الحكيم الموسوي:

* محمد تقي ابن السيد أحمد بن علي أكبر ابن السيد حسين ابن السيد علي ابن السيد محمد ابن السيد طيِّب ابن السيد نور الدين ابن السيد نعمة الله الجزائري ولد 1345 / 1926.

عالم فاضل مجتهد جليل مؤلف متتبع أديب كامل. هاجر الى النجف الأشرف وتتلمذ على السيد الحكيم الطباطبائي. والسيد الخوئي. ثم عاد الى مدينة الأهواز وتصدّى للتدريس والبحث في الفقه والاُصول ومنها انتقل الى طهران وواصل التأليف وإقامة الجماعة في منطقة (نياوران).

له: حقوق زن در إسلام. حقوق وحدود آزادي زن در إسلام. مناسك باراهنماي أعمال حج. راهنماي تجزيه وتركيب وقواعد صرف ونحو عربي. سخنان إمام موسى بن جعفر(عليه السلام). پدر وفرزند. فلسفة وأسرار حج. إلهام أز گفتار علي(عليه السلام). درسهائي أز مكتب إمام صادق(عليه السلام). تعجب. أربعين حديث.

كتابهاي فارسي چاپي 1/903، 485 و2/1783، 2467 و3/3778 و4/4961.

 

حلال زاده:

* أبو الفضل الأردبيلي الغروي المتوفى 1384 / 1965.

عالم فاضل شاعر أديب جليل ورع صالح زاهد. قرأ في المدارس الحكومية المراحل الاُولى والثانوية ثم انتقل الى مدينة قم وأخذ مقدمات الفقه والاُصول والعربية. وفي سنة 1368 هاجر الى النجف الأشرف وأخذ عن بعض الفضلاء وحضر على السيد أبو القاسم الخوئي. والسيد محمود الشاهرودي. عاد الى أردبيل بعد مدة طويلة وواصل الإمامة والتدريس، وقام بأعمال علمية جليلة الى أن مات عام 1384.

له: كتابات ورسائل مختلفة.

تاريخ أردبيل 2/372.

 

الحلفي:

* عبدالعزيز ابن الشيخ عبدالكريم بن كاظم النجفي ولد 1340 / 1921.

كاتب محقق فاضل شاعر جليل، اشتغل بالتدريس في (منتدى النشر) ثم دخل سلك التعليم والتربية. قليل الحديث كثير التتبع والبحث منصرف الى عمله الأدبي. ساهم في تحرير الصحف وكتب بحوثاً أدبية قيمة.

له: أدب الأندلسيات. الأدب والمجتمعات. اُدباء السجون 1 ـ 3 ط. ديوان شعر.

شعراء الغري 5/466. المطبوعات النجفية /69. معجم المؤلفين العراقيين 2/286. ومضان الشباب /36.

* كاظم بن عبدالواحد بن صالح بن جبر المخزومي ولد 1356 / 1937.

عالم كاتب جليل مؤلف متتبع أديب مكثر في الكتابة والتأليف الى حدّ التفريط. اُعتقل بعد 1970 لنشاطه الديني وضاع خبره، ويقال إنّه اُستشهد. له مناعة إسلامية لذلك كانت كتاباته وتآليفه إسلامية وتوجيهية طبع أكثرها. أصدر سنة 1379 مجلة (الأضواء) النجفية وطبعت عدة أعداد ثم احتجبت.

له: الإسلام والمذاهب الاقتصادية المعاصرة. الإسلام والانتخاب الطبيعي. إسلامنا عقيدة ونظام. أسمى المطالب في إيمان أبي طالب. الله صفاته وأسماؤه الحسنى.الله في نظر الإسلام والشيوعية.الحجاب في نظر القرآن الكريم.الخمر في نظر القرآن. الدروس الدينية. الربا في نظر القرآن. السيد البروجردي. الشيوعية في نظر الإسلام. الشيوعية كفر وإلحاد. الصوم جنة من النار. عبدالله الرضيع. فلسفة الإخلاص في التوحيد. لا حياة إلاّ بالإسلام. مرشد الطلاب الى الصلاة الصحيحة. مرشد الطلاب الى الصوم. من وحي فلسفتنا. ياابنتي لماذا هذا التبرج.

كتابهاي چاپي عربي /322، 355، 401، 533، 580، 595، 616، 624، 675، 677، 760، 831، 844، 907. معجم المطبوعات النجفية /77، 78، 91، 92، 146، 159، 166، 194، 215، 227، 232، 242، 244، 269، 291، 314، 315، 338، 390. معجم المؤلفين العراقيين 3/29.

 

الحلو:

* سعد ابن السيد فرج الله ابن السيد علي ابن السيد سعد ابن السيد عبدالله ابن السيد حماد الموسوي الجزائري النجفي المتوفى...

كان فقيهاً اُصولياً عالماً مجتهداً فاضلا تقياً زاهداً عابداً ورعاً صالحاً، من أساتذة الفقه والاُصول في القرن الحادي عشر الهجري، وتخرج على علماء عصره وتصدّى للتدريس وانصرف للعبادة واشتهر بكرامات عالية واستجابة الدعاء وتوفي في النجف. عقبه: السيد علي. السيد سلمان.

له: كتاب الخمس.

مشهد الإمام 3/133.

* علي ابن السيد سعد ابن السيد فرج الله المتوفى ...

عالم مجتهد فقيه اُصولي متتبع محقق. ولد في النجف الأشرف ودرس بها وحاز على مرتبة الاجتهاد والفتيا وهو بعد لم يكمل الأربعين من عمره، واستقل بالتدريس بعد والده وكتب في أكثر أبواب الفقه، وتخرج عليه لفيف من الأعلام والأفاضل مات في النجف. عقبه: السيد سلمان.

له: الآيات النيرة في شرح التبصرة 1 ـ 3. كتاب في الاُصول.

مشهد الإمام 3/133.

* سلمان ابن السيد علي ابن السيد سعد المتوفى...

مجتهد عالم جليل فقيه اُصولي زاهد عابد ورع تقي صالح، تخرج على أبيه وعلماء عصره وتزعم الاُسرة كلها بعد وفاة والده، كما تصدّى للتدريس والبحث والتأليف وشهد بفضله واجتهاده اُولوا المعرفة والكمال والدراية. مات في النجف الأشرف ولم يعرف سنة وفاته. عقبه: السيد حسن.

له: كتاب في الفقه 1 ـ 4. رسالة في الحج. تفسير القرآن الكريم.

مشهد الإمام 3/134.

* جعفر ابن السيد ... المتوفى ...

شاعر فاضل أديب جليل، من أساتذة الأدب واللغة صال وجال في ميادين النظم والقريض، واشترك في حلبات الشعر وأندية القريض وكان من فرسانها الأفاضل له شعر كثير مطبوع في المعاجم وكتب التراجم والشعر.

له: ديوان شعر.

مشهد الإمام 3/137.

* محمد ابن السيد حسن ابن السيد سلمان ابن السيد علي المتوفى 1308 / 1891.

عالم نحرير مجتهد فاضل ثقة عدل خبير رجالي ورع صالح متضلع في الأدب والعلوم العربية بأقسامها المختلفة. تصدّى للتدريس والبحث وتخرج عليه نفر من الأفاضل.

له: النوال في علم الرجال.

مشهد الإمام 3/138.

* عبدالرزاق ابن السيد علي ابن السيد حسن ابن السيد سلمان ابن السيد سعد ابن السيد فرج الله المتوفى 1337 / 1919.

فقيه اُصولي متضلع وعالم مجتهد جليل متتبع،ولد في النجف الأشرف وقرأ بها وتخرج على السيد مهدي القزويني. السيد حسين بحر العلوم. الشيخ الخراساني. والميرزا الخليلي. والشيخ محمد طه نجف. والشيخ محمد حسن المامقاني. ونال مرتبة الاجتهاد وكان بارعاً في الفقه ألّف فيه عدة كتب كما كان على جانب عظيم من الصلاح والتقوى وتوفي جمادى الاُولى 1337 .

له: جامع الأحكام في الفقه 1 ـ 18. الرسالة الرضاعية.

