القرن الثالث عشر في النجف الأشرف:

إن الحوزة العلمية في النجف الأشرف قد نشطت كثيراً عند حلول القرن الثالث عشر الهجري وازدادت حركتها وتوسعت مجاميعها الطلابية وشيّدت المدارس الدينية(1) فيها لاستيعاب الوافدين المتنامين إليها لتحصيل العلوم الدينية مثل مدرسة الصدر الّتي بنيت على نفقة الحاج محمّد حسين الأصفهاني عام 1226 هـ 1805 م. ومدرسة كاشف الغطاء قبل عام 1249 هـ 1828 م ومدرسة المهدية عام 1284 هـ 1863 م ومدرسة القوام الّتي تم بناؤها عام 1300 هـ 1889 م.

وقد استعادت الحوزة الازدهار والإشراق عند رجوع السيد مهدي بحر العلوم والشيخ جعفر كاشف الغطاء إلى النجف الأشرف بعد مغادرتهما للحوزة العلمية في كربلاء.

وعندما نعود إلى كتاب (ماضي النجف وحاضرها) أو كتاب (طبقات أعلام الشيعة الكرام البررة في القرن الثالث بعد العشرة) أو كتاب (معارف الرجال) نشاهد وجوهاً مضيئة كثيرة وكثيرة في هذا القرن.

ونحن في هذه العجالة نقتصر على عرض أسماء علمائنا اللامعين القادمين إلى النجف الأشرف من مختلف الأقطار الإسلامية تبركاً وتيمناً لأ نّهم أكثر من أن يحصيهم شخص واحد في وقت قصير وهم:

1 ـ السيد مهدي بن السيد مرتضى بن السيد محمّد الطباطبائي النجفي. ولد عام 1155 هـ 1734 م في كربلاء ثم انتقل إلى النجف الأشرف بعد وفاة اُستاذه الوحيد البهبهاني. قال محمّد بن عبدالصانع الأخباري في كتاب رجاله الكبير (كان فقيهاً محققاً مدققاً ثقة ورعاً نادرة عصره انتهت رئاسة الإمامية في آخر عمره إليه واتفقت الطائفة على فقهه وعدالته)(2). وقال الشيخ جعفر كاشف الغطاء في كتاب (الحصون المنيعة) «كان فقيه زمانه وآية عصره وأوانه علاّمة فهامة تقياً نقياً عدلا ثقةً صالحاً عابداً زاهداً ورعاً جم المناقب» درس على الوحيد البهبهاني والشيخ مهدي الفتوني النبطي النجفي والشيخ محمّد باقر المازندراني توفي عام 1212 هـ 1791 م(3).

2 ـ السيد محمّد جواد العاملي النجفي ولد في شقراء عام 1160 هـ 1739 م ثم هاجر إلى كربلاء وحضر درس صاحب الرياض ثم لازم درس الوحيد البهبهاني ثم جاء إلى النجف وحضر على السيد مهدي بحر العلوم والشيخ جعفر كاشف الغطاء والشيخ حسين نجف وألّف كتباً أشهرها كتاب (مفتاح الكرامة في شرح قواعد العلاّمة) بأمر اُستاذه كاشف الغطاء في اثنين وثلاثين مجلداً. وبقي في النجف الأشرف منشغلا بالتدريس والتصنيف حتّى وافته المنية حدود عام 1226هـ ودفن في مقبرة من مقابر الصحن الشريف(4).

3 ـ الشيخ جعفر كاشف الغطاء الشهير بالشيخ الأكبر ولد عام 1156 هـ 1735 م في النجف ونشأ مجبولا على حبّ العلم والفضل. درس على الشيخ محمّد مهدي الفتوني والوحيد البهبهاني والسيد صادق الفحام والشيخ محمّد تقي الدورقي(5).

قال الشيخ النوري في (خاتمة المستدرك): «علم الأعلام وسيف الإسلام قريب التحقيق والتدقيق مالك أزمّة الفضل بالنظر الدقيق وهو من آيات الله العجيبة الّتي تقصر عن دركها العقول وعن وصفها الألسن فإن نظرت إلى علمه فكتابه (كشف الغطاء) الّذي ألّفه في سفره ينبيك عن أمر عظيم ومقام في مراتب العلوم الدينية اُصولا وفروعاً»(6).

توفي في النجف يوم الأربعاء 22 ـ رجب ـ 1228 هـ 1807 م ودفن في مقبرة كاشف الغطاء المعروفة.

4 ـ السيد دلدار عليّ النقوي بن السيد محمّد معين بن السيد عبدالهادي النقوي ولد المترجم له في نصير آباد اللكنهوي عام 1166 هـ 1745 م درس العلوم الأولية في الهند ثم هاجر إلى كربلاء ودرس على الوحيد البهبهاني والسيد عليّ الطباطبائي ثم توجه إلى النجف ودرس على السيد مهدي بحر العلوم مدة غير يسيرة ثم عاد إلى بلاده وخدم مذهب الإمامية في تلك الرقعة ما لم يخدمه أحد من قبله ولا من بعده وألّف كتباً كثيرة مهمة ومفيدة ومات عام 1235 هـ 1279 م(7).

5 ـ الشيخ محمّد حسن بن الشيخ باقر الجواهري. (من أركان الطائفة الجعفرية وأكابر فقهاء الإمامية وأعاظم علماء هذا القرن)(8) (واشتهرت كتبه اشتهاراً يقل نظيره وهو يدل على غزارة مادته وتبحره في الفقه أشهرها جواهر الكلام في شرح شرائع الإسلام لم يؤلف مثله في الإسلام)(9) درس على السيد محمّد جواد صاحب (مفتاح الكرامة) والشيخ جعفر النجفي صاحب (كشف الغطاء) والسيد حسين الحسيني العاملي ابن عم صاحب مفتاح الكرامة وغيرهم.

تخرج على يديه الكثير من العلماء وغدوا من المراجع الكبار في بلاد ايران والعراق.

توفي ظهر الأربعاء غرة شعبان 1266 هـ 1845 م في النجف الأشرف.

6 ـ الشيخ مرتضى ابن الشيخ محمّد أمين الأنصاري ولد عام 1214 هـ 1793 م في مدينة دزفول من بلاد خوزستان ايران درس على عمه في بلده ثم هاجر إلى كربلاء ودرس على الوحيد البهبهاني وصاحب الرياض وصاحب الحدائق والسيد محمّد المجاهد وشريف العلماء ثم انتقل إلى النجف عام 1249 هـ أيام رئاسة الشيخ عليّ كاشف الغطاء وصاحب الجواهر وسرعان ما استقل في البحث (والتدريس والتأليف واختلف إليه الطلاب ووضع أساس علم الاُصول الحديث عند الشيعة وطريقته الشهيرة المعروفة إلى أن انتهت إليه رئاسة الإمامية العامة في شرق الأرض وغربها بعد وفاة الشيخين السابقين وصار على كتبه ودراستها معول أهل العلم. لم يبق أحد لم يستفد منها وإليها يعود الفضل في تكوين النهضة العلمية الأخيرة في النجف الأشرف)(10).

قال الشهيد الصدر (نعتبر الشيخ الأنصاري(قدس سره) المتوفي سنة 1281 هـ رائداً لأرقى مرحلة من مراحل العصر الثالث وهي المرحلة الّتي يتمثل فيها الفكر العلمي منذ أكثر من مئة سنة حتّى اليوم)(11).

لقد أوصى الشيخ محمّد حسن الجواهري الناس بتقليد الشيخ الأنصاري من بعده فأصبح مرجعاً للطائفة. توفي عام 1281 هـ 1860 م في النجف الأشرف.

