا من الناس طعن عليه في شئ من أمر دينه، كذا ترجمه ابن خلكان في تاريخه ج 1 ص 457 * يأتي عن تفسيره غريب القرآن حديث نزول آية سأل سائل حول واقعة الغدير.


الصفحة 74


85 - محمد بن كثير أبو عبد الله العبدي البصري أخو سليمان بن كثير وكان أكبر منه بخمسين سنة، قال ابن حبان: ثقة فاضل مات 223 عن مائة سنة، كذا في خلاصة الخزرجي 295 وقال ابن حجر في التقريب 232: ثقة لم يصب من ضعفه، وفي التهذيب عن أحمد:

ثقة لقد مات على سنة * يأتي عنه حديث المناشدة في الرحبة بلفظ أبي الطفيل، ومر الايعاز إليه ص 16 فالطريق صحيح رجاله ثقات ومر عنه ص 54.

86 - موسى بن إسماعيل المنقري البصري المتوفى 223، عن ابن معين: إنه ثقة مأمون، وعن ابن حاتم عن الطيالسي: إنه ثقة صدوق، ووثقه ابن سعد، ترجمه بذلك ابن حجر في تهذيبه ج 1 ص 334 * يأتي حديثه في حديث التهنئة برواية ابن كثير بطريق صحيح رجاله كلهم ثقات.

87 - قيس بن حفص بن القعقاع أبو محمد البصري المتوفى 227، وثقه ابن معين و الدارقطني: وذكره ابن حبان في الثقات روى عنه البخاري 12 حديثا، ترجمه ابن حجر في تهذيبه ج 8 ص 390 * يأتي حديثه في آية إكمال الدين برواية الخطيب الخوارزمي.

88 - الحافظ سعيد بن منصور بن شعبة النسائي أبو عثمان الخراساني نزيل مكة المتوفى 227، قال الخزرجي في الخلاصة 121: كان حافظا جوالا صنف السنن جمع فيها ما لم يجمعه غيره، قال أبو حاتم: متقن ثبت مصنف، وقال ابن حجر في تقريبه 94:

ثقة مصنف، وحكى ثقته في تهذيبه ج 4 ص 4 عن ابن نمير وابن خراش وأبي حاتم وابن قانع والخليلي ومسلمة بن قاسم * مر الحديث بطريقه ص 42 و 55.

89 - الحافظ يحيى بن عبد الحميد الحماني " بكسر المهملة " أبو زكريا الكوفي المتوفى 228، قال مرة وابن معين: كان صدوقا، ووثقه أحمد وابن نمير والبوشنجي، وقال ابن معين: ثقة وبالكوفة رجل يحفظ معه هؤلاء يحسدونه، وعن ابن مرة: أكثر الناس فيه وما أدري ذلك إلا من سلامة صدره، وقال ابن عدي: له مسند صالح ولم أر شيئا منكرا في مسنده وأرجو أنه لا بأس به.

يقول المؤلف الأميني: هذه الشهادات من هؤلاء الأئمة تنفي ما هناك من الغمز في الرجل، ترجمه ابن حجر في تهذيبه ج 11 ص 243 - 49 * مر الحديث عنه ص 43 و 51 بإسناد رجاله ثقات، ويأتي عنه نزول آية إكمال الدين في علي عليه السلام.


الصفحة 75


90 - الحافظ إبراهيم بن الحجاج بن زيد أبو إسحاق السامي (بالمهملة) البصري المتوفى 231 / 3، ذكره ابن حبان في الثقات كما في الخلاصة 14، ووثقه ابن حجر في التقريب 12 وحكى ثقته عن الدارقطني وصلاحه عن ابن قانع في تهذيبه ج 1 ص 113 * يأتي عنه حديث التهنئة في رواية الحموئي بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

91 - الحافظ علي بن حكيم بن ذيبان (بمعجمة مضمومة بعدها الموحدة الساكنة) الكوفي الأودي المتوفى 231، وثقه ابن معين والنسائي ومحمد بن عبد الله الحضرمي وابن قانع كما في خلاصة الخزرجي، وتهذيب ابن حجر ج 7 ص 311 * مر حديثه بطريق صحيح رجاله ثقات ص 48، ويأتي عنه بطريق صحيح حديث المناشدة بلفظ سعيد وزيد ابن يثيع.

92 - الحافظ خلف بن سالم المهلبي المخرمي (بضم الميم وفتح المعجمة) البغدادي المتوفى 231، وثقه النسائي وابن شيبة وحمزة الكناني كما في الخلاصة 90، وتهذيب التهذيب ج 3 ص 152، وحكى الخطيب في تاريخه ج 8 ص 328 عن غير واحد ثقته وصدقه وثبته * مر الحديث عنه ص 31 بطريق صحيح رجاله ثقات، وكذلك ما مر عنه ص 34.

