ص 81

 

 

الفصل الثالث

نظرة في بعض المصادر السنية

 

ص 83

لم يعهد أئمة الحديث، كما لم يألف الحفاظ على اختلاف طبقاتهم على امتداد التاريخ والزمان...

واحدا من الصحابة جاءت وتضافرت بحقه من المناقب والفضائل، ما جاءت عن الصادع الكريم صلى الله عليه وآله في حق ربيب معدن الرسالة...

ونفس النبي الأعظم صلى الله عليه وآله وخليفته الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام.

فقد وردت في حقه من الأحاديث التي لا يمكن ضمها وجمعها، في أسفار ومجلدات ودورات وإن تصدى البعض من الحفاظ والرواة إلى جمعها وتدوينها عبر التاريخ، بيد أنهم لم يأتوا بها بصورة كاملة ومستوعبة وجامعة من كافة النواحي، لذلك نجد في كل كتاب وسفر شطرا من مناقبه، ونتفا من فضائله الجمة، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على أن أئمة الحديث لم يتمكنوا من استيعاب جميع مناقب الإمام أمير المؤمنين عليه السلام، وأن جمعها وتدوينها في الواقع خارج عن حدود إمكانياتهم العلمية، وعن صعيد البحث والتحقيق والتتبع.

وكيف يمكن وقد قال مجاهد بن جبير - من كبار التابعين وعلماء المفسرين - فيه: إن لعلي عليه السلام سبعين منقبة ما كانت لأحد من أصحاب

ص 84

النبي صلى الله عليه وآله مثلها، وما من شيء من مناقبهم إلا وقد شاركهم فيها.

(1) وقال سليمان بن طرخان التيمي العابد: كان لعلي بن أبي طالب عليه السلام عشرون ومائة منقبة لم يشترك معه فيها أحد من أصحاب محمد صلى الله عليه وآله، وقد اشترك في مناقب الناس.

(2) وقال أبو الطفيل - نقلا عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وآله -: لقد سبق لعلي بن أبي طالب عليه السلام من المناقب ما لو أن واحدة قسمت بين الخلق وسعهم خيرا.

(3) وقال أحمد بن حنبل: ما جاء لأحد من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله من الفضائل أكثر مما جاء لعلي بن أبي طالب عليه السلام.

(4) إلى غير هذا من أقوال الصحابة والتابعين والسلف في كثرة خصائص أمير المؤمنين عليه السلام، ولذلك اندفع ابن أبي الحديد المعتزلي الحنفي في مقدمة شرحه، يقول بصراحة وبملء فمه: فأما فضائله عليه السلام فإنها قد بلغت من العظم والجلالة والانتشار والاشتهار مبلغا، يسمج معه التعرض لذكرها، والتصدي لتفصيلها، فصارت كما قال أبو العيناء لعبيد الله بن يحيى بن خاقان - وزير المتوكل والمعتمد -: رأيتني فيما أتعاطى من وصف فضلك كالمخبر عن ضوء النهار الباهر، والقمر الزاهر،

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) شواهد التنزيل: 1 / 17.

(2) شواهد التنزيل: 1 / 17.

(3) شواهد التنزيل: 1 / 18، ابن عساكر الحديث (1107) من مجلدات علي بن أبي طالب عليه السلام .

(4) شواهد التنزيل: 1 / 18، مستدرك الصحيحين: 3 / 107، تهذيب التهذيب: 7 / 339، وفيه: وكذا قال النسائي وغيره، نظم درر السمطين: 80.

ص 85

الذي لا يخفى على الناظر، فأيقنت أني حيث انتهى بي القول منسوب إلى العجز، مقصر عن الغاية، فانصرفت عن الثناء عليك إلى الدعاء لك، ووكلت الأخبار عنك إلى علم الناس بك.

وما أقول في رجل أقر له أعداؤه وخصومه بالفضل، ولم يمكنهم جحد مناقبه، ولا كتمان فضائله، فقد علمت أنه استولى بنو أمية على سلطان الإسلام في شرق الأرض وغربها، واجتهدوا بكل حيلة في إطفاء نوره، والتحريض عليه، ووضع المعايب والمثالب له، ولعنوه على جميع المنابر (1)، وتوعدوا مادحيه، بل حبسوهم، وقتلوهم، ومنعوا من رواية حديث يتضمن له فضيلة أو يرفع له ذكرا، حتى حظروا أن يسمى أحد باسمه، فما زاده ذلك إلا رفعة وسموا، وكان كالمسك كلما ستر انتشر عرفه، وكلما كتم تضوع نشره، وكالشمس لا تستر بالراح، وكضوء النهار إن حجبت عنه عين واحدة أدركته عيون كثيرة... إلخ (2).

لقد اعتاد المحدثون والحفاظ - خاصة القدامى منهم - أنهم إذا رأوا حديثا كثرت طرقه وتوفرت أسانيده وتنوعت وتجمعت لديهم وفرة من الطرق والروايات بألفاظ مختلفة أو متقاربة أفردوه بالجمع والتأليف، ودونوه في جزء يخصه، مثل: حديث رد الشمس وحديث الطير ، ومن ذلك حديث الغدير وهو أولاها بذلك وأكثرها إسنادا وطرقا، وعليه الاتفاق، بل الإجماع، فإن من لم يحدث أو من لم ينقل عنه الحديث من الصحابة لا يعني أنه ينكره،

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) قال الرهني: لعن علي بن أبي طالب رضي الله عنه على منابر الشرق والغرب، ولم يلعن على منابر سجستان إلا مرة، وأي شرف أعظم من امتناعهم من لعن أخي رسول الله صلى الله عليه وآله على منبرهم، وهو يلعن على منابر الحرمين - مكة والمدينة -.

معجم البلدان: 3 / 191.

(2) شرح ابن أبي الحديد: 1 / 16.

ص 86

ومن كان يتضايق أو يمنع من ذكر هذا الحديث لا يعني أنه يشكك به حقيقة - كما سيتضح -.

 وهذا عرض متواضع ونظرة سريعة على بعض المصادر - غير الشيعية - المتوفرة الحاضرة بين أيدينا لنكون صورة عن مدى تواتر هذا الحديث، وهذه الحادثة، ومدى اهتمام المسلمين بها على طول التاريخ:

 1 - الابانة: للحافظ أبي عبد الله بن بطة الحنبلي، المتوفى سنة (387 هـ).

عن البراء بن عازب.

2 - الأبحاث المسددة في الفنون المتعددة: لضياء الدين صالح بن مهدي المقبلي، المتوفى سنة (1108 هـ).

3 - إبطال الباطل: لأبي الخير فضل الله بن روزبهان الشيرازي الشافعي.

4 - الآثار الباقية عن القرون الخالية: لأبي ريحان محمد بن أحمد البيروني، المتوفى سنة (430 هـ) أو (440 هـ) أو (450 هـ): ص 334.

5 - أخبار الدول وآثار الأول: لابن سنان القرماني، المتوفى سنة (1019 هـ): ص 102.

عن حذيفة بن أسيد أبي سريحة.

6 - أخلاق النبي صلى الله عليه وآله: للشيخ أبي محمد عبد الله بن محمد بن جعفر بن حبان الأصفهاني (على ما في كتاب مناقب أمير المؤمنين عليه السلام للشيخ محمد المقري الكاشاني).

بإسناده عن حذيفة بن أسيد، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: من

ص 87

كنت مولاه فعلي مولاه وأن أسامة قال لعلي عليه السلام: لست مولاي، إنما مولاي رسول الله صلى الله عليه وآله، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله: من كنت مولاه فعلي مولاه .

7 - الأربعين: للشيخ المحدث الحافظ أسعد بن إبراهيم بن الحسين بن علي الأردبيلي (الأربلي خ ل) - كما في كتاب المناقب للشيخ محمد بن علي بن حيدر بن الحسن المقري الكاشاني، وهو كتاب نفيس جمع فيه مؤلفه أربعمائة حديث في مناقب علي عليه السلام -.

قال أسعد ما لفظه: وبالاسناد عن جابر بن عبد الله الأنصاري، أن النبي صلى الله عليه وآله دعا الناس إلى علي عليه السلام في غدير خم وأمر بما تحت الشجرة من الشوك، وذلك يوم الخميس، فدعا عليا عليه السلام فأخذ بعضديه، فرفعهما - إلى أن قال -: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: الله أكبر على إكمال الدين وإتمام النعمة، ورضاء الرب برسالتي، وبولاية علي بن أبي طالب من بعدي ، ثم قال صلى الله عليه وآله: من كنت مولاه فهذا علي مولاه، اللهم وال من والاه، وعاد من عاداه، وانصر من نصره، واخذل من خذله ، ثم نقل أبياتا لحسان بن ثابت.

8 - الأربعين: للشيخ شمس الدين محمد الحنفي (على ما في الأربعين للشيخ أبي الفتوح علي بن مرتضى بن محبوب اليزدي) قال ما لفظه: الحديث الرابع - ما أخرجه العالم الثقة الشيخ شمس الدين محمد الحنفي (الحديث).

9 - الأربعين الطوال: لعلي بن الحسن بن هبة الله المعروف بابن عساكر، المتوفى سنة (571 هـ).

ص 88

10 - الأربعين في مناقب أمير المؤمنين عليه السلام: للسيد جمال الدين عطاء الله بن فضل الله بن عبد الرحمان الحسيني الدشتكي الشيرازي الهروي المعروف بجمال الدين المحدث الأصيلي صاحب روضة الأحباب في سيرة النبي والآل والأصحاب الذي فرغ من تبييضه سنة (903 هـ)، وهو الذي خطب على المنبر بهراة، وأعلن المتابعة لأئمة الهدى والتبري من أعدائهم الخلفاء الطغاة، وهذا بعد فتح الشاه إسماعيل الصفوي، المتوفى سنة (903 هـ) لهذا البلد الشيعي الذي كان الناس يخفون مذهبهم مخافة الحكام من التيموريين قبل ذلك، كما فصل ذلك ميرزا بيگ المنشي الجنابذي في الروضة الصفوية وأظهر حياته حتى سنة (929 هـ)، وكذا في روضة الصفا : ج 7، وللمترجم له أيضا تحفة الأحباء الذي نقل عنه القاضي نور الله التستري في السحاب المطير بعنوان - الأصيلي الشيرازي - لأنه ابن أخي المير أصيل الدين عبد الله بن عبد الرحمان الحسيني الدشتكي الشيرازي الهروي الواعظ، وله رسالة في أولاده وأنسابهم، ومن شعره:

اگر دعوتم رد كنى يا قبول * من ودست ودامان آل رسول

11 - إزالة الخفاء: لعبد العزيز أبي ولي الله أحمد بن عبد الرحيم العمري الدهلوي، المتوفى سنة (1176 هـ).

عن زيد بن أرقم.

12 - أسباب النزول: للشيخ أبي الحسن علي بن أحمد الواحدي النيسابوري، المتوفى سنة (468 هـ)، ط / مصر - بالمطبعة الهندية -.