7 ـ الشيخ محمّد تقي صاحب حاشية (هداية المسترشدين) على المعالم (أحد رؤساء الطائفة ومحققي الإمامية المؤسسين في هذا القرن)(12) درس على الوحيد البهبهاني والسيد عليّ الطباطبائي والسيد مهدي بحر العلوم والشيخ جعفر كاشف الغطاء (والحق أنه يكفي للاستدلال على مدى إطاعة المترجم وتبحره وتحقيقه في علم الاُصول ففيه تحقيقات عالية خلت منها جملة من الأسفار الجليلة، ولم تزل آراؤه ونظرياته محط أنظار الأفاضل ومحور أبحاثهم إلى الآن)(13) توفي عام 1248 هـ 1827 م.

8 ـ الشيخ موسى بن الشيخ جعفر صاحب كشف الغطاء النجفي (تخرج بوالده وأجازه وأقر باجتهاده وخلفه في الرئاسة والدرس والإفتاء ورجوع الناس إليه وكان شيخاً كبيراً معروفاً)(14) وأضاف السيد الأمين (وكانت كربلاء يومئذ محط رجال أهل العلم فيها ألف فاضل من علماء ايران يحضرون درس شريف العلماء... ولما توفي شريف العلماء توجه ألف طالب إلى النجف الأشرف حباً بدرس الشيخ موسى والشيخ عليّ)(15) كانت وفاة الشيخ موسى كاشف الغطاء عام 1244 هـ 1823 م.

9 ـ الشيخ نصار بن الشيخ حمد بن زيرج قال في التكملة (أحد كبار تلامذة شيخ الطائفة الشيخ جعفر كان عالماً متبحراً في الفقه والاُصول والحديث والرجال وأحد المراجع العامة لأهل العلم في فنون العلوم كانت داره محط رحال العلماء والأفاضل)(16) له آثار منها كتاب المعتمد في اُصول الفقه وله رسالة في النية وكتاب في اثبات أحقية مذهب الإمامية. توفي  عام 1240 هـ 1819 م في النجف الأشرف.

10 ـ الشيخ عليّ بن الشيخ جعفر كاشف الغطاء (اُستاذ العلماء والمدرسين وشيخ الفقهاء والمحققين من أذعنت له العرب والعجم واعترف بفضله وعلمه وتقاه وورعه فطاحل العلماء والكتاب والعظماء)(17) ترك مؤلفات قيمة مثل كتاب الخيارات وكتاب حجية الظن والقطع والبراءة والاحتياط.

تزعم الرئاسة المرجعية بعد وفاة أخيه الشيخ موسى كاشف الغطاء توفي عام 1253 هـ 1832 م.

هؤلاء بعض الأعلام الّذين درسوا وعلّموا وبلغوا المراتب السامية في العلوم الدينية في النجف الأشرف في هذا القرن الثالث عشر.

وإذا راجعنا كتاب (ماضي النجف وحاضرها) بملجداته الثلاثة وكتاب (معارف الرجال) بملجداته الثلاثة أيضاً لتعرفنا على الكثير الكثير من العلماء الّذين عاشوا في النجف الأشرف وشاركوا في تطوير وتعميق الدراسات الدينية والأبحاث الإسلامية وخاصة العلوم الفقهية في هذا القرن الثالث عشر. ومن الواضح أن مئات من العلماء قد عاشوا في النجف في هذه الفترة ولكن التاريخ لم يأت على أسمائهم.

وإليك أسماء ما استطعنا الوقوف عليها من خلال مراجعة كتاب أعيان الشيعة فقط.

1 ـ الشيخ إبراهيم الجزائري الفقيه المجتهد الّذي أمضى حكمه أجلاّء الفقهاء. كان حياً عام 1231 هـ(18).

2 ـ الشيخ إبراهيم بن الشيخ حسن بن الشيخ محمّد البلاغي النجفي العاملي كان فاضلا عالماً فقيهاً متبحراً تخرج على الشيخ جعفر صاحب كشف الغطاء وكان حياً عام 1205 هـ (19).

 3 ـ الشيخ إبراهيم بن الشيخ حسن السعدي النجفى وهو عالم فاضل أديب شاعر من مشاهير شعراء عصره ومن تلاميذ الشيخ جعفر كاشف الغطاء(20).

4 ـ السيد إبراهيم الدامغاني الخراساني النفجي كان من أجلاء تلاميذ الميرزا الشيرازي السيد محمّد حسن وفضلائهم من النجف الأشرف توفي سنة 1291 في النجف(21).

5 ـ الشيخ إبراهيم بن الشيخ صادق بن سليمان المخزومي العاملي كان من العلماء الأفاضل والشعراء الاُدباء. توفي سنة 1284 هـ في جبل عامل(22).

6 ـ السيد إبراهيم بن السيد محمّد الحسني البغدادي كان عالماً أديباً درس على السيد مهدي بحر العلوم وتوفي سنة 1227هـ(23).

7 ـ السيد إبراهيم بن السيد محمّد القمي ثم النجفي ثم الهمداني كان فاضلا محققاً وعالماً مدققاً ذا فطنة ودراية متقناً بارعاً حاذقاً في العلوم المختلفة وهو تلميذ السيد بحر العلوم توفي في القرن الثالث عشر(24).

8 ـ الشيخ إبراهيم بن الشيخ نصار النجفي كان من تلاميذ الشيخ جعفر صاحب كشف الغطاء والسيد محسن الأعرجي فهو من علماء القرن الثالث عشر(25).

9 ـ السيد أبو الحسن بن السيد حسين بن السيد أبي الحسن موسى العاملي النجفي كان حياً عام 1233 هـ وكان عالماً فاضلا محققاً مدققاً مجتهداً(26).

10 ـ السيد أبو القاسم بن السيد أحمد الكاشاني النجفي فاضل عالم كان من خواص أصحاب السيد عليّ بحر العلوم صاحب البرهان القاطع توفي سنة 1298(27).

11 ـ الميرزا أبو القاسم بن الحاج محمّد عليّ الشهيد كلانتري حكيم الفقهاء الربانيين وفقيه الحكماء الإلهيين وسيد عصره وزمانه وفريد دهره المتوفي سنة 1292(28).

12 ـ السيد أحمد آل زوين الأعرجي النجفي عالم أديب ظريف وله مؤلفات. توفي بعد عام 1267هـ (29).

13 ـ الشيخ إبراهيم بن الشيخ عليّ الربعي النجفي درس على الشيخ جعفر كاشف الغطاء فيكون من علماء القرن الثالث عشر(30).

14 ـ الشيخ أبو سهم الأصم أحمد بن الشيخ حسن بن الشيخ عليّ الرباحي النجفي المولد والمنشأ والمسكن والمدفن كان آية في الذكاء والحفظ ولكنه يفهم المراد لأول وهلة من المتكلم توفي عام 1293 هـ (31).

15 ـ الشيخ أحمد بن الشيخ زين الدين بن إبراهيم الإحسائي البحراني عالم فاضل له مؤلفات كثيرة مختلفة تربو على المائة وهو الّذي أبدع طريقة الكشفية أو الشيخية مات سنة 1241 هـ (32).

16 ـ الشيخ أحمد بن شكر بن الحسين النجفي من أهل أواخر القرن الثالث عشر يروي عن السيد كاظم الرشتي(33).

17 ـ الشيخ أحمد بن الشيخ عبدالله بن الشيخ أحمد الدجيلي النجفي كان معدوداً من شيوخ الأدب في عصره توفي عام 1265 هـ(34).

18 ـ الشيخ أحمد بن الشيخ عليّ بن كنان النجفي وهو ابن اُخت الشيخ حسين نجف النجفي الأول الشهير كان حياً سنة 1225 هـ(35).