93 - الحافظ علي بن محمد أبو الحسن الطنافسي الكوفي نزيل الري المتوفى 233 / 5، قال أبو حاتم: كان ثقة صدوقا: وقال الخليلي: إمام هو وأخوه الحسن بقزوين، ولهما محل عظيم وارتحل إليهما الكبار، وذكره ابن حبان في الثقات، كذا ترجمه ابن حجر في تهذيبه ج 7 ص 379، وقال في تقريبه 186 ثقة عابد، وذكر ثقته الخزرجي في خلاصته 135 * أخرج الحافظ ابن ماجة في سننه ج 1 ص 30 عن علي بن محمد الطنافسي قال، حدثنا أبو معاوية (محمد بن خازم) ثنا موسى بن مسلم الشيباني عن عبد الرحمن بن سابط عن سعد بن أبي وقاص قال: قدم معاوية. إلى آخر اللفظ المذكور ص 39 والإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

وأخرج ابن ماجة أيضا في سننه ج 1 ص 29 قال: حدثنا علي بن محمد حدثنا أبو الحسن (زيد بن الحباب) أخبرني حماد بن سلمة عن علي بن زيد بن جدعان عن عدي بن ثابت عن البراء بن عازب رضي الله عنه قال: أقبلنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى آخر اللفظ المذكور

الصفحة 76


عنه ص 18 وهذا الاسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

94 - الحافظ هدبة بن خالد أبو خالد القيسي البصري المتوفى 235، وثقه ابن معين وابن حبان ومسلمة بن قاسم وأبو يعلى، وعن ابن عدي صدوق لا بأس به وقد وثقه الناس.

ترجمه الذهبي في تذكرته ج 2 ص 50، والخزرجي في خلاصته 355، وابن حجر في تهذيبه ج 11 ص 25 * يأتي عنه حديث التهنئة بطريق صحيح رجاله ثقات.

95 - الحافظ عبد الله بن محمد بن أبي شيبة أبو بكر العبسي الكوفي المتوفى 235 وثقه العجلي وأبو حاتم وابن خراش وقال ابن حبان، كان متقنا حافظا دينا، ترجمه الذهبي في تذكرته ج 2 ص 20، والخطيب في تاريخه ج 10 ص 66 - 71، وابن حجر في تهذيبه ج 6 ص 4 * يأتي عنه حديث مناشدة شاب أبا هريرة بسند صحيح، وحديث الركبان بإسناد رجاله كلهم ثقات، وحديث التهنئة 96 - الحافظ أبو سعيد عبيد الله بن عمر الجشمي القواريري البصري المتوفى 235، وثقه ابن معين والعجلي والنسائي والحافظ صالح جزرة كما في تاريخ الخطيب ج 10 ص 220 - 23 * يأتي عنه حديث مناشدة الرحبة بلفظ عبد الرحمن بن أبي ليلى.

97 - الحافظ أحمد بن عمر بن حفص الجلاب أبو جعفر الوكيعي الكوفي نزيل بغداد المتوفى 235، وثقه ابن معين وعبد الله بن أحمد ومحمد بن عبدوس كما في تاريخ الخطيب ج 4 ص 284 * يأتي بطريقه حديث مناشدة الرحبة بلفظ عبد الرحمن.

98 - الحافظ إبراهيم بن المنذر بن عبد الله الحزامي (بالزاي) أبو إسحاق المدني المتوفى 236، وثقه الدارقطني وابن الوضاح وذكره ابن حبان في الثقات، وقال الخطيب في رد من قال: عنده مناكير: وأما المناكير فقلما توجد في حديثه إلا أن يكون عن المجهولين، ومع هذا فإن يحيى بن معين وغيره من الحفاظ كانوا يرضونه ويوثقونه، ترجمه ابن حجر في تهذيبه ج 1 ص 167 * أخرج الحافظ النسائي في خصايصه ص 25 قال: أخبرني أبو عبد الرحمن زكريا بن يحيى السجستاني قال: حدثني محمد بن عبد الرحيم قال: أخبرنا إبراهيم حدثنا معن (1) حدثني موسى بن يعقوب عن مهاجر بن مسمار عن

____________

(1) هو معن بن عيسى بن يحيى الأشجعي أبو يحيى المدني المتوفى 198 وثقه ابن معين وقال ابن سعد: كان ثقة كثير الحديث ثبتا مأمونا، كذا ترجمه ابن حجر في تهذيبه ج 10 ص 252.