ص 89

13 - الإستيعاب: للحافظ أبو عمر يوسف بن عبد الله بن عبد البر النمري الشاطبي، المتوفى سنة (463 هـ)، ط / حيدر آباد - الدكن: 2 / 473، ج 2 / 373، ج 3 / 35.

14 - أسد الغابة: للحافظ عز الدين أبي الحسن علي بن أبي الكرم محمد بن عبد الكريم بن عبد الواحد الشيباني، المعروف بابن الأثير الجزري، المتوفى سنة (630 هـ)، ط / جمعية المعارف سنة (1285 هـ): ج 1 / 308، 367، 368، وج 2 / 233، وج 3 / 92، 93، 274، 307، 321، وج 4 / 28، وج 5 / 6، 205، 276، 376.

15 - إسعاف الراغبين في سيرة المصطفى وفضائل أهل بيته الطاهرين: لأبي العرفان محمد بن علي الصبان الشافعي، المتوفى سنة (1206 هـ)، ط / هامش نور الأبصار ص 152.

رواه عن النبي صلى الله عليه وآله ثلاثون صحابيا، وكثير من طرقه صحيح أو حسن.

16 - أسنى المطالب في أحاديث مختلفة المراتب: للشيخ محمد بن درويش الحوت البيروتي الشافعي، المتوفى سنة (1276 هـ): 227، ط / البابي الحلبي - مصر -.

17 - أسنى المطالب في مناقب علي بن أبي طالب: للحافظ أبي الخير شمس الدين محمد بن محمد بن محمد الجزري الشافعي، المتوفى سنة (833 هـ).

عن أبي بكر، وعن أسعد بن زرارة الأنصاري، وعن أبي سهل الأسلمي بريدة بن الحصيب، وعن أبي ذر جندب بن جنادة، وعن الزبير بن العوام

ص 90

القرشي، وعن سعد بن سعد بن عبادة، وعن سهل بن حنيف الأوسي، وعن عائشة بنت أبي بكر، وعن عمر بن الخطاب، وعن حذيفة بن اليمان، وعن سلمة بن عمرو بن الأكوع، وعن طلحة بن عبيد الله التيمي، وعن أبي محمد عبد الرحمان بن عوف، وعن عمران بن حصين، وعن حبشي بن جنادة، وعن عمار بن ياسر، وعن زيد بن عبد الله الأنصاري. ونسب منكره إلى الجهل والعصبية.

18 - الإصابة في تمييز الصحابة: للحافظ شهاب الدين أحمد بن علي بن محمد العسقلاني المعروف بابن حجر، المتوفى سنة (852 هـ): ج 1 / 304، 305، 372، 567، وج 2 / 252، 255، 257، 382، 408، 509، وج 3 / 408، وج 4 / 80، 159، وج 6 / 223، وج 7 / 780، وغيرها. ط / مصر على نسخة (كلكتا).

19 - أصول الإيمان: للمولوي محمد سالم البخاري (ق 13 هـ). عن البراء بن عازب، وزيد بن أرقم.

20 - الاعتصام: للشاطبي (كما في مصباح المسند)، قال: قال النبي صلى الله عليه وآله: ج 2 / 220، ط / مصر - مصطفى محمد -.

21 - الأغاني: لأبي فرج علي بن الحسين الأصفهاني، المتوفى سنة (356 - 357 هـ)، أخرج احتجاج عمر بن عبد العزيز الخليفة: ج 8 / 156.

22 - الاكتفاء في فضل الأربعة الخلفاء: لإبراهيم بن عبد الله الوصابي اليمني (ق 7 هـ).

23 - ألف باء: لأبي الحجاج يوسف بن محمد البلوي الشهير ب‍ - ابن الشيخ -،

ص 91

المتوفى حدود سنة (605 هـ).

24 - الأمالي: للشريف أحمد بن الحسين الزيدي بن هارون بن الحسين بن محمد بن هارون بن محمد بن القاسم بن الحسن بن زيد بن الإمام الحسن السبط عليه السلام، المتوفى سنة (411 هـ): ص 13، ط / صنعاء - اليمن. عن عبد الله بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب. عن علي عليه السلام: ص 24 - الطبع المذكور -.

25 - الأمالي: للفقيه أبي عبد الله الحسين بن إسماعيل المحاملي الضبي، المتوفى سنة (330 هـ).

26 - الإمامة والسياسة: لأبي محمد عبد الله بن مسلم بن قتيبة الدينوري: ص 93، ذكر احتجاج برد على عمرو بن العاص .

27 - أنساب الأشراف: للحافظ أحمد بن يحيى بن جابر البلاذري، المتوفى سنة (279 هـ): ج 1.

28 - إنسان العيون في سيرة الأمين والمأمون، المعروف ب‍ السيرة الحلبية : لعلي بن برهان الدين الحلبي الشافعي، المتوفى سنة (1044 هـ): ج 3 / 274، طبع سنة 1320 هـ / مصر.

ما لفظه في حق هذا الحديث: ورد بأسانيد صحاح وحسان وشهد لذلك يوم المناشدة ثلاثون صحابيا، وفي المعجم الكبير : ستة عشر، وفي رواية: اثنا عشر.

29 - بحر المناقب: للعلامة المولى علي بن إبراهيم بن علي الملقب ب‍ - درويش برهان البلخي - في الباب الأول، حيث أورد حديث الغدير في الباب العاشر ، ونقله عن جماعة من مشاهير القوم كصاحب نزل الأبرار و

ص 92

وسيلة المتعبدين وغيرهما.

30 - البداية والنهاية: للمؤرخ إسماعيل بن عمر بن كثير الدمشقي، المتوفى سنة (774 هـ): ج 2 / 348، وج 5 / 208 - 214، وج 7 / 246، 337، 340، 346 - 350، وج 11 / 146.

31 - بديع المعاني: للقاضي نجم الدين محمد بن عبد الله الأذرعي، المتوفى سنة (876 هـ): ص 75.

32 - البيان والتعريف: للسيد كمال الدين إبراهيم بن محمد الحسيني الحنفي الدمشقي المشتهر ب‍ - ابن حمزة - الحراني نقيب مصر والشام، المتوفى سنة (1120 هـ) أو (1130 هـ).

أخرج الطبراني في الكبير ، والحاكم عن أبي الطفيل، عن زيد بن أرقم: ج 2 / 137، ط - حلب / سنة (1329 هـ).

أخرج الإمام أحمد، ومسلم، عن البراء بن عازب: ج 2 / 230، الطبع المذكور.

أخرج أحمد، عن بريدة بن الحصيب: ج 2 / 230، الطبع المذكور.

أخرج الترمذي والنسائي والضياء المقدسي، عن زيد بن أرقم: ج 2 / 230، الطبع المذكور.

33 - التاج الجامع للأصول: للشيخ منصور علي ناصف الفاضل المصري (كما في حياة النبي).

عن زيد بن أرقم: ج 3 / 330، ط / مصر - الطبعة الأولى.

ص 93

34 - تاج العروس في شرح القاموس: للسيد محمد مرتضى الحسيني الزبيدي، المتوفى سنة (1205 هـ).

قال: ومنه الحديث.

35 - تاريخ آل محمد: للقاضي محمد بهلول بهجت أفندي الزنكزوري الشافعي، المتوفى قتيلا مظلوما سنة (1350 هـ): ص 49، 67، 68 ط الرابعة.

36 - تاريخ بغداد: لأبي بكر أحمد بن علي بن ثابت الخطيب البغدادي، المتوفى سنة (463 هـ): ج 7 / 377، وج 8 / 290، وج 14 / 236، (مطبعة السعادة / مصر) سنة (1349 هـ).

37 - تاريخ الخلفاء: لجلال الدين عبد الرحمان بن أبي بكر السيوطي، المتوفى سنة (911 هـ): ص 65 و114 - مطبعة محمدي / لاهور.

الترمذي، عن أبي سريحة، وزيد بن أرقم، عن النبي صلى الله عليه وآله.

وأخرجه أحمد، عن علي، وأبي أيوب الأنصاري، وزيد بن أرقم، وعمرو ذي مر، وأبو يعلى، عن أبي هريرة.

والطبراني، عن ابن عمر، ومالك بن حويرث، وحبشي بن جنادة، وجرير، وسعد بن أبي وقاص، وأبي سعيد الخدري، وأنس.

والبزار، عن ابن عباس، وعمارة، وبريدة.

وأحمد، عن أبي الطفيل، عن ثلاثين رجلا.

38 - تاريخ دمشق: للحافظ أبي القاسم علي بن الحسن بن هبة الله بن عبد الله بن الحسين بن عساكر الشافعي، المتوفى سنة (571 هـ): ج 7 / 83.

ص 94

روى البيهقي، عن فضيل بن مرزوق.

روى أيضا من طرق أخر (ج 2 ص 166 - ط / مصر).

39 - التاريخ الكبير: لأبي عبد الله محمد بن إسماعيل بن إبراهيم، المتوفى في قرية (خرتنك) من بلاد (سمرقند) في اليوم الأول من شوال سنة (256 هـ)، صاحب الصحيح المعروف ب‍ صحيح البخاري : ج 1 ق 1 ص 375.

(حيدر آباد - الدكن).

40 - تاريخ مصر: لابن زولاق الحسن بن إبراهيم المصري، المتوفى سنة (387 هـ)، كما حكاه المقريزي في الخطط : ج 2 / 222.

41 - تحفة الأشراف بمعرفة الأطراف: للحافظ أبي الحجاج المزي يوسف بن عبد الرحمن، المتوفى سنة (742 هـ).

عن الترمذي، والنسائي، وابن ماجة.

42 - تذكرة الحفاظ = طبقات الحفاظ: لأبي عبد الله محمد بن أحمد التركماني الذهبي، المتوفى سنة (748 هـ): ج 3 / 231 - حيدر آباد الدكن -.

43 - تذكرة خواص الأمة: لأبي المظفر يوسف بن قزاوغلي بن عبد الله البغدادي شمس الدين الملقب ب‍ - سبط ابن الجوزي الحنبلي ثم الحنفي، نزيل دمشق، المتوفى سنة (654 هـ): ص 17 - 20، 24، 48 - ط / النجف الأشرف.

بطرق متعددة، وقال ما لفظه: اتفق علماء السير أن قصة الغدير كانت بعد رجوع النبي صلى الله عليه وآله من حجة الوداع في الثامن عشر من ذي

ص 95

الحجة، جمع الصحابة وكانوا مائة وعشرين ألفا، وقال: من كنت مولاه فعلي مولاه .

44 - تشنيف الآذان: لأبي الفيض أحمد بن محمد بن الصديق الحضرمي، (ق 14 هـ).

45 - تعليقات الأغاني: للأستاذ أحمد زكي العدوي المصري، (ق 14 هـ): ج 7 / 363.

46 - تفسير ابن جريح: روى ابن عباس.