19 ـ السيد أحمد الفحام النجفي توفي عام 1230 هـ (36) واُسرة آل الفحام اُسرة علوية قديمة في النجف والمترجم من اُدباء هذه الاُسرة.

20 ـ السيد أحمد بن السيد محمّد الأمين بن السيد أبي الحسن موسى العاملي الشقرائي كان عالماً فاضلا جامعاً وكان من خيار العلماء والصالحين وأعرف أهل عصره بالانساب توفي سنة 1254 هـ(37).

21 ـ أحمد بن محمّد باقر بن إبراهيم التبريزي عالم فاضل مؤلف من تلامذة الشيخ مرتضى الأنصاري كان حياً سنة 1271 هـ (38).

22 ـ السيد أحمد بن محمّد بن جعفر البهبهاني كان من نوابغ عصره في الاُصول والرياضيات والفلسفة والعرفان والعلوم الغريبة وكان حياً عام 1254 هـ(39).

23 ـ السيد أحمد بن محمّد بن عليّ بن سيف الدين الحسني كان فاضلا فقيهاً اُصولياً رجالياً ناسكاً وعلماً من أعلام عصره درس على السيد بحر العلوم والشيخ كاشف الغطاء وتوفي سنة 1215 هـ(40).

24 ـ الشيخ أحمد بن محمّد عليّ بن محمّد باقر حفيد الوحيد البهبهاني

العالم الفاضل المحقق المدقق صاحب المؤلفات الكثيرة درس على السيد بحر العلوم والشيخ جعفر كاشف الغطاء وتوفي سنة 1243 هـ (41).

25 ـ الشيخ أحمد بن مهدي بن أبي ذر الكاشاني النراقي كان عالماً فاضلا جامعاً لأكثر العلوم قرأ على السيد مهدي بحر العلوم والشيخ جعفر كاشف الغطاء وتوفي فى 23 ربيع الأول سنة 1244 هـ (42).

26 ـ السيد أسد الله بن السيد محمّد باقر بن السيد محمّد تقي الحسيني الرشتي كان عالماً ورعاً تقياً زاهداً معرضاً عن الدنيا وكان من أجلاء تلامذة صاحب الجواهر. توفي عام 1290 هـ (43).

27 ـ السيد إسماعيل بن السيد نصر الله بن السيد محمّد شفيع البهبهاني البحراني كان عالماً وزعيماً ومقرباً لدى ناصر الدين شاه وقد تلمذ على صاحب الجواهر والشيخ الأنصاري توفي سنة 1296 هـ (44).

28 ـ السيد باقر بن إبراهيم بن محمّد الحسني البغدادي كان فاضلا أديباً توفي سنة 1235 هـ (45).

29 ـ ميرزا باقر بن ميرزا أحمد بن لطف عليّ بن محمّد صادق التبريزي عالم فاضل جليل قرأ على صاحب الجواهر والشيخ مرتضى الأنصاري توفي 5 رجب سنة 1285 هـ (46).

30 ـ الحاج ملا باقر بن الشيخ محمّد كاظم الشهير بالرازي النجفي درس على صاحب الجواهر والشيخ الأنصاري وتوفي سنة 1283 هـ (47).

31 ـ السيد باقر بن السيد محمّد الأمين العاملي النجفي كان عالماً فاضلا نبيلا جليلا عاش في القرن الثالث عشر(48).

32 ـ الشيخ باقر بن الشيخ طالب بن الشيخ حسن النجفي الكاظمي أصلا وهو من تلاميذ الشيخ الأنصاري(49).

33 ـ ميرزا بهاء الدين صدر الشريعة بن ميرزا عليّ محمّد كان من أهل العلم والفضل المدفون بمدرسته في النجف المعروفة بمدرسة الصدر حدود 1240(50).

34 ـ السيد الميرزا جعفر بن السيد أبي الحسن بن صالح كان عالماً فاضلا أديباً شاعراً قرأ على الفقيه الشيخ مهدي ابن الشيخ جعفر وتوفي سنة 1297 هـ(51).

35 ـ السيد جعفر بن السيد باقر القزويني النجفي كان عالماً فاضلا جليلا ومن نوابغ زمانه وأفاضل عصره توفي سنة 1265 هـ (52).

36 ـ الشيخ جواد ويقال محمّد جواد بن الشيخ تقي الحلواني النجفي الشيخ الجليل والعالم النبيل، كان جيد البيان حسن العبارة درس على الشيخ جعفر كاشف  الغطاء وتوفي سنة 1264 هـ (53).

37 ـ الشيخ جواد بن الشيخ حسن بن عبدالله الهمداني العاملي النجفي كان عالماً فاضلا أديباً شاعراً له مؤلفات كثيرة مختلفة كان حياً سنة 1236 هـ (54).

38 ـ الشيخ جواد بن الشيخ حسين بن الحاج نجف التبريزي الأصل النجفي المولد والمسكن والمدفن الشيخ الثقة الصالح العابد الإمام في الجماعة يضرب المثل بتقواه درس لدى صاحب الجواهر توفي عام 1294 هـ (55).

39 ـ الشيخ جوادبن الشيخ رضابن الشيخ زين العابدين العاملي النجفي عالم فاضل فقيه اُصولي وهو من تلاميذ صاحب الجواهر فيكون من علماء هذا القرن(56).

40 ـ الشيخ جواد بن الشيخ محمّد جواد الغول العاملي هاجر إلى النجف ودرس هناك حتّى صار من أفاضل العلماء وتوفي بالنجف حدود 1290 هـ (57).

41 ـ الشيخ حسن الطهراني عالم فاضل وكان من أرشد تلاميذ الشيخ مرتضى الأنصاري توفي عام 1232 هـ(58).

42 ـ الشيخ حسن بن الشيخ جعفر صاحب كشف الغطاء كان عالماً فاضلا ثقة تقياً ورعاً محتاطاً لا نظير له في زمانه في  الاقتدار على التفريع والتصويب في مسائل الفقه له مؤلفات فقهية قيمة توفي سنة 1262هـ (59).

43 ـ السيد حسن بن السيد عليّ الخرسان النجفي كان عالماً فاضلا نبيلا رئيساً درس على أحد أبناء الشيخ جعفر النجفي الشهير. مات عام 1265 هـ (60).

44 ـ الشيخ حسن بن عليّ الشهير بقفطان النجفي المولد والمسكن والمدفن كان فاضلا شاعراً تقياً ناسكاً محباً للأئمة الطاهرين له مؤلفات مختلفة توفي عام 1279 هـ (61).

45 ـ الشيخ حسن بن عليّ بن محمّد رضا الكربلائي عالم فاضل جليل من أفاضل تلاميذ السيد الشيرازي الكبير ثم هاجر إلى النجف بعد وفاة السيد الشيرازي وأصبح مدرساً مرغوباً فيه توفي عام 1322 هـ (62).

46 ـ السيد حسن بن السيد عليّ الشهير بالسيد حسن المدرس كان عالماً جليلا فقيهاً ورعاً محققاً مدققاً حسن الأخلاق انتهى إليه أمر التدريس بأصفهان قرأ على صاحب الجواهر وألف كتباً قيمة في الفقه والاُصول توفي عام1273هـ(63).

47 ـ الشيخ حسن القبيسي الكوثراني كان عالماً فاضلا مشهوراً بالعلم والفضل والتقوى من تلاميذ السيد مهدي بحرالعلوم الطباطبائي توفي سنة1258هـ (64).

48 ـ الشيخ حسن بن محمّد مهدي الشاه عبدالعظيمي من قدماء تلاميذ الشيخ مرتضى الأنصاري توفي حدود عام 1292 هـ (65).

49 ـ الشيخ حسن بن الشيخ محمّد بن نصار الجزائري النجفي كان من تلاميذ السيد مهدي بحر العلوم وكان عالماً فاضلا أديباً فهو من أعلام القرن الثالث عشر(66).