الصفحة 77


عايشة بنت سعد وعامر بن سعد عن سعد: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم خطب فقال: أيها الناس؟ فإني وليكم، قالوا: صدقت. ثم أخذ بيد علي فرفعها ثم قال: هذا وليي والمؤدي عني، والى الله من والاه، وعاد من عاداه، والإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

99 - أبو سعيد يحيى بن سليمان الكوفي الجعفي المقرئ المتوفى 237، وثقه الدارقطني والعقيلي وذكره ابن حبان في الثقات كما في تهذيب التهذيب ج 11 ص 227 والخلاصة 364 * يأتي عنه حديث الركبان بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

100 - الحافظ ابن راهويه إسحاق بن إبراهيم الحنظلي المروزي المتوفى 237، قال أحمد: لا أعلم له نظيرا عندنا من أئمة المسلمين، ووثقه جمع كما في خلاصة الخزرجي 23، وقال ابن خلكان في تاريخه ج 1 ص 68: جمع بين الحديث والفقه والورع وكان أحد أئمة الاسلام له مسند مشهور * مر عنه ص 55 و 72 بإسناد صحيح.

101 - الحافظ عثمان بن محمد بن أبي شيبة أبو الحسن العبسي الكوفي صاحب المسند والتفسير المتوفى 239، وثقه ابن معين والعجلي كما في تاريخ الخطيب ج 11 ص 283 - 288، وتذكرة الذهبي ج 2 ص 30 * أخرج الحديث في سننه بطرق صحيحة رجالها كلهم ثقات راجع ص 15 و 19 و 20 و 22 و 53 ويأتي عنه حديث التهنئة بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

102 - الحافظ قتيبة بن سعيد بن جميل البغلاني (بغلان قرية في بلخ) أبو رجاء الثقفي المتوفى 420 عن 92 عاما، قال السمعاني في أنسابه: إنه المحدث في الشرق والغرب، رحل إليه أئمة الدنيا من الأمصار، وروى عنه الأئمة الخمسة: البخاري و مسلم، وأبو داود، وأبو عيسى، وأبو عبد الرحمن، ومن لا يحصى كثرة. ا ه. وثقه ابن معين والنسائي والذهبي في تذكرته ج 2 ص 33 * مر حديثه ص 31 بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

103 - إمام الحنابلة أبو عبد الله أحمد بن حنبل الشيباني المتوفى 241 * أخرج حديث الغدير بطرق كثيرة صحيحة في المسند والمناقب مضت جملة منها وهناك بقية وافية تأتي إنشاء الله.


الصفحة 78


104 - الحافظ يعقوب بن حميد (1) بن كاسب أبو يوسف المدني المتوفى 241، وثقه ابن معين ومصعب بن الزبير ومسلمة بن قاسم، وذكره ابن حبان في الثقات، ونفى عنه البأس ابن عدي وقال البخاري: لم نر فيه إلا خيرا هو في الأصل صدوق، فلم يسمع تضعيف من ضعفه. توجد ترجمته في التذكرة ج 2 ص 51، والخلاصة 375، وتهذيب التهذيب ج 11 ص 384 * مر حديثه ص 39.

105 - الحافظ الحسن بن حماد بن كسيب [ مصغرا ] أبو علي سجادة البغدادي المتوفى 241، قال أحمد: صاحب سنة، وذكره ابن حبان في الثقات كما في خلاصة الخزرجي ص 66 وهامشها، ترجمه الخطيب في تاريخه ج 7 ص 295 ووثقه * يأتي بطريق الحافظ الواحدي عنه نزول آية التبليغ في ولاية علي عليه السلام.

106 - الحافظ هارون بن عبد الله بن مروان أبو موسى البزار المعروف بالحمال المتوفى 243، وثقه الدارقطني والنسائي والذهبي في التذكرة ج 2 ص 62، والخطيب في تاريخه ج 14 ص 22 * يأتي عنه حديث المناشدة في الرحبة بلفظ أبي الطفيل بطريق صحيح رجاله ثقات.

107 - أبو عمار الحسين بن حريث المروزي المتوفى بقصر اللصوص سنة 244، وثقه النسائي كما في تاريخ الخطيب ج 8 ص 36، ووثقه ابن حجر في تقريبه 57 * يأتي بروايته حديث المناشدة بلفظ سعيد بالإسناد الصحيح رجاله كلهم ثقات.

108 - هلال بن بشر بن محبوب أبو الحسن البصري الأحدب المتوفى 246، وثقه النسائي وذكره ابن حبان في الثقات * أخرج النسائي في خصايصه ص 3 قال: أخبرنا هلال بن بشر البصري قال: حدثنا محمد بن خالد (ابن عثمة) قال: حدثني موسى بن يعقوب الزمعي قال: حدثنا مهاجر بن مسمار عن عايشة بنت سعد قالت: سمعت أبي يقول. إلى آخر اللفظ المذكور ص 38 والإسناد صحيح رجاله ثقات.