47 - تفسير ابن كثير: لإسماعيل بن عمر بن كثير الدمشقي، المتوفى سنة (774 هـ): ج 2 / 14 (ط / مصر - سنة 1356 هـ).

48 - تفسير ابن مردويه.

49 - تفسير أبي السعود: للمولى محمد أبي السعود العمادي، المتوفى سنة (982 هـ): ج 8 / 292.

50 - تفسير الأنوري: للسيد عبد الوهاب الحسيني البخاري، المتوفى سنة (932 هـ) في ذيل قوله تعالى: *(قل لا أسألكم)*.

وعن أبي سعيد الخدري.

51 - تفسير الدر المنثور في التفسير بالمأثور: لجلال الدين عبد الرحمان بن أبي بكر السيوطي، المتوفى سنة (911 هـ).

أخرج أبو الشيخ، عن الحسن، عن رسول الله صلى الله عليه وآله، قال: إن الله بعثني برسالة فضقت بها ذرعا، وعرفت أن الناس مكذبي، فوعدني

ص 96

لأبلغن أو ليعذبني .

.

فأنزل الآية: ج 2 / 259، 298 - ط / مصر.

ابن مردويه وابن عساكر، عن أبي سعيد الخدري.

ابن مردويه والخطيب وابن عساكر، عن أبي هريرة.

ابن مردويه، عن ابن مسعود: ج 2 / 298 / ط - مصر.

ابن أبي شيبة وأحمد والنسائي، عن بريدة: ج 5 / 182 / ط - مصر.

وعن مجاهد، وعن أبي سعيد الخدري.

52 - تفسير روح المعاني: للسيد محمود بن عبد الله الآلوسي البغدادي، المتوفى سنة (1270 هـ): ج 4 / 172 ط / دار الطباعة المنيرية - مصر.

وعن الذهبي: أن الحديث متواتر: ج 2 / 348 - 350.

53 - تفسير السراج المنير في شرح الجامع الصغير في أحاديث البشير النذير: لشمس الدين محمد الشربيني القاهري، المتوفى سنة (977 هـ): ج 4 / 364.

54 - تفسير شاهي: لمحمد محبوب العالم ابن صفي الدين جعفر بدر العالم، (ق 11).

55 - تفسير الطبري: للحافظ محمد بن جرير الطبري، المتوفى سنة (310 هـ): ج 3 / 428 بولاق - مصر.

56 - تفسير عز الدين الرسعني: للحافظ أبي محمد عبد الرزاق الرسعني الموصلي، المتوفى سنة (661 هـ).

57 - تفسير عطاء: روى عن ابن عباس.

ص 97

58 - تفسير غرائب القرآن: لنظام الدين حسن بن محمد القمي النيسابوري، (ق 8 هـ): ج 6 / 170 و194.

59 - تفسير غريب القرآن: للحافظ قاسم بن سلام أبي عبيد الهروي، المتوفى سنة (223 هـ - 224 هـ).

60 - تفسير فتح القدير: للقاضي محمد بن علي الشوكاني اليماني، المتوفى سنة (1250 هـ)، من المشايخ في رواية الصحاح: ج 2 / 57 - ط / القاهرة.

ابن مردويه - عن ابن عباس.

61 - تفسير القرطبي: لأبي يحيى محمد بن أحمد بن سعدون الأزدي القرطبي، المتوفى سنة (567 هـ)، ط / مصر.

62 - تفسير الكشف والبيان: للمفسر المشهور أبي إسحاق الثعلبي النيسابوري، المتوفى سنة (427 هـ - 437 هـ).

63 - تفسير مفاتيح الغيب: لأبي عبد الله فخر الدين محمد بن عمر بن الحسين الرازي الشافعي، المتوفى سنة (606 هـ): ج 3 / 636، وج 12 / 49 ط / مصر - سنة 1375 هـ.

64 - تفسير المنار: للسيد محمد رشيد رضا الوهابي مذهبا، المصري موطنا، تلميذ الشيخ محمد عبدة مفتي الديار المصرية: ج 6 / 464 - الطبعة الثالثة / مصر. عن ابن عباس. أحمد، عن البراء وبريدة.

ص 98

الترمذي والنسائي والضياء، عن زيد بن أرقم.

ابن ماجة، عن البراء.

65 - تلخيص المستدرك: لأبي عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قايماز الشافعي الدمشقي الذهبي، المتوفى سنة (748 هـ): ج 3 / 109، 533 وغيرها ط - حيدر آباد - سنة 1341 هـ.

أبو عوانة - عن زيد بن أرقم.

حسان بن إبراهيم الكرماني، عن ابن وائلة.

ثنا - ابن أبي غنية، عن الحكم، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، عن بريدة الأسلمي.

66 - التمهيد: لأبي المظفر الأسفرايني: ص 169 ط / مصر.

أورد الحديث.

67 - التمهيد في بيان التوحيد: لأبي شكور محمد بن عبد السعيد بن محمد الكشي السالمي الحنفي.

68 - التمهيد في أصول الدين: للقاضي أبي بكر محمد بن الطيب الباقلاني البغدادي، المتوفى سنة (403 هـ): ص 169، 171، 227 مطبعة دار الفكر العربي / القاهرة.

صرح هناك بتسلم صدور الحديث الشريف.

69 - التنبيه والإشراف: لعلي بن الحسين المسعودي، المتوفى سنة (346 هـ): ص 221.

ص 99

70 - تهذيب الآثار: للحافظ محمد بن جرير الطبري، المتوفى سنة (310 هـ).

71 - تهذيب الأسماء واللغات: للحافظ محيي الدين يحيى النووي الدمشقي، المتوفى سنة (676 هـ) حسنه عن كتاب الترمذي .

72 - تهذيب التهذيب: لابن حجر العسقلاني، المتوفى سنة (852 هـ): ج 1 / 391، وج 7 / 327 و337.

عن أبي هريرة، وعن جابر، وعن البراء بن عازب، وعن زيد بن أرقم.

73 تهذي- الكمال في أسماء الرجال: للحافظ أبي الحجاج المزي يوسف بن عبد الرحمان، المتوفى سنة (742 هـ).

عن أبي هريرة، والبراء بن عازب، وجابر الأنصاري، وزيد بن أرقم.

74 - توضيح الدلائل على ترجيح الفضائل: لشهاب الدين أحمد.

75 - تيسير الوصول إلى جامع الأصول: للحافظ عبد الرحمان بن الربيع، المتوفى سنة (866 هـ): ج 3 / 271.

76 - ثمار القلوب: لأبي منصور عبد الملك الثعالبي النيسابوري، المتوفى سنة (429 هـ): ص 511.

77 - جامع الأصول: لأبي السعادات مبارك بن محمد بن الأثير الجزري، المتوفى سنة (606 هـ): ج 9 / 468 ط / مصر - سنة 1371 هـ.

أخرجه الترمذي، عن زيد بن أرقم، وعن أبي سريحة حذيفة بن نافع.

78 - الجامع الصغير: لجلال الدين عبد الرحمان بن أبي بكر السيوطي، المتوفى سنة (911 هـ): ج 2 / 555 - الحديث 9000 ط / مصر - مصطفى محمد.

ص 100

عن بريدة، وعن البراء، وعن زيد بن أرقم.

79 - الجمع بين الصحاح الستة: لأبي الحسن رزين العبدري الأندلسي، المتوفى سنة (535 هـ).

عن أبي سريحة، وزيد بن أرقم.

80 - جمع الجوامع: لجلال الدين عبد الرحمان بن أبي بكر السيوطي، المتوفى سنة (911 هـ)، كما نقل عنه المتقي الهندي في كنز العمال .

81 - جمهرة اللغة: لإمام أهل الأدب أبي بكر محمد بن الحسن بن دريد العضدي البصري، المتوفى ببغداد سنة (321 هـ): ج 1 / 71 ط / حيدر آباد، روى الحديث.

82 - جواهر العقدين: لنور الدين علي الحسني السمهودي، المتوفى سنة (911 هـ) كما في الغدير للشيخ العلامة الحجة الأميني رحمه الله.

عن أبي قدامة الأنصاري، وعن خالد بن الوليد، وعن أبي الهيثم بن التيهان، وعن أبي ليلى الأنصاري، وغيرهم.

وروى احتجاج عمر بن عبد العزيز، كما في ينابيع المودة .

83 - حبيب السير: للمؤرخ غياث الدين بن همام الدين الحسيني المشتهر بخواندمير، المتوفى سنة (942 هـ)، نقله مرسلا: ج 1 / 144 / ط طهران - مطبعة الحيدري.

84 - الحدائق الوردية: للشيخ حميد بن أحمد المحلي اليماني صاحب التصانيف الشهيرة في الحديث، والتفسير، والتاريخ، والكلام (مخطوط).

ص 101

روى عن بهاء الدين أبي الحسن علي بن أحمد الأكوع، يرفعه بإسناده إلى القاضي الخطيب أبي الحسن علي بن محمد الحلائي المعروف بابن المغازلي الشافعي، بإسناده إلى زيد بن أرقم.

85 - حديث الغدير: لأبي جعفر البغدادي، من أعلام القرن الثالث الهجري.

ذكره الذهبي في سير أعلام النبلاء في ترجمة أبي عثمان سعيد بن محمد بن صبيح المغربي، المتوفى سنة (302 هـ).

فقال في ج 14 / 206: بينا سعيد بن الحداد جالس أتاه رسول عبيد الله - يعني المهدي - قال: فأتيته وأبو جعفر البغدادي واقف...

فإذا بكتاب لطيف! فقال لأبي جعفر: إعرض الكتاب على الشيخ، فإنه (حديث غدير خم)، قلت: هو صحيح وقد رويناه...

أقول: عبيد الله المهدي مؤسس الدولة الفاطمية في المغرب، بويع في القيروان بيعة عامة سنة (297 هـ)، وابن صبيح المغربي توفي سنة (302 هـ)، فالكتاب مما ألف في القرن الثالث الهجري، وأبو جعفر البغدادي لم أهتد إلى معرفته، فلا هو الإسكافي لأنه توفي سنة (240 هـ)، ولا هو الطبري صاحب التاريخ - وإن كان له كتاب في حديث الغدير - لأنه لم يرحل إلى المغرب.

86 - حديث الغدير: للشيخ منصور اللائي الرازي، ذكر فيه أسماء رواة الحديث على ترتيب الحروف، هكذا ذكره الشيخ المغفور له العلامة الأميني رحمه الله في الغدير : ج 1 / 155 في عنوان المؤلفون في حديث الغدير نقلا عن كتاب مناقب آل أبي طالب لابن شهرآشوب، المتوفى سنة (588 هـ)، وعن كتاب ضياء العالمين للشيخ أبي الحسن الفتوني العاملي.