50 ـ الشيخ حسن بن الشيخ مهدي آل مغنية العاملي كان فاضلا بارعاً براً تقياً عالماً فكهاً كاتباً منشئاً جزلا توفي فى النجف الأشرف سنة 1267 هـ(67).

51 ـ الميرزا حسين بن الشيخ محمّد تقي النوري الطبرسي كان عالماً فاضلا محدثاً متبحراً في علمي الحديث والرجال درس قليلا على الشيخ

الأنصاري ثم على السيد الشيرازي الكبير ثم توطن في النجف وأصبح من أعلامها وله مؤلفات قيمة كثيرة ومتنوعة تنوف على العشرين توفي سنة 1320هـ(68).

52 ـ السيد حسن بن محمّد بن حسن الكوهكمري المعروف بالترك كان من رؤساء علماء النجف المبرزين في عصره إماماً جليلا مشهوراً معروفاً درس في الفقه والاُصول على الشيخ الأنصاري والشيخ عليّ بن الشيخ جعفر كاشف الغطاء صاحب الجواهر مات سنة 1299 هـ (69).

53 ـ الشيخ حسين بن محمّد بن حسين البعلبكي اليونيني كان عالماً فاضلا شاعراً أديباً يتعاطى الطب درس على الشيخ مرتضى الأنصاري وتوفي عام 1294 هـ(70).

54 ـ الشيخ حسين بن محمّد المعروف بالشيخ حسين نجف الكبير كان فقيهاً ناسكاً زاهداً عابداً أديباً شاعراً قرأ على السيد مهدي بحر العلوم الطباطبائي توفي سنة 1251 هـ (71).

55 ـ السيد حسين بن السيد أبي الحسن موسى العاملي النجفي كان عالماً محققاً مدققاً اُصولياً فقيهاً شاعراً أديباً تلمذ على السيد مهدي بحر العلوم الطباطبائي وتوفي عام 1230 هـ (72).

56 ـ الشيخ خضر بن شلال بن حطاب النجفي كان عالماً فقيهاً زاهداً ورعاً تنسب إليه كرامات ومن أجلّ تلاميذ الشيخ جعفر صاحب كاشف الغطاء له كتب قيمة ومتنوعة توفي سنة 1255 هـ (73).

57 ـ الميرزا خليل بن الملا إبراهيم النجفي الطبيب الشهير حصل الطب في ايران وسكن في النجف وكان كثير العلاقة بالعلماء والمجتهدين يداوي مرضاهم توفي عام 1270 هـ(74).

58 ـ الشيخ دخيل بن طاهر بن عبد عليّ المالكي عالم فاضل قرأ على الشيخ مرتضى الأنصاري والسيد حسين الترك وله مؤلفات توفي عام 1245 هـ(75).

59 ـ السيد دلدار عليّ بن محمّد معين بن عبدالهادي النصيرآبادي درس على السيد محمّد مهدي بحر العلوم وأصبح رئيساً في الهند للشيعة وله مؤلفات كثيرة توفي سنة 1235 هـ(76).

60 ـ الشيخ راضي بن الشيخ محمّد بن الشيخ خضر النجفي كان من أفقه أهل زمانه وأعلمهم بل أفقههم درس على صاحب الجواهر توفي سنة 1290 هـ(77).

61 ـ الشيخ راضي بن الفقيه الشيخ نصار النجفي العبسي عالم فاضل شهير ومن أجلّ تلاميذ الشيخ جعفر صاحب كشف الغطاء توفي سنة 1240 هـ (78).

62 ـ الشيخ رضا بن الشيخ زين العابدين الهندي النجفي الشهيدي كان عالماً فاضلا فقيهاً اُصولياً مدرساً مؤلفاً قرأ على أكابر عصره ويروى عنه إجازة صاحب الجواهر توفي سنة 1289 هـ(79).

63 ـ السيد الأمير رضا بن محمّد مهدي بحر العلوم عالم فاضل مؤلف جليل القدر رئيس قطاع نافذ الحكم مقرب مهاب عند أرباب الدولة. قرأ على الشيخ جعفر النجفى وله مؤلفات. توفي عام 1253 هـ(80).

64 ـ الشيخ صادق بن محمّد بن أحمد أطيمش النجفي عالم فقيه وشاعر متفنن وأديب معروف في الأوساط العلمية والأدبية وأصبح من فقهاء النجف وشعرائها توفي سنة 1298 هـ(81).

65 ـ أبو سعيد الشيخ صالح بن درويش الكاظمي النجفي التميمي تربى فى كنف جده الشيخ عليّ الزيني في النجف توفي سنة 1261 هـ(82).

66 ـ الشيخ صالح بن قاسم بن محمّد الحويزي النجفي كان فاضلا أديباً مشاركاً في العلوم الآلية والدينية شاعراً توفي سنة 1275 هـ(83).

67 ـ السيد صالح بن محمّد إبراهيم شرف الدين كان فقيهاً اُصولياً حاوياً للمعقول والمنقول كثير الاطلاع كاتباً شاعراً أقام في النجف الأشرف لطلب العلم توفي سنة 1217 هـ(84).

68 ـ الشيخ صافي بن الشيخ حسين الطريحي النجفي كان قوام آل الطريحورئيسهم وعالمهم وكان من الأتقياء الأفاضل والفقهاء الأوائل كان حياً سنة 1250 هـ (85).

69 ـ الشيخ طالب البلاغي بن عباس العاملي النجفي كان تلميذاً لصاحب الجواهر وكان معروفاً بالعلم والفضل والجلالة والورع والزهد والأخلاق وكان حياً سنة 1274 هـ(86).

70 ـ الشيخ عباس بن ملا عليّ النجفي نشأ في النجف مشغولا بتحصيل العلم والأدب وتخرج على السيد حسين الطباطبائي وأصبح فاضلا أديباً شاعراً مجيداً توفي سنة 1276 هـ (87).

71 ـ الشيخ عباس القرشي بن الشيخ محمّد بن عبد عليّ الجعفري النجفى كان لغوياً شاعراً بليغاً توفي سنة 1297(88).

72 ـ الشيخ عبدالحسين الطريحي النجفي كان عالماً فقيهاً رجالياً شاعراً أديباً منشئاً بليغاً وكان من وجوه تلامذة الشيخ مرتضى الأنصاري مات سنة 1292هـ(89).

73 ـ الشيخ عبدالحسن الأعسم بن الشيخ محمّد عليّ بن الحسين النجفي كان عالماً فقيهاً اُصولياً ثقة محققاً مدققاً مؤلفاً أديباً تخرج على الشيخ جعفر كاشف الغطاء. توفي سنة 1247 هـ(90).

74 ـ الشيخ عبدعليّ بن أمين عليّ الرشتي الغروي عالم فاضل فقيه صالح. يصفه الشيخ جعفر صاحب كشف الغطاء بالعالم العلاّمة والفاضل الفهامة والورع التقي كان حياً سنة 1226 هـ(91).

75 ـ الشيخ عليّ بن الشيخ محمّد حسن آل محبوبة النجفي كان عالماً فاضلا قرأ على الشيخ مرتضى الأنصاري وتوفي في حياة اُستاذه فهو من علماء القرن الثالث عشر(92).

76 ـ السيد عبدالله شبر بن السيد محمّد رضا الحسيني النجفي المحدّث المؤلف المكثر والعالم المؤيد والسيد السند والركن المعتمد. لقد نافت مؤلفاته

على اثنين وخمسين مؤلفاً. توفي سنة 1242 هـ(93).