109 - أبو الجوزاء أحمد بن عثمان البصري المتوفى 246، وثقه أبو حاتم وقال ابن أبي عاصم: كان من نساك أهل البصرة، وقال البزار: ثقة مأمون، وذكره ابن حبان في الثقات، ترجمه ابن حجر في تهذيبه ج 1 ص 61 * مر عنه الحديث ص 40 بإسناد

____________

(1) مر في صفحة 39: يعقوب بن حمدان. نقلا على ما وجدناه وهو تصحيف.

الصفحة 79


رجاله كلهم ثقات غير عثمة أم محمد بن خالد الثقة ولم أعرفها وما قرأت فيها غمزا.

أخرج النسائي في خصايصه ص 25 قال: أخبرنا أحمد بن عثمان البصري أبو الجوزاء، قال: أخبرنا ابن عيينة (1) بنت سعد عن سعد قال: أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بيد علي فخطب فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: ألم تعلموا أني أولى بكم من أنفسكم؟ قالوا: نعم صدقت يا رسول الله ثم أخذ بيد علي فرفعها فقال: من كنت وليه فهذا وليه، وإن الله ليوالي من والاه. ويعادي من عاداه. والإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

110 - الحافظ محمد بن العلاء الهمداني الكوفي أبو كريب المتوفى 248، وثقه الذهبي في التذكرة ج 2 ص 80 * يأتي بطريقه حديث مناشدة شاب أبا هريرة بإسناد صحيح رجاله ثقات.

111 - يوسف بن عيسى بن دينار الزهري أبو يعقوب المروزي المتوفى 249، في التقريب ثقة فاضل، وثقه غير واحد من الحفاظ كما في خلاصة الخزرجي 378 * روى النسائي بطريقه حديث المناشدة بلفظ حارثة الآتي، والإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

112 - نصر بن علي بن نصر أبو عمرو الجهضمي البصري المتوفى 251، وثقه أبو حاتم والنسائي وابن خراش، وقال مسلمة: ثقة عند جميعهم، ترجمه ابن حجر في تهذيبه ج 10 ص 430 * مر حديثه ص 85 بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

113 - الحافظ محمد بن بشار الشهير ب (بندار) أبو بكر العبدي البصري المتوفى 252، يروي عنه الأئمة الستة أصحاب الصحاح، وثقه العجلي وابن سيار ومسلمة بن قاسم وغيرهم، وقال الذهبي في تذكرته ج 2 ص 53: لا عبرة بقول من ضعفه * مر عنه ص 41 بطريق ابن ماجة والترمذي بإسناد صحيح رجاله ثقات.

114 - الحافظ محمد بن المثنى أبو موسى العنزي (بالمهملة ثم الموحدة المفتوحتين بعدهما الزاي) البصري المتوفى 252، ترجمه الخطيب في تاريخه ج 3 ص 283 - 286

____________

(1) كذا في النسخ وصححها المحشى عليها وقال: بسقوط (أخبرتنا بنت سعد) أو (عن بنت سعد) وهذا التصحيح لا يتم لعدم رواية ابن عيينة عن عايشة إذ ولد سفيان سنة سبع بعد المائة و توفيت عايشة سنة سبع عشر بعد المائة، وابن عيينة انتقل إلى مكة سنة 163 فالراوي عن عايشة قد سقط عن السند وهو: مهاجر بن مسمار كما يظهر من ساير طرق الحديث.

الصفحة 80


وقال: كان ثقة ثبتا احتج ساير الأئمة بحديثه، توجد ثقته والثناء عليه في كثير من معاجم التراجم * يأتي عنه حديث المناشدة بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات بلفظ سعيد، ومر عنه بإسناد صحيح ص 30 (1).

115 - الحافظ يوسف بن موسى أبو يعقوب القطان الكوفي المتوفى 253، ترجمه الخطيب في تاريخه ج 14 ص 304 وقال: قد وصفه غير واحد من الأئمة بالثقة واحتج به البخاري في صحيحه * يأتي عنه حديث المناشدة بلفظ زيد بن يثيع بطريق صحيح رجاله كلهم ثقات.

