الباب الثلاثون والمائة
في زهد أمير المؤمنين (عليه السلام)


الباب الحادي والثلاثون والمائة
في خوفه من الله وبكائه من خشية الله تعالى
وخبر ضرار وخبر أبي الدرداء، وطلاقه الدنيا ثلاثا


الباب الثاني والثلاثون والمائة
في خوفه (عليه السلام) من الله وبكائه من خشية الله تعالى
وخبر ضرار، وتصور الدنيا له (عليه السلام) وطلاقه الدنيا


الباب الثالث والثلاثون والمائة
في أن أمير المؤمنين (عليه السلام) ينادي يوم القيامة


الباب الرابع والثلاثون والمائة
في أن عليا ينادي يوم القيامة


الباب الخامس والثلاثون والمائة
في أن الركبان الأربعة يوم القيامة منهم أمير المؤمنين (عليه السلام)


الباب السادس والثلاثون والمائة
في أن الركبان يوم القيامة أربعة منهم علي (عليه السلام)


الباب السابع والثلاثون والمائة
في أن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) يوم القيامة
حامل لواء الحمد وولي الحوض وساقيه


الباب الثامن والثلاثون والمائة
في أن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) يوم القيامة
حامل لواء الحمد وولي الحوض وساقيه


الباب التاسع والثلاثون والمائة
في أنه (عليه السلام) حامل اللواء يوم القيامة وساقي الحوض وقسيم الجنة والنار


الباب الأربعون والمائة
في أن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) قسيم الجنة والنار


الباب الحادي والأربعون والمائة
في إمامة الإمام الثاني عشر من الأئمة الاثني عشر


الباب الثاني والأربعون والمائة
في إمامة الإمام الثاني عشر (عليه السلام) من الأئمة الاثني عشر


الباب الثالث والأربعون والمائة

الباب الرابع والأربعون

  نصيحة لطيفة وهداية شريفة نختم بها هذا الكتاب

  في رسائل الجاحظ حول أحقية الأمير (عليه السلام) بالخلافة وأفضليته

  رسالة أخرى لأبي عثمان عمرو بن بحر