77 ـ الشيخ عليّ بن الشيخ جعفر صاحب كشف الغطاء النجفي المولد والمنشأ والمسكن كان عالماً فاضلا ورعاً زاهداً عابداً فقيهاً اُصولياً مجتهداً وقد تخرج عليه الشيخ مرتضى الأنصاري توفي في رجب سنة 1253 هـ (94).

78 ـ الشيخ عليّ بن الشيخ حسن الشيخ مهدي العاملي آل مغنية ذهب إلى النجف لطلب العلم فنبغ نبوغاً فائقاً وظهر عليه من مخائل النجابة وحدّة الفهم وكان من أجل تلامذة الشيخ محمّد حسين الكاظمي توفي سنة 1283 هـ(95).

79 ـ الحاج ملا عليّ بن ميرزا خليل المتوطن بالنجف حياً وميتاً كان فقيهاً رجالياً مضطلعاً بالأخبار قرأ الفقه على صاحب الجواهر والاُصول على شريف العلماء توفي عام 1296 هـ(96).

80 ـ الشيخ عليّ النجفي المعروف بالفاضل المقدس الرشتي كان من كبار تلاميذ الشيخ مرتضى الأنصاري والميرزا الشيرازي وكان عالماً فاضلا فقيهاً اُصولياً مجاهداً توفي سنة 1295 هـ (97).

81 ـ السيد عليّ بن السيد محمّد رضا الطباطبائي صاحب البرهان القاطع كان عالماً جليلا محققاً مدققاً فقيهاً اُصولياً مدرساً تلمذ في الفقه على صاحب الجواهر وفي الاُصول على ملا مقصود عليّ. له مؤلفات كثيرة توفي سنة 1299 هـ(98).

82 ـ السيد عبدالعزيز بن السيد أحمد الموسوي النجفي عالم عامل فقيه حدّث من عظماء علماء النجف وفقهائه في عصره قرأ على علاّمة عصره الشيخ أحمد الجزائري صاحب آيات الأحكام توفي أواخر المائة الثانية عشر(99).

83 ـ الشيخ عبدالله بن الشيخ أحمد النجفي المنشأ والمسكن والمدفن كان عالماً فاضلا فقيهاً اُصولياً رجالياً أخذه الشيخ جعفر كاشف الغطاء من بلدة دجيل إلى النجف لطلب العلم وأصبح من فحول العلماء من القرن الثالث عشر(100).

84 ـ السيد عليّ بن السيد محمّد الأمين كان عالماً من فحول العلماء المحققين وعظماء الفقهاء المدققين درس على السيد جواد صاحب مفتاح الكرامة وعلى الشيخ جعفر كاشف الغطاء توفي سنة 1249 هـ(101).

85 ـ الشيخ عليّ بن الشيخ موسى بن الشيخ جعفر صاحب كشف الغطاء كان عالماً فاضلا ذكياً فطناً فقيهاً اُصولياً قرأ على علماء عصره توفي سنة 1233 هـ(102).

86 ـ السيد عليّ بن هاشم الهندي النجفي كان فهامة فاضلا طريفاً وكان من أفضل تلامذة الشيخ صاحب الجواهر توفي سنة 1273 هـ(103).

87 ـ الشيخ محسن بن خنفر العفكي النجفي عالم علاّمة فقيه فهامة محدّث كبير رجالي خبير طويل الباع كثير الاطلاع كان من تلاميذ الشيخ جعفر كاشف الغطاء مات سنة 1271 هـ(104).

88 ـ السيد محسن بن الحسن بن مرتضى الأعرجي عالم فقيه اُصولي محقق مدقق مؤلف تلمذ على السيد بحر العلوم والشيخ جعفر صاحب كشف الغطاء توفي حدود سنة 1227 هـ(105).

89 ـ الشيخ محسن الأعسم النجفي عالم فاضل مؤلف فقيه من فقهاء النجف قرأ على السيد جواد العاملي والشيخ جعفر كاشف الغطاء توفي سنة 1238 هـ(106).

90 ـ السيد محمّد زين الدين الحسني البغدادي النجفي كان من مشاهير علماء النجف الأشرف واُدبائها وشعرائها ومن المعاصرين للسيد بحر العلوم توفي سنة 1216 هـ(107).

91 ـ الشيخ محمّد حسن بن الشيخ باقر النجفي مولداً ومسكناً صاحب الجواهر فقيه الإمامية الشهير وعالمهم الكبير مربي العلماء وسيد الفقهاء أخذ من الشيخ جعفر صاحب كشف الغطاء وولده الشيخ موسى وعن صاحب مفتاح الكرامة انتهت إليه رئاسة الطائفة في منتصف القرن الثالث عشر ورزق في التأليف حظاً عظيماً قلما اتفق لسواه توفي سنة 1266 هـ (108).

92 ـ الشيخ محمّد حسن الشروقي المحتد والمولد النجفي المنشأ والمدفن كان عالماً فاضلا نقياً زاهداً فقيهاً توفي سنة 1277 هـ(109).

93 ـ الآقا محمّد باقر الهزارجريبي النجفي غواص تيار بحار العلوم دقيق النظر رقيق الفكر فقيه مجتهد شارك في المعقولات أخذ عنه جماعة في النجف منهم بحر العلوم الطباطبائي والشيخ جعفر الجناجي النجفي وصاحب القوانين توفي سنة 1205 هـ(110).

94 ـ السيد محمّد باقر الشفتي الرشتي درس في النجف على بحر العلوم

الطباطبائي وكان رئيساً مبسوط اليد في أصفهان يقيم الحدود الشرعية توفي سنة 1260 هـ (111).

95 ـ الشيخ محمّد تقي الگلپايگاني النجفي عالم فاضل رباني زاهد تخرج في العلوم الدينية على الشيخ مرتضى الأنصاري ولم يكن في النجف أفضل منه في الحكمة توفي سنة 1298 هـ(112).

96 ـ السيد محمّد تقي بن السيد حسين دلدار عليّ الكهنوئي كان فقيهاً اُصولياً متكلماً أديباً مفسراً نحوياً جامعاً لأنواع العلوم قرأ على صاحب الجواهر وانتقلت إليه الرئاسة العلمية بعد أبيه وله مصنفات كثيرة مات سنة 1289 هـ (113).

97 ـ السيد محمّد تقي بن السيد محمّد رضا بحر العلوم النجفي كان فقيهاً اُصولياً رئيساً مطاعاً شهماً جليلا مهيباً درس على صاحب الجواهر وكان من وجوه تلامذته توفي سنة 1289 هـ(114).

98 ـ الشيخ محمّد حسين شرارة النجفى كان من العلماء الفضلاء الأجلاء في طبقة الشيخ جعفر صاحب كشف الغطاء والشيخ قاسم محي الدين والشيخ حسين نجف كان موجوداً عام 1200 هـ فيكون موته في القرن الثالث عشر الهجري(115).

99 ـ الشيخ محمّد رضا النحوي الشهير بالشاعر قرأ على السيد مهدي بحر العلوم الطباطبائي في علوم الدين كان أديباً أريباً عالماً عاملا براً تقياً رضياً مرضياً توفي سنة 1226 هـ(116).

100 ـ السيد محمّد الرضوي المشهدي السيد السند والعالم المؤيد

المعروف بالنصير عالم خبير وفقيه بلا نظير ومحقق نحرير درس على السيد مهدي بحر العلوم والشيخ جعفر كاشف الغطاء توفي سنة 1255 هـ(117).

101 ـ السيد محمّد بن السيد محمّد جواد صاحب مفتاح الكرامة الحسيني العاملي كان عالماً فاضلا كاملا من العلماء الأعلام قرأ على والده وعلى غيره توفي سنة 1269 هـ في النجف(118).

102 ـ الشيخ محمّد عليّ بن عباس البلاغي النجفي كان من العلماء المؤلفين المكثرين كتب نحو ثلاثين مجلداً في الفقه واُصوله وكان حياً سنة 1228 هـ(119).