116 - الحافظ محمد بن عبد الرحيم أبو يحيى البغدادي البزاز المعروف بضاعقة المتوفى 255 والمولود 185، وثقه عبد الله بن أحمد والنسائي وأحمد بن صاغد وابن إسحاق السراج ومسلمة والقراب وغيرهم، وقال الخطيب: كان متقنا ضابطا عالما حافظا ترجمه ابن حجر في تهذيب التهذيب ج 9 ص 311 * مر الحديث عنه ص 89 بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

117 - محمد بن عبد الله " المذكور ص 84 " العدوي المقري المتوفى 256، قال ابن أبي حاتم: سمعت منه مع أبي سنة 255 وهو صدوق ثقة سأل عنه أبي فقال: صدوق، ووثقه النسائي ومسلمة بن قاسم وقال الخليلي: ثقة متفق عليه: وذكره ابن حبان في الثقات، كذا ترجمه ابن حجر في تهذيبه ج 9 ص 284 * يأتي حديثه في حديث التهنئة بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

م 118 - الحافظ أبو عبد الله محمد بن إسماعيل البخاري المتوفى 256، صاحب الصحيح الدائر لسائر أحد الصحاح الست. ذكره في تاريخه ج 1 قسم 1 ص 375 كما مر في طريق سالم بن عبد الله بن عمر ].

119 - الحافظ الحسن بن عرفة بن يزيد أبو علي العبدي البغدادي المتوفى 357 بسامراء وقد عاش مائة وعشر سنين، وثقه ابن معين وأبو حاتم وابن قاسم وذكره ابن حبان في الثقات كما في تاريخ الخطيب ج 7 ص 394، وخلاصة الخزرجي 67، وتهذيب التهذيب

____________

(1) نقلنا هناك على ما في النسخ أحمد بن المثنى عن يحيى بن معاذ وهو تصحيف والصحيح محمد ابن المثنى عن يحيى بن حماد.

الصفحة 81


ج 2 ص 239 * مر الحديث بطريقه ص 41 بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

120 - الحافظ عبد الله بن سعيد الكندي الكوفي أبو سعد الأشج صاحب التفسير والتصانيف المتوفى 257، ترجمه الذهبي في تذكرته ج 2 ص 84 وأثنى عليه بالإمامة وقال: قال أبو حاتم: ثقة إمام أهل زمانه، وقال النسائي: صدوق وقال ابن حجر: وثقه الخليلي ومسلمة بن قاسم * يأتي عنه حديث المناشدة في الرحبة بلفظ عبد الرحمن، و حديث مناشدة رجل عراقي جابر الأنصاري بطريق صحيح رجاله ثقات.

121 - الحافظ محمد بن يحيى بن عبد الله النيسابوري الذهلي (مولى بني ذهل) الزهري [ جامع الزهريات أحاديث الزهري ] المتوفى 258، ترجمه الذهبي في تذكرته ج 2 ص 111 وأثنى عليه بالإمامة وقال: إنتهت إليه مشيخة العلم بخراسان مع الثقة والصيانة والدين ومتابعة السنن، وقال الخطيب في تاريخه ج 3 ص 415: كان أحد الأئمة العراقيين والحفاظ المتقنين والثقات المأمونين * أخرج النسائي بطريقه حديث الرحبة بلفظ عميرة بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات ومر عنه ص 23 و 32.

122 - الحافظ حجاج بن يوسف الثقفي البغدادي أبو محمد الشهير بابن الشاعر المتوفى 259، ترجمه السمعاني في أنسابه في نسبة (الشاعر) بالثقة والفهم والحفظ، والذهبي في تذكرته ج 2 ص 129 وحكى عن ابن أبي حاتم ثقته، والخطيب في تاريخه ج 8 ص 240، وحكى ابن حجر في تهذيبه ج 2 ص 210 ثقته عن غير واحد * مر عنه ص 54 بطريق صحيح رجاله ثقات.

123 - أحمد بن عثمان بن حكيم أبو عبد الله الأودي (بفتح الهمزة وسكون الواو) المتوفى 261 / 62، وثقه النسائي وابن خراش، وترجمه الخطيب في تاريخه ج 4 ص 296 * يأتي عنه حديث المناشدة بلفظ عميرة بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

124 - الحافظ عمر بن شبه (بفتح أوله والموحدة المشددة) النميري أبو زيد البصري الأخباري المتوفى 262، وثقه الدارقطني كما في تذكرة الذهبي ج 2 ص 98، وخلاصة الخزرجي 240، ووثقه الخطيب في تاريخه ج 11 ص 208، وقال المرزباني في معجم الشعراء كما حكي: صدوق ثقة * يأتي عنه حديث احتجاج عمر بن عبد العزيز بحديث الغدير.

