- السقيفة : الشيخ محمد رضا المظفر  ص 5 -

بسم الله الرحمن الرحيم

تقديم الدكتور محمود المظفر الأستاذ في كلية الفقه بالنجف الأشرف

يعد موضوع " السقيفة " الذي يدور البحث حوله في هذا الكتاب : من أهم الموضوعات وأبعدها أثرا في تاريخنا الإسلامي حيث تشابكت حوله آراء المؤرخين والباحثين العقائديين ،

وامتد فيها الجدل واسعا بينهم . . باعتباره ( فتنة ) وقى الله المسلمين شرها - على حد قول بعض أطرافها - أو باعتباره ( انقلابا ) تطبيقا لما جاء في قوله تعالى : " أفإن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم " . ولذلك كان لهذا الموضوع الخطير الذي

عالجه عمنا الراحل ( الرضا ) قدس الله نفسه الزكية في كتابه الفريد المذكور آثاره وصداه البعيد في حينه بحيث صار محورا للنقد والتعليق ومثارا للمناظرات :

 - ص 6 -

فقد صدر على أثره عن مطابع مصر كتاب " رد على السقيفة " منسوبا إلى عبد الله الحضرمي . . تناول فيه بالرد على كتاب ( السقيفة ) بشكل جانب فيه الموضوعية وأصول البحث والمناظرة .


ثم صدر ردا عليه الكتاب الموسوم ب‍ ( رد على السقيفة ) لمؤلفه السيد القزويني أحد أعلام البصرة الذي تولى فيه بإسهاب مناقشة الرد المذكور ومعالجة موضوعاته المختلفة .


كما ظهر بعدئذ " كراس " بعنوان ( على هامش السقيفة ) وهو الذي احتوى ما قدمه السيد عبد الله الملاح البحاثة الموصلي إلى الشيخ المؤلف من أسئلة وملاحظات ، وما توفر عليه المؤلف من إجابات وإيضاحات لها .


لقد كان من رغبتنا أن نقوم بجمع الأصل والردود المذكورة مع ما كتب من إيضاحات أو تعليقات رددتها بعض الكراريس والمجلات في مجلد وضخم واحد ، يعرض المشكلة محررة بأقلام أطرافها . . بيد أن محاولة تستر مؤلف كتاب ( رد على

السقيفة ) وراء اسم عبد الله الحضرمي المذكور الذي لا واقع له فيما ظهر لنا ، الأمر الذي يتطلب استجازة صاحبه الحقيقي في إعادة نشره ، مضافا إلى أن المؤلف نور الله ضريحه لم يشأ في حينه أن يعلق على واحد من تلك الردود أو التعليقات خلا تلك الأسئلة والاستفسارات التي وجهها إليه الأستاذ الملاح والتي آثرنا إلحاقها مع أجوبتها في آخر الكتاب .
 

 - ص 7 -

إن هذا ونحوه دعانا بالفعل إلى العدول عن تحقيق فكرة المجمع هذه ، مفضلين إعادة نشر الكتاب ملحوقا به الهامش المذكور وحده لما احتواه هذا الهامش من أسئلة وأجوبة قد تساعد كثيرا على توضيح وتعميق بعض مسائل الكتاب .


على أني لا أجد في هذا الحين أكثر ثمرة وعطاءا من التوسع في نشر هذا الكتاب نفسه وتعميمه بين الفئات المتطلعة إلى هذا النوع من الدراسات التحليلية والموضوعية لذلك بوادر بإعطاء الإجازة لنشره هذه المرات العديدة التي جاوزت السبع - بما

فيها هذه الطبعة . . سواء ما نشر منه في لغته الأصلية أو فيما ترجم إلى اللغات الأخرى من فارسية وأوردية . هدانا الله تعالى جميعا سواء السبيل وشد من أزرنا كأمة إسلامية واحدة تسعى وراء الحقيقة .

النجف الأشرف 17 ربيع الأول 1400 هـ‍

محمود الشيخ محمد حسن المظفر