103 ـ الشيخ محمّد بن الشيخ عليّ بن إبراهيم آل نصار الشيباني كان فاضلا أديباً ظريفاً كثير الدعابة ذا تقىً وديانة وتمسك بالشرع توفي سنة 1292 هـ في النجف(120).

104 ـ الشيخ محمّد بن جعفر النجفي الوطن والاشتغال كان عالماً فاضلا له اليد الطولى في الوعظ والإرشاد وتعليم الجهال أخذ عن السيد مهدي الطباطبائي والشيخ جعفر وكان حياً سنة 1228 هـ حيث كتب كتاب موقظ الراقدين ومنبه الغافلين(121).

105 ـ الشيخ محمّد عليّ عزالدين العاملي كان علاّمة فقيهاً زاهداً عابداً ورعاً ثقة درس على الحاج ملا عليّ بن الحاج ميرزا خليل النجفي ومات عام 1301 هـ(122).

106 ـ الشيخ محمّد عليّ الأعسم كان عالماً فاضلا فقيهاً ناسكاً تقياً أديباً

تخرج على السيد مهدي بحر العلوم الطباطبائي وتوفي سنة 1233 هـ(123).

107 ـ أبو المحسن الشيخ محمّد بن الشيخ عليّ النجفي كان عالماً فاضلا كاملا فقيهاً أديباً شهماً رئيساً مطاعاً توفي في سنة 1268 هـ(124).

108 ـ السيد ميرزا محمّد بن ميرزا عليّ أصغر الحسني قرأ على الشيخ مرتضى الأنصاري وملا محمّد الايرواني ويبدو أنه مات في القرن الثالث عشر(125).

109 ـ الآقا محمّد عليّ بن الآقا محمّد باقر بن محمّد باقر النجفي كان في النجف من أفلضل علمائها وكان متبحراً في كلّ العلوم معقولها ومنقولها درس على السيد مهدي بحر العلوم والشيخ جعفر وتوفي سنة 1245 هـ (126).

110 ـ الشيخ محمّد قاسم بن الشيخ محمّد عليّ النجفي الشيخ الجليل والفاضل النبيل غرة ناصية الفقاهة والاجتهاد توفي سنة 1290 هـ(127).

111 ـ الشيخ محمّد بن الشيخ يوسف الحارثي النجفي كان عالماً فاضلا فقيهاً جليلا معظماً شاعراً كان زميلا للسيد بحر العلوم والشيخ جعفر الكبير في درس البهبهاني في كربلاء ثم رجع إلى النجف وأصبح من أكبر علمائها مات سنة1219 هـ(128).

112 ـ الملا محمّد يوسف الاسترابادي النجفي كان عالماً فاضلا مؤلفاً وكان من تلامذة صاحب الجواهر ثم لازم الشيخ مرتضى الأنصاري توفي بعد سنة 1286 هـ(129).

 113 ـ الشيخ محمود سميسم النجفي قرأ على الشيخ محمّد بن الشيخ جعفر وصار ميرزاً في قومه وكان حياً عام 1254 هـ(130).

114 ـ السيد محي الدين بن فضل الله الحسني العاملي كان من مشاهير العلماء عاش في النجف أيام الشيخ مرتضى الأنصاري وكان حياً عام 1234 هـ(131).

115 ـ الشيخ مشكور بن محمّد الجزائري النجفي الحولاوي كان من أجلاء فقهاء عصره درس على الشيخ عليّ ابن الشيخ جعفر صاحب كشف الغطاء وتوفي سنة 1271 هـ (132).

116 ـ الشيخ مهدي بن أبي ذر النراقي كان من أركان علمائنا المتأخرين وأعيان فضلائنا المتبحرين مصنفاً في أكثر فنون العلم مسلماً له في الفقه والحكمة والاُصول وله كتب كثيرة قيمة توفي عام 1209 هـ (133).

117 ـ الشيخ مهدي بن الشيخ عليّ بن الشيخ جعفر صاحب كشف الغطاء العالم الأديب أحد أعيان فقهاء عصره ورؤسائه من فقهاء العرب المعدودين في عصره توفي سنة 1289 هـ(134).

118 ـ الميرزا مهدي اللاهجي النجفي كان من أفراد العلماء في الفقه والاُصول والحكمة والكلام والرياضي وعلوم الأدب مع ورع وتقوى توفي سنة 1298 هـ(135).

119 ـ الشيخ مهدي الكجوري كان عالماً فاضلا فقيهاً اُصولياً متكلماً قرأ على الشيخ محمّد حسن صاحب الجواهر والشيخ مرتضى الأنصاري توفي سنة 1292 هـ(136).

120 ـ السيد مهدي بن السيد مرتضى الطباطبائي المعروف ببحر العلوم الإمام العلاّمة رئيس الإمامية وشيخ مشايخهم نادرة الدهر وإمام العصر الفقيه الاُصولي الكلامي درس على الشيخ مهدي الفتوني والشيخ محمّد تقي الدورقي وتلمذ عليه جمع كبير من العلماء منهم الشيخ جعفر كاشف الغطاء توفي عام 1212 هـ (137).

121 ـ الشيخ مهدي بن محمّد آل مغنية العاملي كان عالماً عاملا فاضلا ورعاً تقياً درس على الشيخ محمّد حسن صاحب الجواهر توفي سنة 1265 هـ(138).

122 ـ الشيخ مهدي بن الشيخ نعمة الطريحي النجفي كان فاضلا ذكياً حاد الفكر أديباً مفتوناً بالأدب. واُسرة الطريحي من البيوت العلمية النجفية توفي شاباً سنة 1289 هـ(139).

123 ـ الشيخ موسى بن الشيخ جعفر صاحب كشف الغطاء النجفي تخرج بوالده وأقر باجتهاده وخلفه في الرئاسة والدرس والإفتاء توفي سنة 1244 هـ(140).

124 ـ السيد موسى الصراف النجفي كان عالماً مدرساً من الأبرار الزهاد وهو من تلامذة الشيخ جعفر صاحب كشف الغطاء وتاريخ وفاته لم يحدد ولكن تلاميذ الشيخ جعفر كانوا من علماء القرن الثالث عشر(141).

125 ـ الشيخ نعمة بن الشيخ علاء الدين الطريحي النجفي عالم عامل

فقيه كان له التقدم على جل علماء النجف أخذ عن صاحب الجواهر توفي سنة 1293 هـ(142).

126 ـ الشيخ هادي بن الحاج ملا محمّد أمين الواعظ الطهراني النجفي الاُستاذ المحقق صاحب الآثار المشهورة والمطالب المأثورة درس على الشيخ الأنصاري فيعتبر المترجم من علماء القرن الثالث عشر(143).

127 ـ السيد هاشم بن مير شجاعة عليّ الرضوي النجفي كان ثقة حسن الأخلاق تقياً عالماً فاضلا كاملا مدرساً تلمذ على العلاّمة الشيخ محسن بن خنفر توفي سنة 1246 هـ(144).

128 ـ السيد ميرزا محمّد بن ميرزا عليّ أصغر الحسني الطباطبائي قرأ على الشيخ مرتضى الأنصاري والملا محمّد الإيرواني له مؤلفات كثيرة وقيمة ويعتبر من علماء القرن الثالث عشر لأنه من تلامذة الشيخ الأنصاري(145).

129 ـ السيد مهدي بن السيد حسين النجفي القزويني كان عالماً كبيراً وفاضلا قديراً يكثر الحفظ ويكاد لا ينسى ما سمعه أو قرأه درس على جمع من علماء النجف وألف أكثر من خمسين كتاباً في مختلف العلوم وتوفي عام 1300 هـ(146).