125 - الحافظ حمدان أحمد بن يوسف بن حاتم السلمي أبو الحسن النيسابوري المتوفى

الصفحة 82


264 في عشر التسعين، وثقه مسلم والخليلي والدارقطني وقال الحاكم: هو أحد أعلام الحديث كثير الرحلة واسع الفهم، كذا ترجمه الخزرجي في الخلاصة 12، وابن حجر في تهذيبه ج 1 ص 92 * مر حديثه ص 20 بإسناد صحيح رجاله ثقات وص 65 بسند صحيح أيضا.

126 - الحافظ عبيد الله بن عبد الكريم بن يزيد أبو زرعة المخزومي الرازي المتوفى 264 / 8، قال الخطيب ج 10 ص 326 - 337: كان إماما ربانيا حافظا مكثرا صادقا، وقال أبو حاتم: حدثني أبو زرعة وما خلف بعده مثله علما وفهما وصيانة وصدقا، ولا أعلم في المشرق والمغرب من كان يفهم هذا الشأن مثله، وإذا رأيت الرازي يتنقص أبا زرعة فاعلم أنه مبتدع، ووثقه النسائي، وأثنى عليه غيره ووثقه: ترجمه ابن حجر في تهذيبه ج 7 ص 3 - 34 * يأتي عنه حديث التهنئة برواية ابن كثير بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات 127 - الحافظ أحمد بن منصور بن سيار أبو بكر البغدادي صاحب المسند المتوفى 265 عن 83 عاما، وثقه أبو حاتم والدارقطني كما في تاريخ الخطيب ج 5 ص 151 - 53، وحكى ابن حجر في تهذيبه ثقته عن الخليلي ومسلمة بن قاسم * روى حديث المناشدة بلفظ زيد بن يثيع وعبد خير الآتي بإسناد رجاله كلهم ثقات.

128 - الحافظ إسماعيل بن عبد الله بن مسعود العبدي أبو بشر الاصفهاني الشهير بسمويه المتوفى 267 قال أبو الشيخ: كان حافظا متقنا، وقال أبو نعيم: كان من الحفاظ والفقهاء، وقال ابن أبي حاتم: صدوق، كذا ترجمه الذهبي في تذكرته ج 2 ص 145 * راجع ص 52.

129 - الحافظ الحسن بن علي بن عفان العامري أبو محمد الكوفي المتوفى 270، أحد مشايخ الحافظ الكبير ابن ماجة ونظراءه، وثقه الدارقطني ومسلمة بن قاسم، و ذكره ابن حبان في الثقات، ترجمه الخزرجي في الخلاصة 68، وابن حجر في تهذيبه ج 2 ص 302 * مر الحديث عنه ص 24 بطريق حسن إن لم يكن صحيحا لمكان حسن بن عطية بن نجيح (وهو صدوق يروي عنه البخاري) ويأتي عنه حديث المناشدة بلفظ زيد بن يثيع بطريق صحيح رجاله ثقات.


الصفحة 83


130 - الحافظ محمد بن عوف بن سفيان أبو جعفر الطائي الحمصي المتوفى 272، ترجمه الذهبي في تذكرته ج 2 ص 159 وقال: وقد وثقه غير واحد وأثنوا على معرفته ونبله * مر الحديث بطريقه ص 57.

131 - الحافظ سليمان بن سيف ين يحيى الطائي أبو داود الحراني المتوفى 272، وثقه النسائي ويروي عنه كثيرا، وذكره ابن حبان في الثقات، ترجمه ابن حجر في تهذيبه ج 4 ص 199 * يأتي بطريقه حديث المناشدة في الرحبة بلفظ زيد بن يثيع.

132 - الحافظ محمد بن يزيد القزويني أبو عبد الله ابن ماجة صاحب السنن المتوفى 273، ترجمه كثير من الأعلام قال الذهبي في تذكرته ج 2 ص 209: قال أبو يعلى الخليلي:

ابن ماجة ثقة كبير متفق عليه محتج به له معرفة وحفظ * مر حديثه ص 19 و 20 بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات وص 39 و 41.

133 - أبو محمد عبد الله بن مسلم بن قتيبة الدينوري (1) البغدادي المتوفى 276، ترجمه الخطيب في تاريخه ج 10 ص 170 وقال: كان ثقة دينا فاضلا، ووثقه ابن خلكان في تاريخه وذكر فضله * يأتي عنه حديث احتجاج برد على عمرو بن العاصي، وحديث مناشدة شاب أبا هريرة.

134 - الحافظ عبد الملك بن محمد أبو قلابة الرقاشي الزاهد محدث البصرة المتوفى 271؟ والمولود 190، قال أبو داود: أمين مأمون كتبت عنه، ترجمه الذهبي في تذكرته ج 2 ص 197، وحكى ابن حجر في تهذيبه ج 6 ص 420 ثقته عن ابن الأعرابي ومسلمة بن قاسم، وذكره ابن حبان في الثقات * مر الحديث عنه ص 31 بطريق صحيح رجاله كلهم ثقات.