ص 102

ولم أجد للمؤلف ذكرا في المصادر ومعاجم التراجم رغم الفحص عنه، مما يظهر أن هناك خطأ مطبعيا حدث في طبعة مناقب ابن شهرآشوب ، ففي الطبعة الحجرية: ج 1 / 529، وج 3 / 25 من طبعة قم الحروفية اللاتي ونصه: واستخرج منصور اللاتي [بالتاء، وعنه بحار الأنوار: ج 37 / 150 بالتاء] الرازي في كتابه أسماء رواتها [قصة الغدير، وهو عنوان الفصل] على حروف المعجم.

والصحيح فيه: منصور الآبي الرازي، وهو الوزير العالم الأديب المعروف، أبو سعد منصور بن الحسين الآبي الرازي، من أعلام القرن الخامس الهجري، صاحب كتاب نثر الدرر المطبوع بمصر في سبعة أجزاء، وغير ذلك.

ومن مصادر ترجمته: دمية القصر: ج 1 / 459، فهرست منتجب الدين برقم 276، معجم الأدباء: ج 6 / 238، فوات الوفيات: ج 4 / 160، جامع الرواة: ج 2 / 267، أمل الآمل: ج 2 / 326، رياض العلماء: ج 5 / 219، تاج العروس (آب)، مستدرك الوسائل: ج 3 / 388، تنقيح المقال: ج 3 / 249، الذريعة: ج 3 / 254، وج 9 / 1108، وج 24 / 51، طبقات أعلام الشيعة (القرن الخامس) ج 1 / 95، معجم رجال الحديث: ج 18 / 347.

87 - حديث الولاية: لابن عقدة، وهو الحافظ أبو العباس أحمد بن محمد بن سعيد بن عبد الرحمان بن زياد بن عبد الله بن زياد بن عجلان، مولى عبد الرحمان بن سعيد بن قيس السبعي الهمداني الكوفي، المتوفى سنة (333 هـ).

ص 103

أمره في الثقة والجلالة وعظم الحفظ أشهر من أن يذكر، وكان زيديا جاروديا، وعلى ذلك مات.

وأما كتابه هذا فقد ظل مرجعا ومنهلا لمن بعده، واعتمده الفريقان (الشيعة والسنة) كإجماعهم على وثاقة مؤلفه.

هذا وقد ترجم له أعلام الخاصة والعامة بكل تجلة وتبجيل، ووثقوه، وأثنوا على علمه وحفظه وخبرته وسعة اطلاعه، وأرخوا ولادته ليلة النصف من المحرم سنة (249 هـ) ووفاته في 7 ذي القعدة سنة (333 هـ).

وترجموا لأبيه الملقب ب‍ - عقدة - في ضمن ترجمته.

راجع مثلا: فهرست الشيخ الطوسي: رقم (86)، فهرست النجاشي: رقم (233)، معالم العلماء: رقم (77)، خلاصة الأقوال: ص 203، طبقات أعلام الشيعة (القرن الرابع الهجري): ص 46، معجم رجال الحديث: ج 2 / 274 - 280، روضات الجنات: ج 1 / 208 رقم 58، تنقيح المقال: ج 1 / 86، أعيان الشيعة: ج 3 / 112 - 116، قاموس الرجال: ج 1 / 602 - 607، تهذيب المقال: ج 3 / 473 - 494، الجامع في الرجال: ج 1 / 168.

وأفرد الذهبي رسالة عن حياته مذكورة في مؤلفاته في مقدمة طبع سير أعلام النبلاء باسم ترجمة ابن عقدة.

تاريخ بغداد: ج 5 / 14 - 20، أنساب السمعاني: ج 9 / 16 (العقدي!)، المنتظم: ج 6 / 336، العبر: ج 2 / 30، تذكرة الحفاظ، سير أعلام النبلاء: ج 15 / 240، الوافي بالوفيات: ج 7 / 395، البداية والنهاية: ج 11 / 209،

ص 104

لسان الميزان: ج 1 / 263.

ومن المؤسف أن هذا الرجل العظيم لم يبق من مؤلفاته الكثيرة الكبيرة سوى وريقات توجد في (دار الكتب الظاهرية بدمشق) ضمن المجموعة رقم (4581)، باسم جزء من حديث ابن عقدة، من الورقة 9 - 15، راجع فهرس حديث الظاهرية - للألباني -: 87.

88 - الحسين عليه السلام: للسيد علي جلال الدين الحسيني المصري: ج 1 / 132.

89 - حلية الأولياء وطبقات الأصفياء: للحافظ أبي نعيم أحمد بن عبد الله بن أحمد بن إسحاق بن مهران الأصفهاني، المتوفى سنة (430 هـ)، روى مناشدة الرحبة و الاحتجاج عمر بن عبد العزيز. عن بريدة ج 4 / 23 / ط مصر - سنة 1352 هـ. عن سعد بن أبي وقاص: ج 5 / 356. عن اثني عشر رجلا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وفيهم: أبو سعيد، وأبو هريرة، وأنس بن مالك: ج 5 / 26. عن عمر بن عبد العزيز، عن عدة: ج 5 / 364. عن عمر بن شعبة، إلى آخر السند: ج 5 / 364. راجع ج 9 / 64 وغيرها.

90 - خصائص أمير المؤمنين عليه السلام: للحافظ أبي عبد الرحمان أحمد بن شعيب النسائي، المتوفى سنة (303 هـ).

ص 105

عن زيد بن أرقم من طريقين. وعن زيد بن يثيع من طريقين. وعن البراء بن عازب من طريق واحد.

وعن ابن حصين من طريق عبد الله بن عمر. راجع الأحاديث 10 و79 و81 و83 و84 و88 و93 و94 و95 و96 و98 و99. وعن سعد بن وهب، عن ستة: ج 21 / 26 / ط مصر - مطبعة التقدم. وعن سعد بن وهب، عن ستة: ج 21 / 40 / الطبع المذكور.

91 - خطط الشام: للكاتب محمد كرد علي. عن أبي سعيد الخدري: ج 5 / 251 و256.

92 - الخطط المقريزية: لمؤرخ مصر السيد تقي الدين أحمد بن علي المقريزي الحنفي المصري، المتوفى سنة (845 هـ): ج 2 / 222 و223.

93 - الدر النظيم في الأئمة اللهاميم: لابن أبي حاتم الشامي الشافعي.

94 - درر السمطين في مناقب السبطين: لجمال الدين محمد الزرندي الحنفي، المتوفى بضع وخمسين وسبعمائة.

95 - الدرر العوال بحل ألفاظ بدء المآل: لمحمد بن محمد المصري.

96 - دعاة الهداة إلى أداء حق الموالاة: للحافظ أبي القاسم عبيد الله بن عبد الله بن أحمد الحسكاني النيسابوري الرازي الحذاء الحنفي، من أعلام القرن

ص 106

الخامس الهجري، والمتوفى بعد سنة (490 هـ).

وهو في طرق حديث الغدير: من كنت مولاه فعلي مولاه .

قال هو في كتابه شواهد التنزيل لقواعد التفضيل : ج 1 / 190 بعد إيراد الحديث بعدة طرق عند القول في نزول آية سورة المائدة: *(يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك...)* بشأن أمير المؤمنين عليه السلام ونصبه في الغدير ، قال بعد الرقم (246): وطرق هذا الحديث مستقصاة في كتاب دعاة الهداة إلى أداء حق الموالاة من تصنيفي في عشرة أجزاء.

97 - خائر العقبى: للحافظ محب الدين أبو جعفر أحمد بن عبد الله الطبري الشافعي، المتوفى سنة (694 هـ): ص 67 و87 ط / مكتبة القدسي - بالقاهرة.

ذكر الحديث عن كتابي أحمد بن حنبل من عدة طرق وأسانيد لابن حنبل (حديث البراء، وحديث عمر، وحديث زيد بن أرقم، والمناشدة بحديث زياد بن أبي زياد، وذكر أحاديث عن الولاية).

98 - ذخيرة الأعمال في شرح عقد جواهر اللآل: لشهاب الدين أحمد بن عبد القادر الحفظي الشافعي، (ق 12 هـ).

99 - ربيع الأبرار: لأبي القاسم جار الله محمود بن عمر الزمخشري الحنفي، المتوفى سنة (538 هـ)، ذكر في الباب (41) احتجاج دارمية على معاوية .

100 - الرد على الحرقوصية: لأبي جعفر محمد بن جرير الطبري صاحب التاريخ ، المتوفى سنة (310 هـ).

ص 107

روى من خمس وسبعين طريقا.

101 - رسالة الاعتقاد: للشيخ أبي بكر بن مؤمن الشيرازي - على ما في كتاب مناقب أمير المؤمنين عليه السلام للشيخ محمد المقري الكاشاني -.

102 - روضة الصفا: للمؤرخ ابن خاوند شاه، المتوفى سنة (903 هـ): ق 2 من ج 1 / 173.

103 - روضة الناظرين: لضياء الدين أبي محمد أحمد الوتري الشافعي، المتوفى سنة (عشر الثمانين والتسعمائة): ص 3.

104 - الروضة الندية في شرح التحفة العلوية: للسيد محمد بن إسماعيل بن صلاح الدين الأمير اليماني، المتوفى سنة (1182 هـ).

105 - رياض الصالحين: للحافظ محيي الدين أبي زكريا النووي، المتوفى سنة (676 هـ): ص 152.

106 - الرياض النضرة: للحافظ محب الدين أبي جعفر أحمد بن عبد الله الطبري، المتوفى سنة (694 هـ): ج 2 / 169، 170، 179، 203، 217، وج 9 / 104 - 108، 165.

مصر / مطبعة محمد أمين الخانجي.

107 - زوائد المسند: للحافظ عبد الله بن أحمد بن حنبل، المتوفى سنة (290 هـ).

108 - زين الفتى في شرح سورة هل أتى : للحافظ أبي محمد أحمد العاصمي (ق 5 هـ).

عن زيد بن أرقم، وعن طلحة بن عبيد الله التيمي، وعن أبي عبد الله الحسين عليه السلام.

ص 108

وقال بعد ذكر حديث الغدير : هذا حديث تلقته الأمة بالقبول، وهو موافق بالأصول.

109 - السائر الدائر: عن أبي سعيد الخدري: ج 6 / 170.

110 - سر العالمين وكشف ما في الدارين: لأبي حامد محمد الغزالي الشهير بحجة الإسلام، المتوفى سنة (505 هـ).

قال فيه ما لفظه: أجمع الجماهير على متن الحديث من خطبته يوم غدير خم : ص 9.

111 - سرقات الشعر: للحافظ أبي عبد الله المرزباني البغدادي، المتوفى سنة (384 هـ).

عن أبي سعيد الخدري.

112 - سلوة العارفين: للموفق بالله الحسين بن إسماعيل الجرجاني.

113 - السمط المجيد: للسيد أحمد القشاشي، المتوفى سنة (1071 هـ).

114 - السنة: للحافظ أحمد بن عمرو الشهير بابن أبي عاصم، المتوفى سنة (287 هـ).