130 ـ الشيخ نوح بن الشيخ قاسم الجعفري النجفى الفقيه الزاهد ومن علماء النجف الأشرف المعروفين بالفقاهة والصلاح ومن تلامذة صاحب الجواهر حتّى نال منه درجة الاجتهاد مات عام 1300 هـ(147).

 

الهوامش:

(1) راجع فصل المدارس الدينية في النجف الأشرف الّذي يأتي بعد صفحات.

(2) روضات الجنات، المجلد السابع ص 205.

(3) الكرام البررة ـ طبقات أعلام الشيعة ـ القسم الأول ـ ص 249.

(4) الكرام البررة ـ طبقات أعلام الشيعة ـ القسم الأول ـ ص 287.

(5) الكرام البررة ـ طبقات أعلام الشيعة ـ القسم الأول ـ ص 249.

(6) الكرام البررة ـ طبقات أعلام الشيعة ـ القسم الأول ـ ص 249.

(7) الكرام البررة ـ طبقات أعلام الشيعة ـ القسم الثاني ـ ص 519.

(8) الكرام البررة ـ طبقات أعلام الشيعة ـ القسم الأول ـ ص 310.

(9) أعيان الشيعة ـ المجلد التاسع ص 149.

(10) أعيان الشيعة ـ المجلد العاشر ص 118.

(11) المعالم الجديدة: ص 89.

(12) الكرام البررة ـ طبقات أعلام الشيعة ـ ص 215.

(13) الكرام البررة ـ طبقات أعلام الشيعة ـ ص 217.

(14) أعيان الشيعة ـ المجلد العاشر ص 178.

(15) أعيان الشيعة ـ المجلد العاشر ص 178 ط دار التعارف بيروت.

(16) ماضي النجف وحاضرها، المجلد الثالث ص 479.

(17) معارف الرجال: مج 2 ص 93.

(18) أعيان الشيعة ـ المجلد الثاني ص 115 ط دار التعارف بيروت.

(19) أعيان الشيعة ـ المجلد الثاني ص 134 ط دار التعارف بيروت.

(20) أعيان الشيعة ـ المجلد الثاني ص 125 ط دار التعارف بيروت.

(21) أعيان الشيعة ـ المجلد الثاني ص 137 ط دار التعارف بيروت.

(22) أعيان الشيعة ـ المجلد الثاني ص 144 ط دار التعارف بيروت.

(23) أعيان الشيعة ـ المجلد الثاني ص 213 ط دار التعارف بيروت.

(24) أعيان الشيعة ـ المجلد الثاني ص 218 ط دار التعارف بيروت.

(25) أعيان الشيعة ـ المجلد الثاني ص 232 ط دار التعارف بيروت.

(26) أعيان الشيعة ـ المجلد الثاني ص 325 ط دار التعارف بيروت.

(27) أعيان الشيعة ـ المجلد الثاني ص 402 ط دار التعارف بيروت.

(28) أعيان الشيعة ـ المجلد الثاني ص 413 ط دار التعارف بيروت.

(29) أعيان الشيعة ـ المجلد الثاني ص 491 ط دار التعارف بيروت.

(30) أعيان الشيعة ـ المجلد الثاني ص 196 ط دار التعارف بيروت.

(31) أعيان الشيعة ـ المجلد الثاني ص 495 ط دار التعارف بيروت.

(32) أعيان الشيعة ـ المجلد الثاني ص 589 ط دار التعارف بيروت.

(33) أعيان الشيعة ـ المجلد الثاني ص 603 ط دار التعارف بيروت.

(34) أعيان الشيعة ـ المجلد الثالث ص 8 ط دار التعارف بيروت.

(35) أعيان الشيعة ـ المجلد الثالث ص 53 ط دار التعارف بيروت.

(36) أعيان الشيعة ـ المجلد الثالث ص 63 ط دار التعارف بيروت.

(37) أعيان الشيعة ـ المجلد الثالث ص 84 ط دار التعارف بيروت.

(38) أعيان الشيعة ـ المجلد الثالث ص 87 ط دار التعارف بيروت.

(39) أعيان الشيعة ـ المجلد الثالث ص 93 ط دار التعارف بيروت.

(40) أعيان الشيعة ـ المجلد الثالث ص 130 ط دار التعارف بيروت.

(41) أعيان الشيعة ـ المجلد الثالث ص 136 ط دار التعارف بيروت.

(42) أعيان الشيعة ـ المجلد الثالث ص 183 ط دار التعارف بيروت.

(43) أعيان الشيعة ـ المجلد الثالث ص 287 ط دار التعارف بيروت.

(44) أعيان الشيعة ـ المجلد الثالث ص 437 ط دار التعارف بيروت.

(45) أعيان الشيعة ـ المجلد الثالث ص 528 ط دار التعارف بيروت.

(46) أعيان الشيعة ـ المجلد الثالث ص 529 ط دار التعارف بيروت.

(47) أعيان الشيعة ـ المجلد الثالث ص 538 ط دار التعارف بيروت.

(48) أعيان الشيعة ـ المجلد الثالث ص 538 ط دار التعارف بيروت.

(49) أعيان الشيعة ـ المجلد الثالث ص 539 ط دار التعارف بيروت.

(50) أعيان الشيعة ـ المجلد الثالث ص 615 ط دار التعارف بيروت.

(51) أعيان الشيعة ـ المجلد الرابع ص 80 ط دار التعارف بيروت.

(52) أعيان الشيعة ـ المجلد الرابع ص 86 ط دار التعارف بيروت.

(53) أعيان الشيعة ـ المجلد الرابع ص 255 ط دار التعارف بيروت.

(54) أعيان الشيعة ـ المجلد الرابع ص 255 ط دار التعارف بيروت.

(55) أعيان الشيعة ـ المجلد الرابع ص 270 ط دار التعارف بيروت.

(56) أعيان الشيعة ـ المجلد الرابع ص 271 ط دار التعارف بيروت.

(57) أعيان الشيعة ـ المجلد الرابع ص 281 ط دار التعارف بيروت.

(58) أعيان الشيعة ـ المجلد الرابع ص 625 ط دار التعارف بيروت.

(59) أعيان الشيعة ـ المجلد الخامس ص 35 ط دار التعارف بيروت.

(60) أعيان الشيعة ـ المجلد الخامس ص 189 ط دار التعارف بيروت.

(61) أعيان الشيعة ـ المجلد الخامس ص 198 ط دار التعارف بيروت.

(62) أعيان الشيعة ـ المجلد الخامس ص 212 ط دار التعارف بيروت. (وضع سهواً لأ نّه من أعلام القرن الرابع عشر).

(63) أعيان الشيعة ـ المجلد الخامس ص 211 ط دار التعارف بيروت.

(64) أعيان الشيعة ـ المجلد الخامس ص 231 ط دار التعارف بيروت.

(65) أعيان الشيعة ـ المجلد الخامس ص 270 ط دار التعارف بيروت.

(66) أعيان الشيعة ـ المجلد الخامس ص 271 ط دار التعارف بيروت.

(67) أعيان الشيعة ـ المجلد الخامس ص 318 ط دار التعارف بيروت.

(68) أعيان الشيعة ـ المجلد السادس ص 143 ط دار التعارف بيروت. (وضع سهواً لأ نّه من أعلام القرن الرابع عشر).

(69) أعيان الشيعة ـ المجلد السادس ص 146 ط دار التعارف بيروت.

(70) أعيان الشيعة ـ المجلد السادس ص 151 ط دار التعارف بيروت.

(71) أعيان الشيعة ـ المجلد السادس ص 167 ط دار التعارف بيروت.

(72) أعيان الشيعة ـ المجلد السادس ص 180 ط دار التعارف بيروت.