135 - الحافظ أحمد بن حازم الغفاري الكوفي الشهير بابن عزيزة المتوفى 276 صاحب المسند، ذكره ابن حبان في الثقات وقال: كان متقنا. كذا ترجمه الذهبي في تذكرته ج 2 ص 171 * مر الحديث بطريقه ص 20 بإسناد صحيح رجاله ثقات، وكذلك ما مر عنه ص 32، ويأتي بإسناده حديث المناشدة بلفظ عمرو ذي مر بطريق صحيح رجاله كلهم ثقات.

____________

(1) دينور (بكسر الدال وفتح النون والواو) بلد عند قرميسين (كرمانشاه) قاله ابن خلكان.

الصفحة 84


136 - الحافظ محمد بن عيسى أبو عيسى الترمذي المتوفى 279، أحد الأئمة الستة صاحبي الصحاح، غني عن كل توثيق * راجع ص 27 و 33 و 34 و 35 و 41 و 48 وغيرها وكثير من طرقه صحيح رجاله ثقات.

137 - الحافظ أحمد بن يحيى البلاذري المتوفى 279، اعتمد عليه وعلى كتابه أئمة الاسلام في النقل عنه وعن تآليفه منذ عصره حتى اليوم * أخرجه في أنساب الأشراف.

138 - الحافظ إبراهيم بن الحسين الكسائي الهمداني أبو إسحاق المعروف بابن ديزيل المتوفى 280 / 281، يروي عن أبي سعيد يحيى الجعفي المتوفى 237 كما يأتي قال الذهبي في تذكرته 2: 183: قال الحاكم: ثقة مأمون * روى حديث الركبان الآتي في كتاب صفين بطريق صحيح رجاله ثقات، ونزول آية سأل سائل حول واقعة الغدير.

139 - الحافظ أحمد بن عمرو أبو بكر الشيباني الشهير بابن أبي عاصم المتوفى 287 ترجمه الذهبي في تذكرته ج 2 ص 214 وأثنى عليه بالإمامة والزهد والصدق والفقه * مر عنه ص 42 و 55، ويأتي عنه حديث المناشدة يوم الرحبة بلفظ زاذان.

140 - الحافظ زكريا بن يحيى بن إياس أبو عبد الرحمن السجزي (1) نزيل دمشق المعروف بخياط السنة المتوفى 289 عن 94 عاما، وثقه النسائي والأزدي والذهبي في تذكرته ج 2 ص 223 * مر عنه ص 80 بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات، وأخرج النسائي في خصايصه ص 25 قال: أخبرنا زكريا بن يحيى قال: حدثنا يعقوب بن جعفر ابن كثير بن أبي كثير عن مهاجر بن مسمار قال: أخبرتني عايشة بنت سعد عن سعد قال: كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بطريق مكة، إلى آخر اللفظ المذكور ص 38.

141 - الحافظ عبد الله بن أحمد بن حنبل أبو عبد الرحمن الشيباني المتوفى 290، أطراه الخطيب في تاريخه ج 9 ص 375 بالثقة والثبت والفهم، وقال الذهبي في تذكرته ج 1 ص 237: ما زلنا نرى أكابر شيوخنا يشهدون لعبد الله بمعرفة الرجال ومعرفة علل الحديث والأسماء والمواظبة على الطلب حتى أفرط بعضهم وقدمه على أبيه (إمام الحنابلة) في الكثرة والمعرفة * راجع ص 31 مر عنه بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات، وكذلك بسند صحيح ص 38، يأتي عنه حديث المناشدة بطرق صحيحة.

____________

(1) بمهملة مكسورة وجيم ساكنة اسم لسجستان.

الصفحة 85


142 - الحافظ أحمد بن عمرو أبو بكر البزار البصري المتوفى 292، صاحب المسند المعلل، قال الخطيب في تاريخه ج 4 ص 334: كان ثقة حافظا صنف المسند وتكلم على الأحاديث وبين عللها، وترجمه الذهبي في تذكرته ج 2 ص 228 وحكى ثقته عن الدارقطني * مر حديثه 22 و 33 و 41 و 51 و 52 و 56، ويأتي عنه بطرق أخرى وغير واحد من طرقه صحيح رجاله ثقات صححه الحافظ الهيثمي.