115 - السنن: للحافظ عثمان بن محمد بن أبي شيبة الكوفي، المتوفى سنة (239 هـ).

116 - السنن: للحافظ سعيد بن منصور بن شعبة النسائي، المتوفى سنة (227 هـ). عن علي أمير المؤمنين عليه السلام. وعن سعد بن أبي وقاص.

ص 109

117 - السنن الكبرى: للحافظ أبي عبد الرحمان أحمد بن شعيب النسائي، المتوفى سنة (303 هـ)، كما في البداية والنهاية : ج 5 / 209، و تشنيف الآذان : ص 77.

118 - سنن المصطفى: للحافظ أبي عبد الله محمد بن يزيد بن ماجة القزويني، المتوفى سنة (273 هـ).

عن البراء بن عازب: ج 1 / 55 الطبعة الأولى - مصر.

وعن سعد بن أبي وقاص: ج 1 / 58 الطبعة المذكورة.

119 - شرح التجريد: لعلاء الدين علي بن محمد القوشجي، المتوفى سنة (879 هـ).

120 - شرح ديوان أمير المؤمنين عليه السلام: لكمال الدين حسين بن معين الدين اليزدي الميبذي: ص 415 وغيرها، عن زيد بن أرقم.

121 - شرح الشفاء: لشهاب الدين الخفاجي المصري، المتوفى سنة (1069 هـ): ج 3 / 456.

122 - شرح صحيح مسلم: لأبي عبد الله محمد بن خليفة الوشتاني، المتوفى سنة (827 هـ): ج 6 / 236.

123 - شرح صحيح مسلم: لأبي عبد الله محمد بن محمد بن يوسف السنوسي، المتوفى سنة (895 هـ): ج 6 / 236.

124 - شرح المقاصد: لسعد الدين مسعود بن عمر التفتازاني الشافعي، المتوفى سنة (791 هـ): ص 288 - 289.

125 - شرح المواقف: للسيد علي بن محمد الحسيني الحنفي الشريف الجرجاني،

ص 110

المتوفى سنة (618 هـ): ج 3 / 271.

126 - شرح المواهب اللدنية: لأبي عبد الله محمد بن عبد الباقي الزرقاني المصري، المتوفى سنة (1122 هـ): ج 5 / 10، وج 7 / 13.

عن زيد بن أرقم.

127 - شرح نهج البلاغة: لعز الدين عبد الحميد المدائني الشهير بابن أبي الحديد المعتزلي الحنفي، المتوفى سنة (655 هـ): ج 1 / 289، 309، 360، 361، 362، وج 2 / 61، 273، 449، (عن عمار بن ياسر)، وج 4 / 388، 488.

128 - شرح هاشميات الكميت: للأستاذ محمد محمود الرافعي المصري.

ذكر حديث الغدير في شرح قول الكميت:

ويوم الدوح دوح غدير خم * أبان له الولاية لو أطيعا

ص 81.

129 - شرح همزية البوصيري: للحافظ شهاب الدين أحمد بن محمد بن علي بن حجر الهيثمي، المتوفى سنة (974 هـ).

نقل حديث الغدير عن ثلاثين صحابيا.

وحكم بصحته في ص (221) في شرح قوله:

وعلي صنو النبي ومن * دين فؤادي وداده والولاء

130 - شرف المصطفى: للحافظ عبد الملك أبي سعيد النيسابوري الخرگوشي،

ص 111

المتوفى سنة (407 هـ).

روى عن البراء بن عازب.

131 - الشرف المؤبد لآل محمد: للشيخ يوسف بن إسماعيل النبهاني البيروتي: ص 113 - ط / مصر.

أخرج ابن أبي شيبة، عن زيد بن ربيع، عن جماعة.

132 - الشفا: لأبي الفضل عياض بن موسى البستي القاضي، المتوفى سنة (544 هـ).

قال النبي صلى الله عليه وآله: ج 2 / 41 / ط - الاستانة سنة 1312 هـ بالمطبعة العثمانية.

133 - شمس الأخبار المنتقى من كلام النبي المختار: للشيخ علي بن حميد القرشي، المتوفى سنة (621 هـ).

عن عبد الله بن عباس: ص 38.

134 - شواهد التنزيل لقواعد التفصيل والتأويل: للحافظ أبي القاسم عبيد الله بن عبد الله بن أحمد الحسكاني النيسابوري الرازي الحذاء الحنفي، من أعلام القرن الخامس الهجري، والمتوفى بعد سنة (490 هـ).

135 - الصحيح: للحافظ أبي حاتم محمد بن حبان التميمي البستي، المتوفى سنة (354 هـ).

أخرج فيه حديث الغدير كما في تشنيف الآذان : ص 77.

وخرج مناشدة الرحبة كما في الرياض النضرة : ج 2 / 169.

ص 112

وروى نزول آية التبليغ يوم الغدير في علي عليه السلام، كما في نزل الأبرار ص 20.

136 - الصحيح: للحافظ محمد بن عيسى الترمذي، المتوفى سنة (279 هـ): ج 2 / 298 وغيرها.

وقال بعد ذكر الحديث: هذا حديث حسن صحيح.

137 - الصراط السوي في مناقب آل النبي: لمحمود بن محمد بن علي الشيخاني القادري المدني.

وحكم بصحته، ثم قال: وكم من حديث صحيح ما أخرجه الشيخان؟ 138 - صفوة الصفوة: للشيخ أبي الفرج عبد الرحمان بن أبي الحسن بن علي بن عبد الله بن محمد بن علي بن الجوزي القرشي التميمي البغدادي الواعظي الحنبلي، المتوفى سنة (597 هـ): ج 1 / 121 (ط / حيدر آباد - سنة 1355 هـ).

139 - صفين: للحافظ أبي إسحاق إبراهيم بن الحسين الكسائي المعروف بابن ديزيل، المتوفى سنة (281 هـ)، كما في شرح نهج البلاغة : ج 1 / 289، و دعاة الهداة إلى أداء حق الموالاة .

140 - صفين: لنصر بن مزاحم الكوفي.

روى احتجاج عمار بن ياسر على عمرو بن العاص بحديث الغدير يوم صفين.

وروى أيضا حديث الغدير عن حبة بن جوين، كما في أسد الغابة :

ص 113

ج 1 / 367.

141 - الصلاة الفاخرة بالأحاديث المتواترة: لحامد بن علي العمادي الحنفي - مفتي الشام -، المتوفى سنة (1171 هـ): ص 49.

142 - الصواعق المحرقة: للمحدث أحمد بن محمد بن علي بن حجر الهيثمي لسعدي ا الأنصاري الشافعي المكي، المتوفى سنة (973 - 974 هـ). روى ص 26 / ط دار الطباعة المحمدية. ذكره سبعة عشر رجلا أو ثلاثون (ص 25، 39). وحكم بصحته وأن طرقه كثيرة جدا.

143 - طبقات الحفاظ: للحافظ محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي، المتوفى سنة (748 هـ): ج 2 / 254.

144 - طوالع الأنوار: للقاضي أبي الخير عبد الله بن عمر البيضاوي، المتوفى سنة (685 هـ). ذكره إرسال المسلم.

145 - العروة الوثقى: لعلاء الدين أحمد بن محمد السمناني، المتوفى سنة (736 هـ). قال بعد ذكره: هذا حديث متفق على صحته، وله كلمة في مفاده.

146 - العقد الفريد: لأبي عمر أحمد بن محمد بن عبد ربه القرطبي المالكي، المتوفى سنة (328 هـ): ج 2 / 275، ج 3 / 42، 94، 284 (ط / مصر الأولى).

ص 114

قال: قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم.

ومن جملة احتجاج المأمون على أربعين فقيها.

147 - العقد النبوي والسر المصطفوي: للفقيه شيخ بن عبد الله العيدروس الحسيني اليمني، المتوفى سنة (1041 هـ).

148 - عمدة القاري في شرح صحيح البخاري: لبدر الدين محمود الشهير بابن العيني الحنفي، المتوفى سنة (855 هـ): ج 8 / 584.

149 - فتح الباري بشرح صحيح البخاري: للحافظ ابن حجر العسقلاني، المتوفى سنة (852 هـ): ج 7 / 61. قال: وأما حديث من كنت مولاه فعلي مولاه فقد أخرجه: الترمذي والنسائي، وهو كثير الطرق جدا، وقد استوعبها ابن عقدة في كتاب مفرد، وكثير من أسانيدها صحاح وحسان.

150 - الفتح المبين في فضائل أهل بيت سيد المرسلين: لرشيد الدين خان الدهلوي.

روى بطريق الطبراني، عن ابن عمر، وغيره.

151 - الفتوحات الإسلامية: للسيد أحمد زيني دحلان المكي، المتوفى سنة (1304 هـ).

ذكر في ج 2 / 306: حديث الولاية، وتهنئة الشيخين عليا عليه السلام.

152 - الفتوحات الوهبية: لبرهان الدين إبراهيم بن مرعي الشبرخيتي المصري، المتوفى سنة (1106 هـ).

ص 115

153 - فرائد السمطين في فضائل المصطفى والمرتضى والبتول والسبطين عليهم السلام: لصدر الدين شيخ الإسلام أبي إسحاق إبراهيم بن سعد الدين الحمويني الشافعي، المتوفى سنة (722 هـ): ج 1 - الباب التاسع، والعاشر، والثالث عشر، والأربعين، والثاني والخمسين.

عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم.

154 - الفردوس: لابن شيرويه الديلمي.

روى عن سمرة، وعن حبشي بن جنادة.

155 - فصل الخطاب: لمحمد الحافظي البخاري المعروف ب‍ خواجه پارسا ، المتوفى سنة (822 هـ).

عن عمر بن الخطاب، عن زاذان.

156 - الفصول المهمة لمعرفة الأئمة: لنور الدين علي بن محمد بن أحمد بن عبد الله الصفاقسي، الغزي الأصل المكي المولد والدار والوفاة، المشتهر بابن الصباغ المالكي، المتوفى سنة (855 هـ): ص 24 - 27 (ط / النجف الأشرف).

157 - فضائل الصحابة: للحافظ أبي سعد عبد الكريم بن أحمد السمعاني، المتوفى سنة (562 هـ).

بإسناده عن زيد بن أرقم.

وبإسناده عن البراء بن عازب.

وبإسناده عن أبي هريرة، عن عمر بن الخطاب.

ص 116

وبإسناده عن سالم بن أبي الجعد.

158 - فضائل الصحابة: لأبي نعيم الأصفهاني. عن أبي إسحاق سعد بن أبي وقاص، وعن عمر بن الخطاب، وعن أبي سليمان مالك بن الحويرث. روى بطرق شتى، كما في نزل الأبرار : ص 20 و21.

159 - فضائل علي عليه السلام: لأحمد بن حنبل، برواية ابنه عبد الله عنه، وهو مخطوط ولم نقف على مطبوعه. والنسخة عتيقة جدا من خطوط المائة الخامسة تقريبا. عن البراء بن عازب.