الذريعة 5/32 و11/191 و23/206. معارف الرجال 2/269. نقباء البشر 3/1111.

* عبدالمحسن ابن السيد علي ابن السيد حسن 1280 ـ 1347.

العالم المجتهد الفاضل التقي الورع، ذو الأخلاق الزاكية والسجايا الحميدة ومثال الكرم والإباء والشهامة والأخلاق. تتلمذ على الشيخ محمد حسين الكاظمي. والشيخ محمد طه نجف. والميرزا محمد التستري. وتوفي سنة 1347.

له: شرح الشرائع كتاب الصلاة.

الذريعة 15/57. مشهد الإمام 3/147. نقباء البشر 3/1229.

* عبد الصاحب ابن السيد محمد ابن السيد حسن ابن السيد سلمان المتوفى 1360 / 1941.

فقيه اُصولي عالم مجتهد كان على جانب كبير من الفضل والتقى والصلاح وحسن الأخلاق وطهارة النفس. تخرج على الآخوند الخراساني. والشيخ محمد طه نجف، وغيرهما من فحول عصره. واستقل بالتدريس وكان له مجلس درس في بيته يحضره لفيف من الأفاضل. وكان متواضعاً في حديثه ومجلسه وسيرته على العموم. ويقيم الجماعة في الأيوان الحيدري الشريف. توفي رجب 1360.

له: رسالة في القضايا الموجبة. شرح الشرائع 1 ـ 2. رسالة في الحجّ. رسالة في المعنى الحرفي. حاشية المكاسب. رسالة في الهيئة ومعرفة القبلة. منظومة في النحو. ذخر العباد ليوم المعاد.

الذريعة 10/10 و17/154. مشهد الإمام 3/148. معارف الرجال 2/60. نقباء البشر 3/1129.

* علي ابن السيد حسن ابن السيد سلمان ابن السيد علي المتوفى 1300 / 1883.

عالم فاضل متتبع رجالي محقق خبير متضلع مؤلف. تتلمذ على أساتذة عصره وتخرج عليهم وتصدّى للتدريس والتأليف والبحث والتحقيق مات في سنة 1300 . عقبه: السيد عبدالرزاق. السيد عبدالمحسن. السيد حسن. السيد نعمة. السيد حمادي. السيد سبتي.

له: حسن المقال في علم الرجال. مشجرة آل الحلو.

الذريعة 7/16. مصفى المقال /275، 316. نقباء البشر 3/1111.

* يوسف ابن السيد عبدالحسين ابن السيد محمد رضا ولد 1325 / 1907.

شاعر فاضل أديب جليل خطيب متكلم مفوه فصيح البيان عذب الحديث له حرص على تتبع الحوادث التاريخية. درس في النجف ثم دخل سلك التعليم والتربية. واشتغل في القضايا الأدبية.

له: ديوان شعر.

مشهد الإمام 3/154.

* عامر ابن السيد عباس ... ولد 1363 / 1952.

خطيب فاضل أديب جليل، ولد في النجف الأشرف، وفيها تلقى علومه ودخل كلية الفقه، وتخرج منها عام 1975 ودرس في مدرسة العلوم الإسلامية التي أسسها السيد الحكيم، ودخل الدراسة الحوزوية فحضر على السيد محمد كاظم الحكيم، والسيد نور الدين الاشكوري، والشيخ حسن طراد، وعلي ناصر الأحسائي، والسيد محمد الصدر، والشيخ خليل شقير. ثم امتهن الخطابة وقرأ في العراق، وعمان، والبحرين، ودمشق، واستراليا. ويقيم حالياً في دمشق لرعاية شؤون إخوان العراقيين في ديار الهجرة، ويمارس التبليغ والنشاط الديني، وإلقاء المحاضرات الدينية.

له: أجود الأشعار في رثاء أبي الأحرار ط. النجف الأشرف خواطر وذكريات ط. أهل البيت(عليهم السلام) معالم في الطريق ط. كبرى القضايا في الإسلام 1 ـ 2 ط. الشيعة بين الحقائق والأكاذيب. الوحدة الإسلامية ومواقف علماء الإمامية منها ط. معجم الدراسات القرآنية عند الشيعة الإمامية. قاموس العراق السياسي الحديث. أبو الفتح الكراجكي حياته وآثاره. آل الحلو في العراق.

م

 

الحلي:

* سليمان ابن السيد داود ابن السيد حيدر ابن السيد أحمد ابن السيد محمود ابن السيد شهاب ابن السيد علي ابن السيد محمد ابن السيد عبدالله ابن السيد أبو القاسم ابن السيد أبو البركات ابن السيد قاسم ابن السيد علي ابن السيد شكر ابن السيد أبي محمد حسن الأسمر ابن النقيب شمس الدين أبي عبدالله أحمد ابن السيد أبي الحسن علي ابن السيد أبي طالب محمد ابن السيد أبي علي عمر الشريف ابن السيد يحيى ابن السيد حسين ابن السيد أحمد ابن السيد عمر ابن السيد أبي الحسين يحيى ابن السيد ذي الدمعة حسين ابن السيد أبي الحسين زيد الشهيد ابن الإمام زين العابدين ابن الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب(عليهم السلام) الحسيني النجفي 1141 ـ 1211.

عالم فاضل طبيب جليل أديب متتبع ولد في النجف الأشرف، وتتلمذ على العلماء والفضلاء وصنف في كل فن ثم هاجر سنة 1175 واستوطن مدينة الحلة وكان عالماً بعلمي الأبدان والأديان نقياً كريماً طريفاً أديباً يرتجل الشعر ارتجالا من غير تكلف أو تصنع. وهو جد الاُسرة الحلية المعروفة بآل السيد سليمان. توفي في الحلة سنة 1211 . ونقل الى النجف وأعقب: السيد داود. السيد حسين.

له: ديوان شعر.

أعيان الشيعة 35/314. معجم المؤلفين 4/263. الكرام البررة 2/607. شعراء الحلة 3/17. معجم المؤلفين العراقيين 2/60. الذريعة 9/467. معجم اُدباء الأطباء 1/178. مكارم الآثار 2/404.

* حسن ابن الشيخ علي بن حسين بن حمود بن حسن النجفي 1306 ـ 1337.

عالم جليل شاعر فاضل مجتهد طاهر الضمير صقيل النفس خفيف الروح حلو المحاضرة. اختلف على أندية النجف الأشرف وقرض الشعر وأجاد وأبدع وأتقن وساجل وطارح حتى ذاع صيته ونبغ فيه نبوغاً فائقاً. وكان من إباء النفس وشرفها بمكان فقد اتخذ استنساخ الكتب سبباً للمعيشة والترفع عما في أيدي الناس وكان خطه جيداً. توفي بمرض السل عام 1337.

له: ديوان شعر. رسالة في علم الصرف.

الذريعة 9/241. شعراء الحلة 1/231. معجم المؤلفين 3/253. معجم المؤلفين العراقيين 1/316. نقباء البشر 1/414.

* كمال الدين أبو يحيى السيد جعفر ابن أبي الحسين السيد محمد ابن السيد محمد حسن ابن أبي محمد عيسى بن كامل بن منصور بن كمال الدين بن منصور ابن زوبع بن منصور بن كمال الدين بن محمد بن منصور بن أحمد بن نجم بن منصور بن شكر ابن أبي محمد الحسن الأسمر ابن النقيب شمس الدين أحمد ابن النقيب أبي الحسن علي بن أبي طالب محمد بن عمر بن يحيى بن الحسين النسابة ابن أحمد المحدث ابن عمر بن يحيى بن الحسين ذي الدمعة ابن زيد الشهيد ابن الإمام علي زين العابدين ابن الإمام السبط الحسين ابن الإمام علي بن أبي طالب(عليهم السلام) ... النجفي الحسيني 1277 ـ 1315.