(73) أعيان الشيعة ـ المجلد السادس ص 321 ط دار التعارف بيروت.

(74) أعيان الشيعة ـ المجلد السادس ص 336 ط دار التعارف بيروت.

(75) أعيان الشيعة ـ المجلد السادس ص 394 ط دار التعارف بيروت.

(76) أعيان الشيعة ـ المجلد السادس ص 425 ط دار التعارف بيروت.

(77) أعيان الشيعة ـ المجلد السادس ص 445 ط دار التعارف بيروت.

(78) أعيان الشيعة ـ المجلد السادس ص 446 ط دار التعارف بيروت.

(79) أعيان الشيعة ـ المجلد السابع ص 9 ط دار التعارف بيروت.

(80) أعيان الشيعة ـ المجلد السابع ص 19 ط دار التعارف بيروت.

(81) أعيان الشيعة ـ المجلد السابع ص 367 ط دار التعارف بيروت.

(82) أعيان الشيعة ـ المجلد السابع ص 369 ط دار التعارف بيروت.

(83) أعيان الشيعة ـ المجلد السابع ص 376 ط دار التعارف بيروت.

(84) أعيان الشيعة ـ المجلد السابع ص 377 ط دار التعارف بيروت.

(85) أعيان الشيعة ـ المجلد السابع ص 383 ط دار التعارف بيروت.

(86) أعيان الشيعة ـ المجلد السابع ص 393 ط دار التعارف بيروت.

(87) أعيان الشيعة ـ المجلد السابع ص 419 ط دار التعارف بيروت.

(88) أعيان الشيعة ـ المجلد السابع ص 422 ط دار التعارف بيروت.

(89) أعيان الشيعة ـ المجلد السابع ص 451 ط دار التعارف بيروت.

(90) أعيان الشيعة ـ المجلد السابع ص 452 ط دار التعارف بيروت.

(91) أعيان الشيعة ـ المجلد الثامن ص 30 ط دار التعارف بيروت.

(92) أعيان الشيعة ـ المجلد الثامن ص 316 ط دار التعارف بيروت.

(93) أعيان الشيعة ـ المجلد الثامن ص 82 ط دار التعارف بيروت.

(94) أعيان الشيعة ـ المجلد الثامن ص 177 ط دار التعارف بيروت.

(95) أعيان الشيعة ـ المجلد الثامن ص 185 ط دار التعارف بيروت.

(96) أعيان الشيعة ـ المجلد الثامن ص 240 ط دار التعارف بيروت.

(97) أعيان الشيعة ـ المجلد الثامن ص 240 ط دار التعارف بيروت.

(98) أعيان الشيعة ـ المجلد الثامن ص 315 ط دار التعارف بيروت.

(99) أعيان الشيعة ـ المجلد الثامن ص 18 ط دار التعارف بيروت.

(100) أعيان الشيعة ـ المجلد التاسع ص 46 ط دار التعارف بيروت.

(101) أعيان الشيعة ـ المجلد الثامن ص 318 ط دار التعارف بيروت.

(102) أعيان الشيعة ـ المجلد الثامن ص 357 ط دار التعارف بيروت.

(103) أعيان الشيعة ـ المجلد الثامن ص 369 ط دار التعارف بيروت.

(104) أعيان الشيعة ـ المجلد التاسع ص 48 ط دار التعارف بيروت.

(105) أعيان الشيعة ـ المجلد التاسع ص 46 ط دار التعارف بيروت.

(106) أعيان الشيعة ـ المجلد التاسع ص 55 ط دار التعارف بيروت.

(107) أعيان الشيعة ـ المجلد التاسع ص 115 ط دار التعارف بيروت.

(108) أعيان الشيعة ـ المجلد التاسع ص 149 ط دار التعارف بيروت.

(109) أعيان الشيعة ـ المجلد التاسع ص 150 ط دار التعارف بيروت.

(110) أعيان الشيعة ـ المجلد التاسع ص 186 ط دار التعارف بيروت.

(111) أعيان الشيعة ـ المجلد التاسع ص 188 ط دار التعارف بيروت.

(112) أعيان الشيعة ـ المجلد التاسع ص 193 ط دار التعارف بيروت.

(113) أعيان الشيعة ـ المجلد التاسع ص 195 ط دار التعارف بيروت.

(114) أعيان الشيعة ـ المجلد التاسع ص 196 ط دار التعارف بيروت.

(115) أعيان الشيعة ـ المجلد التاسع ص 250 ط دار التعارف بيروت.

(116) أعيان الشيعة ـ المجلد التاسع ص 293 ط دار التعارف بيروت.

(117) أعيان الشيعة ـ المجلد التاسع ص 335 ط دار التعارف بيروت.

(118) أعيان الشيعة ـ المجلد التاسع ص 410 ط دار التعارف بيروت.

(119) أعيان الشيعة ـ المجلد التاسع ص 426 ط دار التعارف بيروت.

(120) أعيان الشيعة ـ المجلد التاسع ص 434 ط دار التعارف بيروت.

(121) أعيان الشيعة ـ المجلد التاسع ص 204 ط دار التعارف بيروت.

(122) أعيان الشيعة ـ المجلد التاسع ص 447 ط دار التعارف بيروت.

(123) أعيان الشيعة ـ المجلد التاسع ص 438 ط دار التعارف بيروت.

(124) أعيان الشيعة ـ المجلد العاشر ص 9 ط دار التعارف بيروت.

(125) أعيان الشيعة ـ المجلد العاشر ص 9 ط دار التعارف بيروت.

(126) أعيان الشيعة ـ المجلد العاشر ص 26 ط دار التعارف بيروت.

(127) أعيان الشيعة ـ المجلد العاشر ص 40 ط دار التعارف بيروت.

(128) أعيان الشيعة ـ المجلد العاشر ص 99 ط دار التعارف بيروت.

(129) أعيان الشيعة ـ المجلد العاشر ص 100 ط دار التعارف بيروت.

(130) أعيان الشيعة ـ المجلد العاشر ص 105 ط دار التعارف بيروت.

(131) أعيان الشيعة ـ المجلد العاشر ص 114 ط دار التعارف بيروت.

(132) أعيان الشيعة ـ المجلد العاشر ص 126 ط دار التعارف بيروت.

(133) أعيان الشيعة ـ المجلد العاشر ص 143 ط دار التعارف بيروت.

(134) أعيان الشيعة ـ المجلد العاشر ص 154 ط دار التعارف بيروت.

(135) أعيان الشيعة ـ المجلد العاشر ص 156 ط دار التعارف بيروت.

(136) أعيان الشيعة ـ المجلد العاشر ص 156 ط دار التعارف بيروت.

(137) أعيان الشيعة ـ المجلد العاشر ص 159 ط دار التعارف بيروت.

(138) أعيان الشيعة ـ المجلد العاشر ص 166 ط دار التعارف بيروت.

(139) أعيان الشيعة ـ المجلد العاشر ص 166 ط دار التعارف بيروت.

(140) أعيان الشيعة ـ المجلد العاشر ص 178 ط دار التعارف بيروت.

(141) أعيان الشيعة ـ المجلد العاشر ص 190 ط دار التعارف بيروت.

(142) أعيان الشيعة ـ المجلد العاشر ص 225 ط دار التعارف بيروت.

(143) أعيان الشيعة ـ المجلد العاشر ص 232 ط دار التعارف بيروت.

(144) أعيان الشيعة ـ المجلد العاشر ص 250 ط دار التعارف بيروت.

(145) أعيان الشيعة ـ المجلد العاشر ص 9 ط دار التعارف بيروت.

(146) أعيان الشيعة ـ المجلد العاشر ص 145 ط دار التعارف بيروت.

(147) أعيان الشيعة ـ المجلد العاشر ص 227 ط دار التعارف بيروت.