160 - الفوائد: للحافظ أبي بشر إسماعيل بن عبد الله بن مسعود العبدي الأصفهاني الشهير ب‍ سمويه ، المتوفى سنة (267 هـ)، كما في تشنيف الآذان : ص 77.

ورواه عنه البدخشاني في مفتاح النجا و نزل الأبرار : ص 52.

161 - الفوائد: للحافظ محمد بن عبد الله الشافعي البزاز البغدادي، المتوفى سنة (354 هـ). روى بلفظ زيد بن أرقم.

162 - فيض القدير في شرح الجامع الصغير: لزين الدين عبد الرؤوف بن تاج العارفين الحدادي المناوي، المتوفى سنة (1031 هـ): ج 6 / 218، ونقل كثرة طرقه، وأن منها صحاحا وحسانا، ونقل تواتره من المصنف السيوطي.

ص 117

163 - قرة العينين: لعبد العزيز أبي ولي الله أحمد بن عبد الرحيم العمري الدهلوي، المتوفى سنة (1176 هـ). عن البراء بن عازب، وزيد بن أرقم.

164 - قطف الأزهار: للحافظ جلال الدين عبد الرحمان بن أبي بكر السيوطي، المتوفى سنة (911 هـ).

قال فيه بتواتر حديث الغدير كما نقل عنه الشيخ محمد صدر العالم في معارج العلى في مناقب المرتضى .

165 - القول الفصل: للعلوي الهرار الحداد: ج 1 / 445.

166 - كفاية الطالب في مناقب علي بن أبي طالب: للحافظ الشيخ فخر الدين أبي عبد الله محمد بن يوسف الكنجي الشافعي، المتوفى سنة (654 هـ).

له كلام حول كثرة طرق حديث الغدير وصحة نقله: ص 13 - 17، 115، 151 - ط الغري.

وقال في ص 69: حديث غدير خم دليل على التولية وهي الاستخلاف.

167 - كفاية الطالب لمناقب علي بن أبي طالب: للشيخ محمد حبيب الله بن عبد الله الشنقيطي المدني المالكي: ص 28 - 30.

168 - الكنى والأسماء: لمحمد بن أحمد بن حماد الدولابي، المتوفى سنة (310 هـ).

عن أبي قلابة، عن بضعة عشر رجلا: ج 2 / 61 ط - حيدر آباد سنة

ص 118

1322 هـ.

169 - كنز العمال: للمتقي الشيخ علاء الدين علي بن حسام الدين بن القاضي عبد الملك القرشي الهندي، المتوفى سنة (975 هـ).

روى الحديث عن عدة، وهم: طلحة بن عبيد الله التيمي: ج 6 / 83 و154، وعبد الله بن عباس: ج 6 / 153، وعمر بن مرة الجهني: ج 6 / 154، وأبو أيوب خالد بن زيد الأنصاري: ج 6 / 154، وعامر بن وائلة الليثي: ج 6 / 390، وعبد الله بن عمر: ج 6 / 354، وجابر بن سمرة بن جنادة: ج 6 / 398، وحبشي بن جنادة: ج 6 / 154، وجرير بن عبد الله بن جابر البجلي: ج 6 / 154 و398، وأنس بن مالك: ج 6 / 154 و403، والبراء بن عازب: ج 6 / 153، وأبو سهل الأسلمي: ج 6 / 397، وأمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه: ج 6 / 154 و396 و406، وسعد بن مالك الأنصاري الخدري (أبو سعيد): ج 6 / 390 و402، وزيد بن أرقم: ج 6 / 52 و102 و154 و390، وسعد بن أبي وقاص: ج 6 / 154، وأبو هريرة: ج 6 / 154 و403.

170 - كنوز الحقائق: لزين الدين عبد الرؤوف بن تاج العارفين بن علي الحدادي الشافعي المناوي القاهري، المتوفى سنة (1031 هـ).

روى في ص (147) بعبارات مختلفة.

171 - لسان العرب: محمد بن مكرم بن منظور: ج 20 / 291، ط / مصر - سنة 1307 هـ.

172 - اللمعات في شرح المشكاة: لعبد الحق بن سيف الدين الدهلوي البخاري،

ص 119

المتوفى سنة (1052 هـ).

ذكر كثرة طرقه، وأن كثيرا من أسانيده صحاح وحسان.

173 - ما نزل في القرآن في أمير المؤمنين عليه السلام: للحافظ أحمد بن عبد الرحمان أبي بكر الفارسي الشيرازي، المتوفى سنة (407 - 411 هـ). عن ابن عباس.

174 - ما نزل في القرآن في علي عليه السلام: للحافظ أحمد بن عبد الله أبي نعيم الأصفهاني، المتوفى سنة (430 هـ).

يرفعه إلى الجحاف، عن الأعمش، عن عطية.

175 - مجمع بحار الأنوار في غرائب التنزيل ولطائف الأخبار: للحافظ جمال الدين محمد طاهر الملقب ب‍ ملك المحدثين الهندي الفتني، المقتول سنة (986 هـ).

ذكر فيه ما ذكره ابن الأثير في النهاية .

176 - مجمع الزوائد ومنبع الفوائد: للحافظ نور الدين علي بن أحمد بن أبي بكر بن سليمان أبي الحسن القاهري الهيثمي، المتوفى سنة (807 هـ).

أخرجه بطرق كثيرة صحح غير واحد منها.

177 - محاسن الأزهار: للفقيه حميد المحلي، أخرج القرشي علي بن حميد في شمس الأخبار ص 38، كما في الروضة الندية .

178 - المختارة: للحافظ ضياء الدين محمد بن عبد الواحد أبي عبد الله المقدسي، المتوفى سنة (643 هـ).

ص 120

روى بطرق شتى كما في شرح المواهب و كنز العمال و ينابيع المودة و الجامع الصغير وغيرها.

179 - مختلف الحديث: ص 52 ط - مصر / بمطبعة كردستان العلمية.

أورد عبائر يظهر منها تسلم الحديث عندهم، ويتكلف في تأويل دلالته منه الطير المشوي .

180 - مرآة الجنان: لأبي السعادات عبد الله بن أسعد بن علي اليافعي الشافعي، المتوفى سنة (768 هـ).

عده إرسال المسلم من مناقب أمير المؤمنين عليه السلام: ج 1 / 109.

181 - مرآة المؤمنين في مناقب أهل بيت سيد المرسلين: للمولوي ولي الله اللكهنوي. حكم بصحته.

182 - مرافض الروافض: لحسام الدين بن محمد بايزيد السهارنپوري.

عن البراء بن عازب، وزيد بن أرقم.

183 - مرج البحرين: للحافظ أبي الفرج يحيى بن سعيد الثقفي الإصبهاني.

كما في التذكرة لسبط ابن الجوزي: ص 20.

184 - المرقاة في شرح المشكاة: للشيخ نور الدين الملا علي الهروي القاري الحنفي، المتوفى سنة (1014 هـ).

قال في: ج 5 / 568 بعد روايته بطرق شتى: إن هذا الحديث صحيح لا مرية فيه، بل بعض الحفاظ عده متواترا.

 

ص 121

185 - مروج الذهب: لعلي بن الحسين البغدادي المصري المسعودي، المتوفى سنة (346 هـ): ج 2 / 11 و49.

مماوعده انفرد به علي عليه السلام من بين الصحابة.

186 - مستدرك الصحيحين: للحافظ الكبير محمد بن عبد الله بن محمد بن حمدويه الشافعي أبي عبد الله الحاكم النيشابوري الشهير ب‍ ابن البيع ، المتوفى سنة (405 هـ).

بعدة طرق وصححها: ج 3 / 10 - 109 / ط حيدر آباد الدكن - سنة 1341 هـ.

عن زيد بن أرقم، عن بريدة الأسلمي.

وروى عن الحاكم حديث صوم الغدير الخوارزمي في المناقب : ص 94.

187 - المسلسل بالأسماء: للحافظ محمد بن أبي بكر عمر أبي موسى المديني، المتوفى سنة (581 هـ).

أخرج احتجاج الصديقة الطاهرة فاطمة سلام الله عليها، كما في أسنى المطالب للجزري الشافعي.

188 - المسند: للحافظ ابن راهويه إسحاق بن إبراهيم الحنظلي المروزي، المتوفى سنة (237 هـ).

كما في زين الفتى و كنز العمال و تشنيف الآذان : ص 77.

189 - المسند: لأبي عبد الله أحمد بن محمد بن حنبل الشيباني المروزي، المتوفى سنة (241 هـ).

ص 122

أخرجه بطرق كثيرة صحيحة: ج 1 / 84، 88، 118، 119، 152، 331، وج 4 / 281، 368، 370، 372، وج 5 / 366. (الطبعة الأولى - بمصر).

190 - المسند: للحافظ عثمان بن محمد بن أبي شيبة أبي الحسن العبسي، المتوفى سنة (239 هـ).

كما في تشنيف الآذان : ص 77.

191 - المسند الكبير: للحافظ أبي يعلى أحمد بن علي الموصلي، المتوفى سنة (307 هـ).

كما في الاكتفاء و نزل الأبرار : ص 20 و البداية والنهاية : ج 5 / 209، وج 7 / 337.

192 - المسند المعلل: للحافظ أحمد بن عمرو أبي بكر البزار البصري، المتوفى سنة (292 هـ).

أخرجه بطرق شتى، كما في ينابيع المودة : ص 40، و تشنيف الآذان : ص 77.

193 - مشكاة المصابيح: لولي الدين محمد بن عبد الله الخطيب التبريزي، ألفه في سنة (737 هـ).

عن البراء بن عازب، وزيد بن أرقم: ص 557.

194 - مشكل الآثار: لأبي جعفر أحمد بن محمد الأزدي الطحاوي، المتوفى سنة (321 هـ).

عن علي عليه السلام، وعن سعد بن أبي وقاص: ج 2 / 307 / ط - حيدر

ص 123

آباد، وله كلمة حول صحة الحديث.

195 - مصابيح السنة: للحافظ الحسين بن مسعود أبي محمد الفراء الشافعي البغوي، المتوفى سنة (510 - 515 - 516 هـ). من الصحاح.

عن زيد بن أرقم: ج 2 / 202 (ط / مصر - سنة 1318 هـ).

196 - مطالب السؤول في مناقب آل الرسول: للشيخ أبي سالم كمال الدين محمد بن طلحة بن محمد بن الحسن الشافعي القرشي النصيبي، المتوفى سنة (652 هـ): ص 16، 53، 54 - ط / طهران.

وله كلمة حول عيد الغدير .

197 - معارج العلى في مناقب المرتضى: للشيخ محمد صدر العالم عن قيس بن ثابت بن شماس، وعن أبي جنيدة جندع بن عمرو، وعن مالك بن الحويرث.

وله كلمة في تواتره وصحته.

198 - معارج الوصول: لجمال الدين محمد الزرندي المدني، المتوفى (بضع وخمسين وسبعمائة).