عالم ذو الفضل الواسع والعلم الغزير، وشاعر مشهور ومن أشهر مشاهير شعراء عصره، ومن أركان النهضة الأدبية في عصره، ولد في قرية السادة احدى قرى الحلة في النصف من شعبان، وقرأ المقدمات ومبادىء العلوم وانتقل الى النجف الأشرف في أوائل شبيبته، فحضر على شيوخ النجف أمثال الشيخ محمد طه نجف، والشيخ ميرزا حسين الخليلي،ونبغ بتفوق وأحبّه الجميع لعبقريته وتفوقه، فقد موّج المجالس العلمية والأدبية ولاكم فحول الشعراء بحيث كانت أندية النجف في حينه تحترمه وتفتقده، وكان الى جانب عبقريته الشعرية فاضلا مشاركاً في العلوم الإلهية والدينية، قويّ البديهة حسن العشرة، فاستطرف قدر حاجته من النحو والصرف والمنطق والمعاني والبيان وصار يختلف الى مدارس العلماء وحوزاتهم الحافلة في الفقه، ويقول السيد الأمين: إنّه كان شريكنا في الدرس، فقد هيمن على المجالس الأدبية وهو شاب لم يبلغ الثلاثين، فأعجب به الكبير والصغير واحترمته كافة الطبقات، وسار ذكره في المجتمع وانتشر في العراق واجتاز ما وراء الجزيرة، واتصل باُمراء آل الرشيد، والسلطان عبدالحميد، واُمراء المحمرة، فكانوا يحفلون بشعره، ويثنون على أدبه، ويتفقدونه بالسؤال ويقدمون إليه الهدايا والتحف الثمينة المعربة عن إكبارهم وشوقهم إليه.

لقد كان السيد جعفر ... فكهاً ظريفاً قويّ البديهة سريع النكتة حاضر الجواب، له حكايات وقصص كثيرة ومساجلات واسعة ونكات حادة، وكان يختلف بين الحلة والنجف إلاّ أنّ مقامه في النجف كان أطول وإقامته طويلة، الى أن مات في النجف لسبع بقين من شعبان سنة 1315، ودفن بوادي السلام في الجانب الغربي من يمين مقام المهدي بمئتي خطوة عند قبر أبيه.

له: ديوان شعر جمعه أخوه السيد هاشم وطبع عدة مرات في العراق ولبنان. وقد كتبت عنه دراسات أدبية مفصّلة.

أعيان الشيعة 15/401. مجلة لغة العرب 3/45. معارف الرجال 1/171. مقدمة ديوانه (سحر بابل وسجع البلابل). نقباء البشر في أعيان القرن الرابع عشر 1/288.

* حسين ابن الشيخ علي بن حسين بن حمود النجفي 1309 ـ 1394.

فقيه فاضل مجتهد جليل متضلع، من أساتذة الفقه والاُصول تخرج على الشيخ محمد حسين النائيني. ونبغ نبوغاً باهراً وعرف بدقة النظر والتحقيق والتبحر والورع والصلاح والعفة والتواضع وشرف النفس وحسن الأخلاق. تخرج عليه نفر من الأعلام والأفاضل كما أنّ مجالسه تعتبر مدرسة سيارة فهو دائم المذاكرة ينشر علمه بين الأفاضل. ويفيض على الطلاب من معارفه وعلومه. وكان ملازماً لمجلس العلاّمة الحجة السيد علي بحر العلوم. مات سنة 1394. وعقبه: جواد.

له: أخذ الاُجرة على الواجبات. معاملة الدينار بأزيد منه. إلحاق الولد الشبهة بالزواج الدائم. تقريرات دروسه في الفقه والاُصول.

معارف الرجال 1/286. نقباء البشر 2/603.

* محمد سعيد ابن الشيخ محمد رضا النجفي المتوفى بعد 1329 / 1911.

عالم جليل فاضل من ذوي الورع والزهد والتقى والعبادة. تتلمذ على المولى حسين قلي الهمداني المتوفى 1311. والسيد الطباطبائي اليزدي ولازمه. وانتقل في سنين عمره الأخيرة الى مدينة الكوفة وكان من القائمين بالوظائف الشرعية الى أن مات.

له: ذخيرة الصالحين ط.

الذريعة 10/16. المؤلفين العراقيين 2/41. نقباء البشر2/811.

* أبو الحسين السيد حيدر ابن السيد سليمان ابن السيد داود ابن السيد سليمان ابن السيد داود ابن السيد حيدر بن أحمد بن محمود بن شهاب بن علي بن محمد بن عبدالله بن أبي القاسم بن أبي البركات بن القاسم بن علي بن شكر بن محمد بن أبي محمد الحسن الأسمر ابن شمس الدين النقيب ابن أبي عبدالله أحمد ابن أبي الحسن علي بن أبي طالب محمد بن أبي علي عمر الشريف بن يحيى بن أبي عبدالله الحسين النسابة ابن أحمد المحدث ابن أبي علي عمر بن يحيى بن الحسين ذي الدمعة ابن زيد الشهيد ابن الإمام زين العابدين علي بن الحسين ابن الإمام علي بن أبي طالب (عليهم السلام) ... الحسيني النجفي 1246 ـ 1304.

الخطيب الكامل المتكلم المصقع، الكبير الأديب المعروف والشاعر القدير، صاحب الشعر الرصين والنظم المتين، والعبقري الجليل البارع في كافة فنون الشعر، وزعيم النوادي الأدبية ومدير حركة الشعر في المحافل النجفية، وشيخ الخطباء في عصره، كان من فحول الشعراء والاُدباء والعلماء، وقد وقع التفاضل في المحافل العلمية والأدبية في عصره مع أخدانه من الشعراء فوقع الحكم عليه وأنّه المقدم في الشاعرية وحسن السبك والنظم والمتانة وصوغ الشعر من ألفاظ رقيقة آخذة بالعواطف غير مبتذلة.

ولد في الحلة، وقرأ المقدمات في الاُصول العربية وهبط الى النجف الأشرف واتصل بشيوخ الفقه والاُصول والخطابة، ثم امتهن الخطابة ونظم الشعر، وشارك في الحوزات العلمية أفاضل المحصلين من طلبة العلم ومن تلاميذ الشيخ مرتضى الأنصاري، غير أنّه انصرف بكله الى الشعر وفاز في الرثاء فحسب إذ حاز على قصب السبق من هذه الجهة، وأجاد وأبدع في رثاء السبط الشهيد الإمام الحسين (عليه السلام)، حتى فاق الأقران من معاصريه، وتعدّ مرثياته كآيات محكمات، فقد كان يرثي جده الإمام الحسين(عليه السلام) بلهجة الفاقد الموتور. وكان يرقى المنبر في مدينتي الحلة والنجف الأشرف وتجتمع لاستماع أحاديثه كافة الطبقات وتتدافع للحضور تحت منبره، وفي النجف كانت له صولات وجولات حادة وقوية. توفي في الحلة التاسع من ربيع الثاني 1304، وحمل جثمانه الى النجف ودفن في الصحن الشريف. عقبه: السيد سليمان. السيد حسين. السيد علي.

له: الدر اليتيم. ديوان شعره ط. العقد المفصّل، وهو كتاب أدبي يشتمل على نظم ونثر وأخبار الاُدباء والشعراء، وما قاله في آل كبه. مجموعة في أحوال الشعراء المعاصرين له. مجموعة في أحوال ورثاء السيد جعفر بن السيد مهدي القزويني.

الأعلام 1/181. البابليات 2/153. الذريعة الى تصانيف الشيعة 9/269. ريحانة الأدب 1/338. معارف الرجال 1/290. معجم المطبوعات العربية /788. معجم المطبوعات النجفية /173. نقباء البشر 2/685. نهضة العراق الأدبية /40.

* صالح (أبو المهدي) ابن السيد محمد ابن السيد حسين الحسيني النجفي 1290 ـ 1359.

