لَيَنْتَهِيَنَّ بَنُوْ وَلِيْعَةً أَوْ لَأَبْعَثَنَّ إِلَيْهِمْ رَجُلاً كَنَفْسِي، يمضي فيكم بأمري، يَقْتُلُ الْمَقَاتِلَتَةَ، وَيَسْبِيَ الْذَّرِيَّةَ .

عن زيد يثيع قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): 

لَيَنْتَهِيَنَّ بَنُوْ وَلِيْعَةً أَوْ لَأَبْعَثَنَّ إِلَيْهِمْ رَجُلاً كَنَفْسِي، يمضي فيكم بأمري، يَقْتُلُ الْمَقَاتِلَتَةَ، وَيَسْبِيَ الْذَّرِيَّةَ .

قال أبو ذر: فما راعني إلاّ برد كف عُمَر في حجزتي من خلفي فقال - أي عمر - من تراه يعني؟ قلت: ما يعنيك، ولكن يعني خاصف النعل .

 


أحمد بن حنبل في فضائل الصحابة، ج2 / ص572 .

الحافظ القندوزي الحنفي في ينابيع المودة، ج1 / ص62 .

عدد الزيارات : 590
طباعة الخبر