199 - المعارف: لأبي محمد عبد الله بن مسلم بن قتيبة الدينوري، المتوفى سنة (276 هـ).

عن أنس بن مالك: ص 251، 291 - ط / مصر، سنة 1353 هـ.

كما نقل عنه ابن أبي الحديد المعتزلي في شرح النهج : ج 4 / 388، وج 1 / 360.

ص 124

200 - المعتصر من المختصر: لجمال الدين أبي المحاسن يوسف بن صلاح الدين الحنفي: ص 413، وحكم بصحة الحديث.

201 - المعتمد في المعتقد: لفضل الله أبي سعد الحسن الشافعي التوربشتي.

202 - معجم الأدباء: لأبي عبد الله ياقوت بن عبد الله الرومي الحموي، المتوفى سنة (626 هـ).

نقل في ج 18 / 80 صحة الأخبار الواردة في غدير خم ، عن محمد بن جرير الطبري.

203 - المعجم: للحافظ أبي القاسم عبد الله بن محمد البغوي، المتوفى سنة (317 هـ).

كما في الرياض النضرة : ج 2 / 169.

204 - المعجم الأوسط: للحافظ الطبراني أبي القاسم سليمان بن أحمد بن أيوب بن مطير الشامي اللخمي الطبراني نزيل أصفهان، المتوفى سنة (360 هـ).

كما في تشنيف الآذان : ص 77 و مجمع الزوائد : ج 9 / 108، و المجمع و كنز العمال : ج 6 / 403.

205 - معجم البلدان: لأبي عبد الله ياقوت بن عبد الله الرومي الحموي، المتوفى سنة (626 هـ): ج 3 / 466، عن الحازمي.

206 - المعجم الصغير: للحافظ أبي القاسم سليمان بن أحمد بن أيوب اللخمي الطبراني، المتوفى سنة (360 هـ).

كما في مجمع الزوائد : ج 9 / 108، و تشنيف الآذان : ص 77.

ص 125

207 - المعجم الكبير: للطبراني أيضا. عن علي، وأبي أيوب، وحبشي، وزيد بن أرقم، وعبد الله بن عمر، وعمرو بن مرة، كما في كنز العمال : ج 6 / 154. ورواه عن جرير بن عبد الله، كما في مجمع الزوائد : ج 9 / 16. وعن حذيفة بن أسيد، كما في مفتاح النجا . وروى مناشدة الرحبة كما في المجمع : ج 9 / 106.

208 - معرفة الصحابة: للحافظ أبي نعيم الإصبهاني، المتوفى سنة (430 هـ). روى فيه حديث التتويج يوم الغدير .

209 - مفتاح النجا في مناقب آل العبا: للحافظ محمد بن معتمد خان البدخشاني الحارثي، المتوفى بعد سنة (1126 هـ).

قال بعد روايته بطرق كثيرة: هذا حديث صحيح مشهور.

210 - مقتل الإمام الحسين عليه السلام: لأبي المؤيد الموفق بن أحمد أخطب الخطباء الخوارزمي، المتوفى سنة (568 هـ). روى من جم غفير جدا.

211 - الملل والنحل: لأبي الفتح محمد بن أبي القاسم عبد الكريم الشهرستاني، المتوفى سنة (548 هـ).

راجع هامش الفصل لابن حزم: ج 1 / 220.

212 - المناقب: لأبي الحسن علي بن محمد الحلائي المعروف ب‍ ابن المغازلي

ص 126

الشافعي، المتوفى سنة (483 هـ). كما في العمدة لابن بطريق.

روى الحديث من سبعة عشر طريقا من الحديث (23) إلى الحديث رقم (39).

213 - المناقب: لأبي عبد الله أحمد بن حنبل الشيباني المروزي، المتوفى سنة (241 هـ).

عن بريدة، وزيد بن أرقم، وعمر بن الخطاب، ومالك بن الحويرث.

214 - المناقب: للحافظ عبد الرحمان بن علي بن محمد أبي الفرج ابن الجوزي، المتوفى سنة (597 هـ).

أخرجه أحمد بن حنبل في المسند و الفضائل ، عن زاذان، عن ثلاثة عشر رجلا.

وأخرج في الفضائل ، عن رباح بن الحرث، وعن بريدة، عن أبيه.

ورواه الترمذي.

وقال أحمد: حدثنا عفان، حدثنا حماد بن سلمة، حدثنا عدي، عن زيد، عن عدي بن ثابت، عن البراء بن عازب.

215 - المناقب: للسدي، رواه مرسلا.

216 - المناقب: لأبي المؤيد الموفق بن أحمد أخطب خوارزم، المتوفى سنة (568 هـ).

عن الأصبغ، قال: سئل سلمان الفارسي رضي الله عنه عن علي وفاطمة

ص 127

عليهما السلام: ج 1 / 41 / ط - طهران.

وعن أبي سعيد الخدري، عن النبي صلى الله عليه وآله.

روى هذا الحديث: عمر، وعلي، والبراء بن عازب، وسعد بن أبي وقاص، وطلحة بن عبيد الله، والحسين بن علي، وابن مسعود، وعمار بن ياسر، وأبو ذر، وأبو أيوب، وابن عمر، وعمران بن حصين، وبريدة بن الحصيب، وأبو هريرة، وجابر بن عبد الله، وأبو رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وآله واسمه (أسلم)، وحبشي بن جنادة، وزيد بن شراحبيل، وجرير بن عبد الله، وأنس، وحذيفة بن أسيد الغفاري، وزيد بن أرقم، وعبد الرحمان بن يعمر الدؤلي، وعمرو بن الحمق، وعمر بن شرحبيل، وناجية بن عمر، وجابر بن سمرة، ومالك بن الحويرث، وأبو ذؤيب الشاعر، وعبد الله بن ربيعة.

وذكر احتجاج عمرو بن العاص على معاوية.

217 - مناقب الثلاثة: عن البراء بن عازب، وعن حذيفة بن أسيد الغفاري: ص 19.

218 - مناقب علي بن أبي طالب: لأحمد بن محمد الطبري الشهير ب‍ الخليلي المؤلف سنة (411 هـ).

219 - مناقب مرتضوي: للمير محمد صالح الحسيني الكشفي الترمذي.

عن أحمد بن حنبل، عن حبيب السير، عن عائشة: ص 203 / ط بمبئ - سنة 1269 هـ.

220 - منتخب كنز العمال: للمتقي علاء الدين علي بن حسام الدين بن القاضي عبد الملك القرشي الهندي، المتوفى سنة (975 هـ).

ص 128

بهامش مسند أحمد ، عن عائشة، وعن البراء، وعن بريدة، وعن الضياء، عن زيد بن أرقم: ج 5 / 3 ط - مصر. عن حبشي بن جنادة، وعن جابر: ج 5 / 32 ط - مصر.

221 - المنتقى من سيرة المصطفى: لسعيد الدين محمد بن مسعود بن محمد الكازروني، المتوفى سنة (758 هـ).

222 - منتهى الكلام: للمولوي حيدر علي الفيض آبادي.

عن أحمد بن حنبل، وابن ماجة.

223 - منتهى المدارك = شرح تائية ابن الفارض: لسعيد الدين محمد بن أحمد الفرغاني، المتوفى حدود سنة (700 هـ).

في شرح قوله:

وأوضح بالتأويل ما كان مشكلا * علي بعلم ناله بالوصية

224 - من روى حديث غدير خم : للحافظ أبي بكر الجعابي، محمد بن عمر بن سالم بن البراء بن سيار التميمي البغدادي، قاضي الموصل، تلميذ الحافظ ابن عقدة، وشيخ الحافظ الدارقطني، المتوفى سنة (355 هـ).

ترجم له الخطيب في تاريخ بغداد : ج 3 / 26 - 31 ترجمة مطولة، وحكى ثناء الناس على علمه وحفظه، قال: وله تصانيف كثيرة في الأبواب والشيوخ، وحكي عن الجعابي أنه كان يقول: أحفظ أربعمائة ألف حديث وأذاكر ستمائة.

ص 129

حكى في ص 27 عن أبي علي الحافظ أنه قال: ولا رأيت في أصحابنا أحفظ من أبي بكر الجعابي.

وقال: قلت: حسب ابن الجعابي شهادة أبي على أنه لم ير في البغداديين أحفظ منه.

وحكى في ص 28 عن أبي علي المعدل أنه قال: ما شاهدنا أحفظ من أبي بكر ابن الجعابي، وسمعت من يقول: إنه يحفظ مائتي ألف حديث، ويجيب في مثلها، إلا إنه كان يفضل الحفاظ، فإنه كان يسوق المتون بألفاظها، وأكثر الحفاظ يتسامحون في ذلك، وإن أثبتوا المتن، وإلا ذكروا لفظة منه أو طرفا، وقالوا: وذكر الحديث، وكان يزيد عليهم بحفظ المقطوع والمرسل والحكايات والأخبار، ولعله كان يحفظ من هذا قريبا مما يحفظ من الحديث المسند الذي يتفاخر الحفاظ بحفظه، وكان إماما في المعرفة بعلل الحديث وثقات الرجال من معتليهم... قد انتهى هذا العلم إليه حتى لم يبق في زمانه من يتقدمه في الدنيا... أخرج عنه الذهبي في رسالته في حديث الغدير في الرقم (48)، فراجع.

وللجعابي ترجمة في: أنساب السمعاني، المنتظم: 7 / 36، تذكرة الحفاظ: 3 / 925، سير أعلام النبلاء: 16 / 88، الوافي بالوفيات: 4 / 240، طبقات الحفاظ: 375. روى فيه عن مائة وخمس وعشرين طريقا، كما في مناقب السروي : ص 529. ويأتي بالرقم 233.

ص 130

225 - منهاج السنة: قال في ج 4 / 13: إن قصة الغدير كانت في مرتجع رسول الله صلى الله عليه وآله من حجة الوداع ، وقد أجمع الناس على هذا.

226 - المواقف: للقاضي عبد الرحمان بن أحمد الإيجي، المتوفى سنة (756 هـ).

ذكره إرسال المسلم.

227 - المواهب اللدنية بالمنح المحمدية: للحافظ أبي العباس أحمد بن محمد بن أبي بكر القسطلاني، المتوفى سنة (926 هـ).

قال: وطرق هذا الحديث كثيرة جدا، استوعبها ابن عقدة في كتاب مفرد له، وكثير من أسانيدها صحاح وحسان. راجع: ج 2 / 13.

228 - الموجز: للفقيه أسعد بن أبي الفضائل محمود بن خلف العجلي، المتوفى سنة (600 هـ).

عن حذيفة بن أسيد، وعامر بن ليلى. كما في الفصول المهمة : ص 25.

229 - الموجز في فضائل الخلفاء الأربعة: عن حذيفة بن أسيد، وعن سعد بن أبي وقاص.

230 - مودة القربى: للسيد علي بن شهاب بن محمد الهمداني.