من العلماء الأفاضل، والخطباء المتكلمين، والوعاظ الأكابر، ولد في الحلة ونشأ بها، وقرأ مقدمات العلوم، وفي 1308 هاجر بصحبة أهله وذويه الى النجف الأشرف، وأقام فيها مجداً في تحصيله، ومجتهداً في دروسه وطلب العلم والفضيلة في الحوزة الدينية، فحضر عند الشيخ عبدالحسين الجواهري، والشيخ سعيد الحلي، والسيد عدنان السيد شبر الغريفي، والشيخ علي بن الشيخ باقر الجواهري، والشيخ محمد كاظم الخراساني، والشيخ جواد محيي الدين، والشيخ محمد طه نجف، والشيخ آغا رضا الهمداني، وبلغ الذروة من الفقه والاُصول والمعرفة، وأصبح من العلماء والمجتهدين الأفاضل، غير أنّه انصرف الى الخطابة والوعظ، وتخرج بها على السيد باقر الهندي، والشيخ جعفر ابن الشيخ قاسم حمود، فكان يرقى المنبر وتتدافع الجماهير على اختلاف طبقاتها وعلى اختلاف رغباتها واتجاهاتها، للاستماع الى أحاديثه الذي كان يعطي بذلك لكل صنف من الناس حقّه في الموضوع، وقد منحه الله مواهب خطابية جمة دعت أن تخضع له الجماهير، وكيف لا وهو الى جانب هذه القيم كان كسائر أفراد اُسرته موهوباً بالبلاغة والشعر، وكا سريع البديهة ينظم بدون تكلف، خال من الصنعة.

والواقع أنّ المترجم له كان خطيباً طلق اللسان، جريئاً لا تهزه العواصف، ولا تزعزعه الهزاهز، متصلباً في دينه وعقيدته، وأصبح مفخرة من مفاخر النجف الأشرف بفضله، وعلمه، وخطابته، وشارك في العلوم، يتحلّى به المنبر إذا اعتلاه، ويتحلّى فه الحفل إذا استملاه، وإذا ذكر الإمام السبط الحسين(عليه السلام) أذاب القلب وأجراه من العين، محاضر حسن المحاضرة لطيف المذاكرة. وفي سنة 1333 كان في طليعة المحرِّضين على الانكليز وقد سار مع ركب العلماء المجاهدين نحو (الشعيبة ـ البصرة) حتى سقطت البصرة بيد الانكليز، ثم سقطت بغداد وهو فيها خائف يترقب من حكام الانكليز حتى حدثت الثورة العراقية سنة 1338 على حكامهم فقام السيد بواجبه الديني يحرِّض القبائل في العراق وأصبح مطارداً في القرى والأرياف حتى ألقوا القبض عليه، ونفوه من العراق الى إمارة (الشيخ خزعل) وصار عنده موضع عناية وتكريم سنين. ثم عاد الى العراق وسكن الكوفة ومات بها يوم 21 شوال 1359 ودفن في النجف بوادي السلام.

له: ديوان شعر باسم (الباقيات الصالحات). بعض المقالات والبحوث في الصحف.

ذكره الخاقاني، في عدة مواضع من كتابه (شعراء الغري) بكلمات وعبارات بذيئة، وندد به ونال من كرامة السيد، شأنه مع جميع الذين ترجم لهم الخاقاني في كتبه... فشتمهم ونكل بهم لأنّ الخاقاني لا يوافقهم في العقيدة والمسلك، فرماه بالفوضوية، والرجعية، والجمود، ومنها قوله في ص 155 من (شعراء الغري):

ـ غير أنّ ملاكماً واحداً كان لا يخضع للرأي ولا يحترم التفاهم، ذلك هو الخطيب السيد صالح الحلي الذي أقام النجف وأقعده، وهيج الرأي العام بأساليب متنوعة خاصة عندما عمم المترجم له (السيد سعيد كمال الدين) لباس الكشافة على التلاميذ، وصدحت موسيقاهم وكثر تجوالهم في البلد، كان هذا العمل بمثابة التحدي للخطيب الحلي، والرأي الجاهل الذي استخدمه، وقصد المترجم له إيجاد خصومة فنية بينه وبين الحكومة التي جاءت لنشر الثقافة، آنذاك بدأت الحكومة تفكر في مصير السيد صالح ونكبته وتأكد لها سلبيته وفوضويته فأقدمت على إبعاده والنكول به.

أعيان الشيعة 7/377. خطباء المنبر الحسيني 1/78. شعراء الحلة 3/160 ـ 168. شعراء الغري 4/155. ماضي النجف 2/86. مجلة رسالة الحسين (عليه السلام) ع 2 س 1 / 410. معارف الرجال 1/383. معجم المؤلفين العراقيين 2/122. نقباء البشر في القرن الرابع عشر 2/883 وفيه: السيد صالح ابن السيد حسين وأظنّه تصحيف.

* محمد رضا ابن السيد أبو القاسم ابن السيد فتح الله ابن السيد نجم الدين (الملقب بآقا ميرزا) الحسيني الكمالي الاسترابادي النجفي 1283 ـ 1346.

عالم أديب شاعر جليل، طبيب محنّك نطاسي، فاضل رقيق الطبع مقبول الشعر كان يتعاطى الخطابة والطب. هاجر بصحبة والده من استراباد الى مدينة الحلة. وقرأ على شيوخها، ثم هاجر الى النجف الأشرف وتتلمذ على السيد محمد كاظم اليزدي. والمولى الفاضل الشربياني. والشيخ هادي الطهراني. وكان يرقى المنبر للوعظ ثم سافر الى ايران، وأخذ الطب والرياضة وعاد الى مدينة الحلة، وفي أواخر سنة 1346 انتقل الى النجف ومات فيها. وكانت له مكتبة نفيسة ألحقها بمكتبة الحسينية التسترية في النجف.

له: الحدائق الزاهرة. جمان الأبحر. العقد الفريد. لوامع الدرر. طراز البيان. الصوارم الحاسمة في مصائب الزهراء فاطمة(عليها السلام). نهاية الآمال. كنز الأرواح. السوانح البابلية. عدة أراجيز في الكلام. ديوان شعر. الكشكول.

اُدباء الأطباء 1/168. الذريعة 5/130 و15/92، 158، 294 و18/366 و24/393. ماضي النجف 1/170. نقباء البشر 2/736.

* عبدالحسين ابن الشيخ قاسم بن صالح بن القاسم بن محمد علي بن هليل النجفي 1299 ـ 1375.

فقيه بارع وعالم كبير وأديب جليل، وكاتب متضلع من شيوخ الأدب ومشاهير العلماء والفقهاء وأبطال العلم وأساطين الدين. نبغ في الفقه والاُصول والحديث والرجال والكلام والحكمة والتاريخ والأدب والهيئة والحساب والتفسير. وكانت له مكتبة تحتوي على كتب خطية نفيسة، كلف العلاّمة السيد محمد مهدي الخرسان فوزّعها على مكتبة الإمام أميرالمؤمنين(عليه السلام) العامة، ومكتبة آية الله السيد الحكيم. وذلك قبيل وفاته، وكان قد حدد وقت وفاته عن طريق علم الحروف (الجفر). تخرج على الشيخ محمد كاظم الخراساني. والسيد محمد كاظم اليزدي. وشيخ الشريعة الإصفهاني. تصدّى للتدريس فتتلمذ عليه المئات من الأفاضل والأعلام وتخرج عليه الكثير من أهل الفضل والمعرفة. هاجر الى البحرين وتولى المحاكم الشرعية والقضاء الرسمي. ومات فيها في شعبان 1375 ودفن فيها عقبه: الدكتور علي.

له: حياة الشريف الرضي. شرح منظومة والده في الإرث. مسائل فقهية. نصرة المظلوم. النقد النزيه لرسالة التنزيه. دين الفطرة. الشجرة الملعونة. مصارع الكرام. الفلك القديم والحديث. ينابيع الأحكام. النفحات القدسية. رسالة في ترجمة شيخ الشريعة الإصفهاني. شرح تشريح الأفلاك. شرح الاثني عشرية في الصلاة. الرد على الطبيعيين. منظومة في الأخلاق والآداب. ديوان شعر كبير.

أعيان الشيعة 7/450. الذريعة 8/292 و10/210. شعراء الغري 5/266. الغدير 4/182. معجم المؤلفين العراقيين 2/226. المطبوعات النجفية /150، 372. نقباء البشر 3/1069. كتابهاي عربي چاپي /965. مكارم الآثار 5/1818.