143 - الحافظ إبراهيم بن عبد الله بن مسلم الكجي البصري صاحب السنن المتوفى 292، ترجمه الذهبي في تذكرته ج 2 ص 195 وقال: وثقه الدارقطني وغيره وكان سريا نبيلا عالما بالحديث مدحه البحتري * روى حديث التهنئة كما يأتي بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

144 - الحافظ صالح بن محمد بن عمرو البغدادي الملقب ب (جزرة) المتوفى 293 / 4، ترجمه الخطيب في تاريخه ج 9 ص 322 وقال: كان حافظا عارفا من أئمة الحديث وممن يرجع إليه في علم الآثار ومعرفة نقلة الأخبار، وكان صدوقا ثبتا أمينا وذكره الذهبي في تذكرته ج 2 ص 215، وحكى عن الدارقطني أنه قال: كان ثقة حافظا عارفا * مر حديثه ص 31 بإسناد صحيح رجاله ثقات، وكذلك ما مر عنه ص 34، إسناده صحيح رجاله ثقات.

145 - الحافظ محمد بن عثمان بن أبي شيبة أبو جعفر العبسي الكوفي المتوفى 297 - وثقه الحافظ صالح جزرة، وصحح الحاكم والذهبي ما أخرجاه بطريقه في المستدرك وتلخيصه، ترجمه الذهبي في تذكرته ج 2 ص 233 * مر الحديث بإسناده ص 43، ويأتي بإسناده حديث نزول آية التبليغ يوم غدير خم.

146 - القاضي علي بن محمد المصيصي (بفتح الميم وتشديد المهملة الأولى) شيخ الحافظ النسائي ونظراءه، وثقه النسائي في سننه كما في خلاصة الخزرجي 135، وابن حجر في تقريبه وحكى ثقته في تهذيبه ج 7 ص 380 عن النسائي وابن حبان ومسلمة بن قاسم * أخرج النسائي عنه حديث المناشدة بلفظ سعيد وزيد بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

147 - إبراهيم بن يونس بن محمد المؤدب البغدادي نزيل طرطوس الملقب ب

الصفحة 86


(حرمي) (بالمهملتين) ذكره ابن حبان في الثقات وقال النسائي: صدوق وتبعه ابن حجر في التقريب * أخرج النسائي في خصايصه ص 4 قال: أخبرنا حرمي بن يونس ابن محمد الطرطوسي قال: أخبرنا أبو غسان (مالك بن إسماعيل) قال: أخبرنا عبد السلام (1) عن موسى الصغير (المترجم ص 81) عن عبد الرحمن بن سابط عن سعد قال: كنت جالسا فتنقصوا. إلى آخر اللفظ المذكور ص 38 والسند صحيح رجاله كلهم ثقات.

148 - أبو هريرة محمد بن أيوب الواسطي، قال أبو حاتم: صالح، كذا ذكره الخزرجي، وبالصلاح ترجمه ابن حجر في التقريب، وقال في تهذيبه ج 9 ص 69: ذكره ابن حبان في الثقات وقال ابن أبي حاتم: كتب عنه أبي سنة 214، وصحح حديثه الحاكم في المستدرك ج 3 ص 109 * مر. حديثه ص 31 بإسناد صححه الحاكم و يأتي عنه حديث نزول آية سأل سائل حول قضية الغدير.

(القرن الرابع)

149 - الحافظ عبد الله بن الصغر بن نصر أبو العباس السكري البغدادي المتوفى 302، ترجمه الخطيب في تاريخه ج 9 ص 483 وقال: كان ثقة، وقال الدارقطني:

صدوق * مر حديثه ص 39 بإسناد صحيح رجاله كلهم ثقات.

150 - الحافظ أبو عبد الرحمن أحمد بن شعيب النسائي صاحب السنن المتوفى 303 وله 88 عاما، حكى الذهبي في تذكرته ج 2 ص 268 عن الدارقطني إنه قال: كان النسائي أفقه مشايخ مصر في عصره وأعلمهم بالحديث، وعن النيسابوري إنه الإمام بلا مدافعة، وحكى السبكي في طبقاته ج 2 ص 84 عن أبي جعفر الطحاوي إنه قال: النسائي إمام من أئمة المسلمين، وحكى ابن كثير في تاريخه ج 11 ص 123 عن ابن يونس إنه قال: كان النسائي إماما في الحديث ثقة ثبتا حافظا * أخرج حديث الغدير في سننه وخصايصه بطرق كثيرة جلها صحيح رجاله ثقات منها ما يأتي ومنها ما مر ص 18 و 30 و 31 و 35 و 38

____________

(1) هو الحافظ عبد السلام بن حرب النهدي أبو بكر الكوفي الملائي المتوفى 187 عن 96 عاما، وثقه أبو حاتم والترمذي والدارقطني ويعقوب بن أبي شيبة، ترجمه ابن حجر في تهذيبه ج 6 ص 317، وبقية السند قد مرت تراجم رجالها.