عن جبير بن مطعم بن عدي القرشي النوفلي، وعن فاطمة الزهراء سلام الله عليها، وعن عمر بن الخطاب، وزيد بن أرقم.

231 - ميزان الاعتدال: لمحمد بن أحمد بن عثمان الذهبي، المتوفى سنة (748 هـ).

ص 131

عن علي عليه السلام، وعن عمرو ذي مر، وزيد بن أرقم. ج 3 / 224.

232 - نثر اللآلي في شرح نظم الأمالي: للسيد عبد الحميد بن محمود الآلوسي البغدادي، المتوفى سنة (1324 هـ). عد حديث الغدير من فضائل أمير المؤمنين عليه السلام. كما في ص (166). وفي ص (170) تكلم في مفاده مسلما صدوره، عن مصدر الوحي الإلهي. وفي ص (172) عين غدير خم وأشار إلى الحديث.

233 - نخب المناقب: لأبي بكر محمد بن عمر بن محمد بن سالم التميمي البغدادي المعروف ب‍ الجعابي ، المتوفى سنة (355 هـ). روى عن مائة وخمس وعشرين طريقا، كما في ضياء العالمين . وتقدم بالرقم 224.

234 - نديم الفريد: لأبي علي أحمد بن محمد بن يعقوب الملقب ب‍ مسكويه صاحب كتاب تجارب الأمم ، المتوفى سنة (421 هـ).

روى فيه للمأمون العباسي كتابا كتبه إلى بني هاشم، وذكر منه قوله: فلم يقم مع رسول الله صلى الله عليه وآله أحد من المهاجرين كقيام علي بن أبي طالب عليه السلام - إلى أن قال -: وهو صاحب الولاية في حديث غدير خم .

ص 132

235 - نزل الأبرار بما صح من مناقب أهل البيت الأطهار: للحافظ الميرزا محمد بن معتمد خان البدخشاني الحارثي، المتوفى بعد سنة (1126 هـ). روى بطرق كثيرة: ص 18 - 20.

وله كلمة حول صحة الحديث، وأنه رواه من الصحابة عدد كثير ص (53).

236 - نزهة المجالس: للشيخ عبد الرحمان بن عبد السلام الصفوري الشافعي: 2 / 242.

237 - نسيم الرياض في شرح الشفاء للقاضي عياض: للشيخ أحمد بن محمد بن عمر قاضي القضاة الملقب ب‍ شهاب الدين الخفاجي، المتوفى سنة (1069 هـ): 3 / 456.

238 - النشر والطي: رواه مرسلا.

239 - نظم درر السمطين في فضائل المصطفى والمرتضى والبتول والسبطين عليهم السلام: لجمال الدين محمد بن يوسف الزرندي، المتوفى بضع وخمسين وسبعمائة.

240 - النهاية: لأبي السعادات مبارك بن محمد بن عبد الكريم ابن الأثير الجزري، المتوفى سنة (606 هـ).

حكى عن الشافعي (محمد بن إدريس)، إلى أن قال: وقول عمر لعلي: أصبحت مولى كل مؤمن: ج 4 / 246 / ط - المطبعة الخيرية بالقاهرة.

241 - نوادر الأصول: للحافظ الحكيم محمد بن علي الترمذي، يروي عن بعض مشايخه سنة (285 هـ).

ص 133

روى حديث الغدير بتفصيله، عن حذيفة بن أسيد الغفاري، وعن أبي الطفيل عامر بن وائلة الليثي: ج 5 / 209، وج 7 / 348.

242 - نواقض الروافض: لميرزا مخدوم بن مير عبد الباقي الشريفي الحنفي المتعصب، المتوفى سنة (995 هـ)، له كلمة في مفاده.

243 - النواقض للروافض: للسيد محمد بن عبد الرسول البرزنجي الشافعي، المتوفى سنة (1103 هـ).

ذكر فيه صحة قوله صلى الله عليه وآله: من كنت مولاه فعلي مولاه ، وأنه روي من طرق كثيرة.

244 - نور الأبصار في مناقب آل بيت النبي المختار: للسيد مؤمن بن حسن مؤمن الشبلنجي الشافعي.

من أعلام القرن الثالث عشر الهجري، والمولود سنة (1250 هـ).

نقل أبو إسحاق الثعلبي في تفسيره ، عن سفيان بن عيينة: ص 106 ط / مصر التي بهامشه إسعاف الراغبين للشيخ الصبان.

245 - هداية السعداء: للقاضي شهاب الدين أحمد بن عمر الدولت آبادي، المتوفى سنة (849 هـ).

روى في الجلوة الثانية من الهداية الثامنة .

246 - هداية العقول إلى غاية السؤول: للحسين بن الإمام المنصور بالله القاسم اليمني، المتوفى سنة (1050 هـ). روى بطرق كثيرة لو أفردت تأتي رسالة.

ص 134

وفي تعليقة ص 30: إن حديث من كنت مولاه له مائة وخمسون طريقا.

247 - هداية المرتاب في فضائل الأصحاب: للسيد أحمد بن مصطفى القادين خاني.

248 - وسيلة المآل في عد مناقب الآل: للشيخ أحمد بن الفضل بن محمد باكثير المكي الشافعي، المتوفى سنة (1047 هـ).

عن عدي بن حاتم، وعن سعد بن زرارة الأنصاري، وله كلام حول صحة الحديث وكلام حول مفاده.

249 - وسيلة المتعبدين: لعمر بن محمد بن خضر الأردبيلي المعروف ب‍ ملا . عن البراء بن عازب.

250 - وسيلة النجاة: للمولوي محمد مبين اللكهنوي. ذكره بطرق شتى.

251 - وفاء الوفا بأخبار دار المصطفى: لنور الدين علي بن عبد الله الحسني السمهودي الشافعي، المتوفى سنة (911 هـ): ج 2 / 173، نقلا عن أحمد بطريقه عن البراء وزيد.

252 - الولاية في طرق حديث الغدير: لأبي جعفر محمد بن جرير بن يزيد الطبري، صاحب التاريخ و التفسير المتوفى سنة (310 هـ). روى من نيف وسبعين طريقا.

قال ياقوت الحموي في ترجمة الطبري من معجم الأدباء : ج 6 / 452، عند عد مؤلفاته: وكتاب فضائل علي بن أبي طالب رضي الله عنه، تكلم

ص 135

في أوله بصحة الأخبار الواردة في غدير خم ثم تلاه بالفضائل ولم يتم!.

وقال في ص (455) وهذا نص ياقوت، على أن الطبري صحح في سبب تأليفه لهذا الكتاب: وكان إذا عرف من إنسان بدعة أبعده وأطرحه، وكان قد قال بعض الشيوخ ببغداد بتكذيب غدير خم !!..

وبلغ أبا جعفر ذلك فابتدأ بالكلام في فضائل علي بن أبي طالب، وذكر طرق حديث خم ، فكثر الناس لاستماع ذلك...

وذكره الذهبي في ترجمة الطبري من تذكرة الحفاظ : ص 713، وحكى عن الفرغاني أنه قال: ولما بلغه أن ابن أبي داود تكلم في حديث غدير خم ! عمل كتاب الفضائل ، وتكلم على تصحيح الحديث، ثم قال: قلت: رأيت مجلدا من طرق هذا الحديث لابن جرير فاندهشت له ولكثرة الطرق!.

أقول: يظهر من كلام الذهبي هذا أن الكتاب في أكثر من مجلد، وإنما رأى الذهبي مجلدا منه، وكان فيه من الطرق الصحيحة كثرة هائلة بحيث أدهش حافظا مثل الذهبي! ويظهر من رسالة الذهبي في حديث من كنت مولاه أنه حصل فيما بعد على المجلد الثاني من كتاب الطبري، فقد جاء فيها في الحديث (61): قال محمد بن جرير الطبري في المجلد الثاني من كتاب غدير خم له، وأظنه بمثل جمع هذا الكتاب نسب إلى التشيع! فقال: حدثني محمد بن حميد الرازي...

ص 136

وترى هذا الذي عنده من طرق حديث الغدير الكثرة الهائلة التي استغرقت مجلدين، ومجلد واحد منهما أدهش الحافظ الذهبي.

هذا الرجل، مع هذا العلم الجم، تراه في تاريخه يهمل هذا الحدث التاريخي العظيم! ولا يشير إلى الغدير من قريب ولا بعيد!! لأن التاريخ يكتب كما يشاؤه الحكام.

ولكن لما بلغه أن بعض مناوئيه ومنافسيه - كابن أبي داود البربهاري وأمثالهما من الحنابلة - أنكر حديث الغدير ثارت حفيظته وأظهر من علمه ما كتم ردا على منافسه! وإبانة لجهله، وليفضحه في الملأ، فروى حديث الغدير في هذا الكتاب في خمس وسبعين طريقا، وأضاف إليه مناقب أخرى كثيرة كان كتمها! كمناشدة أمير المؤمنين عليه السلام يوم الشورى ، وحديث الطير وأمثاله مما تجده في كتاب شرح الأخبار للقاضي نعمان المصري - المتوفى سنة 366 هـ - وهو قريب من عصر الطبري، ولعله نثر كتابه كله في شرح الأخبار ولو كان نقل أحاديثه بأسانيدها لكان قد احتفظ لنا بكتاب الطبري بكامله.

ولاشتماله على فضائل كثيرة سماه ابن طاوس في ما ينقل عنه في كتاب اليقين : مناقب أهل البيت عليهم السلام. ومن ناحية أخرى..

حين ألف الطبري كتابه هذا ردا على إنكار بعض الحنابلة سماه بعضهم الرد على الحرقوصية أي الحنابلة، نسبة إلى حرقوص بن زهير الخارجي.

وروى الذهبي في رسالته عن كتاب الطبري هذا في الأرقام: 20، 33، 41، 62، 72، 108.

ص 137

وقال ابن كثير في البداية والنهاية ، ج 11 / 146، في ترجمة الطبري: إني رأيت له كتابا جمع فيه أحاديث غدير خم في مجلدين ضخمين.

وقال ابن حجر في تهذيب التهذيب : ج 7 / 339 في ترجمة أمير المؤمنين عليه السلام: والكلام عن حديث الغدير : وقد جمعه ابن جرير الطبري في مؤلف فيه أضعاف من ذكر [أي ابن عقدة] وصححه.

253 - ينابيع المودة: للشيخ سليمان بن الشيخ إبراهيم المعروف ب‍ خواجه كلان الحسيني البلخي القندوزي الحنفي، المتوفى سنة (1293 هـ).

بطرق شتى، ذكر احتجاج الإمام السبط الحسن المجتبى عليه السلام، وكتاب المأمون العباسي إلى بني هاشم: ج 1 / 32، 34، 38، 40، 41، 120، 249، 482، 484.

ط / بيروت - مطبعة العرفان.

ثم إن هناك عدة كتب أخرى لم نذكرها لضيق المجال روما للاختصار.