* محمد ابن السيد حسين النجفي 1319 ـ 1393.

عالم فاضل مجتهد جليل ورع تقي شاعر مبدع، عالم بالتاريخ والأدب ويعتبر من أعلام التاريخ الشعري المبدعين النابغين، ومن شعراء النجف المعروفين بالفضل والكمال والتواضع وحسن الأخلاق. شارك في المساجلات والمطارحات وبرهن على نبوغه العلمي والأدبي. كانت له مكتبة قيّمة بالنفائس. ولده: الدكتور السيد علي.

له: ديوان شعر. كتابات في الفقه والاُصول. مجموعة التواريخ الشعرية.

شعراء الغري 11/103. ماضي النجف 1/122، 146. معجم المؤلفين العراقيين 3/151.

* مسلم ابن السيد حمود بن ناصر آل العالم الحسيني 1335 ـ 1404.

من العلماء الأفاضل والمجتهدين المتتبعين، محقق مؤلف جليل مكثر مجد في البحث والنشر والمطالعة. تصدّى مدة في مدينة الحلة القضاء الشرعي، وكان يختلف بين الحلة والنجف الأشرف. كتب بحوثاً قضائية في الصحف. وكانت له مكتبة نفيسة عامرة بالمطبوعات والمخطوطات.

له: الاُصول الاعتقادية ط. الزكاة ط. الصوم 1 ـ 2 ط. القرآن والعقيدة 1 - 3 ط. الميزان الصحيح ط. حاشية الكفاية. حاشية فرائد الاُصول. اشتراكية أبي ذر الغفاري. ديوان شعر. نظرة في المادة أو مناظرة مع الماديين.

كتابهاي عربي چاپي /698، 939. المطبوعات النجفية /84، 277، 357. معجم المؤلفين العراقيين 3/301.

* علي (الدكتور) ابن السيد محمد ابن السيد حسين ولد 1341 / 1923.

شاعر كبير وكاتب جليل وقانوني فاضل، وأديب بليغ وناثر متحمس مبدع. ولد في النجف الأشرف وأكمل دراسته وانتقل الى بغداد وعيّن اُستاذاً للأدب العربي في المعاهد العالية. نظم الشعر الوطني الحماسي القوي السبك. وعالج المشاكل الاجتماعية باسلوب نثري بديع. وكتب مقالات ونشر قصائد في الصحف العربية. وكان يكتب بتوقيع (الشاعر المجهول لهيب) وساهم في تحرير جريدة (الجمهورية) العراقية. مثّل العراق في المؤتمر الزراعي الدولي عام 1955. ومؤتمر اُدباء العرب عام 1956. ومؤتمر محامين العرب سنة 1957. والبعثة الزراعية في الولايات المتحدة عام 1962.

له: دواوين شعرية، إنسان الجزائر ط. ثورة البعث ط. الشاعر ط. طعام المقصلة ط. ملحمة الشاعر ط.

الأدب المعاصر /199. معجم المؤلفين العراقيين 2/417.

* حسين ابن السيد سليمان بن داود بن حيدر بن أحمد بن محمود بن شهاب الحسيني 1262 ـ 1336.

عالم فاضل شاعر جليل مجتهد طبيب نطاسي، متضلع في مهنته خبير في رسالته درس في النجف. وسكن الحلة وواصل عمل والده ومات سنة 1336. وكان جليل القدر كامل الرياسة. له هيبة في صدور الخاصة والعامة كما كان مطاعاً عند حكام الحلة وولاة بغداد.

له: ثلاث رسائل في الطب. ديوان شعر.

أعيان الشيعة 26/43. شعراء الحلة 2/197. معجم المؤلفين 4/11. معجم المؤلفين العراقيين 1/345. معجم اُدباء الأطباء 1/128. الكرام البررة 2/608.

* عبدالعزيز ابن الشيخ خلف بن محيسن بن كرم الله بن عبدالفضل ابن الشيخ عبدالحسين بن هيكل المسلمي النجفي المتوفى حدود 1250 / 1834.

كان عالماً فقيهاً تقياً له المنزلة العالية عند العلماء وأهل الفضل في النجف. حضر على أنجال الشيخ جعفر كاشف الغطاء. وكان صاحب ثروة يقصده المحتاجون والضيوف. وداره كانت في النجف غاصة بالعلماء والاُدباء حتى صارت ندوة علمية وأدبية لاُدباء النجف والحلة. مع اشتغاله بالتدريس والبحث. مات حدود سنة 1250 في النجف. عقبه: الشيخ أحمد. حسن. جبر. وبعد وفاته رجع بقية أولاده الى الحلة واتخذوها محل إقامة لهم.

له: ديوان شعر. وآثار علمية.

معارف الرجال 2/63.

* جواد ابن الشيخ عبد علي الفارسي المتوفى 1334 / 1914.

عالم فاضل أديب شاعر ولد في مدينة الحلة. وتعلم المقدمات وطلب العلم، فبعثه والده الى النجف الأشرف فدرس العلم وتطلع الى الأدب فنال قسطاً وافراً من الفضل والكمال، وغلب عليه الشعر فنظم فأجاد وعرف به وأقام في النجف الى أن مات ذي الحجة 1334.

له: ديوان شعر جمعه في حياته.

البابليات 3/1: 205. شعراء الحلة 1/204. معجم المؤلفين العراقيين 1/281. نقباء البشر 1/332.

* باقر بن حبيب الخفاجي...

أديب فاضل من الشعراء الشعبيين المكثرين في النظم والتأليف. ولد في النجف وأخذ عن بعض الشيوخ ورقى المنبر وأنشد قصائده، وكان لها صدى استحسان وثناء.

آثاره المطبوعة: تحفة النشأتين في مراثي الحسين(عليه السلام). خير الزاد ليوم المعاد. ذكرى الجمهورية العراقية. العقود الدرية. اللؤلؤ المنثور في رثاء النبي(صلى الله عليه وآله وسلم) وآله البدور. مسامرة الأحباب 1 ـ 2.

معجم المؤلفين العراقيين 1/169. المطبوعات النجفية /119، 161، 189، 246، 291، 316.

 

الحمّاري:

* علي ابن السيد عقلة ابن السيد درويش ابن السيد هاشم ابن السيد محمد ابن السيد طاهر الموسوي 1285 ـ 1357.

عالم بارع، ومجتهد جليل، ومتتبع فاضل. أخذ المقدمات عن أبيه وهاجر الى النجف فأخذ عن خاله الشيخ حسن مطر. والشيخ محمد كاظم الخراساني. والشيخ محمد طه نجف. والشيخ محمد حسن المامقاني. والسيد محمد كاظم اليزدي. وشيخ الشريعة الإصفهاني. والسيد أبو تراب الخونساري. وبلغ مرتبة الاجتهاد، وتصدّى للتدريس والبحث وأقام في النجف الى أن مات بها في 13 ربيع الأول 1357. وخلفه: السيد هاشم. والحمّار ناحية تبعد عن مدينة سوق الشيوخ بأربعة فراسخ.

له: الإيضاح النافع في شرح مفاتيح الشرائع. هداية الأبرار الى طريق الأئمة الأطهار.

الذريعة 25/168. نقباء البشر 4/1482.

 

الحمامي:

* حسين ابن السيد علي ابن السيد هاشم المشهور بالحمامي ابن السيد محمد بن جعفر ابن السيد محمد الشهير بالتاجر أبو الجاز ابن السيد حسن التاجر ابن السيد حسين ابن السيد محمد ابن السيد إسماعيل ابن السيد حيدر ابن السيد محمد ابن السيد علي ابن السيد محمد ابن السيد هاشم ابن السيد إبراهيم ابن السيد جعفر ابن السيد موسى ابن السيد أحمد المدني ابن السيد محمد ابن السيد إبراهيم ابن السيد عبدالله ابن السيد أحمد ابن السيد أحمد ابن السيد موسى ابن السيد حسين ابن السيد إبراهيم ابن السيد حسن ابن السيد أحمد ابن السيد محمد جعفر أبي يحيى ابن السيد أحمد الزاهد ابن السيد إبراهيم المجاب ابن السيد محمد العابد ابن الإمام موسى بن جعفر(عليهم السلام) ... الموسوي النجفي 1298 ـ 1379.

فقيه اُصولي عالم فاضل مجتهد، من كبار العلماء ومراجع العصر وأهل الفضل والكمال والتدقيق ومن سادات العلماء المبرزين النابهين يمتاز بطهارة الضمير وطيب السريرة وصفاء القلب. ولد في النجف الأشرف، واجتاز مراحل السطوح والمقدمات، تتلمذ على الآخوند محمد كاظم الخراساني. والسيد محمد كاظم اليزدي. وشيخ الشريعة الإصفهاني. والشيخ علي النوري. والميرزا محمد الطهراني. وتصدّى للتدريس والبحث ثم رشح للتقليد والفتيا وإقامة الجماعة في الصحن الحيدري. وقد ذكر البعض: أنّه ولد في تبريز وهاجر الى النجف الأشرف لطلب العلم وأقام فيها الى أن توفي سنة 1379. وخلفه: السيد محمد علي. السيد عبدالكريم. السيد محسن. ومات في حياته ثلاثة أولاد له، وهم: السيد علي. السيد جواد. السيد عبدالله.

له: تقريرات في الفقه والاُصول. حاشية وسيلة النجاة ط. هداية المسترشدين ط. تعليقة على ذخيرة الصالحين ط. مناسك الحجّ ط. المسائل النجفية. حاشية المكاسب. حاشية على كفاية الاُصول. حاشية على رسالة الميرزا النائيني.

شخصيت أنصاري /366. مشهد الإمام 3/165. المطبوعات النجفية /386. كتابهاي عربي چاپي /1003. معجم المؤلفين العراقيين 1/358. نقباء البشر 2/620. مجلة الموسم العدد 7 ص 988.

* محمد علي ابن السيد حسين ابن السيد علي ولد 1340 / 1922.

عالم جليل مجتهد فاضل مؤلف متتبع مؤرخ محقق من أئمة الجماعة، يتمتع بالخصال الحميدة والأخلاق النبيلة، له مجلس تدريس في الفقه والاُصول. وشاعر مبدع كانت له صولات وجولات شعرية، غير أنّه وضعه جانباً وانصرف الى التأليف والدرس والبحث. ولد في النجف وقرأ على أبيه، وحضر على السيد الخوئي.

له: تاريخ الخلافة الإسلامية. ديوان شعر. المطالعات في مختلف المؤلفات 1 ـ 3 ط.

شعراء الغري 10/111. مشهد الإمام 3/172. المطبوعات النجفية /324. كتابهاي عربي چاپي /858. المؤلفين العراقيين 3/213.

* محسن ابن السيد حسين ابن السيد علي ولد 1350 / 1931.

أديب من أهل الفضل والكمال، ومن أجلاء الطلاب، وشاعر رقيق الطبع جليل متواضع حسن الأخلاق طيِّب المعشر. له شعر كثير منشور غير أنّه كأخيه الحجة السيد محمد علي ... ترك الشعر واتجه الى الدراسة العالية من الفقه والاُصول، فهو من الطلاب العلماء الأفاضل النابهين ومن تلاميذ السيد الخوئي. وقد كتب دراسة مفصّلة عن والده الفقيه الحجة... ونشرت في مجلة الموسم العدد 7 عام 1311 ص 988.

له: تقريرات دروسه في الفقه والاُصول. ديوان شعر.

مشهد الإمام 3/174.

 

حمد الله:

* أحمد ابن الشيخ حمد الله النجفي كان حياً 1211 / 1797.

شاعر مجيد أديب فاضل جيد القريحة، بديع النظم عارف بالأدب واللغة، متضلع فيهما نظم في أكثر أبواب الشعر، وتطرق صنوفه. وما زالت المجاميع الشعرية تحتفظ بالكثير من شعره ونظمه الرائق.

له: ديوان شعر.

الحصون المنيعة 1/383. شعراء الغري 1/212.

 

الحمود:

* حسن ابن الشيخ علي ابن الشيخ حسين بن حمود بن حسن الحلي النجفي 1306 ـ 1337.

عالم فاضل شاعر جليل، كان على جانب عظيم من مكارم الأخلاق وعزّة النفس ورقة الطبع والوفاء للصديق، متضلع في الأدب واللغة حسن الخط جداً. اختلف على أندية الأدب والشعر وقرض الشعر فأجاد فيه وأبدع وساجل وطارح حتى صقلت مواهبه وفاحت قريحته وذاع صيته. مات في عنفوان الشباب 1337.

له: ديوان شعر. كتاب في علم الصرف.

البابليات 3: 2/28. الذريعة 9/241. شعراء الحلة 1/231. معجم المؤلفين العراقيين 1/316. نقباء البشر 1/414 و4/1424. معارف الرجال 1/38.

 

حمود:

* بشير (الشيخ) ابن مصطفى بن جواد الشوكيني العاملي 1324 ـ 1364.

عالم فقيه، مجتهد جليل، أديب شاعر فاضل، ولد بشوكين في عائلة فقيرة متواضعة، وأخذ مبادىء العلوم والمقدمات، ولما لم يكن عند اُسرته ما يقوم بنفقاتهم العائلية، لذلك توجه الى بيروت وتاجر مع أخيه، ولكنّه كان ذا رغبة وهمة لطلب العلم، فأصبح في النهار تاجراً وفي الليل طالباً، ومتعلماً، وأديباً، ينظم ويرتب القوافي والأوزان، وظهر نبوغه وذاعت قوافيه، واتجهت إليه الأفكار، ففكر في العمل والسعي وراء العلم والجد في طلبه، وأخبر إخوته بعقيدته وأنّه ملزم نفسه بالرحيل لطلب العلم، فهاجر الى النجف الأشرف عام 1354 واشتغل لدى العلماء الأعلام كالشيخ محمد حسين آل كاشف الغطاء، والشيخ محمد علي الخراساني، والسيد محمود المرعشي، وغيرهم، وقد لازم السيد المرعشي مدة طويلة، واستفاد منه كثيراً، وكان حسن الأخلاق سليم القلب كريم النفس، قويّ الحافظة للغاية يمر بالمطالب مرة فيحفظها، وفي الوقت نفسه شاعراً أديباً جيد القريحة، عاد الى بيروت في شوال 1363 وقام بالتوجيه والإرشاد الديني والأخلاقي، وعلّم وهذب وظهرت آثار علمه على عقلية جماعة ممن أغواهم الهوى، فعادوا الى الصراط المستقيم، ولم يطل عمره فقد مات في 1364 ، ولم يتجاوز الأربعين عاماً. وخلف: الحاج مرتضى حمود.

له: ديوان شعر صغير ط.

مقدمة ديوان البشير ط. نقباء البشر 1/233.

 

الحموزي:

* إبراهيم ابن الشيخ عبدالرسول النجفي 1315 ـ 1370.

عالم فقيه اُصولي فاضل وشاعر مبدع جليل، حضر على جماعة من أعلام الدين وجمع بين فضيلتي العلم والأدب وكان على جانب عظيم من الذكاء والفطنة والفضل منذ الطفولة، وكانت داره مأوىً للأفاضل والاُدباء توفي رمضان 1370.

له: ديوان شعر.

شعراء الغري 1/148. نقباء البشر 1/16.

 

الحميري:

* محمد ابن الشيخ فرج النجفي الغروي المتوفى بعد 1052 / 1636.

كان فقيهاً اُصولياً عالماً مجتهداً فاضلا عابداً زاهداً، شاعراً جليلا أديباً في القرن الحادي عشر الهجري. ولد في النجف الأشرف ونشأ بها وقرأ على علماء عصره، وتخرج عليهم كما تخرج عليه لفيف من الأعلام. وأكثر شعره في رثاء أهل البيت(عليهم السلام).

له: أبواب الجنان. دستور السالكين في آداب العلم والعلماء والمتعلمين. زبر الأولين والآخرين. طرق الهداية والرشاد الى معرفة الاجتهاد. علم اليقين الباعث على تحصيل علوم الدين. الرسائل الثِمان. ديوان شعر.

أعيان الشيعة 46/187. أمل الآمل 2/293. الذريعة 1/77 و8/160 و12/35 و15/164، 325. رياض العلماء 5/151. ماضي النجف 2/174. معجم المؤلفين 11/123. شعراء الغري 10/229.

* محسن ابن الشيخ فرج النجفي المتوفى 1150 / 1736.

أديب شاعر فاضل جليل كامل متتبع. ولد في النجف الأشرف ودرس بها غير أنّه أحبّ الأدب فانحاز الى أهله ونظم وأجاد وأبدع، وله في المجاميع قصائد بديعة. توفي في النجف سنة 1150. ويعتبر من كبار شعراء الشيعة في القرن الثاني عشر الهجري.

له: ديوان شعر.

أعيان الشيعة 43/189. شعراء الغري 10/229. الذريعة 9/978. ماضي النجف 2/174.

 

الحميري الخادم:

* عبدالحسين بن محمد حسين بن محمد علي الخادم المتوفى...

أديب فاضل شاعر كامل متبحر في اللغة والأدب، ولد في النجف الأشرف وأقام بها وكان أحد خدمة الروضة الحيدرية المقدسة... له النظم الرقيق والشعر البديع المشتمل على المعنى الدقيق. كان معاصراً للفقيه الشاعر السيد نصرالله الحائري الشهيد سنة 1154.

له: ديوان شعر.

أعيان الشيعة 7/449. شعراء الغري 5/391. ماضي النجف 2/172.

* عبدالرسول ابن الشيخ محمد حسين الخادم الحميري المتوفى...

أديب شاعر، وأحد شعراء النشوة، قال فيها: وقف على روض الأدب فقطف منه نواره، وغاص في بحر العلم فاستخرج منه دره كِباره، له النظم الرقيق المشتمل على المعنى الدقيق. والظاهر أنّه ابن الشيخ محمد حسين كتابدار الروضة الحيدرية. وهو من شعراء القرن الثاني عشر. له مساجلات ومطارحات شأن إخوانه من الشعراء.

له: ديوان شعر.

شعراء الغري 5/391. ماضي النجف 3/410.

 

الحوماني:

* محمد علي ابن الشيخ أمين بن حسن بن خليل الحاروفي العاملي 1316 ـ 1383.

أديب كبير، وكاتب مكثر، وصحفي متضلع. وشاعر جليل، كانت له في حياته صولات وجولات. هاجر في 1342 الى النجف وأكمل فيها المقدمات، وحضر الفقه والاُصول على علماء عصره، وشيوخ وقته. وعاشر الاُدباء فنبغ في الأدب نبوغاً باهراً، وعاد الى بلاده فاشتغل بالتدريس والصحافة، ورحل الى العواصم الشرقية والغربية. وأسس جمعية (الإصلاح الخيرية ومدرستها) وسكن مصر مدة ثم عاد الى بيروت ومات في ذي الحجة 1383.

له: دين وتمدين. فقد السائس والمسوس. أنت أنت. النخيل. حواء. ديوان الحوماني. من يسمع. القنابل. المآسي. سلوى. في باريس. وحي الرافدين. بين النهرين. فلان. العبقرية. قبلتان. هيلين. الناس. ألوان الشعوب. الفقه والحديث في الإسلام.

الذريعة 9/268 و15/101 و5925. شعراء الغري 11/266. نقباء البشر 4/1346.

 

الحويزي

* محمد ابن الشيخ عبدالله النجفي كان حياً 1254 / 1837.

عالم أديب فاضل جليل من علماء القرن الثالث عشر الهجري. شاعر مبدع تطرق في أكثر أبواب الشعر. وله تقريظ منظوم على كتاب (وقاية الأفهام في شرح شرائع الإسلام) للشيخ محمد ابن الحاج مهدي الحميدي العكام النجفي الذي فرغ منه سنة 1254.

له: ديوان شعر.

الحصون المنيعة 2/435. الذريعة 25/133. شعراء الغري 10/289. ماضي النجف 2/188.

* نصر الله ابن الشيخ حسين ابن الشيخ نصر الله بن عباس بن محمد بن عبدالله بن كرم الله الكرمي النجفي 1291 ـ 1346.

كان رجل العلم والفضل والتقى والصلاح، بل من أظهر الناس ورعاً وزهادة وتقى. فقيه عالم تتلمذ على الميرزا حسين الخليلي. والشيخ محمد طه نجف. والآخوند الخراساني. ثم تصدّى للتدريس والبحث. وله نوادر حسنة مات شوال 1346. عقبه الشيخ محمد طه. وكان والده الشيخ حسين المتوفى 1306 من العلماء الأفاضل المتتلمذين على الشيخ محمد حسين الكاظمي.

له: جامع الهدايات. مجمع الكمالات. كتاب في الأعمال المأثورة المستحبة والمواعظ.

ماضي النجف 2/190. معارف الرجال 3/204. نقباء البشر 2/663.

* عبدالحسين بن عمران بن حسين بن يوسف بن أحمد بن درويش بن نصار آل قمر الليثي النجفي 1286 ـ 1377.

عالم فاضل من شيوخ الأدب، شاعر كبير أديب متضلع له إلمام بالرياضيات والهندسة والجفر والرمل والكيمياء. وكتب في هذه العلوم بعض الرسائل. وكان يعمل مع أبيه في بيع الأقمشة ومن ثم الخياطة وهو مع هذا يواصل الدرس، وأصبح مرموقاً بين أهل العلم والفضل محترماً بين الطبقات غير أنّه نبغ في الشعر وأكثر فيه ونظم أكثر من مائة ألف بيت وتوفي محرم 1377 ولم يعقب.

له: خمسة عشر ديواناً. فريدة البيان في النبي والوصي.

دراسات أدبية 2/70. الذريعة 9/683. شعراء الغري 5/231. معجم المطبوعات النجفية /264. المؤلفين العراقيين 2/227. نقباء البشر 3/1062.

* محمد طه ابن الشيخ نصر الله ابن الشيخ حسين بن نصر الله 1317 ـ 1388.

فقيه اُصولي وشاعر جليل ومن شيوخ الأدب العربي وفذ من أفذاذه. كان تقياً صالحاً أديباً كاملا وشاعراً محلقاً، إلاّ أنّه لم يعط للشعر عنانه وإلاّ لفاق على أقرانه الشعراء. وبعد وفاة والده أصبح له شأن وكيان عند العلماء وأهل الفضل، وتقلد عمادة الاُسرة وله مجلس عامر بالمذاكرات العلمية والأدبية. أفقد بصره وجلب الى مدينة قم وأقام بها ومات سنة 1388 . عقبه: الشيخ محمد. الشيخ علي.

له: ديوان شعر. تعليقات مستفيضة في الفقه والاُصول.

دراسات أدبية 1/137. شعراء الغري 9/394. ماضي النجف 2/187. معارف الرجال 1/90، 312 و2/247، 265 و3/205، 206. المؤلفين العراقيين 3/198.

 

الحياوي:

* عبدالحسين بن قاعد الواسطي النجفي 1295 ـ 1345.

فقيه جليل، وعالم فاضل، وشاعر نابغ، ولد في الحي وهاجر الى النجف الأشرف وتتلمذ على الشيخ الخراساني. والسيد محمد كاظم اليزدي. والشيخ علي الجواهري. وبرع في الفقه والاُصول براعة فائقة. وعرف في الأوساط العلمية بالفضل، وأشير إليه بالنبوغ والكمال وتخرج عليه جمع كبير من الأعلام والفضلاء. واشترك في حلبات الشعر وأظهر نبوغه وتفوقه. ثم عاد الى مدينة الحي وتصدى للإمامة والهداية وتوفي رجب 1345 ولم يعقب.

له: ديوان شعر.

أعيان الشيعة 7/450. شعراء الغري 5/299 . ماضي النجف 2/363. معارف الرجال 2/38. معجم المؤلفين العراقيين 2/227. نقباء البشر 3/1073.

 

حيدر:

* محمد علي ابن الشيخ حيدر بن خليفة المجيراوي ابن كرم الله بن دنانة بن مذكور بن غانم بن أوثال المنتفكي المتوفى بعد 1229 / 1813.

الفقيه الاُصولي العالم الفاضل، من أساتذة الفقه والاُصول في القرن الثالث عشر الهجري . وهو أول من هاجر من هذه الاُسرة الى النجف الأشرف لطلب العلم، وتخرج على شيوخها وأساتذتها. تصدّى للتدريس ثم عاد الى المنتفك واستقل بالزعامة والإمامة والإرشاد، ومات بها بعد سنة 1229 . أعقب: الشيخ علي. الشيخ عيسى. الشيخ حسن. الشيخ حسين. الشيخ محسن.

له: وافية الاُصول فرغ منه عام 1229.

أعيان الشيعة 9/431. الذريعة 25/17. ماضي النجف 2/199. معارف الرجال 2/114.

* علي ابن الشيخ محمد علي بن حيدر 1237 ـ 1314.

عالم محقق واسع الاطلاع طويل الباع في الفقه والاُصول، ومن المؤلفين وأهل الأدب والكمال. وكان من شيوخ الأدب والشعراء وأحد المدرسين في النجف يرغب الى تدريسه وحسن بيانه العربي ذوقاً وسليقة، مع إحاطة وغور في العلوم العقلية والنقلية. حضر على الشيخ مرتضى الأنصاري. والسيد حسين الكوهكمري . وعاد الى وطنه سوق الشيوخ واستقل بالزعامة والإمامة، وتوفي 1314. عقبه: الشيخ باقر. الشيخ حسين.

له: حاشية القوانين 1 ـ 2. منظومة في الاُصول. ديوان شعر. كتاب في الرجال. سوانح الأسفار. كتاب في الفقه. منظومة في المنطق. غريب القرآن. منظومة في التجويد. حاشية فرائد الاُصول. حاشية على الفصول. شرح مختصر التفتازاني. التجويد.

أعيان الشيعة 8/235. مشهد الإمام 3/178. شعراء الغري 6/446. ماضي النجف 2/197. معارف الرجال 2/114. معجم المؤلفين العراقيين 2/417. نقباء البشر 4/1483. الذريعة 1/499 و6/158 و8/137 و12/252 و13/162، 326 و16/48 و23/77. شخصيت 1/291. مصفى المقال /323.

* باقر ابن الشيخ علي ابن الشيخ محمد علي بن حيدر المتوفى 1333 / 1915.

عالم متتبع هاجر الى النجف الأشرف، وأخذ العلم وأصبح من الفقهاء المشاركين في بعض العلوم وصنف وتضلع وصار ممن يشار إليه بالفضل والتقى والورع والزعامة الدينية. تخرج على الآخوند الخراساني. والميرزا حسن الشيرازي. والشيخ محمد طه نجف. عاد الى وطنه وتزعم الإمامة والجهاد وثار ضد الاستعمار وحاربهم في (الشعيبة) ومات محرم سنة 1333. عقبه: الشيخ جعفر المتوفى شوال 1372. الشيخ محمد حسن. الشيخ صادق.

له: حاشية على أرجوزة والده في المنطق. تعليقة على شطر من القوانين في الاُصول.

أعيان الشيعة 13/145. الحصون المنيعة 9/197. شعراء الغري 1/363. مشهد الإمام 3/179. معارف الرجال 1/140. معجم المؤلفين العراقيين 1/170. نقباء البشر 1/215. هدية الرازي /75.

* محمد حسن ابن الشيخ باقر ابن الشيخ علي 1305 ـ 1363.

عالم جليل كاتب فاضل وشاعر مبدع وخبير ومتضلع في الأدب. درس في النجف وانخرط في سلك الشعراء والسياسيين، وجالس الشخصيات وتصدّى لرفع الخصومات والإصلاح وانتخب نائباً عن وطنه على عهد الملك فيصل بن الحسين. ومات ذي الحجة 1363.

له: ديوان شعر.

شعراء الغري 7/594. معارف الرجال 1/143. معجم المؤلفين العراقيين 3/138.

* محمد ابن الشيخ عيسى ابن الشيخ محمد علي 1283 ـ 1334.

فقيه اُصولي عالم مجتهد جليل فاضل متكلم. هاجر الى النجف الأشرف وحضر على شيوخها وتخرج عليهم ونال درجة كبيرة في العلم. وبلغ في الأدب والشعر مرتبة جيدة وقال الكثير من فنون الشعر. مات عام 1334 . عقبه: الشيخ أسد.

له: ديوان شعر كبير. نور الأبصار في الرجعة. جوابات محمد أمين كبة.

الذريعة 5/201 و24/357. شعراء الغري 10/392. معجم المؤلفين العراقيين 3/222.

* أسد ابن الشيخ محمد ابن الشيخ عيسى 1329 ـ 1405.

عالم فاضل كاتب جليل مؤرخ متتبع، شاعر أديب كثير التأليف والبحث والمطالعة حسن الأخلاق رحب الصدر متواضع، درس في النجف الأشرف وخالط المؤلفين والأفاضل، وكان كثيراً ما يختلف على الحجة الفقيه العلاّمة الأميني...

ويستفيد منه في تأليف كتابه (الإمام الصادق). له من الأولاد: مهدي. عبدالأمير.

كتبه: الإمام الصادق والمذاهب الأربعة 1 ـ 6 ط. مع الحسين في نهضته ط. الشيعة في قفص الاتهام. تاريخ الكوفة. أنا والحياة. أحسن الطلب. عائشة والتشريع الإسلامي. مقالات وقصائد في الصحف النجفية. الصحابة ط.

دراسات أدبية 1/12. شعراء الغري 1/313. كتابهاي چاپي عربي /89. المطبوعات النجفية /95. معجم المؤلفين العراقيين 1/110.

* علي ابن الشيخ حسين بن علي ابن الشيخ محمد علي 1311 ـ 1347.

شاعر جليل أديب فاضل رقيق الطبع حلو المعشر والحديث وفاضل أديب ظريف انصرف الى الشعر ونظم في أكثر فنونه وأبدع فيها وأجاد ومات في عنفوان شبابه سنة 1347.

له: ديوان شعر.

شعراء الغري 6/445. معجم المؤلفين العراقيين 2/417.

* محمد ابن الشيخ جعفر ابن الشيخ باقر ولد 1346 / 1928.

عالم متجدد في أسلوبه وشاعر متفنن وكاتب جليل وخطيب متكلم. وبطل من أبطال الجهاد الديني، أرسله السيد الحكيم الى جلولاء وكيلا عنه، فقام بواجبه في الوعظ والإرشاد والتوجيه ثم نقله الى مدينة الحلة، فاضطلع بمسؤولياته الدينية وكان أهلا لذلك. وبعد وفاة السيد الحكيم (قدس سره) أقرّه السيد الخوئي وكيلا عنه ولا يزال في مدينة الحلة يؤدي واجباته على أحسن ما يرام.

درس في النجف الأشرف، وانخرط في زمرة الشعراء وقال الكثير من الشعر الجيد الممتاز، وفاق أقرانه وكانت لقصائده صولتها وجولتها. ونشر أكثرها في الصحف النجفية وألقاها في الأندية والمحافل. له من الأولاد: باقر. جعفر.

له: ديوان شعر. كتابات إسلامية متفرّقة ألقى بعضها في المناسبات الدينية.

شعراء الغري 11/162. الغدير 8/391.

 

الحيدري:

* محمد ولي ابن الشيخ ... النهاوندي الغروي المتوفى 1394 / 1974.

من كبار العلماء والمدرسين، عالم كامل أديب شاعر. توجه الى النجف سنة 1340 وتتلمذ على شيوخ وقته، وبعد مدة من السنين عاد الى مدينة قم وأقام بها غير أنّ أهالي نهاوند التمسوا منه العودة الى بلده فتوجه إليهم في 1368 ، واشتغل بالبحث والإمامة والإرشاد، ومات في 1394.

له: تنبيه الغافلين وإرشاد الجاهلين. خلاصة البيان في أحكام النسوان.

ديوان شعر.

م

***